الجمعة، 1 أبريل، 2016

انشاء تخيل حكاية شعبية



كنت جالسا في المنزل  أشاهد إحدى مباريات كرة القدم ، غ..كنت أتابع المباراة  بإمعان ، …فجأة انقطع التيار الكهربائي وشاهدت رجل كبير لحيته  بيضاء يخبرني انه جدي ويهمس في ادني انه سيحكي لي حكاية جميلة لاتذكر خهذا اليوم كثيرا وبدا في سرد الحكاية وانا استمع بشغف وشوق كبير وقال :
كان في ساحر يسبح في النهر وأثناء سباحته في النهر رأى فأرة تغرق

فأخرجها من الماء

وحوّلها إلى فتاة جميلة وكانت من الجمال بحيث قرر الساحر أن يزوجها بأجمل وأحسن من يستحقها

وقال لها : تزوجي أبن الشمس!
ردت الفتاة لا.. لن أتزوجه فهو من دون ساقين ويداه حارقتان

ويضيء العالم في النهار وينام أثناء الليل ولديه زوجتان : الأضواء والظلال !



رد الساحر لكنه الأقوى!

فقالت الشمس : هذا ليس صحيحاً فالسحاب أقوى من إبني ومني فهي تجعلنا نختفي حينما تشاء !



قال الساحر للفتاة : تزوجي السحاب !
ردت الفتاة لا لن أتزوجه فالسحاب قاتم

ومنه يسقط المطر وله إبنة شريرة إسمها الصاعقة

رد الساحر ولكنه الأقوى !
فقال السحاب : هذا ليس صحيحاً فالهواء أقوى مني وهو يطاردني حينما يشاء



قال الساحر للفتاة تزوجي الهواء

ردت الفتاة : لا لن اتزوجه فالهواء لايكف عن الجري في جميع الأتجاهات

رد الساحر : لكنه الأقوى !

فقال الهواء وهو يصفر : هذا ليس صحيحاً فألصخر أقوى مني ..



قال الساحر للفتاة تزوجي الصخر

ردت الفتاة : لا لن أتزوجه فالصخر له قلب من حجر ..

رد الساحر ولكنه الأقوى !

فقال الصخر ...
هذا ليس صحيحاً
فالفأر أقوى مني لأنه يتسلل من أصغر فتحة من فتحاتي !

قال الساحر إذاً تزوجي
الفأر
ردت الفتاة وهي مبتسمة نعم هذا مناسب أكثر

وحول الساحر الفتاة الى فأرة مرة أخرى

فاندفعت مع زوجها الفأر نحو الحقول في سعادة وسرور