الأربعاء، 20 مايو 2015

اعداد جنسيات العمالة الأجنبية الوافدة الى الدول الخليجية



أعداد العمالة الأجنبية الوافدة الى دول المجلس
يبين الجدول في أدناه عدد العمالة الوافدة الى كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي ونسبتهم الى السكان ، بينما تذكر مصادر أخرى أن العدد يفوق ذلك بكثير بالنسبة لتوزيع العمالة الأجنبية في دول مجلس التعاون الخليجي حيث " بلغ حجم العمالة الأجنبية فيها في العام نفسه أكثر من 15 مليون شخص، أي نحو 45 في المائة من مجموع سكانها، حيث استقطبت السعودية سبعة ملايين عامل، الإمارات أربعة ملايين عامل، الكويت مليوني عامل، عُمان 600 ألف عامل، وقطر نحو مليون، والبحرين 400 ألف عامل.  ( 2 )
ويبين الجدول التالي توزيع العمالة الوافدة على دول مجلس التعاون الخليجي :

الدولة
عدد العمال بالمليون
النسبة الى السكان
1
المملكة العربية السعودية
7,000,000
30%
2
الإمارات
2,695,000
80 %
3
الكويت
1,475,000
63  %
4
عمان
630,000
62 %
5
قطر
420,000
27 %
6
البحرين
280,000
26 %

المجموع
12,500


إلا أنه " من المحتمل أن يبقى المواطنون هم الأغلبية في دول مجلس التعاون الخليجي ، متوقعاً أن تتباطأ الهجرة عما كانت عليه خلال الطفرة النفطية الأخيرة ، كما أكد أن القطاع الخاص سيظل معتمداً بشكل كبير على العمالة الوافدة رغم جهود التوطين للقوى العاملة "  ( 3 )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ( 1 )  وزير العمل البحريني مجيد العلوي . عمالة الخليج ربعها خدم وغالبيتها غير ماهرة . الأجتماع الوزاري التشاوري ، أبو ظبي ، 2008 موقع صحيفة الوسط : http://www.alwasatnews.com/ newspager_pages/print_art.aspx?news_id=104896&news_type=LOC .
( 2 )  العالي ، حسن . تحويلات العمالة تجعل الخليج في مواجهة هجرة العمل . صحيفة الأقتصادية الأليكترونية ، العدد 5537 ، الموافق 08 ديسمبر 2008 .    www.aleqt.com/2008/12/08/article_171798.html
( 3 )  وكالة قنا . 53 مليون نسمة عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي عام 2020 . مقالة : 15 نوفمبر2009 ، موقع أرقام  http://www.argaam.com/Portal/Content/ArticleDetail.aspx?articleId=132049   

2- جنسيات العمالة الأجنبية الوافدة الى دول المجلس
تتنوع جنسيات العمالة الوافدة الى دول مجلس التعاون الخليجي وبصورة عامة فهي تفد بنسب كبيرة من البلدان التي تعاني من التضخم السكاني وقلة الموارد الأقتصادية والبطالة مما يضطرها الى البحث عن فرص العمل في الدول التي تحتاج الى العمالة الأجنبية ، وغالباً ما تكون هذه العمالة رخيصة لأن ما تكسبه من أموال يناسب بساطة الحالة المعيشية في بلدانها.
تتوزع العمالة الوافدة الى دول مجلس التعاون بين الجنسيات الهندية والباكستانية والبنغلاديشية والسيريلانكية والنيبالية والفلبينية والتايلندية والإيرانية ويأتي الجزء الآخر منها من القارة الأفريقية من بلدان أثيوبيا وكينيا ، أما العمالة الوافدة من البلدان العربية فتتصدرها الوافدة من مصر وسوريا واليمن والمغرب والسودان ، وغيرها بنسب متواضعة .
ففي الإمارات المتحدة مثلاً تتوزع نسب جنسيات العمالة الوافدة والموجودة في سوق العمل كالآتي :
العمالة الهندية  52 % ، العمالة الباكستانية 10 % ، العمالة الآسيوية 13 % ، العمالة العربية 6 % ، العمالة المصرية 5 % ، عمالة أخرى 3 % وهي العمالة من الدول الأوربية متمثلة بالخبراء وأصحاب الخبرة والمهارة .
" ويبيّن تقرير منظمة العمل العربية أن نسبة العرب الذين استقبلتهم بلدان مجلس التعاون الخليجي تراجعت من 72 % في منتصف السبعينيات إلى أقل من 23 % بنهاية 2007 ، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 49 % في الفترة بين عامي 1975 و2007 ." ( 1  )