الأربعاء، 20 مايو 2015

مقدار التحويلات الخارجية للعمالة الوافدة على الخليج



مقدار التحويلات الخارجية 
لقد عملت حالة زيادة إخراج العملات الصعبة الى خارج دول مجلس التعاون الخليجي على تكوين ضغط اقتصادي كبير على الدول التي تعمل فيها العمالة الأجنبية ، فعلى الرغم من كون الاقتصاد في هذه الدول له القدرة على إستيعاب هذه التغيرات ، إلا أن بعض العوامل ومنها إرتفاع النمو السكاني في منطقة الخليج ، سيشكل عامل ضغط آخر على الموارد الأقتصادية في هذه الدول .
إن حجم التحويلات المالية التي تقوم بإخراجها العمالة الوافدة الى بلدانها الأصلية بدأت تكبر شيئاً فشيئاً مكونة ضغط سلبي على إقتصادات الدول الخليجية ، فلقد وصل حجم هذه التحويلات الى ما يقارب 38 مليار دولار سنوياً .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ( 1 )  جنوبيات. في ظل البطالة والازمات المالية والاقتصادية أين هم العمّال الذين نحتفل اليوم بعيدهم. 1 مايو 2009  ، الموقع يصدر عن مؤسسة سلفرستارللإعلام  www.janobiyat.net/index.php?s=news&cat=13

وبنفس الوقت تعمل هذه التحويلات من العملات الأجنبية الى دعم الأقتصاد في الدول الأصلية للعمالة
الأجنبية ، فبالإضافة الى تعزيز ميزان العملات الصعبة فإنها توفر مورد إقتصادي مهم يعزز الدخل القومي للبلدان المصدرة للعمالة ، ناهيك عن تقليل البطالة فيها.

جدول التحويلات المالية الخارجة من دول مجلس التعاون بواسطة العمالة الوافدة ( 1  )
السنة
تحويلات العمالة من
دول مجلس التعاون (مليار $%)
الفترة
معدل النمو %
1975
1.6
1975-1980
331%
1980
6.9
1980-1985
43.5%
1985
9.9
1985-1990
41%
1990
16.7
1990-1995
46%
1995
24.3
1995-2000
1.2%
2000
24.6
2000-2004
10.6%
2004
27.2
2006
38
2006


" بلغت تحويلات العمال العرب الى بلدانهم خلال عقدين "من 1975 الى 1994" ما قيمته 146 بليون دولار، كان نصيب مصر منها 62.1 بليون والمغرب 24.6 بليون والاردن 17.3 وسورية 8.3 بليون. " ( 2  )
" وكانت الهند أول المستفيدين من التحويلات عام 2008 حيث حصلت على 45 مليار دولار" ( 3  )


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) وذلك حسب الدراسة التي أعدتها الأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي ، و وفقا لما نشرته جريدة "الشرق" القطرية ليوم السبت 10-5- 2008  .
(2) إبراهيم ، غسان عبدالهادي . البطالة والهجرة كارثة تحدق بالوطن العربى . مجلة  الحوار المتمدن - العدد: 1292 في   20 أغسطس 2005   http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=43554 
(3) آلاف الآسيويين يغادرون الخليج بسبب الأزمة المالية.موقع الجزيرة،صفحة الأقتصاد والأعمال، 6 أبريل 2009  http://www.aljazeera.net/NR/exeres/EEED5438-5F7E-45B4-9612-C73C1C29421A.htm

ويبين الجدول التالي ما تشكله تحويلات العمالة الوافدة من العملات الأجنبية لبلدانها الأصلية بالنسبة للناتج الإجمالي المحلي لدول مجلس التعاون الخليجي ، حيث تظهر هذه التحويلات بنسب غير بسيطة ، فوصلت نسبة التحويلات الى 8 % ، مما يجعلها تشكل نوع من الضغط على اقتصاد هذه الدول .  
السنة
دول مجلس التعاون
تحويلات العمالة
مليار$
الناتج المحلي الإجمالي
مليار $
نسبة التحويلات إلى الناتج المحلي الإجمالي
1975
1.6
74
2%
1980
6.9
232.3
3%
1985
9.9
155.8
6%
1990
16.7
180.9
9%
1995
24.3
222.1
11%
2000
24.6
323.9
8%
2004
27.2
407.9
7%

ومن الجدول أعلاه يتضح أن " تحويلات العمالة الوافدة تؤثر على اقتصاديات دول مجلس التعاون وعلى الاقتصاد الوطني بشكل ملحوظ، فقد شكلت نسبة تحويلات العمالة من الناتج المحلي الإجمالي لدول مجلس التعاون تسربا كبيرا تبلغ نسبته 7% بالمتوسط خلال الفترة (1975-2004)، وهي تعتبر أعلى نسبة للتحويلات سجلت في العالم ." ( 1  )
وعلى الرغم من وضوح الصورة في حجم هذه التحويلات إلا أن هناك صورة أخرى غامضة تعمل على الضغط على الموارد المحلية الخليجية وهي التسرب الناتج من التحويلات المالية غير الرسمية للعملات الصعبة والتي من الصعب معرفة حجمها الحقيقي إلا أنها قدرت بحوالي 10 مليار دولار عام 2006 في دول مجلس التعاون .
ومع ذلك فإن هناك نظرة أخرى تجاه العمالة الوافدة حيث ذكر التقرير الدولي الذي أصدرته وحدة الإستقصاء في /ذي إيكونوميست/ برعاية مركز قطر للمال " أن المجموعات السكانية الوافدة المتنامية ستساهم في النمو لاقتصادي كما تساعد مجموعة من الخبراء المؤهلين من الخارج في تحفيز التنوع الاقتصادي في الخليج "( 2  )
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) مركز المعلومات لغرفة تجارة وصناعة ابوظبي الأموال المهاجرة وآثارها على الاقتصاد الوطني . فبراير2005 ، الموقع الألكتروني www.abudhabichamber.ae/Documents/1142/1300.doc
(2 ) وكالة قنا . 53 مليون نسمة عدد سكان دول مجلس التعاون الخليجي عام 2020 . مقالة : 15 نوفمبر2009 ، موقع أرقام  http://www.argaam.com/Portal/Content/ArticleDetail.aspx?articleId=132049