قاموس البيانات

قاموس البيانات:
يعتبر معجم مثلة مثل المعاجم والقواميس فهو ليس معجم لغوي يوصل بين لغتين، لكنه معجم يضم التعريف والتوصيف لكل البيانات والعمليات والإجراءات والسياسات المستخدمة في نظام المعلومات – يجب أن يشمل كل ما يتعلق بالنظام محددا بدقة شديدة وتفصيل توحيد المفاهيم والتفاصيل والدلالات بين مختلف العاملين في النظام مما يسهل مهمة  محلل النظم .
7-1  أهداف قاموس البيانات: 
1-    إنشاء موسوعة كاملة عن عناصر النظام .
2-    عمل تعريفات قياسية موحدة عن كل عناصر النظام .
3-    تحديد وتوصيف الكيانات الخارجية المتعاملة مع النظام .
4-    إتاحة مداخل متعددة وفهرسة متوازنة .
5-    تحديد الوحدات المتكاملة في البرامج والسياسات.
6-    حسم مشكلة الترادفات من التعريفات .
7-    تنشيط عملية تعديل أي عنصر في النظام وجعلها مركزية، مما يضبط ويوثق عملية التغيير .
8-    يساعد علي تحديث وصيانة النظام بعد إنشائه .
9-    يساند عملية تصميم النظام .
7-2  مكونات قاموس البيانات: 
1-    مكونات البيانات
الأسماء / البيانات المرتبطة/ الطول/.....
2-    هيكل البيانات .
3-    مخزن البيانات .
4-    توصيف معالج البيانات .
5-    حركة البيانات.
6-    توصيف كيانات النظام.
7-3  متي يستخدم  قاموس البيانات: 
1-    في مرحلة تحليل النظام .
2-    في مرحلة تصميم النظام .
3-    في مرحلة ألمراجعه وضبط الأداء .

7-4  أهمية  قاموس البيانات :
1-    فرز النماذج المستخدمة في النظام القائم لنماذج إدخال أو إخراج في نفس الوقت (مثال :الفواتير ).
2-    تحديد بيانات كل نموذج من حيث الطول الكبر و الصغر كحقل من حقول البيانات ومن حيث نوعه .
3-    تحديد وظائف النماذج المختلفة بشكل عام .
4-    تحديد وجهات التقارير المختلفة وتحديد خرائط سير وثائق النظام .
5-    مراقبة ومتابعة إجراءات النظام ميدانيا :
      يستطيع محلل النظم التعرف علي المشاكل الحقيقية في النظام القائم عمليا .
      يستطيع محلل النظم أن يحدد مواقع المشاكل.
        يستطيع محلل النظم أن يحدد الأشخاص الذين تقع عندهم المشاكل .
      يستطيع محلل النظم أن يحدد طبيعة المشاكل .
      يستطيع محلل النظم أن يتعرف علي تسلسل عمليات النظام وإجراءاته ميدانيا.
      يستطيع محلل النظم أن يتعرف على  تبني علاقات أجزاء النظام بعضها ببعض  .
7-5  تقدير حجم بيانات النظام القائم :
يستفاد من تقدير حجم بيانات النظام القائم ما يلي :
أ-     تقدير الوثائق اللازمة لمتابعة ذلك الحجم من البيانات .
ب-   تقدير عدد الأشخاص اللازمين لمعالجة تلك البيانات.
ج-    تقدير الأجهزة   اللازمة  لمعالجة تلك البيانات.
د-    تقدير  حجم الحيز  اللازم  لمعالجة تلك البيانات.
هـ-  تقدير  حجم الوقت اللازم  لمعالجة تلك البيانات.
7-6  كيفية تقدير حجم بيانات النظام القائم :
ذلك بالاعتماد علي الإحصائيات التي تبين إعداد المستفيدين من خدمات النظام خلال فترة زمنية محدده وعدد الوثائق والنماذج المستخدمة في توثيق عمليات النظام
      ومن قاموس البيانات نجد أن :
-     حجم البيانات الأكبر = طول السجل الأكبر المقدر مضروبا في عدد السجلات .
-     من هنا يمكن تقدير عدد الأشخاص اللازمين .
-     هذه هي الحقائق التي علي محلل النظم أن يحددها في مرحلة الدراسة التفصيلية .