الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2016

واجبي تجاه اسرتي

واجبي تجاه اسرتي
________________________________________
واجبنا تجاه اسرتي والوالدين هو الترحم عليهم والدعاء لهم والسير في طريقهم الذي انتهجوه


يعتبر الوالدين ارفع مقاماً من بين جميع الناس الاخرين  وكيف لا يكون ذلك وهما سبب وجودهم، وعماد حياتهم وركن البقاء لهم.
لقد بذل الوالدان كل ما أمكنهما على المستويين المادي والمعنوي لرعاية أبنائهما وتربيتهم، وتحمّلا في سبيل ذلك أشد المتاعب والصعاب والإرهاق النفسي والجسدي وهذا البذل لا يمكن لشخص أن يعطيه بالمستوى الذي يعطيه الوالدان.
اما عقوق الوالدين والخروج عن طاعتهما ومرضاتهما معصية وتجبراً

يجب على كل فرد اتجاه اسرته ان يبر والديه في حياتهما، والإحسان إليهما بالقول والعمل، والقيام بما يحتاجانه من النفقة والسكن وغير ذلك والأنس بهما، والكلام الطيب معهما وخدمتهما؛ لقوله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا } (الإسراء: 23) خصوصًا في كبرهما.
أما بعد الممات فإنه يبقى من برهما أيضًا الدعاء والصدقة لهما والحج والعمرة عنهما وقضاء الديون التي في ذمتهما، وصلة الرحم المتعلقة بهما وكذلك برُّ صديقهما وتنفيذ وصاياهما المشروعة.