الأربعاء، 6 يوليو، 2016

خصائص التلفزيون



خصائص التلفزيون
         يعمل التلفزيون على أساس تحويل الصورة والاشكال إلى أشعة تختلف قوتها حسب كميات الضوء الموزعة على الأشياء المصورة تتحول هذه الأشعة بواسطة الكهرباء إلى أشعة موجات اسيرية تنتشر في الجو. بحيث يصبح بالامكان التقاطها بواسطة اجهزة خاصة هى اجهزة الاستقبال التى تحول الموجات الاثيرية إلى أشعة من جديد ثم تحول الأشعة إلى صورة وتتكون الصورة في التلفزيون من نقط سوداء وبيضاء تماماً مثل( الكتبهات) الصور الفوتوغرافية عند نشرها في الصحف والتى تظهر لنا نقطها بوضوح إذا نظرنا اليها من خلال عدسة


خصائص التلفزيون
1_ التثقيف والتعليم: للتلفزيون أهمية خاصة في هذين المجالين، وذلك عائد لقدرات التلفزيون الكبيرة، ففيه الصورة المسموعة، والمعروف أن هذه الصورة لها أثرها التعليمي، فهي تزيد من وضوح الكلمة، مما يؤدي إلى زيادة في فهم معناها. والكلمة نفسها توضح ما تتضمنه الصورة من أفكار ودلالات ومعان ومفاهيم، وهذا كله يساعد على سهولة فهم الموضوع الموجه واستيعابه.
كما أن التلفزيون فيه المقدرة على جعل العالم بين يدي المشاهد، ونقله إلى أماكن لا يمكنه الوصول إليها، مثل أعماق البحار والفضاء، والغابات الممتلئة بالوحوش.
وهو يتيح نقل أحداث ووقائع ومعلومات علمية دقيقة تعجز الأجهزة الأخرى، والطاقة البشرية المجردة عن الوصول إليها.
2_ التربية: لم يقف التلفزيون عند حد التعليم، بل تعدى ذلك إلى التربية، وصار له دور هام في تربية الجمهور، وبخاصة الأطفال، فله تأثير في تربية العقيدة والمبادئ والأخلاق والسلوك، إضافة أنه يقوم بوظيفة التربية الفنية والجمالية.
3_ للتلفزيون خصائص جامعة لم توجد في غيره، فقد ورث الحوار والحدث والتمثيل عن المسرح، وورث عن السينما شاشتها وطريقة عرضها، حيث يقدم الواقع المصور، كما ورث عن الإذاعة إمكانية الوصول إلى كل بيت، ويمكن القول أنه يعتبر ابناً لهذه الآباء الثلاثة.
كما أن فيه كثيراً من الصحافة، فهو يقدم الأخبار، ويكفي الصحفي عناء الوصف.
4_ الحضور المتزامن: إن أجهزة التصوير التلفزيوني حاضرة في زمان الحدث ومكانه، وعلى مدار أربع وعشرين ساعة، حاضرة في قاعة المؤتمر وساحة الحرب والمسرح، وفي كل مكان يُراد تصويره.
5_ الآنية: إن تصوير الأحداث ونقلها بشكل مباشر إلى المشاهدين أكسب التلفزيون ميزة عالية، "فأنت على مقعدك الوثير يمكنك متابعة ما يجري على أرض المعركة خطوة بخطوة، وقد أثبت لنا التلفزيون كمتابعين لحرب الخليج [ولأحداث أعوام (2001-2002- 2003) المختلفة] مدى قدرته الهائلة على رصد الأحداث، وهي في طور التشكل زماناً ومكاناً، وأصبح التلفزيون امتداداً للعين البشرية التي لا يغفل لها جفن عما يدور في العالم من مجريات." (عبد الله الطويرقي، علم الاتصال المعاصر، الرياض، مكتبة العبيكان، ط2، 1417هـ/1997م، ص249).
6_ إشراك حاستي السمع والبصر: وهذه الميزة من أهم خصائص التلفزيون، فالصورة الحية المرئية لها أهميتها وفاعليتها في جذب المشاهد، "وتشكل قدرة في التأثير على عواطفه، وهي أقدر على التعبير من آلاف الكلمات. وتعتبر الصورة الحية من أحسن الوسائل إقناعاً، ونحن نعلم أن الرؤية أساس الاقتناع، والرؤية أو البصر أهم وأكثر حواس الإنسان استخداماً في اكتساب المعلومات. ويعتبر التلفزيون من أكثر وسائل الإعلام إيضاحاً وقدرة على التفسير والتوضيح، لما يتميز به من خاصية الجمع بين الصورة المقترنة أو المدعمة بالصوت في مشاهد واقعية قريبة من مدارك الإنسان...كما أن الألوان تساعد المشاهد في استبيان المعلومات واستيعابها، وبذلك يحيل التلفزيون المعلومات والأفكار المجردة إلى صور حية قابلة للفهم والإدراك، وتعطي الصورة الحية إحساساً بالألفة، وتزيد من المشاركة التي يتيحها التلفزيون لمشاهديه." (محمد معوض، فنون العمل التلفزيوني، (مرجع سابق)، ص9).
إضافة إلى ذلك فإن للتلفزيون خاصته بالمؤثرات المرئية الإلكترونية، التي يكثر استخدامها في مختلف البرامج، وتستعمل بهدف جذب الانتباه، فهناك الانتقال المفاجئ من صورة إلى أخرى لتتابع المَشاهد، وإظهار صورة فوق أخرى، لتجسيد الأفكار التي تجول في ذهن شخصية من شخصيات النص، أو إظهار الأشباح، وتستخدم هذه المؤثرات في إظهار عدة صور في وقت واحد، وفي ظهور منظر وتلاشي آخر، وفي تغيير مفاهيم الزمان والمكان.
كما أن البصر أقل بكثير من شرود الأذن، والذاكرة تحتفظ بالصور المرئية، وتتأثر بها في أعماق اللاشعور، وكثيراً ما تختزنها مدة طويلة.
7_ لجمهور التلفزيون خصائص تختلف عن جمهور الوسائل الأخرى، فجمهور التلفزيون أولاً أكبر من غيره، وهو غالباً متابع وثابت نسبياً، وهذه الميزة تمكِّن المرسل المسلم من تبليغ رسالته، وتسهّل عمله، وتسهم في إعطاء المستقبِل فائدة أكبر.
فهناك أوقات معينة يتفرغ فيها بعض الناس لمتابعة برامج التلفزيون، وكثير منهم يتابعون برنامجاً معيناً في أوقات محددة، وذلك حسب وقت راحتهم ووجودهم أمام الشاشة، إلى ما هنالك من أحوال وظروف.
ولأول مرة في التاريخ يستطيع أن يدخل الإعلامي إلى البيت، فيخاطب الجَدَّ والابن والحفيد، والرجل والمرأة، والكبير والصغير، في جو منزلي عائلي، وهذا ما أكسب التلفزيون الصفة العائلية.
8_ شاشة التلفزيون قادرة على تكبير الأشياء الصغيرة، وتحريك الأشياء النامية.
9 _ للتلفزيون قدرة عالية في مخاطبة الرأي العام والتأثير فيه.
10 _ المرسل بعيد عن المستقبل في البرامج التلفزيونية، لذلك لا يعرف ردة فعل رسالته إلا بعد زمن.
11 _ تكاليف البث التلفزيوني عبر الفضاء عالية، فهناك ثمن القمر الصناعي، أو رسم الاشتراك في أحد الأقمار، ثم قيمة الأجهزة الأخرى، وهي كثيرة ومتنوعة، وقبل ظهور القنوات الفضائية كانت هناك المحطات الأرضية، وكانت أيضاً عالية التكاليف.
12 _ التلفزيون وسيلة تعرض برامجها بشكل محدد، بحيث لا يمكنك كمتابع أن تتعرض لرسائل محدودة في أي وقت تشاء، كما تفعل بالكتاب أو الفيديو، فالأمر ليس قابلاً للتأجيل.
ولهذا يجب أن تكون برامج التلفزيون واضحة ومختصرة، تحترم وقت المُشاهِد، فتُقَدَّم بطريقة سهلة الفهم والإدراك.

خصائص مميزات التلفاز التلفزة  
1-  يجمع عناصر( الصوت والصورة والحركة) المؤثرة في الجمهور.
2-  يجذب جميع الفئات العمرية في المجتمع.
3-  يجذب جميع الطبقات والشرائح في المجتمع.
4-  أقرب وسيلة للاتصال المواجهي.
5-  أغلب برامج التلفزيون محلية.
6-  القدرة على مخاطبة الرأي العام والتأثير فيه.
7-  يتطلب التفرغ له والتركيز لمتابعته.
8-  الشرعة في نقل الأخبار.
9-  ييسر وصول الإعلام إلى الناس في كل مكان.
10-  مجانية الخدمة.
11-  تغيير أنماط التسلية والترفيه.
12-  سعة الانتشار.
13-  مخاطبة كافة المستويات الثقافية والتعليمية.
14-  القدرة على تحديث المعلومات والمتابعة.
15-  المصداقية والقدرة على الإقناع.
16-  الاعتماد على الحديث وليس على النصوص.
17-  الحيادية بالنسبة للظاهر على الشاشة.
18-  الاستحواذ على المشاهد.
19-  التكرار وإعادة تقديم البرامج أكثر من مرة.