اهمية التكاثر الخضري

اهمية التكاثر الخضري
للتكاثر الخضري فوائد كثيرة من اهمها سرعة الحصول على الثمار

و انتاج نباتات تحمل صفات النبات الأم نفسه و تكثير نباتات لا تحتوي ثمارها على بذور كبعض اصناف العنب والبرتقال.

المحافظة التامة على الصفات الوراثية للنبات إذا استكثر خضرياً . 
المحافظة على الصفات الوراثية والحصول على نبتة مشابهة ومطابقة تماما للأصل في صفات النمو والأزهار والثمار اكثار النباتات التي يصعب اكثارها بواسطة البذور والتي قد تكون عقيمة وراثيا أو في حالات التي لا تكون فيها النباتات قادرة على انتاج البذور أو تنتج بكميات قليلة أو لضعف حيويتها أو قلة انباتها أو لعدم امتمال نمو جنينها يستخدم التكاثر الخضري لانتاج نباتات كبيرة الحجم وأشجار مثمرة في وقت قصير وبوقت أقل  التغلب على بعض الأمراض والديدان الثعبانية التي تغزو الجذور وخلايا النبات كما في عملية التطعيم على أصول الأشجار المقاومة لهذه الحشرات والآفات التغلب على العواملل البيئية غير الملائمة لزراعة أنواع أو أصناف نباتية معينة مثل زراعةالدراق الذي لا ينجح في الأراضي الثقيلة وذلك بعد تطعيمه على أصل البرقوق أو المشمش
انتاج أصول مشابهة في تركيبها الوراثي وبالتالي الحد من تباين المنتج وضمان جودة عالية ومحصول متماثل لاعتبارات تسويقية وكذلك للحد من الطفرات الوراثية التي تحدث نتيجة استخدام الأشعة أو بعض المواد الكيميائية التي يمكن أن تسبب الطفرات الوراثية

     الإحتفاظ بالأصناف الممتازة من النباتات   لإكثار صنف ممتاز من اللّـوز مثلا ،مع المحافظة على نفس الصّفات نستعمل طـريقة الـّتطعيم ،إذ يْصعُب الإحتفـاظ بنفس صفات الـّنبات عند تكاثره بالبـذور.
   الإسـراع في الإنتــاج يتطلب إنتاج البطاطا بالبذور مدة طويلة و لا يمكـّن من الحصول على منتوج وفيـر و جـّيد. أما الـّتكاثر الخضري بواسطة الـّدرنات فهو سريع الإنتاج ويسمح بالمحافظة على الصّنف الممتاز الذي تـّم الإخـتيار عليه لزراعته.
    تحسـين جـودة الـّثمـار يمـّكن تطعيم الإجاص على السفرجل من الحصول على ثمار إجاص كبيرة الحجم.
    مـلاءمـة الـّنبات للـّتربـة نستعمل شجـر اللوز المـّر كـحامل ُطعْـم للمشمش و الخوخ و العوينة لإنتاج هذه الـّثمار في تربة كلسـّية. ونستطيع إنتاج البرتقال في مناطق ذات تربة رملـّية إذا ما طعّـمناه على شجر اللّـيمون.
    مـقاومـة بعـض الأمـراض تصاب السّـوق بالتـّصمّغ في أشجار البرتقال، لذلك يتـّم تطعيمه على سوق الأرنـج الذى تنـدر إصابته بالـتّصّمغ ، فنحصل على برتقـال مقاوم لهذا المـرض.
    إنعـدام البـذور عند بعـض الـّنباتات توجد نباتات زهـريّة لا تعطى ثمارا و لا بذورا كالـفلّ و الياسمين ،وأخرى تعطي ثمارا عديمة الـبذور كالمـوز و بعض الأصناف من العنب و البرتقال و الإجـّاص. فتتـّم المحافظة على الـّنوع عند هذه الـّنباتات بالـّتكاثر الخضـري.