امثال شعبية فلسطينية ومعناها



امثال شعبية فلسطينية قديمة

امثال فلسطينية مشهورة

امثال شعبية فلسطينية

امثال فلسطينية عن الرجال

امثال فلسطينية عن المراة

امثال شعبية فلسطينية ومعناها

امثال شعبية فلسطينية عن الارض

امثال شعبية فلسطينية عن الزيتون

امثال فلسطينية كح
الشعبية الفلسطينية

1.                 إسأل عن الجار.. قبل الدار:  (هذا المثل يؤكد أهمية اختيار الجار الصالح قبل اختيار الدار المناسبة، فلا تصلح دار إذا لم يكن الجار حسن السمعة، طيب الاخلاق. فإذا حدث وان سكنت في دار قبل ان تعرف من هو جارك، ربما تكتشف انك تجاور شريراً سيء الخلق، فيجعلك تكره دارك كلها من كثرة شروره ومشاكله، فتضطر الى تركها والبحث عن مسكن آخر. وتكون المصيبة اكبر عندما تشتري داراً وتكتشف ان جارك عديم الخلق، فتضطر الى بيعها ولو بخسارة لترتاح من هذا الجار السيء. لذلك عليك التأكد من ان جارك شخص حسن الخلق قبل أن تشتري أو تستأجر البيت لتقيم فيه، لأنك تحتاج لأن تتعامل معه، وربما تلتقيه كل يوم عند خروجك ودخولك للبيت. فلا يمكنك ان تعيش حياة هادئة هانئة بدون جار صالح، لأن الجار هو أقرب الناس إليك، فهو اول من يجيرك ويعينك عندما يحدث لك مكروه لا قدّر الله. ولقد أوصانا الرسول الكريم خيراً بالجار مهما كانت ديانته وجنسه ولغته، ودون أن يُميّزه بأيّة صفه، بل قال الجار بصفة عامة. يقول الشاعر: "الجارُ ثمّ الدارُ يا خليلي *** فاختَر تكن ذا سؤدَدٍ أثيل". وقال شاعر آخر: "يَلومونَني أَنْ بعْتُ بالرخْصِ مَنْزلي *** ولم يعْلَموا جاراً هناكَ يُنَغِّصُ؛ فقلت لهم بعضُ الملامِ فإنَّما *** بجيرانِها تَغْلُو الدِّيار وترخصُ". يضرب لاهمية دور الجار في الحياة الاجتماعية. كما يضرب للتدليل على ضرورة الاخذ بالاسباب قبل الاقدام على أي عمل)
2.                 اسأل كثير.. ودوّر قليل: (اسال الكثير من الناس عن الشيء الذي تريد، خير لك من ان تذهب بنفسك وتبحث عنه وقد لا تجده ولا ينالك الاّ الشقاء والتعب)
3.                 إسال مجرب.. ولا تسأل طبيب: (أي إسأل من عنده تجربة ودراية بامرٍ ما، فالحياة هي أكبر مدرسة، وتجارب الحياة تكسب المرء الخبرة والمعرفة الجيدة. فقد يكتسب المرء خلال حياته من الخبرة والتجربة، ما لم يكتسبه اهل العلم، الذين لم يمرّوا بمثل هذه التجارب، او لم يصادفوا مثل هذا الأمر في حياتهم العملية. يحث المثل الانسان على الاستعانة في معالجة الأمور بأهل الخبرة والمعرفة، واستشارتهم والاخذ بتجاربهم في أي مشكلة، لانهم يكونوا قد مرّوا خلال حياتهم بنفس المشكلة او ما يماثلها، ولهم دراية وخبرة كبيرة في كيفية معالجتها، وان لم يكونوا من اهل العلم. يضرب المثل في الحث على الاستفادة من ذوي الخبرة والتجربة لما للتجارب من اثر في حياة الناس. يقول الشاعر: "اسمع مقالة ذي علم وتجربة *** يعدل في اليوم ما في دهره عاما". كما يُضرب المثل لمن يريد مزاولة عمل ما، زاوله قبله من يُسدي له النصيحة، وكان غير ذي جدوى، ففشل. وهذا تحذير له بعدم خوض التجربة مرة ثانية، حتى لا يفشل)
4.                 استفقاد الله رحمة: (يقال لحث الناس للصبر على البلاء او المرض، لان في ذلك تكفير للمرء عن سيئاته، وتمحى بها الذنوب باذن الله تعالى، وتقال عادة عند حدوث مكروه من باب السلوان والمواساة)
5.                 استكبرها ولو عجرة: (عجرة: تطلق على الثمار او الفاكهة غير ناضجة. الاهتمام بالكم على حساب الكيف. يضربُ فيمن يطمع بأمور يستعظم ُ مظاهرَها ولا يَهمه جوهرها)
6.                 استوطى حيطه: (أي استضعفه، او قلّل من شأنه، ولم يحسب له حساباً، وهذا يقال عندما يتطاول أحدهم على احد من الناس لا نصير له)
7.                 استوى العدس: (أي انتهى الامر. يقوله كبير السن الذي بلغ من الكبر عتيا، وقد اعياه المرض. كما يضرب لتمام الشيء واكتماله)
8.                 اسرح مع النعاج.. ونام مع الجاج: (أي اذهب للعمل باكرا ونم مبكّرا، يرزقك الله الصحة والعافية)
9.                 اسعى يا عبدي.. وانا اسعى معاك: (تصوير دقيق لكيفية رؤية المسلم للتوكل على الله فالسعي مطلوب من العبد، ولكن الرزق على الله، فنحن نسعى ونعمل ونجتهد ونتوكل على الله في النتائج. يقال في الحث على السعي وراء الرزق حيث إن أبواب الرحمة الإلهية مفتوحة لمن أراد الولوج فيها، وما على العبد إلا أن يسعى، والله سبحانه وتعالى كفيل برزق عباده، حيث قدر اقوات الخلائق إلى يوم القيامة. يضرب المثل للتشجيع على السعي في طلب الرزق والحث عليه)
10.            اسكافي.. وحافي!: (الاسكافي: صانع الاحذية. يضرب للصانع الماهر الذي يتقن صنعته، ولكنه لا يتقن ما يصنعه لنفسه. كما يضرب مثلا للإنسان الذي يعمل شيء ما للآخرين ويتقنه جيدا، بينما هو يفتقر لذلك الشيء، ولا يعمله لنفسه. يرادفه: "نجار وبابه مخلّع")
11.            اسمع جعجعة ولا ارى طحنا: (يضرب لكثير الكلام قليل الافعال)
12.            اسمع من ذان .. وطلّق من ذان: (اي لا تأبه بما يقال لك. أي دع عنك ذاك، وأسمع وأترك ولا تعير ذلك اهتماماً. يرادفه: "اسمع من هين وطنِّش من هين")
13.            اسمع من هين.. وطنِّش من هين: (طنّش: اجعل نفسك كأنك لم تسمع شيئا. دعوة لتجاهل الامر كليّا، وعدم الاكتراث بما يلقى على مسامعك من كلام او نصح او رآي، ولا تُعِرْ الامر أيُّ اهتمام، وكأنّك لم تسمع شيئاً)
14.            اسمه على جسمه: (يضرب للتوافق التام بين اسم الشخص ومظهره)
15.            إسنانه مخلَّعة: (يضرب في المحنك واسع الخبرة في الحياة)
16.            اسنانها مثل صفّ اللولو: (من صفات جمال البنت ان تكون اسنانها ناصعة البياض ومتساوية في الجحم ومصفوفة بشكل جميل، كما هو صف اللؤلؤ)
17.            الأسى.. ما بتنسى: (قد ينسى الشخص الذي بدرت منه أساءة لشخص ما، ولكن الشخص المظلوم والذي اسيء اليه يندر ان ينسى هذه الاساءه، خاصة إذا تكرر حدوثها او كانت موجعة، فعندما يتذكرها يشعر بالألم والمرارة، خاصة اذا كانت من الاقارب او الاصدقاء. يضرب في صعوبة نسيان ما يُساء للمرء)
18.            اشتدّي يا ازمة تنفرجي: (أي ان لكل بلاء او ازمة تنطلي على بوادر انفراج. وهو من قول الشاعر: "اشتدي ازمة تنفرجي *** قد آذن ليلك بالبلج؛ وظلام الليل له سُرُجٌ *** حتى يغشاه ابو السُّرُجِ". ويقول ابراهيم بن عباس الصولي: "ولرب نازلة يضيق بها الفتى *** ذرعا
19.            اشتراه بتراب المصاري: (أي انه رخيص جدا، كما هو سعر التراب. المصاري: النقود. استعمل اهل بلاد الشام العملة المصرية في أثناء الحكم المصري لبّر الشام في عهد ابراهيم باش ومحمد علي باشا، واختصر الناس لفظ العملة المصرية الى "مصرية"، واصبح جمعها "مصاري"، ولا زالت دراجة في بلاد الشام - فلسطين والاردن وسوريا ولبنان حتى يومنا هذا ويقصد بها النقود. وجاء تشبيه الشيء بالتراب كناية عن رخصه بشكل كبير. يضرب في الشيء الثمين يُشترى بثمن زهيد)
20.            اشتفى فيه: (شمت به: أي فرح بالبلية التي أصابته، او المصيبة التي وقع فيها)
21.            اشفي غليلي: (اي انتقم. الغليل هو الغيظاشفي غليلي اي انتقم وابرد النار التي تشتعل في داخلي، او ابوح بكل ما عندي واريح نفسي)
22.            أشْكَرا : (أو اشكرا يا خبر. ومعناها: اي علانية، جهرا، على الملأً)
23.            إشكيلي.. وانا ابكيلك: (أي ان ما تكابده من الهموم والاحزان، نحن فيه سواء، أي ان همومنا واحدة، ونكبتنا واحدة. يضرب عند التساوي في الهموم والمآسي. يرادفه: "الحال من بعضه")
24.            إشْلك في الثنتين يا قُُرّ إصغيَّر.. ما انت من وَاحَدِة.. وحالك متغيِّر: (قُرّ: ابن الحمار. يضرب للمصاعب التي يلاقيها المتزوج من امرأتين، او للتنفير من الزواج من إثنتين)
25.            اشهد الله: (أي أُشهد الله ان فلان كذا وكذا ... تقال لتزكية شخص او مدحه لسلوك او عمل جيد قام به)
26.            أشهد!: (تقال للتأكيد على صدق حديث شخص ما)
27.            الإشي اللّي ما تقدر تشتريه.. لا تشتهيه: (الإشي: الشيء. يضرب لنهي المعسر عن اشتهاء ما لا قدرة له على شرائه)
28.            إشي برفع الرّاس: (أي أن هذا الشيء يستحقّ الفخر والاعتزاز)
29.            اشي بشبه الكذب: (يضرب لأمر لا يُصدَّق، او لحادث لم يسبق له مثيل. قال الشاعر ايليا ابو ماضي مضمنا المثل: "ان صدقاً لا احس به *** هو شيء يشبه الكذبا")
30.            اشي لا بد منه: (ضروري، لا يستغنى عنه)
31.            اشي مشرِّق.. واشي مغرِّب: (يضرب لتفرق الجماعة وإختلاف آرائهم)
32.            اشي وصار: (أي حدث وانتهى. تقال للتهوين على من تعرض للخسارة او فقد عزيز عليه)
33.            الإشي اللّي ما الك فيه.. لا تّطب فيه: (اذا كنت تتوقع أن تجلب لنفسك الإحراج والإهانة عند فعل شيء ليست لك القدرة على أن تنجزه على أكمل وجه، فلا تقدم على فعله ابداً)
34.            أصابع إيديك.. مش كلهن واحد: (وهو كناية عن عدم تشابه الناس واختلافهم الواحد عن الآخر في التصرفات والأخلاق والطبائع. فنجد السيء والطيب والمليح والقبيح، والخائن والأمين. فهم يختلفون عن بعضهم البعض في الطيبة وحسن الخلق والامانه في التعامل مع الناس، كما تختلف ألاصابع في اليد الواحدة من حيث طولها وحجمها. يضرب المثل في معرض الاشارة الى أن البشر لا يتشابهون في تصرفاتهم، او لاختلاف الاشياء رغم مصدرها الواحد، وقد يكون ذلك طبيعيا كقول الشاعر فى التضاد:
ضدان لما استجمعا حسنا.. والضد يظهر حسنه الضد. كما يُضرب في تشابه المظهر، وإختلاف الجوهر. يرادفه: "البطن بستان")
35.            إصرف ما في الجيب.. يأتي ما في الغيب: (أي لا تبخل على اهلك وعيالك وانفق عليهم مما أعطاك الله، فإن الله سبحانه وتعالى كفيل برزقك ورزقهم، فهو الذي يرزقك من حيث لا تدري ولا تحتسب، لأنه تعالى لا ينسى أحداً من فضله، لكن ألاّ يكون الانفاق باسراف او تبذير. قال تعالى: "وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين. كما يحث المثل على تنيشط صرف المال والتصرف فيه، حتى ولو كان العائد فى علم الغيب، وبهذا يكون المثل دعوة الى عدم تخزين المال تحت البلاط او اخفاءه في الوسادة، او تحت الفرشة خوفا من ان تطوله ايدي اللصوص. ويطمئن المثل ايضا ذلك الرجل الجواد الكريم الذي ينفق ماله في سبيل الله، وانه سوف يأتي أُكله، وسيخلفه الله تعالى له، ويعوّضه عما انفق في سبيله اضعافا مضاعفة. يضرب المثل في حسن التوكل على الله، لان الارزاق بيد الله تعالى، ولكن ان يكون الانسان مؤتمنا على ما استخلف فيه، فلا ينفق الاّ في حدود المعقول. وقد يقوله المسرف لتبرير تبذيره للمال. "انفق ولا تخش اقلالا، فقد قسمت بين العباد مع الاقلال ارزاق")
36.            أصل الشرّ.. شرارة: (أي أن الشّر يبدأ كالشرارة، التي سرعان ما تنتشر في الهشيم، وتشعل ناراً كبيرة، تحرق ما حولها ويصعب التحكم بها. والمعنى ان لا تستهين بالامر، لان كبرى النار من مستصغر الشرر. يضرب هذا المثل في ضرورة معالجة الامور قبل استفحالها)
37.            الاصيل اصله بردّه: (طيب الاصل اذا اخطأ مع الآخرين حاسب نفسه، فيعود عن الخطأ، ويتراجع عما ارتكبه، ويصلح ما افسده)
38.            اضحك في عِبّك.. اللّي صحّ لك.. ما صحّ لغيرك: (صحّ: بمعنى نال او حصل على ما يريد. اي افرح فرحاً كثيراً، واستبشر خيراً، فان ما حصلت عليه يتمناه غيرك وليس متيسر له)
39.            اضرب الكبير بيصحّ الصغير: (أظهر قوتك للكبير يخافك الصغير ويتأدب. يضرب في معاقبة الإنسان بذنب غيره، ليكون عبرة لغيره)
40.            اضرب على الفخار.. يبان عيبه: (أي لا يخلو أحد من عيب، وإن كثرت محاسنه. وهو كقولهم: من ذا الذي تُرضي سجاياه كلُّها *** كفى المرءَ نُبلا أن تُعدّ معايبُه)
41.            اضعف الايمان: (أي على الاقل، او اقل ما هو مقبول)
42.            اطعم الثِّم.. بتستحي العين: (الثِّمْ: الفم. اي إذا أردت أن تكسب إنساناً فاكرمه وأحسن إليه. يحث المثل على اكرام الضيف والاحتفاء به، لان ذلك من الصفات العربية الأصيلة، وبالطبع فردّ الجميل والاعتراف به، هما صفتان مقابلتان للجود والكرم، فلا يمكن مقابلة الاحسان الا بالاحسان. والمراد بـ "بتستحي العين" أى يخجل الإنسان، ويردّ الجميل. فاذا قصده مضيفه في حاجة ما في المستقبل، قضاها له، ولا يتوانى عن مساعدته وتيسير امره ما استطاع الى ذلك سبيلا. يضرب المثل في ان الكرم والعطايا، تسهل الأمور، وتؤلف القلوب، وتقضي الحاجات. وهذا بالطبع لا يقصد منه تقديم الرشوة، وهى صفة ذميمة، وانما يندرج تحت مفهوم الشفاعة، وهي جائزة شرعا، وتعني سؤال الشافع الخيرَ لغيره، او توسط الشافع لغيره بجلب نفع له أو دفع ضرر عنه، او التجاوز عن ذنب اقترفه. وقد يفسر البعض هذا المثل على انه رشوه مبطنة، بمعنى أن شخصاً ما يكرّم شخصا آخر، ويغدق عليه بالهدايا والعطايا بحجه الصداقه والمحبة، إلى أن يأتي يوماً يطلب منه طلبا فلا يستطيع رفضه)
43.            اطعمه في التين.. تلقاه في الطين: (أي اطعم الدابة في موسم التين تنفعك في موسم الحراث. والمعنى: اعمل المعروف تجده امامك. يرادفه: "اللّي تقدّمه السبت تلقاه الاحد قدّامك")
44.            اطلب العلم.. ولو في الصين: (وهو قول ماثور. يحث على طلب العلم مهما بعدت الطريق وطالت المسافة، وربما يكون هذا حديثاً عن الرسول (صلى اله عليه وسلم)، حيث كانت الصين أبعد بلد معروف على وجه الارض، كما كانوا يعتقدون فيما مضى)
45.            اطلِع اللّي في قلبك.. ترتاح: (يضرب للمهموم: أي تكلّم عما يشغل بالك فتشعر بالراحة بعض الشيء. أي فضفض)
46.            اطلع روحه: (أي ضّيق عليه كثيرا وأخرجه من دائرة صوابه، وأوصله إلى أقصى ما يمكن أن يتحمله)
47.            الاعتراف بالذنب.. فضيلة: (أي أن من يعترف بذنبه وما قام به من خطأ، ويتوب ويصلح أعماله قولاً وعملاُ، فان الله يغفر له ذنوبه ويتوب عليه)
48.            أعرف‏ ‏صاحبك‏ ‏وما تصاحبه: (أي تعرّف على شخصية صاحبك جيداً، ودعه حراً في اعماله وتصرفاته، ما دام انك عرفته جيدا، لأنه لن يفعل ما يسيء لك، وهذا فيه دلالة على الثقة الشديدة بالصاحب، والاطمئنان اليه. ولا يعني ‏المثل ‏إنهاء‏ ‏الصداقة‏ ‏أو‏ ‏الانصراف‏ ‏عن‏ ‏الصديق‏، ‏وأنما‏ ‏يعنى (‏اتركه‏ و‏حاله‏)، ‏ولا‏ ‏تفرض‏ ‏عليه‏ ‏آرائك، او ما‏ ‏تتصور انه ‏أصوب‏، ‏وبإستمرار‏ ‏صداقتكما‏ ‏سوف تتطور العلاقة فيما بينكما، ويفهم كل واحد منكما الآخر بشكل افضل)
49.            أعزب دهر.. ولا أرمل شهر: (أي ان الذي يعيش عازبا طوال عمره، اهون عليه بكثير ممن تزوج وماتت زوجته، فلا يقدر على العيش بدون زوجة. يضرب المثل  لتحكم العادة في صاحبها وصعوبة تغييرها)
50.            أعط القوس باريها: (أي ان يستعين المرء على عمله بأهل المعرفة والخبرة. يُضرب مثلاً لمن يدعي أنه قادر على القيام بعمل شيءٍ ما، وهو ليس كُفْئاً له. واصل المثل جاء من عجز بيت الشعر القائل: "يا باري القوس بريا لست تحسنها *** لا تفسدنها واعطي القوس باريها". يرادفه: "اعط الخبز لخبّازه")
51.            اعط بيدك.. والحق برجلك!!: (تقال استنكارا لسوء معاملة الناس. عندما تعير انسانا شيئا ما ولا يرده لك بعد ان يقضي حاجته منه، وبعد طول انتظار، تضطر ان تذهب اليه لاحضاره بنفسك، بدلا من يعيده اليك)
52.            اعطِ سرَّك.. للّي يصونه: (أي للذي يكتمه ولا يفشيه، ويتخذه سلاحا ضدك. قال الشاعر: "اذا ضاق صدر المرء عن سرّ نفسه *** فصدر الذي يستودع السرّ اضيق")
53.            أعطاك عمره: (او الله اعطاك عمره. أي توفي الى رحمة الله)
54.            أعطاه كلمة: (هي تعهد لفظي من شخص ما لآخر ان يكون صادقا معه، وان يفي بوعده، او ان يلتزم بتنفيذ شيئا ما، او يقطع على نفسه وعداً بان يفعل شيئا ما. وتكون هذه الكلمة مقبولة من شخص يتصف بحسن الخلق والدين، ويشهد له الناس على ذلك)
55.            اعطي الخبز لخبّازه.. ولو أكل نصه: (يحث المثل على اعطاء ما يريد المرء عمله من اشياء، او القيام به من امور، للشخص المختص في ذلك، حتى ولو كان ذلك مكلفاً، لأن لكل مهنة محترفها، ولكل صنعة مختصٌّ بها يقوم بها على اكمل وجه، ولكل امر خبير عارف به، فلا يجعل المرء نفسه خبيرافي كل شيء، بل ان يعطى العمل لمن يتقنه، فلا يستطيع كل إنسان القيام بايّة مهنة او ممارسة أيّة صنعة، او قضاء أيّة مصلحة، ما لم يكن اهلٌ لها، وله الخبرة الكافية فيها، فيؤديها على أكمل وجه. يقول الشاعر: "إذا لم تستطع شيئاً فدعه *** وجاوزه إلى ما تستطيعُ". يضرب المثل في وجوب اسناد الامر الى اهله. "يرادفه في هذا المعنى: "مشتراة العبد ولا ترباته". كما يحث المثل على الاستعانة في أيّ امر باهل الخبرة والمعرفة، لانهم الاقدر على البتّ فيه، وان يوضع الرجل المناسب في المكان المناسب)
56.            إعقل.. وتوكل: (او اعقلها وتوكل. يساق على سبيل النصيحة لمن عزم على القيام بعمل ما، ان يتحوط ويأخذ بالاسباب ومن ثم يتوكل على الله. اصوله من قول الرسول الكريم للاعرابي: "إعقلها وتوكل"، اي خُذْ بالأسباب وتوكل على الله. وتفصيل الامر ان هذا الاعرابي لم يعقل – أي لم يربط- ناقته، بل تركها تسرح على هواها، قائلا: "توكلت على الله"، فنبهه الرسول الكريم بهذا الحديث الشريف الى وجوب ربطها اولا، ومن ثم الاتكال على الله. يضرب لحث المرء ان يتّكل على الله في كل اموره، ولكن يجب عليه اولا الاخذ بالاسباب)
57.            أعلى ما في خيلك اركبه: (أي افعل ما بدا لك فلا أحسب لك حساباً. يضرب فيمن يتحدى شخصا آخر في أي امر، من موقع القوة والسلطة والنفوذ)
58.            الأعمار بيد الله: (كناية عن عدم معرفة المرء كم سيعيش. تقال في العادة للتهوين على من فقد عزيزا عليه، وان ذلك من عند الله فهو الذي يقرر أعمار البشر، ويهب الحياة لمن يشاء، ولا دخل للإنسان في ذلك.فالأعمار طبعا بيد الله تعالى، وهي مكتوبة في اللوح المحفوظ منذ خلق الانسان، فقد يموت الإنسان طفلا او في ريع الشباب، وقد يعيش طويلا حتى يبلغ من الكبر عتيّا. وقد يموت الصحيح السليم الذي يتمتع بصحة جيدة ويمارس شتى أنواع الرياضة ويحافظ على تناول الطعام والشراب الجيد. وقد يعيش الرجل العليل السقيم طويلا، رغم معاناته من شتى الأمراض. لكن في النهاية كلنا مفارقون هذه الدنيا، عشنا كثيرا او قليلا، وهذه هي سنة الحياة ولكل اجل كتاب. وفي هذا المعنى يقول سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه: ( "تزول عن الدنيا فإنك لا تدري***وكم من سقيمٍ عاش حيناً من الدهر؛ وكم من فتى أمسى وأصبح ضاحكاً***وأكفانه في الغيب تنسج وهو لا يدري؛ فمن عاش ألف وألفين***فلابد من يوم يسير إلى القبر")
59.            الأعمش في بلاد العميان.. سلطان: (يشير المثل الى الإنسان الذي له قدرات محدودة، حيث يصبح رائدا في ظل جماعة، لا يتمتع أفرادها بأي مستوى)
60.            إعمص.. وبتجعمص: (الأعمص هو صاحب العينين الصغيرتين الضيقتين. أي أنه يتدلّل ويزهو بنفسه، رغم بشاعته وقبح صورته. يضرب المثل فيمن يتكبر على سواه، وهو لا قيمة له ولا شأن ولا اعتبار. كما يطلق على من يحاول التفلسُف وهو لا يستطيع عمل البديهيات)
61.            اعمل الخير.. وانساه: (أي لا تنتظر الجزاء على عملك من الناس، فالله تعالى يجازيك على حسن اعمالك وصنائعك)
62.            اعمل المعروف.. وارميه في البحر: (ارميه في البحر: كناية عن ان لا ينتظر‏ ‏جزاءً‏ ‏عاجلاً‏ مقابلا له‏‏. اي لا تنتظر جزاء الخير الذى تقدمه، وعدم الندم عليه، حتى اذا قوبلت بنكرانه، تكون مهيئاً له، بحيث لا يؤثر فيك. يحث المثل الانسان على عمل الخير والإحسان إلى الناس، وان لا ينتظر منهم الشُّكر او الاجر او المقابل على صنيعه، وإنما يفعل ذلك إكراما لوجه الله، وابتغاء مرضاته، لان ما يضيع عند العبد، لا يضيع عند الله تعالى، مصداقا لقوله عز وجل: "إن الله لا يضيع اجر من احسن عملا"ً. وكما قيل ايضا: اعمل لوجه الواحد يكفيك كل الوجوه. يضرب المثل في التحفيز على تقديم الخير، وعدم انتظار النتائج أو المقابل او الجزاء على ذلك، بل يجب عمل الخير واحتسابه عند الله، لان الله تعالى لا ينسى من فضله احدا)
63.            اعمل خير بتلاقي خير: (يضرب للتاكيد بأن النتائج تتناسب مع المقدمات، وان الانسان اذا عمل خير حصدا خيرا باذن الله، وان عمل شرا حصد شرا والعياذ بالله)
64.            اعمل خير.. شر تلاقي: (يضرب فيمن يقابل الاحسان بالاساءة)
65.            إعملنا اللّي علينا.. والباقي على الله: (أخذنا بالأسباب، وتوكلنا على الله. والمعنى، قمنا بما يجب علينا القيام به،  وأوكلنا امرنا الى الله، الذي نرجو أن يوفقنا ويحقق مرادنا)
66.            الأعمى أعمى القلب.. مش اعمى البصر: (ان الكثير من الذي أصيبوا بفقدان نعمة البصر، يستطيعون أن يقوموا بأعمال لا يعملها المبصرون، وهذه نعمة من نعم الله، ويقال على هؤلاء الناس بأن قلوبهم مفتحة. قال الشاعر:"ليس العمى أن تفقد العين نورها *** ولكنه نور القلوب إذا استتر")
67.            إعوج مثل ذنب الكلب: (ذنب: ذيل. يقال عن الشخص الذي لا يمكن إصلاحه او هدايته)
68.            أعوذ بالله من قولة أنا: (تقال للاستعاذة من الغرور. إنها تسجيل دقيق للآية القرآنية: "فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى". والتزكية هي مدح النفس، والمدح لا يكون من الشخص لذاته وإن كان صادقاً، وإنما يكون من الآخرين، لانهم هم الشاهدون عليه.. كريماً كان أو بخيلاً، شجاعاً أو جباناً.. عالماً أو جاهلاً.. حسناً أو سيئاً)
69.            الأعور بين العميان.. أمير: (أي أن من لديه عيب واحد يغطي على من لديه عيوب أكثر. يضرب المثل فيمن يعلم شيئا بين قوم جهلة، او فيمن يملك القليل بين معدمين لا يملكون شيئاً فيكون سيداً بينهم. كما يضرب المثل في ضرروة أن ينظر الإنسان إلى من هو دونه ليحس بنعمة الله، ويساق ايضا فيمن يستمد قيمته وأهميته من ضعف الآخرين)
70.            اغسل ايديك منه: (أي أن هذا الامر ليس من وراءه أي فائدة، أو ليس هناك اي جدوى من الاعتماد عليه، أو انتظار أية منفعة منه)
71.            أفحَمُه!: (اي اتى له بالحجة الدامغة والدليل القاطع، وقطع كل سبيل الى الشك
72.            الإفرنجي برنجي: (برنجي: من اللغة التركية ومعناها وسيم او جيد. ومعناه أن الأشياء المجلوبة من الخارج مرغوبة ومحبوبة لدى الناس اكثر من الأشياء المصنوعة داخل البلد، لانها غالبا ما تكون متقنة الصنع، وتتمتع بدرجة عالية من الجودة. يرادفه: "عنزة الحارة تحب التيس الغريب")
73.            الأفعال احسن من الأقوال: (أي ان الاقوال المعسولة والوعود السخية لا قيمة لها اذا لم تترجم الى افعال. يقول الشاعر: "يعطيك من طرف اللسان حلاوة *** ويروغ منك كما يروغ الثعلب". ويقال فلان على قد قوله او عند قوله- أي انه يفعل ما يقول) 
74.            أفلامه محروقة: (كناية عن ان الاعيبه اصبحت مكشوفة فلا تنطلي على احد)
75.            الأقارب.. كالعقارب: (يعني ان الضرر يأتي من الأقارب، لانهم يكونون مقربين من الشخص لصلة القربى بينهم، وبحكم ذلك، فإنهم يعرفون دقائق الأمور، ويكونون على اطّلاع على اسرار وخبايا الشخص القريب، واذا ما اختلف معهم او خاصمهم، فضحوا أمره وافشوا أسراره، فيكونوا اكثر ايذاءاً من غيرهم، كالعقارب التي تشكل لدغتها خطراً على حياة الإنسان. أي تكون الضربة فعلا مؤلمة ومؤثرة اذا أتت من الاقرباء والاحباء. يضرب هذا المثل عندما يكون الضرر آتياً من قريب أو حبيب. يقول الشاعر: "وظلم ذوي القربى أشد مضاضة *** على النفس من وقع الحسام المهنّد". قد يكون في هذا من الصحة بعض الشيء، لكن اساءة بعض الاقارب لبعضهم البعض هو حالة استثنائية لا يمكن جعلها قاعدة عامة بين الناس، فان كان صدر ضرر من بعض الاقارب، فلا يعني ذلك ان كل الاقارب سيئين. ومع ذلك فان صلة القربى واجبة حتى يبقى الإنسان دائما في مأمن منهم بقربهم والعطف عليهم والاحسان اليهم)
76.            إقْبِلْ.. تِقْبِلْ: (أي أقبل بوجهك على الناس، حتى تكون مقبولاً لديهم ولا تستدبرهم فتكون ممقوتاً عندهم. يضرب المثل في حث المرء على ان يقبل على الحياة مفعوماً بالامل، وان ينظر الى الحياة نظرة تفاؤلية خاصة في جانبها الايجابي، فان الحياة ستقبل عليه، وتفتح له ابواب السعادة)
77.            اقرب من نجوم السما: ( يضرب لسهولة حدوث الشيء، او سهولة نواله)
78.            الاقربون.. اولى بالمعروف: (على المرء ان يحسن اولا الى ذوي القربى، ويعطف عليهم ويمدّ لهم يد العون والمساعدة، حتى اذا فرغ من ذلك، احسن الى من سواهم من الناس)
79.            إقرع.. وداهن شعره زيت: (قيام الشخص بأمر ما لا يناسبه لا يزيده إلا قُبْحًا. يضرب هذا المثل فيمن يهتم بسفاسف الأمور فيجلب على نفسه سخرية الغير، فبدلاً من أن يخفي عيوبه عن الناظرين، إذا به يبرزها)
80.            اقطع الشك باليقين: (تأكد مما يراودك من شكّ حول امر ما، حتى تتثبت من صحته وتريح نفسك)
81.            اقطع شرّ عدوّك.. بالسلام عليه: (ويروى ايضا بصيغة: "إطفي نار عدوّك.. بالسلام عليه". أي اذا مررت بعدوك فالقي عليه السلام، فانك بذلك تدفع شرّه عنك، وربما غيَّر تفكيره بالشرّ والعداوة نحوك. يقول الامام الشافعي رحمه الله: "اني أحيي عدوي عند رؤيته *** لادفع الشر عني بالتحيات، وأظهر البِشْر للانسان أبغضه *** كما ان قد حشى قلبي مودات")
82.            أقعد اعوج.. واحكي صحيح: (يساق المثل في معرض انتقاد من يغالط في الحقائق، ويحاول اللفّ والدوران، وفي الدعوة للتروي في الكلام قبل أن ينطق المرء به. يضرب مثلاً لبيان ان كلام المرء أهم من سلوكياته)
83.            أُقعد على البحر وعدّ موجاته.. قال الجايات أكثر من الرايحات: (الجايات: المرات او الايام القادمة، الرايحات: تلك الايام التي ذهبت. ويقصد بالمثل انه اذا لم يكن قد حالفنا الحظ في المرات السابقة، فليكن في المرات القادمة ان شاء الله، والايام المقبلة اكثر من تلك التي مضت)
84.            اقلب هالاسطوانه: (او غيِّر هالاسطوانة. أي غيّر موضوع الحديث، وانتقل الى موضوع آخر)
85.            اقلب هالصفحة: (أي غيّر هذا الموضوع الى آخر. يرادفه: "غيّر هالموجة")
86.            اقلع شوكك.. بايديك: (أي تحمل بنفسك نتائج أعمالك. فمن تسبب في مشكلة ما فهو أولى أن يتحمل أعباء حلها. يضرب في معرض الدعوة الى الاعتماد على النفس في معالجة المشاكل الخاصة)
87.            إقنع.. تشبع: (أي اقنع بما قسم الله لك، تكن أغنى الناس)
88.            أكّالين نكّارين مثل البساس: (يُضرب مثلا لمن يبذل خيره للناس، ويساعدهم في حل مشاكلهم، ويقضي لهم حاجاتهم، لكن لا يجد منهم شكرا على المعروف ولا اعترافا بالجميل)
89.            أكبر منك بشهر.. أعلم منك بدهر: (ويقال ..اعرف منك بدهر. يضرب للحث على احترام الكبير والأخذ برأيه، ومشورته في كل الأمور، لما له من خبره في امور الحياة، لان عقله الناضج وتجاربه في الحياة، اكسباه خبرة كبيرة وسعة اطلاع، يمكن الاستفادة منها، والاعتماد عليها)
90.            اكبر منَّك بيوم.. افهم منّك بسنة: (ويروى..أعقل منك بسنة. أي أن من يكبرك في السنّ أخبر منك بامور الحياة. يحث المثل على احترام كبير السّن، واستشارته في كل الامور واحترام رأيه والأخذ بنصائحه وتوجيهاته، لان السنوات الطويلة التي عاشها، وما عاصر فيها من اشخاص من كبار السنّ، وما مرّوا به من تجارب ومشاكل في حياتهم، أكسبته خبرة ومعرفة وسعة اطلاع في امور الحياة. يرادفه: "اللّي ما عنده كبير ما عنده تدبير")
91.            أكثر من هيك عبث: (أي لا يمكن عمل أكثر من ذلك، لأن فيه الكفاية)
92.            اكرام الميت دفنه: (أي ان اكرام الميت هو الاسراع في دفنه قبل ان تبدا جثته بالتحلل وتخرج منها الروائح، فيعافه الناس وينفرون منه، وينسون فضله وصالح اعماله)
93.            إكسر جاه مِيِّة.. ولا تكسر جاه وليِّة: (ميِّه: مائة. يضرب المثل في معرض الحث على تلبية رجاء المرأة، اذا جاءت تستنجد برجل، وعدم ردها خائبة، رحمة بها. وقد جاء في الحديث الشريف عن النبي (صلى اله عليه وسلم): "من قطع رجاء من رجاه، قطع الله رجاءه يوم القيامة") 
94.            اكل اصابعيه وراه: (كناية عن طيب الطعام ولذّته)
95.            أكل الرجال على الرجال دين.. وأكل الرجال على الأنذال صدقة: (أنّ الرجل الحر الاصيل يكون مدين للناس بولائمهم، فهو ملزم بدعوتهم ردا لجميلهم عليه. اما الانذال فلا يفعلون ذلك)
96.            اكل خازوق مْبَشَّم: (خسر خسارةً كبيرة، أو قع في ورطة كبيرة)
97.            الاكل على قدر المحبة: (يقال لتشجيع الضيف للاقبال على الطعام او اكل المزيد منه)
98.            اكل عليه الدهر وشرب: (أي أكلَ وشرب دهرا طويلا. يضرب المثل فيما قدم عهده وطال عليه الزمن، وكاد أن يندثر، كالحجارة او بعض الاثاث التى تغير لونها من القدم. وكلمة الدهر تدل على التمادي في القدم وكثرة الاستعمال. ‏كما يضرب المثل لمن طال عمره او للمعمرين من كبار السن، تظهر عليهم آثار السنين التي عاشوها في الكد والتعب والشقاء. قال الشاعر‏:‏"كم رأينا من أناسٍ قَبْلَنَا *** شربَ الدهْرُ عَلَيْهِمْ واكل")
99.            أكل هوا: (أي ذاق الأمرّين، وعانى كثيراً من ذلك الأمر)
100.       اكل وجهي: (كناية عن كثرة السؤال والإلحاح في الطلب)
101.       اكل ومرعى.. وقلِّة صنعة: (أي يأكل ولا يعمل. يضرب المثل في الشخص الكسول الخامل قليل الحيلة، الذي لا عمل له، يعيش عالة على غيره)
102.       أكلة وإنحسبت عليك.. كُلْ وفتح عينيك: (اي إذا دعيت إلى طعام، فتناول منه حتى الشبع، فلا مؤاخذة عليك لو أصبت منه كثيرا، لأنه مقدم لك ومحسوب عليك، يجب ان ترده في مناسبة قادمة، فلا فائدة اذن من الخجل او قلّة الأكل. يضرب مثلاً في معرض حض الضيف على عدم الخجل، وتناول المزيد من الطعام)
103.       أُكلتُ.. يوم أُكِلَ الثور الأبيض: (قصة شهيرة توضح اهمية الاتحاد بين الاخوة وعدم التامر مع الغرباء ضد الاخوة. فعندما يقع احد الاخوة ياتي الدور على الاخر. وتحكي قصة المثل ان أثوار ثلاثة كنّ في اجمة (غابة) أبيض واسود واحمر، ومعهن فيها أسد، فكان لا يقدر منهن على شيء لإجتماعهن عليه، فكان الأسد إذا قصدهن يريد التهام احدها تعاونا عليه فرداه. فقرر ان يستفرد بكل واحد منهن على حدة، بالايقاع بين هذه الثيران المتماسكة، عملا بالمثل القائل فرق تسد، فقال للثور الأسود والأحمر: لا يدل علينا في أجمتنا إلا الثور الأبيض، فإن لونه مشهور ولوني على لونكما، فلو تركتماني آكُلُه، صفّت لنا الأجمة، وأعطيكما عهداً ألا أؤذيكما.  فقالا: دونك فكله، فأنقض على الثور الأبيض ليأكله، فنادى على اخوته واستغاث بهما لينجداه فادارا له ظهرهما ولم يلبيا ندائه، فأكله. ثم جاء بعد حين وقال للاحمر: لوني على لونك، فدعني آكل الاسود، لتصفو لنا الأجمة، فقال: دونك فكله. ثم جاء للأحمر بعد ان استفرد به، وكشّر عن انيابه، وقال له إني آكِلك لا محالة، التفت حوله فلم يجد احدا من اخوته كي يفزع له، ويقف معه، حينها عرف قدره الذي خطه بيده، فقال للأسد دعني انادي ثلاثا: "الا انّي لم اؤكل اليوم.. انما أُكلت يوم أُكِلَ الثور الأبيض". يضرب المثل لمن يناصر عدوا على اخوانه، فيلحقه الاذى منه)
104.       أكلها بسماطه: (أي إنغلب على أمره، ورضخ للأمر الواقع)
105.       أكلها لحم.. ورماها عظم!: (يضرب المثل في ناكر الجميل، الذي لا يثمر فيه المعروف. غالبا ما يقصد بالمثل الزوجة، عندما يُهمِلها زوجها بعد ان كرّست له حياتها، وكابدت معه مرّ الحياة وشقائها عندما كان فقيراً. فهذه الزوجة تقضي شبابها وهي تخدم زوجها وأولاده ولا تعرف معنىً للراحة، فيجازيها زوجها عندما يفتح الله عليه بالزواج عليها من امرأة أخرى، ولا يعود يهتم بها، ويركز كل اهتمامه نحو زوجته الجديدة. فيكون هذا الرجل قد أكلها لحم- أي تنعم بأجمل ما في شبابها، ورماها عظم – أي تخلى عنها وأهملها عندما كبرت وتزوج عليها.  ويمكن أن يساق المثل بصيغة المذكّر: "أكله لحم. ورماه عظم". ويضرب فيمن يخلص لصاحب العمل سواءً أكان تاجرا ام صانعا ويفني زهرة شبابه وهو يعمل لديه، وبعد أن يكبر ويصبح لا يقوى على العمل مثلما كان في شبابه، أو حتى إذا جاء صاحب العمل من يعمل لديه باجر اقل مما يعطيه لهذا العامل، يقوم صاحب العمل وبكل بساطة بالتخلص منه. فبعد أن استهلك شبابه وصحته وعافيته، يتخلص منه ويرميه رمية الكلاب -أي كمن يتخلص من كلب لا قيمة له- رغم سابق فضله عليه. ويمكن إن يقال المثل أيضا بصيغة الجمع: "أكلوه لحم.. ورموه عظم". يطلق على الأبناء  المجحفين بحق أباهم الذي رباهم وافني عمره وهو يسعى لتأمين عيشة كريمة لهم، فبدلا من ان يبرّوا أباهم عندما يهرم او يمرض ويقومون بواجبه خير قيام، تراهم يتخلون عنه ولا يعيروه أي اهتمام، يحدث هذا بعدما استنفذوا كل ما لديه من أموال، واستحوذوا على كل ما لديه من أملاك، فرموه وتخلوا عندما لم يتبقى لديه اي شيء. وهذا الحال أيضا ينطبق على الأم عند إجحاف الأبناء بحقها. يضرب المثل للذين يستنفدون طاقات الآخرين وهم أقوياء وقادرون على العطاء، وعندما ينالون منهم ما يريدوه، يتنكرون لهم. وفي هذا المعنى يقول الشاعر العربي: "ركائبكم وقد صارت بنجدٍ *** تنكرتم لمن قاد الهجينِ")
106.       إلتم المتعوس.. على خايب الرجا: (التم: وافق وتطابق. المتعوس: سيء الحظ. خايب الرجا: يطلق على الشخص الفاشل الذي لا يرجى منه شيء حسن. يضرب هذا المثل عندما يجتمع شخصان كلاهما اسوأ من الآخر، ولا يستطيع احدهما إفادة الآخر، بل يكون كل منهما عبئاً على قرينه)
107.       إِلحَقْ البوم.. بيدلّك ع الخراب: (يضرب فيمن يرافق أبناء السوء أو يطيعهم فيقودونه إلى الشر. فالمعاشرة السيئة تفسد الاخلاق الحسنة. يقول الشاعر: "وحدة الانسان خير *** من جليس السوء عنده؛ وجليس الصدق خير *** من جلوس المرء وحده)
108.       اَلدَّراهمْ.. مَراهم: (يضرب مثلا لأثر المال في حياة الإنسان، فالنقود تعالج المشاكل التي تطرأ عليه، وتخفي العيوب والصفات غير الحسنة فيه، كالمراهم التي تنفع في علاج الجروح، فتبرىء ألآمها ولا تبقي لها أثراً. وقد ورد في العربية أمثال تتضمن المعنى نفسه كقولهم: "الدراهم كالمراهم.. تجبر العظم الكسير". وقولهم: "الدراهم لجروح الدهر مراهم". وقد ضمن بعض الشعراء المثل هذا بأبيات من الشعر: "وقائلة ما العلم والحكم والحجا *** وما الدين والدنيا فقلت الدراهم؛ تداوي جراح العيب حتى تزيلها *** فما هي في التحقيق إلا مراهم)
109.       إلعب بالمقصقص.. تـ يجيك الطيّار: (يضرب في ضرورة الإفادة من أي عمل متوفر إلى أن يوجد عمل أفضل منه. المقصقص: الطير الذي نتف ريش اجنحته، فلا يستطيع الطيران. هذا المثل يدعو الانسان لقبول العمل المتواضع الذى قد لا يناسب مؤهلاته وخبراته، في حال عدم توفر العمل الملائم الذي يسعى اليه، لأنه ربما ينتظر طويلا دون الحصول على عمل يعتاش منه، وبعد ذلك سوف يندم على ما اضاع من وقت في طول الانتظار. فعلى المرء ان يدبِّر أموره بما هو متاح لديه، ويرضى بالموجود القليل حتى يأتيه الكثير النافع، وان يستفيد من القليل اليسير، حتى يصل الى الكثير الوافر. يضرب المثل في معرض الحث على عدم التفريط بالفرصه المواتية للمرء، ولو كانت اقل من طموحه، إلى أن يحصل على ما هو أفضل منها. يرادفه: "اقنع بالحاضر.. تييجي الغايب")
110.       إلعب وحدك تيجى راضي: (نبذ للشراكة: اذا كان العمل الجماعي سيجلب المتاعب بسبب اختلاف الآراء، وعدم اجتماعها على الامر الواحد، وحدوث النزاعات بين الشركاء، فالافضل عمل الفرد لوحده. والمعنى ان لا تشرك الآخرين في شؤونك، لأنه قلما اتفق اثنان على أمر، وبذلك تريح نفسك من الخلافات في كثير من الأمور)
111.       ألف عين تبكي.. ولا عين امي تبكي: (يضرب في الشخص الاناني عديم الاهتمام بمصائب غيره. يرادفه من الفصحى: "أنا ومن بعدي الطوفان")
112.       اِلفرسْ بتعرفْ خيّالها: (بمجرد أن يمتطي الشخص صهوة الفرس، فانها تعرف مقدار فروسيته، فتطاوعه ان كان فارساً، وتشاكسه إن لم يكن كذلك، وربما طرحته على الارض. والمعنى أن المرأة تعرف زوجها وتزنه وتعامله بحسب أهليته وكفاءته، فتحترم القوي الصارم، وتنقاد له وتطيعه في كل ما يريد، بينما تلعب بالسهل الهيّن الليّن، ولا يفيد معها حسن الخلق والمداراة. يضرب لانقياد الفرس لخيالها أو جموحها، ولإنقياد الزوجة لزوجها أو مشاكستها له)
113.       إلك يوم يا ظالم: (أي مهما استبد الظالم، فلا بد ان ياتي اليوم الذي يلقى جزاءه ان عاجلاً أو آجلاً. يضرب لذم الظلم والظالمين، والتوعد بمصيرهم المشؤوم. قال صلى لله عليه وسلم: "اتقوا دعوة المظلوم، فانه ليس وبين الله حجاب". قال الشاعر: "وما من يد إلاّ يد الله فوقها *** ولا ظالم إلاّ سيبلى بأظلم". وقال شاعر آخر في نفس المعنى: "لا تظلمن اذا كنت مقتدرا ***  فالظلم آخره ياتيك بالندم؛ تنام عينك والمظلوم منتبه *** يدعو عليك وعين الله لم تنم")
114.       إللّي بيقول الحق.. بتنخزق طاقيته: (يقال عندما يصدق الإنسان ويقول الحق فيقع في المشاكل، ويساق المثل في معرض الاستغراب من ان قول الحق يوصل الى مثل هذه النتائج. مع ان الرسول الكريم (صلى اله عليه وسلم) يدعونا لقول الحق في حديثه المشهور: "قل الحق ولو على نفسك")
115.       إللّي ما بقدر عليه الشاكوش.. بقدر عليه القدوم: (يضرب للاشارة الى ان كل قوي، هناك من هو أقوى منه)
116.       إلو ثلثين الخاطر: (الو: له. يتمنّع وهو راغب.  اي أنه يريد أمراً بشدّة، لكنه يضمره إضماراً ولا يظهره إظهاراً)
117.       إم اقوال غلبت ام افعال: (اصله: "كادت أم أقوال أن تغلب أم أفعال". أي ان صاحب القول قد يتغلب على صاحب الفعل احيانا، لقوة حجته، وبراعته في الكلام)
118.       الام بتّداري ع ولادها: (دارى فلانا: لاينه؛ لاطفه؛ رفق به، ستر عليه. أى ان الام تدافع عن أبنائها، وتتستر على أخطائهم وسقطاتهم، خوفا من بطش ألآباء بهم)
119.       الأم بتعشش.. والأبو بطفش: (أي ان الأم ترعى أبناءها وتحنو عليهم – أما الأب فانه يجعلهم يزهقون ويهربون منه بأسلوبه القاسي في تربيتهم، وهو مثل يبين وجهة نظر المرأة عن دور الوالدين تربويا.يضرب هذا المثل لبيان الفرق بين الأم والأب في تربية الأبناء)
120.       ام لسان.. غلبت النسوان: (أي أنّ من تتمتع بطلاقة اللسان في الكلام فإنها تتغلب على من تخاصمها من النسوة، وحتى لو كانت على غير حقّ، فهي لفجورها وطولة لسانها تتغلب عليهن. يرادفه: "الفاجر غلب التاجر")
121.       إمبلى: (معناها نعم، وهي من محرفة من كلمة بلى، التي وردت  في القرآن الكريم على لسان سيدنا ابراهيم عليه السلام: ( "قال بلى، ولكن ليطمئن قلبي")
122.       امدح صاحبك قدّام الناس.. وعاتبه الراس في الراس: (اي اثني على صاحبك امام الناس، وامدحه بما فيه من خصال حميدة، واذا اردت معاتبته على امر ما، فلا تحرجه بمعاتبته امام الناس، وانما يمكنك ان تعاتبه فيما بينكما وعلى انفراد، لان في معاتبته ولومه امام الناس جرح لمشاعره ومس في كرامته، فربما يعكر ذلك صفو صداقتكما ويحدّ من استمراريتها)
123.       امرك!!: (يقول شخص لاخر امرك، اي انا تحت امرك وعلى استعداد ان انفذ لك كل ما تريد. فيجيبه الاخر ما يؤمر عليك ظالم. اي ان يحفظك الله من كل سوء، وان لا يجعلك تقع تحت يد ظالم يأمرك ان تفعل ما لا تريد، او يفرض عليك ان تعمل ما تكره)
124.       امسحها في هـاللحية: (او امسحها في هـالوجه. أي تغاضى عن هذه الزَّلَّـة إكراماً لي، مع اعتذاري عما بدر من الصغير الجاهل، أو السفيه الأحمق)
125.       إمسك الجمل.. وخذ باجه: (باج: كلمة تركية وتعني الضريبة التي كانت تؤخذ على البهائم ايام الحكم العثماني. والمعنى اثبت بالدليل القاطع انه لدي جمل وساعطيك ضريبته. يضرب مثلاً لمن يتهم شخصا ولا دليل لديه ولا حجة على ذلك الاتهام)
126.       امشي الزيق الزيق.. وقول يا رب الستيرة: (الزيق–جانب الجدار. يضرب كنصيحة لعدم التدخل في امور الناس. والمعنى: الزم جانب الطريق لتبتعد عن الناس ومشاكلهم، وانت تدعوا الله عز وجلّ ان يسترك وينجيك منها. اما الجانب السلبي للمثل يكمن في ان ابتعاد المرء عن الناس، والحرص على تجنّب اذاهم، وعدم التعرض لهم مهما كانت الأسباب، سوف يقوده ذلك الحرص إلى حالة من الذل والخنوع لكل أحد، ويصبح ذليلاً لكل من هو قوي)
127.       امشي دُغري.. يحتار عدوك فيك: (أي أسلك الطريق السويّ، واستقم في امور حياتك، تكون حسن السيرة، طيب السمعة، وبذلك لا تترك لمن يكيد لك سبيلا لانتقادك والطعن بك والنيل منك. قال الشاعر: "اصبر على كيد الحسود فإن صبرك قاتله *** فالنار تأكل بعضها إن لم تجد ما تأكله")
128.       إمشي فى جنازة.. ولا تمشى فى جوازة: (أي لا تتوسط في الزواج، لانه اذا حدث خلاف بين الزوجين، فيقع عليك اللوم والعتاب. واقل ما يقال: "الله يجازي اللّي كان السبب")
129.       أمِّن دارك.. ولا تخوِّن جارك: (اي لا تهمل اي شيء يخصّك، حتى لا تتهم اقرب الناس اليك. ويروى ايضا بصيغة: سكِّر بابك ولا تتهم جارك")
130.       الأمور بخواتيمها: (أي أن العبرة في النهايات. يقال لمن يشك في عاقبة الأمر)
131.       إن اعشقت.. اعشق قمر، وان سرقت.. اسرق جمل:  (المثل يحث الرجل على طلب الزوجة الجميلة، وإن لم تكن كذلك، يكون من الأفضل عدم التفكير في الزواج أساسا. يضرب المثل في الحث على القيام بالعمل واتمامه على اكمل وجه، او عدم القيام به من حيث الاساس. وان الذي يريد ان يسرق فليسرق شيئاً ذا قيمة حتى يستحق التعب أو العقوبة المترتبة على السرقة، لان الملامة واحدة، والفضيحة واحدة، والعقاب واحد. اما المعنى الضمني: اذا اقدمت على عمل يمكن ان تلام عليه، فليكن اقدامك على عمل كبير، يستحق ان تتحمل فيه اللوّم والتقريع)
132.       ان البغاث بارضنا يستنسر: (البُغَاث: طير صغير ضعيف. استنسر: صار كالنسر في القوّة، بعد أن كان من ضعاف الطير. يضرب للشخص الضعيف يستنصر بالقوي فيصير قويا، والذليل يصبح عزيزا بعد الذل والهوان. يرادفه: "ان الكلاب بارضنا تستأسد")
133.       إن القيت بلد بتعبد جحش.. حِشْ واطعمه: (لقيت : وجدت؛ جحش: ابن الحمار. حش: من الحشيش أي قطع العشب لاطعام الحيوان. أي أن الإنسان الذي يكون ضيفا، ودخيلا على احدى أناس، يجب أن يكون مؤدبا ويعاملهم بالحسنى ويداريهم ما دام في دارهم، ويرضيهم ما دام في أرضهم، ولا يتمرد عليهم او ينتقدهم، والاّ فالافضل أن يرحل عنهم، ويتركهم وشأنهم. هذا المثل يدل على أن الإنسان الذي يحل على بلد أو ينزل ضيفا فيه، يجب عليه أن يراعي تقاليد الناس وعاداتهم، وعدم التمرد عليهم أو انتقادهم، او التعالي عليهم، وعدم الإغلاظ لهم ومكاشفتهم بالعداء والكراهية. لكن هذا المثل يحمل في طياته دعوة لقبول الواقع ومسايرة الأمور على نحوٍ من الخنوع والخضوع. يرادفه في نفس المعنى: "حط راسك بين هالرّوس.. ويقول يا قطّاع الرّوس")
134.       إن حضر ما ونّس.. وإن غاب ما وحّش: (يضرب هذا المثل للإنسان الذي كانت معاملته سيئة ومشينة، ان غاب لا احد يذكره بالخير، واذا حضر كره الناس جلوسهم معه، حتى أصبح وجوده كعدمه)
135.       ان سرقت.. اسرق جمل: (أي ان الذي يريد ان يسرق فليسرق شيئاً ذا قيمة حتى يستحق التعب أو العقوبة المترتبة على السرقة، لان الملامة واحدة، والفضيحة واحدة، والعقاب واحد. اما المعنى الضمني: اذا اقدمت على عمل يمكن ان تلام عليه، فليكن اقدامك على عمل كبير، يستحق ان تتحمل فيه اللوّم والتقريع)
136.       ان سلَّم عليك.. عدّ اصابعيك: (كناية عن انه لص متمرِّس، فاحترس منه. يضرب فيمن لا يؤمّن على شيء)
137.       إن طارت: (على ابعد تقدير؛ أقصى ما يمكن)
138.       ان طلع صيتك.. حُط راسك ونام: (عندما تظهر سمعتك وتشتهر بين الناس، وتصبح سيرتك على كل لسان، عندها اطمئن على نفسك ونام الليل الطويل، لانك قد اكتسبت ثقة الناس وحبهم واحترامهم لك)
139.       إن طلعت دقن إبنك إحلق دقنك: (أي عندما يكبر ابنك ويصبح رجلاً، فقد أصبح له رأيه المستقل وشخصيته الخاصة، فلا تظل تعامله كطفل، بل عامله كصديق، واستشره في امور البيت. يرادفه: ان كبر ابنك خاويه")
140.       ان غداً لناظره لقريب: (يساق للمتعجل الذي يتسرع ولا يصبر. والمعنى: لا تتعجل وانتظر. والمثل من عجز بيت الشعر لقراد بن اجدع: "فإن يك صدر هذا اليوم ولى ّ*** فإن غداً لناظره قريب". وقصة المثل أن النعمان بن المنذر ملك الحيرة خرج ذات يوم للصيد، فانفرد عن أصحابه، وأمطرته السماء فلجأ إلى بيت رجل من طي، وطلب المأوى فأنزله الرجل وامرأته وأكرماه دون أن يعرفاه. وفي الصباح اخبرهما أنه الملك النعمان، وإنه يحب أن يكافئهما على حسن صنيعهما. ومرت الأيام، ووقع الطائي في ضيق، فذهب إلى النعمان يسأله، وكان للنعمان يوم يسمى (يوم البؤس)، لا يقدم عليه أحد فيه إلا قتله، فقدم الطائي في ذلك اليوم، فساء النعمان، إذ كان يود أن يحسن إليه، ولكنه اضطر إلى الأمر بقتله. ولم يجزع الرجل، ولكنه استمهل النعمان حتى يرجع إلى أهله فيودعهم ثم يعود، فرضى النعمان بعدما تقدم رجل (وهو قراد بن اجدع) وكفل الطائي، ثم أعطى النعمان الطائي خمسمائة دينار، وضرب له عاما يعود فيه، في مثل ذلك اليوم، وحال الحول، ولم يبق من الأجل المضروب للطائي غير يوم، فأرسل النعمان للكفيل ليستعد للقتل بدل الطائي الذي لم يعد، فاستمهله الرجل قائلاً: "فإن يك صدر هذا اليوم ولىّ *** فإن غداً لناظره قريب". وفي الصباح استعد النعمان لقتل الكفيل، واخرجه ليضرب عنقه، ولكن مستشاريه رجوه إمهاله حتى ينقضي اليوم، وبينما هم ينتظرون، واليوم يوشك أن ينقضي، إذ طلع عليهم الطائي، فعجبوا من وفائه، وابطل النعمان عادته من اجل ذلك. وهكذا قد يوقع المرء في الشرّ تسرعه، ولو صبر لنجا، ويقال للمتعجل: إن غداً لناظره قريب.. أي لا تعجل وانتظر)
141.       ان غرق مركبك.. إلحقه برِجلك: (الحقه برجلك: اركله برجلك. أي لا تأسف على غرقه. يضرب المثل في معرض الحث على عدم الأسف والحزن على ما فقد الانسان من مال أو غيره، فالمال يمكن تعويضه، ما دام المرء يتمتع بالصحة والعافية. كما يضرب في عدم المجازفة والتعرض للخطر، وعدم التأسف والندم على ما فات)
142.       ان قعدت اقعد امير.. وان البست البس حرير: (يضرب في حث المرء على انتهاج طريق المعالي والفخار والتشبه بعلية القوم. يقول الشاعر: "اذا غامرت في شرف مروم ***  فلا تقنع بما دون النجوم؛ فطعم الموت في امر حقير*** كطعم الموت في امر عظيم")
143.       ان كان بالدّين... حُطّْ رطلين: (هذا هو حال من يشتري بالدين، وهو لا ينوي سداده. فما دام قد وجد من يبيعه بالدين، فانه يحاول شراء اكبر كمية ممكنة، ما دام قد بيت النية على عدم دفع هذا الدين. يرادفه في نفس المعنى: "سجّل على لوح الثلج")
144.       ان كان لك عند الكلب حاجة.. قُولّهُ يا سيدي: (الكلب: الرذيل، السفيه، المنافق. يضرب المثل في الدعوة الى مُداراة اراذل الناس ومداهنتهم، ليدرك المرء بعضَ ما يحتاج إليه منهم‏. وفي هذا تفريط في الدين، وانتقاص لآدميّة الانسان وعزّته وكرامته. فلا يجوز ان تقول لانسان منافق يا سيدي، حتى لو كانت لك عنده مصلحة تريد قضاؤها، فقد ورد عن النبي (صلى اله عليه وسلم) انه قال: "لا ينبغي للمؤمن ان يذّل نفسه". كما ورد عنه قوله: "لا تقولوا للمنافق سيدنا، فانه ان يكن سيدكم فقد اسخطم ربكم". لانكم تكونوا قد رفعتم من وضعه الله، وتحطون من قدَر من رفعه الله)
145.       ان كبر ابنك.. خاويه: (خاويه: اتخذه اخاً، او اعتبره كأخيك. اي عندما يكبر ابنك عامله كأخ لك وليس كإبن، فلا تقسوا عليه وتظل تعامله كطفل صغير، بل يجب ان تدعه يعتمد على نفسه، وعلى القليل من توجيهاتك وارشاداتك. ويحث المثل على حسن تربية الابناء ومعاملتهم المعاملة الحسنة وتعليمهم، وهدايتهم واشعارهم باهميتهم واستقلالية آرائهم في حدود المعقول. فإذا كبر ابنك وبلغ مبلغ الرجال، يجب عليك أن تعامله معاملة الإنسان الناضج الواعي، فقد أصبح له رأيه المستقل وشخصيته الخاصة، فيجب ان تحترم آراءه وافكاره، وان تتخذه أخاً وصديقاً لك، وتشركه في أمورك واعمالك الخاصة، وتستشيره في امور البيت، حتى يعرف معنى الرجولة، وبذلك تكسب ثقته ومحبته، ويكون قادرا على تحمُّل المسؤولية، والاعتماد على نفسه مستقبلا. يضرب المثل في معرض حث الاب على ضرورة معاملة ابنه الشاب معاملة حسنة، وهي معاملة الصديق لصديقه، والاخ لأخيه وان يراعي مشاعره ويحترم آراءه)
146.       ان كثروا الرعيان.. ضاعت الغنم: (يضرب في ذم الاعتماد على الغير الذي يؤدي الى الفشل. يرادفه: "الطبخة ان كثروا طباخينها بتنشعط")
147.       ان لحق غداه.. ما بلحق عشاه: (لحق: بمعنى وجد. يقال لوصف الفقير المعدم، الذي اذا وجد ما يأله وقت الغداء لا يجد ما ياكله وقت العشاء)
148.       ان ما كبرت ما بتصغر: (اي اذا لم تتفاقم المشكلة، وتصبح كبيرة، وتتدخل الاطراف لحلها، فانها ستبقى قائمة ولن تحل، لان الناس عادة لا تتدخل عندما تكون المشكلة صغيرة، وانما عندما تكبر وتستفحل يتدخلون لحلها، وهكذا تصغر المشكلة وتنتهي. او عندما يصعّد احد الاطراف المشكلة، ويؤجج الموقف، قد ينسحب الطرف الاخر، اما خوفاً من العواقب او اختصاراً للشّر، وبذلك تنتهي المشكلة)
149.       ان نام لك الدهر لا تنام له: (أي اذا هادنك الدهر، وكفّ مصائبه، فلا تأمن له في سكونه، فقد يكون السكون قبل العاصفة!)
150.       انا اريد.. وانت تريد.. والله يفعل ما يريد: (الايمان بالقضاء والقدر والتسليم التام للمشيئة الإلهية، فالأمور لن تجري إلاّ كما هو مخطّط لها منذ الأزل، لكن على الانسان ان يسعى لتحقيق ما يريد، بعد ان يتوكل على الله حق توكله)
151.       انا امير وانت امير.. مين فينا يسوق الحمير: (يضرب عندما يترفع الكل عن عمل ما فتتعطل المصالح بذلك، كما يضرب للمتكبرين الذين لم يتفضل أحداهما بأخذ الفضل والخضوع للآخر)
152.       انا تحت امرك: (انا طوع امرك، سأُلبي لك كل ما تريد)
153.       انا راضي وابوها راضي.. وانت مالك ومالنا يا قاضي: (يضرب فيمن يتدخل في أمر ليس له فيه شأن. فعند اتفاق شخصين او طرفين على امر ما، يتدخل بينهما طرف ثالث بالاعتراض، ويحاول الافساد بينهما)
154.       انا مالي ومال غيري: (اي انه لا يهمه الاً نفسه ولا يعنيه إلاً أمره، فإذا سلم حاله فلا يهمه ان ساء حال الناس)
155.       انا واخوي على ابن عمي.. وانا وابن عمي على الغريب: (هذا تأكيد على اواصر القربى بين ابناء العمومة، خاصة عند وقوع الخلاف مع الآخرين. المعنى العام للمثل، ان الأقربون اولى بالمعروف، وهم أولى بالمعونة والمساعدة والنصرة من غيرهم. اما المعنى الظاهري فهو، انه في حال حصول خلاف بين اخيك وابن عمك، فألاخ بلا شك هو الاقرب اليك، وهو اولى من ابن العم بالمساعدة والنصرة، ولكن في حال حصول عدوان من الغرباء على ابن عمك، فستقف الى جانب ابن عمك ضد الغريب. ويعود ذلك الى العادات والتقاليد والطبائع التي تربّت عليها الجماعة، فهي التي تتحكم في تصرفات الافراد وتوجه سلوكهم. فنجد ان الفرد يميل وبشكل تلقائي لاإرادي الى مناصرة القريب وان كان مُخطئاً، ضد الغريب وان كان مُحقاً. فقد يتشاجر أو يختلف احد الاخوة مع ابن العم، فيناصر الاخوة اخيهم ويتكاتفون معه ضد ابن عمهم، لكن عندما يكون الخلاف او الشجار بين ابن العم وأحد الغرباء، فسرعان ما يتدخل هؤلاء الاخوة لمساعدة ابن عمهم ومناصرته على الغريب، وينسون ما كان بينهم من شقاق وخلاف، وإلاّ كان عاراً كبيرا عليهم -وفق التقاليد السائدة- ألاّ يناصروا ابن عمهم ضد الغرباء. يضرب هذا المثل في اتفاق الاقارب وتكاتفهم معا، عند حدوث البلاء او تعرّض احدهم الى اعتداء من جانب الغرباء. وبالطبع فإن هذه صورة من صور العصبية الجاهلية التي ينبذها الدين، ويحضُّ على تركها وهجرها، فالواجب على الإنسان احقاق الحق، والتزام جانب القسط والعدل، حتى مع اقرب المقربين، وذلك امتثالا لقوله تعالى: "يا ايها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم او الوالدين والاقربين". وقد جاء في الحديث الشريف عن النبي -صلى اله عليه وسلم- انه قال: "ليس منّا من دعا الى عصبية.. وليس منّا من قاتل على عصبية.. وليس منّا من مات على عصبية"، صدق رسول الله. يضرب المثل في وجوب تسلسل الأولويات)
156.       انا وراك والزمن طويل: (أي سوف نرى النتائج في المستقبل. توعد بالاقتصاص ولو بعد حين. والمعنى  سأظل انتهز الفرصة المناسبة للايقاع بك، والانتقام منكيضرب للتهديد)
157.       إنتِ فصِّل.. واحنا بنلبس: (فصّل: يصمم ويخيط. أي اننا رهن اشارتك، وطوع ارادتك، ننفذ ما تقول وتقترح وجاهزون لتنفيذ كل ما تريد. وهذا كناية عن الطاعة العمياء، والاذعان والتسليم والقبول، وبدون أي نقاش او اعتراض بكل إملاءآت وشروط الغير، حيث لا يملك الشخص القائل لنفسه اي قرار او ارادة او وجهة نظر. كما يعتبر هذا نوعا من النفاق الاجتماعي، الذي ترسخ في بعض النفوس الضعيفة، التي لا تملك البدائل ولا تعرف الخيارات، التي تعينها على اتخاذ المواقف الايجابية، بل تكون مواقفها دائما سلبية في جميع مناحي الحياة الانسانية. يضرب المثل في الطاعة العمياء والاستكانة المتناهية. والمثل دعوة الى الرضوخ والخنوع للآخرين)
158.       انت مش جاي عند ارملة؟!: (محاولة المضيف اقناع الضيف بتناول الطعام او الشراب)
159.       إنتِ وضميرك: (أي افعل ما تراه مناسباً، واجعل ضميرك هو الذي يحكم على افعالك او اقوالك. فان رضي بها ضميرك بذلك ولم يؤنبك عليها فانا اقبل بها)
160.       انتخَّى.. وارتخى: (اي انه تحمّس لانجاز أمر ما، وسعى إليه مبادرا، لكنه سرعان ما ثبطت عزيمته، واخذ يتراجع عمّا بادر به. يضرب للذي يبادر إلى عمل الخير، لكنه يتراجع عن فعله في وسط الطريق، خوفاً من الكلفة المادية عليه، أو لأن النتائج الأولية لم تكن مثل ما كان يرجو)
161.       انحلت ازراره: (لم يقوى على الوقوف بعد أن سمع ما أخافه وافزعه)
162.       إنسَ الموضوع: (كناية عن اهمال الشيء وعدم الاهتمام به، او عدم اعارة أي اهمية لاي امر تافه او لا قيمة له. ويقال لأيِّ شيءٍ يُراد تركه أو عدم الوقوف عنده أو التعليق عليه)
163.       انسَ اللّي فات.. واحنا اولاد اليوم: (أي ان ما كان بيننا من خلاف مضى وانقضى ولن يعود، ولنفتح هذا اليوم صفحة جديدة في العلاقات فيما بيننا. يضرب للحث على نسيان الماضي، وفتح صفحة جديدة من التعامل)
164.       انقطع نَفَسَه: (أي تعب وكَلَّ جهده, خاصة إذا حمل شيئاً ثقيلاً أو صعد مكاناً مرتفعاً)
165.       انقلب الزمان.. وأصبح القمح زوان: (يضرب في تبدّل الايام وتقلب احوال الزمان، فيصبح العزيز ذليلا، والذليل عزيزا)
166.       إنك لا تجني من الشوك.. العنب: (قاله أكثم بن صيفي. يشير المثل إلى أنه من المستحيل أن نجد عند ذي المنبت السوء خيراً. يضرب للسيّء يكون منبته وأصله سيئاً. يقول الشاعر: "اذا وترت امرا فاحذر عداوته *** من يزرع الشوك لا يحصد عنبا")
167.       انكسرت الشوبة: (كناية عن تغير الطقس الحار إلى الأفضل. في اليوم الخماسيني تكون درجة الحرارة عالية ويلفح الوجوه هواء ساخن، ثم ما أن يأتي المساء حتى يتغير الطقس كليا، ويتحول إلى طقس لطيف فيه بعض البرودة)  
168.       انما الصبر عند الصدمة الاولى: (إنّما يصعب الأمر على النفس قبل وقوعه، فإذا وقع سهل وهان. قال البحتري: "لَعَمْرِكَ ما المكروهُ إلاّ ارتقابه *** وَأبرَح ممّا حلّ ما يَتَوقَعُ)
169.       انهدّ حيله: (خارت قواه من شدة التعب)
170.       اهل البيت.. ادرى باللّي فيه: (أي ان كل انسان اعلم من غيره بشؤونه ومصالحة الخاصة. يرادفه: "اهل مكَّة ادراى بشعابها")
171.       اهل السَّماح.. ملاح: (يقال عندما يسامح أحدهم الآخر على فعلته، متناسياً زلته، وما اقترفه في حقه من الخطأ، لكبر نفسه، وطيب قلبه. يضرب للحث على التسامح والصفح بين الناس. يرادفه: "المسامح كريم")