التأثير على الثقافة

أمثلة على التأثير الثقافي
1) تاثير  الخادمات على الأسرة  :
أولا إن من أسباب استقدام الخادمات لما اتسعت البيوت و ظهر الترف ظهرت فكرة استقدام العمالة لأن طبيعة الحال تفرض ذلك .
ولكن  هل  تاثير  الخادمات على الأسرة  تأثير الثقافة على الفرد أو تأثير الفرد على الثقافة ؟ يعتبر هذا من تأثير الثقافة على الفرد والعلاقات القائمة بين الأفرد ، نعم يؤثر الفرد على الثقافة  ولكنه  تأثيرا غير ملحوظا وجزئيا بعكس تأثير  الثقافة على الفرد فإنه  يكون تغيرا ملحوظا  فصحيح بأن الفرد يؤثر على الثقافة لأنه هو المباشر الأول للمتطورات فعن طريقه ظهر التطور وينتقل مثل الأخلاق والملابسو الذوق والعادات والتعامل.
مثال على تأثير الفرد على الثقافة ؟ 
إن  تأثير الطبقات العليا في المجتمع أكثر من تأثير الطبقات  الشعبية الدونية فثقافة الأسرة مؤثرة للثقاقفة بحسب موقعها القادي ،وإن كانت جميع الاسر تؤثر على الثقافة ولكن التاثير يكون اقوى بحسب موقعها القيادي ،فهم  يتأثرون قبل أن يغيروا.
2) مثل : الطلاب المبتعثين خارج بلادهم : فهم  يتعلمون ومن ثم يعيدون لبلدهم وقد اصطبغوا بثقافة أخرى فيؤثرون في ثقافتهم .ولكن باستطاعة الفرد أن يستفيد  من ثقافاتهم  دون أن يؤثر على ثقافته تاثيرا سلبيا  ، فكما استفاد الغرب ودرسوا في جامعات الأندلس أصبح الآن ندرس كتبهم وجامعاتهم  وذلك حسب تغير المجتمعات وتطورها .
فالفرد يؤثر على الثقافة  :
ـ وذلك بحسب موقعه الاجتماعي ، ـ كما أنه ينبغي ألا يصادم ثقافة المجتمع وإنما يجمع بينها ويدخلها إدخالا سليما دون معارضة الثوابت والقيم .
3) فلما ظهرت التقنية الحديثة تطور المجتمع  وتغير  كما أن  المجتمعات تتقبل  التغيير في الأمور المادية  بسرعة وبسهولة ،فلا تواجه تحدي ولا ممانعة، لأن الأنسان يبحث عن منفعته ومصلحته فأي شيء تقني بحت يتقبله المجتمعات،  ولكن أي تغير مصحوب بتغير الثقافة يواجه ممانعة من المجتمع وتحدي  مثل  التغيير في القيم مثل: دخول التلفاز أوالفضائيات والانترنت على  المجتمع السعودي ، فواجه مواجهة قوية من المجتمع لأنه يصاحبها  تغيير في المحتوى الثقافي  ومن ثم مع تطور  المجتمعات انتشرت القنوات الفضائية  سواء كانت إسلامية أو غير إسلامية .
وذلك لأ ن أي تغير تقني مصحوب بتغير ديني وثقافي  يعارضه المجتمع إلى أن يدرك الإنسان أثره أو يتقبله طائفة من المجتمعات المجتمعات ومن ثم ينتشر حتى يصبح من ثقافة البلد .
تأثير التلفاز  على ثقافة الطفل :إن  أي شيء يحمل معرفة جديدة وقيم جديدة تؤثر على الفرد ، فقد يكون في برامج الأطفال تحمل  ثقافة مخالفة  لديننا فقد يسيء للذات الإلهية والنبي صلى الله عليه وسلم، والعفة والطهارةكما أنها  قد تنشر ثقافة العنف لدى الأطفال .

انتصار مفهوم الثقافة

    في الفصل الثاني  ذكر المؤلف محاولة علماء الإناسة في اختراع المفهوم العلمي للثقافة وهذا الفصل يتحدث عن البناء الثقافي للثقافة وانتصار مفهوم الثقافة.
تفعيل الثقافة كمنهج في الدراسات الاجتماعية لم يتم بطريقة متماثلة في جميع البلدان . كانت الولايات المتحدة هي التي لقي فيها المفهوم أفضل قبول له , وتعمق نظرياً في شمالها , ونتيجة ذلك كثرة الدراسات وتراكمها في هذا الباب ولم يتراجع أبداً ونتيجة لذلك تأثر تخصصي علم النّفس والاجتماع بذلك فتبنت المفهوم بمعناه الانثروبولوجي .                                                               
س/ ما أسباب نجاح مفهوم الثقافة في أمريكا ؟
لأن أمريكا بلد يضم المهاجرين من مختلف الأصول الثقافية فالمواطن الأمريكي هو مهاجر أو ابن مهاجر ونتج عن ذلك مايمكننا أن نعتبره "فدرالية ثقافية "تسمح بالعبير للمهاجرين بالتعبير عن ثقافاتهم ليس على سبيل إعادة إنتاج الثقافة الأم ,وإنّما بإعادة تأويلها متوافقة مع المحيط الاجتماعي والقومي الجديد [1].. وهذا التباين في الثقافات مهد للحديث عن التباينات الثقافية واحتكاك  الثقافة.
وممّا زاد في دفع حقل الدراسة هذا هو أنّ علماء اجتماع جامعة شيكاغو"[2] وضعوا مسألة الغرباء في المدينة في قلب تحليلاتهم .
الاحتكاك الثقافي: هو تلامس بين الثقافات أو بين ثقافتين يؤدي إلى تبادل السمات الثقافية [3].
س/ ما أسباب ضعفها في فرنسا مقارنة بأمريكا؟
1/ لأن فرنسا لا تعتبر نفسها بلدا للهجرة على الرغم من كونها كذلك منذ النصف الثاني من القرن 19م وذلك بسبب نزعة التفوق في فرنسا وتمجيد الحضارة الإنسانية التي اعتبرت نفسها نموذجاً كونياً  خلافا لما كانت عليه أمريكا.
2/ بسبب تمجيد الحضارة الفرنسية لثقافتها المعتبرة نموذجاَ عالمياَ.
س/ ما هي التيارات الثلاث الكبرى التي مثلتها الثقافويات الأمريكي؟
1/ مدرسة التاريخ الثقافي .
2/ مدرسة الثقافة والشخصية حيث تدرس العلاقات القائمة بين الثقافات عموما وبين شخصيه الفرد وتقوم على فرضية أن تعددية الثقافات ترتبط بتعددية أنماط الشخصية.
3/ مدرسة الاتصال التفاعلي حيث تعتبر الثقافة نسق اتصالات بين الأفراد.
أولا: مدرسة التاريخ الثقافي (نظرية الانتشار).
وهي التيار الذي ورث تعاليم بواس بشكل مباشر.. وقد اتجه إلى البحث في البعد التاريخي للظواهر الثقافية..التي تمسك بها خلفاؤه (الفرد كروبر – كلارك فيسلر) فأخذوا مجموعة من الأدوات المفهومية ـ مفاهيم ـ لا سيما مفهوم المجال الثقافي ومفهوم السمة الثقافية.
مفهوم المجال ـ المدى ـ الثقافي: يطلق على حيز توجد بداخله سمات ثقافية .. قد تتقاطع هذه السمات مع حيز آخر  فيشكل ذلك مدى[4] تقارب تلك الثقافتين من بعضهما .
مثال: ا المنطقة الشرقية من السعودية تلتقي مع منطقة الخليج العربي ثقافياً ، والحدود الشمالية تلتقي مع العراق ثقافياً ، والمنطقة الجنوبية تلتقي مع اليمن ثقافياً ، ومنطقة الحجاز تلتقي مع مصر ثقافياً .          
مفهوم السمة الثقافية: هي نهج من السلوك يتميز به الفرد أو الجماعة وينتج عن عوامل وراثية أو بيئية وهي مفهوم أساسي لتحليل بنية الشخصية . وتمثل أبسط وحدات الثقافة عموما .
مثال: منطقة السهول في أمريكا الشمالية يوجد فيها عدة جماعات هندية، لكل منها ثقافتها المميزة ولكل منها اسمها القبلي ولغتها واستقلالها، إلا انه اكتشف أن هناك عددا من السمات الثقافية المشتركة بينها جميعا، فقد كانوا مثلا يصطادون الجاموس للغذاء ويبنون المساكن على أعمدة مع تغطيتها بالجلود التي يستخدمونها أيضا في صنع الملابس.
أيضا: الدول الخليجية تتميز كل منها بمميزات عن الاخرى، ولكن هناك سمات ثقافية تشترك بينها مثل اللغة، الدين، العادات والتقاليد في اللبس كالعباءة للمرأة والثوب للرجال، ايضا العادات والتقاليد في الولائم وغيرها.
ما هي فكرة هذا الاتجاه ووظيفته؟
1/  دراسة التوزع الفضائي لسمة ثقافية أو أكثر في ثقافات قريبه من بعضها.
2/ تحليل عملية انتشارها عن طريق دراسة وتحليل تطورها التاريخي وفي حالة كان هناك تلاق كبير بين السمات الثقافية المتشابهة، يمكن الكلام على المجال الثقافي ـ مدى ثقافي ـ حيث توجد الخاصيات الأساسية لكل ثقافة وفي الحدود تتقاطع الخاصيات مع سمات صدرت من مجالات ـ مدى ـ مجاور .
ما مميزات مدرسة بواس (مدرسة التاريخ الثقافي)؟
1/ لهم الفضل في تراكم كم كبير من الملاحظات الميدانية .
2/ لتيار الأنثروبولوجيا الأمريكية مساهمات نظرية كبيرة أسهمت بشكل كبير في فهم تشكل الثقافات.
3/ وضع المفهوم الأساسي ل النموذج الثقافي ..أو ما يعرف بالنمط الثقافي عند روث بينكت وما رغيت ميد
مفهوم النمط (النّموذج )الثقافي[5]: هي روابط أو صلات قائمة بين السمات الثقافية يفترض أنها تشكل بناءا محددا ومتماسكا يؤدي دورا ويكتسب قيمة تاريخية.
4/ فتح بواس وتلاميذه الطريق أمام الأبحاث المستقبلية على ظواهر التماس الثقافي ـ التثاقف (الاقتراض) ـ , والتبادل الثقافي ,وبينت هذه الأبحاث  أنّ الاقتراض رهن للمجموعة التي تعطي والمجموعة المتقبلة في آن واحد .
5/ صاغ فرضية أصبحت لاحقاً نظرية وهي :وجود اختلاف جوهري بين الاقتراض والتجديد الثقافي ففي الاقتراض تحاول الثقافة المقترضة تحويل العنصر ليتوافق مع ثقافتها وليس إعادة خلق للعنصر .
ما هي ردة فعل "مالينوفسكي"[6] تجاه  مدرسة التاريخ الثقافي؟؟
1/ وضع تحليلا وظيفيا للثقافة[7] ففي كل ثقافة تؤدي كل عادة أو فكرة أو معتقد...الخ وظيفة حيوية وفي نفس الوقت تمثل جزء من الكلية العضوية لهذه الثقافة غير قابل  للتعويض , ويجب تحليل هذه الوظيفة من منظور تزامني أي من معطياتها المعاصرة .
2/ وقف ضد أية محاولة لتدوين تاريخ الثقافة الشفوية , وطالب بالاكتفاء بملاحظة الثقافات مباشرة في حالتها الراهنة دون السعي إلى تتبع أصولها, ووقف نفس الموقف من التطورية ـ الدراسات التي تنصرف للمستقبل ـ فالوظيفية التي يعتقدها والتي تركز على الحاضر  الذي يستطيع أن يدرس الانثربولجي من خلاله المجتمعات الإنسانية بموضوعية .
3/ استبعاده لدراسة السمات منفصلة عن بعضها البعض لأن كل ثقافة تشكل منظومة ترتبط عناصرها مع بعضها البعض .
4/ في مقابل الانتشارية التي تهتم بالماضي والتطورية التي تهتم بالمستقبل اقترح الوظيفية التي تركز على الحاضر.
5/ كان يقلل من أهمية اتجاهات التغير الداخلي الخاص بكل ثقافة ويعتبر أن التغير الثقافي ينشأ أساسا عن الخارج بفضل الاحتكاك الثقافي.
ماذا يعني التحليل الوظيفي للثقافة عند مالينو فسكي؟
لتفسير الخاصية الوظيفية لمختلف الثقافات وضع مالينوفسكي نظرية "الحاجات" أن للبشر عدد من الحاجات الجسمانية الضرورية والتي حصرها في التغذية والإنجاب والراحة البدنية والأمان والاسترخاء والحركة والنمو دور الثقافة في أي مجتمع  هو إشباع هذه الاحتياجات البيولوجية للأفراد , , وتنشأ النظم الاجتماعية ـ (يُقصد بها المؤسسات الاقتصادية والسياسية والقانونية والتربوية ) ـ عادة لتحقيق ذلك .
مثال ذلك : 1) الزواج والأسرة يشبعان الغريزة الفطرية ويؤديان وظيفة الإنجاب والتربية .
              2) المسكن والملبس يمكِّنان الجسم من الحصول على القدر اللازم من الراحة والتوافق البدني والجسمي
على هذا نرى : أن مالينوفسكي ربط الثقافة بكل جوانبها المادية والروحية بالاحتياجات الإنسانية , فتبلور ونشأ من هذا المنطلق " نظرية الحاجات "
مفهوم " نظرية الحاجات ":تقوم على أن  تلبية الحاجات الأساسية للإنسان من شأن العناصر المكونة لثقافة ما إذ أن الثقافة هي الاستجابة الوظيفية لتلك الحاجات .
ما مزايا تحليل مالينو فيسكي ؟
1/ أنه بين بأنه لا يمكن دراسة الثقافة من الخارج أو عن بعد.
2/ قام باستخدام المنهج الاثنوغرافي[8] (وصف الأعراق)وسماه بـ الملاحظة المشاركة.
 ما النقد الذي يمكن توجيهه لتفسير مالينو فسكي؟
خرج من إطار التفكير حول الثقافة بمعناها الحقيقي لكي يعود إلى دراسة الطبيعة البشرية التي يجهد في تحديد حاجاتها بشكل عشوائي إلى حد ما , وهذا المنهج جعل هذه النّظرية غير قادرة على دراسة التناقضات الثقافية الداخلية ,والظواهر الثقافية المرضية .
ثانيا/ مدرسة الثقافة والشخصية.
ما لمقصود بها: يقصد بها دراسة العلاقة القائمة بين الثقافة عموماً وبين شخصية الفرد وتقوم على فرضية أن تعددية الثقافات ترتبط بتعددية أنماط الشخصية  ,وأن كل ثقافة تحدد أسلوباً من التصرف المشترك بين مجموع الأفراد المنتمين إلى ثقافة ما, وهذا ما يكسب الثقافة وحدتها ويضفي عليها خصوصيتها بالنسبة إلى الثقافات الأخرى .                                           
ما السبب الكامن وراء بروز هذه المدرسة؟
أن دراسة الثقافة جرت بشكل مجرد , العلاقة القائمة بين الفرد مع ثقافته لم تؤخذ بعين الاعتبار .,فالثقافة لا توجد حقيقة بذاتها خارج الأفراد ,فالنّاس هم الذين يستنبطون ثقافتهم ويوجدونها ,ومن هنا نشأ الاهتمام بدراسة الثقافات مرتبطة بالشخصية.
علاقة سابير بها: كان من أوائل الذين شددوا على العلاقة بين الثقافة والشخصية.
نظرة الثقافة والشخصية للثقافة:
لا يمكن فهم الأفراد والشعوب دون الاعتبار بالثقافة  التي نشئوا عليها, كما أنه لا يمكن فهم الثقافة دون معرفة من ينتمي لها ويشارك فيها .
ما هي خلاصة نظرة هذه المدرسة تجاه الثقافة؟
1/ انه لا يمكن فهم أي شخص فهما جيدا من دون الأخذ في الاعتبار الثقافة التي نشأ عليها .
2/انه لا يمكن فهم أي ثقافة إلا بمعرفة الأفراد الذين ينتمون إليها ويشاركون فيها.
3/ أن فرضيتهم الأساسية أنه ينبغي على تعددية الثقافات أن ترتبط بتعددية أنماط الشخصية.
من ابرز العلماء الذين انخرطوا ضمن هذا التيار؟
أ/ روث بيندكيت ..أهم أعمالها:
1/ كرست روث جزءا من كبيرا من أعمالها لتعريف الأنماط الثقافية التي  تتسم بتوجهاتها العامة .
2/ وضعت بينديكت فرضية وجود قوس ثقافي يتضمن كل الإمكانيات الثقافية على اعتبار أن كل ثقافة غير قادرة على تحقيق سوى جزء بسيط من هذا القوس.
مفهوم القوس الثقافي: كل الإمكانيات الثقافية في كل المجالات .فهو الذي يجمع كل السمات الثقافية .
3/ اشتهرت باستخدامها المنهجي لمفهوم النمط الثقافي وهو عنوان أشهر كتبها مع أنها لم تؤلفه حقيقة ؟ 
ما أهم ما توصلت إليه ؟
1-أن كل ثقافة هي متجانسة لأنها تنسجم مع الأهداف التي تسعى إليها وهي أهداف مرتبطة بخياراتها.
2- الثقافة ليست مجرد مراكمة سمات ثقافية إنما هي شكل متجانس لتراكبها مع بعضها.
ب/   مارغريت ميد             
1- اختارت توجيه أبحاثها إلى الطريقة التي يتلقى الفرد من خلالها ثقافته والنتائج المترتبة على تكون الشخصية .
2-قررت أن تضع عملية النقل الثقافي وإخضاع الشخصية لضوابط المجتمع في مركز تفكراتها واستطلاعاتها
3- قامت بتحليل ظواهر استقرار الثقافة في الفرد المظاهر المهيمنة في شخصيته التي يكمن سببها في عملية الاستقرار
ما أهم ما توصلت له من تجربتها على المجتمعات في غينيا؟
أنه لا يمكن تفسير الشخصية الفردية بخواصها البيولوجية بل بالنموذج الثقافي الخاص بمجتمع معين يحدد تربية الطفل بدءا من اللحظات الأولى يتشبع بها الفرد بهذه الثقافات حتى يصبح راشدا ويتقيد بها بشكل واع أو لاواعي .
مثال: ترابطه مع حديث"ما من مولود إلا يولد على الفطرة "ففي الحديث الجانب الثقافي هو الذي يجعله في إطار إيمان أو كفر.
 فالجانب الثقافي هو الذي يصنع الشخصية وليس البيولوجي(الحيوي). على سبيل المثال : نجد أن أبناء الأسر المتشددة يأخذون طبيعة أسرهم وكذلك أبناء الأسر المتحررة يأخذون نفس طبيعة أسرهم، وكذلك الأسر المتسمة بالنشاط واستثمار الطاقة والتحصيل فسينطبع ذلك على سائر أفرادها فنجد هنا أن المحيط الثقافي أصبح رافعاً للهمة ودافعاً للعمل وقد يكون المحيط الثقافي بعكس ذلك فيكون دافعاً للكسل في الأسر التي يغلب عليها هذا الطبع.

ج/لينتون كاردينر
أهم مرئياته :
1/ يرى أن الشخصية الأساسية هي التي تحدد مباشرة الثقافة التي ينتمي إليها الفرد
2/ رأى من تطويره لأبحاث بينيديكت وميد رأى  أن كل ثقافة تفضل من كل الأنماط الممكنة نمط الشخصية التي يصبح عندها عاديا متفقا مع المعيار الثقافي وبالتالي معترف به  وهذا النمط هو الشخصية الأساسية وهي ما يكتسبها الفرد من خلال تربيته الخاصة بمجتمعه وهو ما توصلت له ميد
مثلا/ نمط السلفية . الثقافة تهتز إذا اهتز النمط الأساسي لها، ونرى الآن اهتزاز النمط السلفي بكثرة الهجوم عليه بالدعاية للنمط الحداثي (نعاني الآن من أزمة ثقافة).
3/ اجتهد ليتجاوز المفهوم الجامد للشخصية الأساسية وعاب على روث ما كانت تقوم به من ربطها الثقافة بمنط ثقافي واحد يرتبط بنمط سلوكي مهيمن.
(يميل إلى أن هناك أنماط في الشخصية ..فالثقافة هي المهيمن ولكن توجد ثقافات أخرى فالمجتمع فيه أنماط كثيرة وان لم تكن مهيمنة.
4/ يؤمن بـأن الثقافة الواحدة من شأنها أن تتضمن عدة أنماط
5/ يوصي بالنظر بعين الاعتبار إلى تنوع القوانين في المجتمع الواحد.

د/ أبرام كاردينر..
أهم أعماله :
1/ تعاون وبشكل وثيق مع لينتون
2/ درس كيفية تكون الشخصية الأساسية عند الفرد عبر ما يسميه _المؤسسات الأولية[9] _ الخاصة بكل مجتمع وكيفية تأثير هذه الشخصية على ثقافة الجماعة
3/ تابع مع لينتون تفكره حول الفعل المتبادل بين الثقافة والفرد, وأن الفرد ليس مستودعا سلبيا لثقافته.
ما مجموع الصفاتوكاردنير للشخصية الأساسية؟
هي مجموع  الصفات والخصائص والسمات السلوكية  والفكرية والوجدانية التي توحد مجموع أفراد المجتمع الواحد وتميزهم عن غيرهم ممن ينتمون لمجتمع آخر فهي القاسم المشترك بين أفراد المجتمع الواحد وهي ليست فطرية أو موروثة بل مكتسبة خلال مراحل الحياة.
دروس الأنثروبولوجيا الثقافية
ما هي الانتقادات الموجه للدراسات الأنثروبولوجية؟
الانتقادات السلبية :
1/ أن الثقافوية قدمت على أنها منظومة نظرية واحدة في الوقت الذي يكون فيه الأصح هو الحديث عن "ثقافويات".
2/ أنها قدمت مفهوما سكونيا جامدا للثقافة وهذا النقد ليس في محله ولا يقوم على أساس صحيح:
لماذا؟  لأن الثقافيون لا يؤمنون باستقرار الثقافويات ويهتمون بالتطورات الثقافية ويسعون إلى تفسيرها من خلال عملية الاختلافات الفردية في اكتساب الثقافة.
1.   مثال: لما دخلت المخترعات أحدثت أثر في السلوك مثل الهاتف والطائرة ..
3/ أنها تشدد على التعددية أكثر من تشددها على الوحدة..وهذا فيما يتعلق بالمقاربة النسبية للثقافات.
4/ أنها لم تنجح في تحديد طبيعة الثقافة بشكل نهائي.

س/ الاتجاه الذاتي essentialiste أو الجوهري الذي يقوم على فهم الثقافة باعتبارها واقعاً في حد ذاته هل ينطبق على علماء هذا التيار؟
أ / كروبير : لا ينطبق هذا النقد عليه، لأنه كان يرى أن الثقافة ناتجة عن مجال "فوق عضوي" يحدد مستوى مستقلاً للواقع ويخضع لقوانين خاصة وبالتالي فهو يعزو إليه وجوداً خاصاً مستقلاً عن وجود الأفراد ويفلت من رقابتهم.
ب/بينديكت : واحتفظت بشيء من مفاهيم الاتجاه الذاتي، إذ كانت تعتقد أن الثقافة تتجه إلى هدف له علاقة بتوجه النمط الخاص بها دون علم الأفراد.

ما هي مزايا وإيجابيات الثقافوية الأمريكية؟
1/ ساهم الباحثون الثقافويون كثيراً في جلاء الغموض القائم بين ما ينشأ عن الطبيعة(عند البشر) وعن الثقافة، مبينين أن الجسد نفسه من صنع الطبيعة، ويفسرون هذا بقولهم إن الثقافة "تفسر" الطبيعة وتقوم بتغييرها، حتى الوظائف الحيوية للإنسان كالأكل والنوم والجماع والوضع "تمليها" الطبيعة.
(وهذا فيه إشارة إلى عقيدة وحدة الوجود). والجسد في عقيدتنا الإسلامية من خلق الله وليس للطبيعة كما يزعمون وهو مأمور في السير في الكون من حله والتأمل والتفكر فيه وتسخيره لصالحه، وثقافته إنما هي نتاج عيشه في الوسط الذي يعيش فيه من مجتمع متكون من الأفراد والجماعات والبيئة، لذا يمكن لثقافته أن تحدث تغييرا في البيئة من حوله
2/ توضيحه  أهمية التربية في عملية التميز الثقافي ,فالتربية ضرورية للإنسان وحاسمة بالنسبة له لأن الكائن البشري لا يملك عمليا أي برنامج وراثي يوجه سلوكه.
ليفي شتراوس والتحليل البنيوي للثقافة
نظرية التحليل البينوني : نظرية تقوم على أن كل مؤسسة في المجتمع هي لبنة بناء ذلك المجتمع
لماذا ذكر المؤلف جهود ليفي شتراوس رغم انه لا ينتمي إلى الثقافوية الأمريكية؟
لأنه سبق له الإطلاع على أعمال زملائه الأمريكيين،  وخلال الحرب العالمية الثانية وبعدها أقام في الولايات المتحدة  فترة طويلة حيث تشرب بأعمال الأنثروبولوجيا الثقافية لا سيما أنثروبولوجيا بواس وكرويبر وبينيديكت.
ما الأفكار الأربع الأساسية التي أخذها ليفي شتراوس من روث بينيديكت؟؟
  1/فكرة أن  الثقافات المختلفة تتحدد بنموذج معين  pattern.
  2/ أن عدد أنماط الثقافات الممكنة محدود.
  3/اعتبار أن دراسة المجتمعات ا"لبدائية" هي أفضل منهج لتحديد التركيبات combinaisons  الممكنة بين العناصر الثقافية.
المجتمع البدائي: هو مجتمع قديم أو معاصر لكنه لا يمتلك حضارة ولا يعرف الكتابة إطلاقا.
  4/دراسة هذه التركيبات في حد ذاتها بمعزل عن الأفراد المنتمين إلى الجماعة التي تبقى[ التركيبات] غير واعية بالنسبة لها.

ما هي أهداف الأنثروبولوجيا التي كان ينادي لها ليفي شتراوس؟
1/ الكشف عن الثوابت ومن ثم تصنيفها ,, والثوابت هي المواد الثقافية التي تتشابه دائما من ثقافة لأخرى.
2/أراد شتراوس من دراسته للتنوعات الثقافية تحليل (ظاهرة)عدم تغيّر الثقافة.
3/ويرى أنه لا يمكن فهم الثقافات الخاصة دون الرجوع إلى الثقافة"التي هي رأس المال المشترك" للبشرية
4/ يسعى شتراوس إلى اكتشافه في تنوع الإنتاجات البشرية هو المقولات  catégoriesوالبنى اللاواعية للعقل البشري.

مفهوم الثقافة الفرعية: نتجت هذه الثقافة من الجاليات المهاجرة .
إذا كان المجتمع يتكون من مجتمعات فرعية ، فكل مجتمع فرعي له ثقافته الخاصة وقيمه وعاداته وتقاليده ،كما أن الثقافة الفرعية تنقسم إلى أن تصل إلى ثقافة الفرد .

مفهوم الثقافة التحتية: تسمى أيضاً بالثقافة الثانوية وتنبع من طوائف عرقية ، أو دينية أو مهنية وغيرها ، وهي ثقافة المجتمعات التي تم السيطرة عليها سياسياً واقتصادياً من خلال نظام استعماري أو مجموعة مهاجرين.
سبب ظهورها :بسبب كثرت الدراسات المتعلقة بالجماعات المتمدنة في الولايات المتحدة

مفهوم الثقافة المضادة: هي ثقافة فرعية تقف في تعارض مع المظاهر الأساسية لثقافة المجتمع ككل ، وهذه الثقافة تعني رفض بعض القيم والمعايير الاجتماعية للثقافة السائدة .
مثل حركة الهببين ، فهي شكل من أشكال جعل الثقافة المرجعية شاملة ، وهم يساهمون في تطوير وتجديد الديناميكية الخاصة بالمنظومة الثقافية ولكن لا يصنعونها ، وهذه الحركة لا تنتج ثقافة بديلة عن الثقافة التي تدينها وتستنكرها ، وهي في نهاية الأمر ثقافة فرعية .
ما هو اهتمام علماء الاجتماع المؤسسين لمدرسة شيكاغو؟
اهتموا بالبعد الثقافي في العلاقات الاجتماعية ومنهم:
1/ وليام توماس : بحث في تأثير الثقافة الأصيلة للمهاجرين حين اندماجهم في المجتمع الذي يستقبلهم في دراسة شهيرة حول الفلاح البولوني في أوروبا وأمريكا .
2/ روبيرت بارك: درس مسألة مواجهة الفرد الأجنبي بشكل مباشر
في منظومتين متنافستين : منظومة ثقافته الأصلية و منظومة مجتمع الاستقبال
ونشأ من هاتين المنظومتين.. الإنسان الهامشي[10] الذي يتطبع بطباع المنظومتين .
3/ ليند: لجأت لتعريف الثقافة الأمريكية في شموليتها بعد الدراسات المتعلقة بالجامعات البشرية ، ومن بعدها اهتموا بالتنوع الثقافي أكثر من البحث عن برهنة وحدة ثقافة الولايات المتحدة
4/ روث بيندكت: تمكنت من تعريف ثقافة هنود البويبلو .
5/ مارغريت ميد: تمكنت من تعريف ثقافة الأرآبش .
6/ لينتون: وضع الخطوط الأولى لمفهوم الشخصية القانونية ، وذلك لكثرة وتنوع المجتمع الأمريكي من الناحية الاجتماعية ، وكل مجموعة لها ثقافة تحتية خاصة .

مفهوم الإستشراك[11]: قاد علماء الاجتماع عند الحديث عن الثقافات الفرعية إلى الحديث عن مفهوم الإستشراك وهو: عملية دمج الفرد في مجتمع معين أو في جماعة خاصة عبر استبطان أشكال من التفكير  والشعور والتصرف ، أي نماذج ثقافية خاصة بذلك المجتمع أو تلك المجموعة .

العلماء الذين اهتموا بمفهوم الاستشراك وكيفية تفسيرهم له:
1/ تالكوت بارسونز: جهد للتوفيق بين تحليلات دوركهايم وفرويد ، ويرى أن العائلة أول من يقوم بعملية الإستشراك ، ثم المدرسة والأقران أيضاً ، ويظن أنه يكتمل في سن المراهقة ، فإما أن ينجح ويتكيف الفرد مع المجتمع وإنما أن يفشل فينزلق الفرد وربما ينحرف ، ويمكن فهمه على أنه تكيف حقيقي.
2/  بيتر بيرغر + توماس لوكمان: قاموا بتمييز الإستشراك الأولي و الإستشراك الثانوي ،ويرون أن الإستشراك لا يكون ناجحاً أبداً ولا ناجزاً ، وتحدثوا عن الإستشراك المهني بشكل مباشر وهو أحد المظاهر الأساسية للإستشراك الثانوي .
إذاً يظهر الإستشراك كعملية لا نهاية لها في حياة الفرد القادر على معرفة مراحل نهاية الإستشراك وإعادة الإستشراك .
3/ روبيرت ميرتون: وضع هذا العالم التمييز بين مجموعة الانتماء و مجموعة المرجع ، ومفهوم الإستشراك الموسع ليدل على العملية التي من خلالها يمتلك الفرد معايير وقيم جماعية .
4/  دومنيك شنايبر: بيَن أن التغيرات العميقة في الممارسات الثقافية للمهاجرين الإيطاليين في فرنسا لا يمكن تفسيرها  إلا إذا أخذنا بعين الاعتبار الإستشراك الموسع في ايطاليا مضافاً إلى عوامل تغيير أخرى .
ثالثا: مدرسة الاتصال التفاعلي: (المقاربة التفاعلية).
وتعني أن الثقافة منظومة اتصال بين الأفراد..
ما دور العالم سايبر في مدرسة الاتصال؟
1/ هو أول من عدَ الثقافة منظومة اتصال بين الأفراد حيث يقول :" مكان الثقافة الحقيقي هو التفاعلات الفردية "
2/ يرى أن الثقافة عبارة عن مجموعة من الدلالات التي يتبادلها أفراد مجموعة معينة عبر هذه التفاعلات .
3/اقترح ربط الثقافة بتحليل عمليات تكوين الثقافة .


[1] المفارقة العجيبة هي أن لاتعتبر الثقافة الأمريكية الهنود سكان أمريكا الأصليين  والسود المهاجرين قصرياً , ليسوا أمريكيين تماماً.
[2] أول مركز لتدريس علم الاجتماع ونشره في الولايات المتحدة.
[3] هي نهج من السلوك يتميز به الفرد أو الجماعة.
[4] مثاله الثقافة الهندية في أمريكا الشمالية يتطابق المدى الثقافي مع المدى الجغرافي , ولا يمكن تحديدها إلا بصفة تقريبية.
[5] في ترجمة منير السعيداني: هي المجموع المبنين للآليات التي تتأقلم من خلالها ثقافة ما مع محيطها.أخذت هذا المفهوم مدرسة "الثقافة والشخصي" وعمقته.

[6] عالم بولندي , تحول إلى الانثربولوجيا , عندما كان شاباً تأثر بكتاب الغصن الذهبي لما وصل إلى استراليا عام1919اعتقل على أساس أنه مواطن نمساوي ولكنه أفلح في إقناع الحكومة الاسترالية بالمساعده في تحويل رحلته إلى جزر التروبرياند , وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى نشر عدد من الأبحاث يصف بها الشعوب التي عاش فيها والأساليب التي استخدمها في الدراسة ثم عمل درسا في الانثربولوجيا في مدرسة لندن في علم الاقتصاد والسياسة , زار الولايات المتحدة كثيرا , وأفلح بتشكيل الأنثربولوجيا الاجتماعية في بريطانيا , من كتبه : "بحارة غرب المحيط الهادي الجسورون " , " الجريمة والعادة في المجتمع المتوحش " , " الجنس والكبت " , "السحر والعلم والدين " ومقالات أخرى .
[7] من أمثلتها (التقريبية) قوله r : " مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد... الحديث" . مثّل جماعة المؤمنين بالجسد وأن أي ألم بسيط يؤلم عضواً واحداً سيتألم بسببه سائر الأعضاء ، وكأن وظيفة الجماعة المؤمنة تتكامل مع بعضها البعض . وهو حينما ضرب المثال بالجسد لأنه لا يمكن أن تفهم وظيفة عضو من أعضاء هذا الجسد مستقلة عن باقي الأعضاء فلا تفهم بموضعها من الجسم . وكذلك الثقافة فوظيفة كل جزء من الثقافة تتكامل مع ما سواها وأجزاء الثقافة من عقائد وأخلاق وعادات وقيم وفن و ... إلخ ، كل منها له وظيفة ولا يمكن أن تفهم هذه الوظيفة إلا بالإطار الكلي للثقافة .
[8] علم يبحث في الظواهر المادية للنشاط الإنساني من عادات وتقاليد مثل : المأكل والمشرب والملبس .
[9] من أمثلتها لدينا مؤسسات التعليم وهي تركز على الدين والذي ينطبع بالتالي على المجتمع .
[10] مثل الأفراد المسلمين الذين أقاموا في الغرب ، فهم يعيشون ثقافتين: ثقافتهم الأصلية بالإضافة إلى ثقافة المجتمع الذي يعيشون فيه فيعيشون على هامش الحياة . وكالعمالة الوافدة في مجتمعنا .
[11] عامل له ثقافة عامة مع أهله ، وله ثقافة أخرى في العمل ويندمج فيها وقد تختلف عن ثقافته مع أهله فاندماجه في العمل يعتبر استشراكاً ثانوياً