تكيفات الحيوانات الكائنات الحية المخلوقات من أجل البقاء



 
 *المخلوقات التي تستطيع البقاء في مواطنها البيئية الطبيعية هي مخلوقات تكيفت مع بيئتها.
* وتستطيع المخلوقات التي تكيفت مع بيئتها مايلي :
1- الحصول على الهواء والماءوالطعام .
2- تحمل الظروف الطبيعية مثل درجة الحرارة والضوء .
3- حماية أنفسها من الأعداء .
4- التكاثر.
*تسمي الخواص الخاصة التي تساعد المخلوقات على البقاء في مواطنها البيئية الطبيعية (تكيفات).وتنقسم التكيفات إلى
1- التكيفات التركيبية :هي أجزاء خاصة من جسم المخلوق الحي تساعده علي البقاء في موطنه البيئي الطبيعي مثل لونه وشكله وغطاء جسمه.
2- التكيفات السلوكية : هي سلوكيات خاصة بالمخلوق تمكنه من البقاء في موطنه البيئي الطبيعي.
  تكيفات من أجل الحركة :
التحرك في الماء :
1-الشكل الإنسيابي  للجسم: يكون جسم معظم الحيوانات المائية انسيابيا، حيت يضيق عند الطرفين ويتسع في الوسط .
2- الأعضاء المتحورة: هي أعضاء متحورة تساعد الحيوانات المائية على الحركة في الماء.
3- المثانه الهوائية : تحتاج الحيوانات المائية أن تظل طافية على سطح الماء بالإضافة إلى القدرة على السباحة .
التحرك في الهواء :
1-الأجنحة :للطيور أجنحة مكتملة النمو للطيران . والطيور التي ليس لديها اجنحة مكتملة النمو لا تستطيع الطيران.
 2- عضلات الطيران:لدى الطيورعضلات طيران قوية لرفرفة جناحيها.
 3- الريش:الطيور هي الحيوانات الوحيدة التي لديها ريش .
 4- الشكل الانسيابي للجسم:توجد قوة مضادة للحركة في الهواء عندما يطير الطائر في الهواء يساعده الشكل الانسيابي لجسمه في التغلب على هذه القوة المضادة.  
 5- عظام مجوفة:تقلل العظام المجوفة من وزن جسم الطائر ويسهل من عملية الطيران .
تكيفات للتنفس في الماء :
1- الخياشيم :تتنفس الحيوانات المائية الأكسجين الذائب في الماء عن طريق الخياشيم مثل السمك .
2- غرف الخياشيم : تتنفس بعض الحيوانات المائية مثل سرطان البحر عن طريق الخياشيم وعندما تخرج إلى اليابسة تستطيع البقاء لفترات قصيرة لأ نها تتنفس الأكسجين المذاب في الماء المخزن في غرف الخياشيم .
3- الجلد : تستخدم بعض الحيوانات المائية جلدها للحصول على الأكسجين المذاب في الماء مثل الديدان المائية والضفادع.
4- أنبوب تنفسي: لا تستطيع الكثير من الحشرات المائية مثل تلك الموجودة في البرك الحصول على الأكسجين من الماء مباشرة، فتحصل على الأكسجين من الهواء حيث تمتد انابيب تنفسية من اجسامها وتبرزفوق  سطح الماء للحصول على الأكسجين مثل عقارب الماء.
5- فقاعة الهواء:لدى حشرات مائية أخري مثل خنافس الماء وعناكب الماء أجنجة  أو أرجل متحورة أو جسم مغطاة بالشعر لحجز فقاعات الهواء .
6- فتحات أنفية خارجية خاصة:للثديات التي تقضي طويلا في الماء مثل عجول البحر والأطوم فتحات أنفية خارجية عند طرف خطمها عندما تريد تلك الحيوانات التنفس تدفع فتاحتها الأنفية فوق سطح الماء.
7- ثقب النفخ:لدي بعض الثديات المائية الأخرى مثل الحيتان والدلافين ثقوب نفخ خاصة فوق رأسها.
تكيفات للحصول على ضوء الشمس :
كيفية حصول النباتات الأرضية على ضوء الشمس:
لدى معظم النباتات الأرضية والأشجار جذوع خشبية قوية لتحمل الفروع والأوراق حتى تحصل علي ضوء شمس كاف. إلا أن بعض النباتات لديها جذوع غير خشبية لينة ولاتستطيع النمو عموديا .يمكن تصنيف هذه النباتات إلى :
(المعترشات):تنمو المعترشات أفقيا على الأرض ومن أمثلتها المستحية والنجيل السجادي.
(المتسلقات ) :تتسلق المتسلقات دعائم مثل الحوائط أو الأسوار أو النباتات الأخرى ذات السوق القوية ولبعض المتسلقات حوالق مثل العنب أو جذور مشبكية لتثبت نفسها بالدعائم.
كيفية حصول النباتات المائية على ضوء الشمس :
للحصول على ضوء شمس كاف ، تتكيف الكثير من النباتات المائية بالطفو أو بإبرازأوراقها خارج سطح الماء.
تكيفات للاحتماء:
أغطية الجسم:
هي تكيفات تساعد الحيوانات على البقاء في بيئتها :الريش ،الفراء ،الحراشف ،الأصداف ،والأعمدة الفقرية.
(التمويه):تموه الحيوانات نفسها بطرق مختلفة :
يمكن أن يكون الفراء أو الريش أبيض اثناء شهور الشتاء وبني في شهور الصيف مثال الثعلب القطبي والأرنب القطبي .
حيوانات اخري مثل الحشرة الورقية والسمكة الحجرية لها أشكال وألوان تندمج مع مايحيط بها.
ترتسم علي أجسام بعض الحيوانات أنماط تشبه العيون الكبيرة تسمي بقعا عينية .
تكيفات للتكاثر :
التكاثر في الحيوانات- ايجاد الوليف
لكثير من الحيوانات طرائق متخصصة لجذب وليفها أثناء موسم التزاوج
غطاء الجسم :للذكور عادة أغطية لأجسامها ذات ألوان أكثر جاذبية من الإناث مثل ذكر حيوان الطاووس
السلوك: لذكر طائر الفرقاط سلوك يجذب به الإناث .
الإضاءة: تعيش بعض الحيوانات في أماكن مظلمة للغاية،وتتوهج في الظلام حتي تجذب وليفها مثل نوع من الخنافس يتوهج طرف أنثي (سراج الليل) في الظلام لجذب الذكور.
التكاثر في النباتات
تلقيح الأزهار – نثر البذور



تكيفات لتحمل درجات الحرارة القصوي