الية شرح التهوية الرئوية

الية شرح التهوية الرئوية
عملية التهوية الرئوية مهمة جداً لحياة الكائنات الحية ، وبدونها لا تستطيع المخلوقات التنفس وبالتالي لا تستطيع الحياة . وتدخل في عملية التنفس مجموعة من العمليات الآخرى إلى جانب عملية التهوية الرئوية . ويتم تنظيم عملية التنفس عن طريق الدماغ إذا يحتوي على مراكز للتنفس واحدة منها مسؤولة عن عملية الشهيق و، المركز الىخر مسؤول عن الزفير . وتتأثر هذه المراكز بدورها بمستوى وتركيز غاز الأكسجين وغاز ثاني اكسيد الكربون و( pH ) في الدم ، حيث توجد هناك مستقبلات كيميائية تتأثر بها وتنبه مراكز التنفس في الدماغ . هناك عدة عوامل آخر تؤثر في عملية التنفس ومنها الحالة النفسية كالحزن والتوتر والفرح وغيرها ، وهناك أيضاً التحكم الإرادي بالتنفس وغيرها .

الأحجام الهوائية المتبادلة
يمكن مقياس التنفس من تسجيل و قياس حجم الأكسجين المستهلك كما أن السلم المدرج المرافق للتسجيل المحصل عليه بواسطة مقياس التنفس يسمح باحتساب الأحجاب الهوائية المتبادلة.

الهواء الجاري
هوالهواء الذي يدخل زيادة إلى الرئتين و يخرج منهما خلال حركة تنفسية عادية 0,5Lأي شهيق عادي متبوع بزفير عادي .
الهواء التكميلي
و هو الهواء المطرود زيادة على الهواء الجاري خلال تزفر قسري 1,5L أي شهيق قسري متبوع بزفير عادي .
هواء الإحتفاظ
و هو الهواء المطرود زيادة على الهواء الجاري خلال تزفر قسري 1,5L أي شهيق عادي قسري متبوع بزفير قصري.
الهواء الثمالي
و هو الهواء الذي يبقى في الرئتين بعد تزفر قسري 1,5L
السعة الحيوية
و هو مجموع أحجام الهواء الجاري و التكميلي و هواء الحتفاظ 3,5L=1,5L+1,5L+0,5L
ملحوظة 1
يمكن تشبيه مجموع الرئة و القفص الصدري بمنفاخ : المنفاخ الصدري ( انظر الرسم التخطيطي)
ملحوظة 2
الإيقاع التنفسي هو عدد الحركات التنفسية في الدقيقة.
  الجهاز التنفسي و التبادلات الغازية التنفسية