معيار المحاسبة الدولي



الأعمال الموسمية

تعمل بعض المنشآت في نشاطات تكون الإيرادات فيها لا تتحقق والمصاريف لا يتم تكبدها بالتساوي خلال السنة المالية، ومثال ذلك الأعمال الزراعية وشركات العطلات السياحية وموردي الوقود المحليين وموزعي التجزئة الذين يكون على أعمالهم طلب مرتفع خلال فترات محددة خلال السنة. وفي هذه الحالة فإن نهاية السنة المالية لهذه الشركات يتم اختيارها في العادة لتتناسب مع نهاية الفترة الموسمية لهذه المنشآت ولكن من الممكن أن يكون هذا ليس له معنى بالنسبة للبيانات المالية المرحلية لهذه المنشآت حيث ربما لا تعكس أداءها المحتمل.
لا يسمح المعيار الدولي 34 إجراء توقع أو تأجيل في الفترات المرحلية للإيرادات التي يتم استلامها موسمياً أو دورياً أو عرضياً خلال السنة المالية إذا كان هذا التوقع أو التأجيل لا يكون ملائماً بالنسبة للأرصدة النهائية لهذه البنود في نهاية السنة المالية. ومن أمثلة ذلك توزيعات الأرباح على الأسهم والرسوم والمنح الحكومية وكذلك الإيرادات الموسمية لموزعي التجزئة التي يتم الاعتراف بها عند حدوثها.
يتطلب معيار المحاسبة الدولي 34 إيضاحات تفسيرية حول موسمية أو دورية العمليات المرحلية للمنشأة وإذا كانت أعمال المنشأة موسمية إلى حد كبير فإن معيار المحاسبة الدولي 34 يشجع المنشأة على الإفصاح عن معلومات إضافية حول الاثنى عشر شهراً المنتهية في فترة التقرير المرحلي وكذلك للأرقام المقارنة لها للاثنى عشر شهراً السابقة.
لا يسمح معيار المحاسبة الدولي 34 من توقع أو تأجيل التكاليف في فترة التقرير المرحلي إذا كان التوقع أو التأجيل ليس ملائماً بالنسبة للأرصدة الخاصة بهذه التكاليف في نهاية السنة المالية. وتنشأ التعقيدات بالنسبة للاعتراف بالتكاليف عندما يتم الاعتراف ببعض التكاليف على أساس زمني مثل الاستهلاك والإيجارات وفي نفس الوقت لا توجد إيرادات تقابلها.
وفي الجهة المقابلة، فإن محاولة توزيع التكاليف للفترات المرحلية الافرادية كنسبة وتناسب مع المستويات المتوقعة للنشاط خلال السنة لا يسمح به معيار المحاسبة الدولي 34 حيث تصبح العملية مسألة إعداد توقعات وليس تقريراً حول نتائج أداء المنشأة لفترة تاريخية سابقة. إن الأمثلة على تطبيق مبادئ الاعتراف والقياس خلال الفترات المرحلية كالآتي:

1.    يتم الاعتراف بالاستهلاك والإطفاء خلال الفترة المرحلية على أساس زمني استنادا إلى مبالغ الأصول التي تملكها المنشأة فعلاً ولا تأخذ في الاعتبار مشتريات الأصول أو الإستبعادات المخطط لها لاحقاً خلال الفترة المرحلية.

2.    يتطلب معيار المحاسبة الدولي 36 من المنشأة الاعتراف بانخفاض القيمة للأصول وتسجيلها خسارة انخفاض في القيمة إذا انخفضت القيمة الإستردادية للأصل بأقل من قيمته الدفترية. وكذلك فإن المنشأة خلال الفترة المرحلية تطبق نفس المبادئ الخاصة بالاعتراف أو عكس الانخفاض في القيمة التي تستخدمها المنشأة في إعداد بياناتها المالية السنوية، وكذلك فإن معيار المحاسبة الدولي 34 لا يعفي المنشأة من القيام بإجراء اختبار لانخفاض القيمة في نهاية الفترة المرحلية ولكن في نفس الوقت لا يتطلب منها القيام باختبار تفصيلي كما يتم ذلك في نهاية السنة المالية. وبدلاً من ذلك يكفي أن تقوم المنشأة بإجراء مراجعة للمؤشرات الهامة لانخفاض القيمة بدءاً من تاريخ آخر بيانات مالية سنوية وحتى تاريخ البيانات المالية المرحلية لتحديد ما إذا كان هناك مؤشرات على انخفاض قيمة الأصول وما إذا كان من الضروري إجراء احتساب لهذا الانخفاض.

3.    منافع الموظفين: وتشمل على سبيل المثال ضرائب رواتب الموظفين ومساهمات التأمين التي يدفعها رب العمل والمكافآت السنوية ومعاشات التقاعد والأجازات والعطلات والأعياد الأخرى مدفوعة الأجر. بتم الاعتراف بهذه المصاريف كالآتي:

 ‌أ)       ضرائب رواتب الموظفين ومساهمات التأمين التي يدفعها رب العمل:
يتم الاعتراف بالمصروف في الفترة المرحلية باستخدام المعدل المقدر للنسبة الفعلية السنوية للضرائب حتى لو كان ذلك لا يمثل توقيت الدفع لهذه الضرائب.

 ‌ب)  المكافآت السنوية:
يتم توقع وتقدير المكافآت خلال الفترة المرحلية فقط إذا تحقق الشرطان التاليين:
1-  إن يكون على المنشأة التزام قانوني حالي أو متوقع لإجراء مثل هذه الدفعات كنتيجة لأحداث سابقة.
2-  أن يتوفر تقدير معقول للالتزام بحيث يمكن إجراء التقدير للمكافآت.

 ‌ج)     معاشات التقاعد:
يجب قياس معاشات التقاعد خلال فترة التقرير المرحلي على أساس الفترة السنوية حتى تاريخه Year-to-date Basis باستخدام المعدل المحدد اكتوارياً في نهاية السنة المالية السابقة مع ضرورة تعديله ليعكس تقلبات السوق الهامة أو التخفيضات أو التسديدات أو نتائج الأحداث الأخرى التي تقع مرة واحدة.

 ‌د)      الأجازات والعطلات والأعياد مدفوعة الأجر:
يتطلب معيار المحاسبة الدولي 34 تطبيق نفس أسس الاعتراف والقياس المطلوبة بموجب معيار المحاسبة الدولي 19 في تقدير هذه المصاريف خلال الفترة المرحلية ولا يسمح المعيار بالاعتراف بالمصاريف غير المتراكمة في فترة التقرير المرحلي.

4.    البضاعة:
يتوجب تطبيق نفس أسس الاعتراف والقياس الواردة في معيار المحاسبة الدولي 2 البضاعة لإعداد التقرير المالي المرحلي ولكن معيار المحاسبة الدولي 34 يسمح باستخدام التقدير لكميات البضاعة في نهاية الفترة بدلاً من الجرد الفعلي الذي يتم في نهاية السنة المالية وذلك لتوفير الوقت والتكلفة في إعداد التقارير المالية المرحلية.

5.    الضرائب:
يعتبر تقدير واحتساب والاعتراف بالضرائب في فترة التقرير المرحلي من أصعب المسائل التي يتم موجهتها خلال إعداد البيانات المالية المرحلية وذلك لأن الطريقة المنفصلة Integral يتم استخدامها في تقدير معدل الضريبة الذي يتم احتساب مصروف الضريبة استناداً إليه بينما يتم اشتقاق بيان المركز المالي الذي يتم الاستناد عليه في الاحتساب على السنة حتى تاريخه Year-to-date approach.
يتطلب معيار المحاسبة الدولي 34 أن يتم احتساب مصروف الضريبة خلال الفترة المرحلية وأن يتم عمل استحقاق لها باستخدام معدل الضريبة المطبق على إجمالي الإيرادات.
لا يفرق معيار المحاسبة الدولي 34 ما بين الضريبة للفترة الحالية Current Tax والضريبة المؤجلة Deferred Tax ويشير المعيار فقط إلى "مصروف ضريبة الدخل" في بيان الدخل الشامل.
   
عندما تعمل الشركة في عدة دول وهو ما يعنى وجود عدة معدلات ضرائب لمختلف فئات وشرائح الدخل مثل المكاسب الرأسمالية أو الإيرادات المكتسبة من صناعات محددة فإن المعيار الدولي 34 يتطلب من المنشأة إلى الحد الممكن عملياً إجراء ما يلي:

 ‌أ)     تقدير معدل الضريبة للدخل الفعلي السنوي لكل دولة على إنفراد وتطبيق ذلك أفرادياً على كل دخل من كل دولة.
 ‌ب)      تطبيق معدلات ضريبة مختلفة للدخل لكل شريحة من شرائح الدخل المرحلي ما قبل الضريبة.

ويقر معيار المحاسبة الدولي 34 أنه قد لا يكون من الممكن تحقيق الدقة في احتساب ضريبة الدخل لكل دولة على إنفراد وبالتالي يسمح المعيار باستخدام معدل ضريبة موزون لكافة المناطق إذا كان هذه المعدل الموزون يؤدى إلى احتساب مقارن دقيق لنفس الآثار التي يتم التوصل إليها بتطبيق نسب متعددة لكل دولة على إنفراد.

6.    ترجمة العملات الأجنبية:

6.1            المكاسب والخسائر من ترجمة العملات الأجنبية.
يتوجب أن تستخدم المنشأة المعدل الفعلي للصرف خلال الفترة على بنود الدخل ومعدل الصرف في نهاية الفترة (معدل الأقفال لسعر الصرف) على العمليات بالعملات الأجنبية أو الأرصدة النهائية بالعملات الأجنبية.لا يسمح المعيار بأن يتم إجراء توقع للتغيرات المستقبلية في معدل الصرف الأجنبى في الفترة المتبقية من السنة المالية الجارية في ترجمة العمليات الأجنبية في تاريخ التقرير المالي المرحلي.

6.2            التقارير المالية المرحلية في الاقتصاديات ذات التضخم المرتفع:

يتم استخدام معيار المحاسبة الدولي 29 التقارير المالية في الاقتصاديات ذات التضخم المرتفع والذي يتطلب أن يتم عرض البيانات المالية المرحلية في دولة ذات تضخم مالي مرتفع بوحدات نقدية كما في تاريخ التقرير المالي وأن يتم إدراج صافي المكاسب أو الخسائر من صافي البنود النقدية في بيان الدخل للفترة.
كما أنه يتم إعادة عرض البيانات المالية المقارنة للفترة السابقة يتم إعادة قياسها الى وحدة القياس النقدية الحالية بتاريخ التقرير المالي للفترة الحالية.
لا يسمح المعيار بأن يتم احتساب المكاسب أو الخسائر من صافي البنود النقدية على أساس سنوي والاعتراف بها في التقرير المرحلي على هذا الأساس.
يتم تطبيق متطلبات المعيار الدولي 29 من أول فترة مرحلية التي حدد فيها حدوث التضخم المالي المرتفع وبذلك يتم تطبيق متطلبات المعيار بأثر رجعى وكأن كامل الفترات هي ذات تضخم مالي مرتفع بدءاً من الفترة التي حدد فيها أولياً التضخم المالي.

7.                   المخصصات والالتزامات الطارئة والمستحقات للتكاليف الأخرى:

7-أ المخصصات:

يتطلب معيار المحاسبة الدولي 34 أن يتم تطبيق نفس المقياس للاعتراف والقياس للمخصص بالتاريخ المرحلي كما يتم ذلك في نهاية السنة المالية، وبالتالي فإن على المنشأة أن يتم الاعتراف بالمخصص عندما لا يكون هناك بديل واقعي إلا لتحويل منافع اقتصادية كنتيجة لحدث أوجد التزاماً قانونياً أو التزاماً استدلالياً.
يتم تعديل الالتزام للأعلى أو إلى الأدنى في كل فترة تقرير مرحلي إذا كانت أفضل التقديرات لدى المنشأة Best Estimate قد تغيرت من فترة مرحلية إلى فترة أخرى.
يتم الاعتراف بأي تغيرات في تقديرات الالتزام وفقاً لطريقة أفضل تقدير في بيان الدخل.

7.ب       التكاليف الأخرى المخطط لها إلا أنها غير متكررة:

يمنع معيار المحاسبة الدولي 34 الاعتراف بالمصاريف المخطط لها والتي تدرج في العادة ضمن الميزانية التقديرية السنوية للمنشأة مثل تكاليف الحملات الإعلانية في البيانات المالية المرحلية، حيث يتم الاعتراف بتلك المصاريف فقط عند حدوثها وعلى المنشأة أن لا تعترف بأية مخصصات لها أو استحقاقات في البيانات المالية المرحلية.

8.                                استخدام التقديرات:

بينما تكون التقديرات هي سمة في البيانات المالية المرحلية والسنوية فإن معيار المحاسبة الدولي 34 يقر أن إعداد البيانات المالية المرحلية يتطلب بشكل عام استخدام موسع وأكبر للتقديرات ولطرق التقدير أكثر منها في البيانات المالية السنوية. وبالتالي، فإن قياس الأصول والالتزامات في تاريخ الفترة المرحلية يتطلب استخداماً أقل للخبراء الخارجيين في تحديد مبالغ بعض البنود مثل المخصصات والالتزامات الطارئة ومعاشات التقاعد أو الأصول غير المتداولة التي يتم قياسها بالقيمة العادلة.















أن الجدول التالي يوضح إجراءات القياس لبعض البنود

البـنـد
طريقـة القيـاس
البضاعة
إن إجراء جرد كامل وتقييم كامل ليس مطلوباً للبضاعة في نهاية فترة التقرير المرحلي ويكون كافياً أن تقوم المنشأة بإجراء تقديرات في تاريخ التقرير المرحلي استناداً إلى هوامش الربح في المبيعات.
المخصصات
يتم إجراء التعديلات خلال الفترة المرحلية من خلال تحديث المخصصات السنوية السابقة وليس من خلال استخدام خبراء خارجيين لتقدير مبالغ هذه المخصصات.
معاشات التقاعد
يتم استخدام وتحديث وكذلك الاستحقاق بدءاً من آخر تقييم أكتوارياً لمعاشات التقاعد لتحديد مبلغ معاشات التقاعد للفترة المرحلية ولا يوجد حاجة لاستخدام خبير أكتواري في الفترة المرحلية لإجراء هذه التعديلات.
ضرائب الدخل
يمكن للشركة أن تستخدم متوسط معدلات ضريبة الدخل في مختلف الدول التي لها فيها نشاطات لاحتساب ضريبة الدخل في الفترة المرحلية بما يقارب ضريبة الدخل الإجمالية من خلال استخدام نسب ضرائب الدخل لكل دولة.
الالتزامات الطارئة
لا يوجد حاجة لخبير خارجي في الفترة المرحلية لتقدير هذه الالتزامات الطارئة الخاصة بالدعاوى القضائية أو الإيجارات أو التقييمات الضريبية أو الالتزامات الطارئة الخاصة بالأمور غير المؤكدة الأخرى. ويتم استخدام تعديلات معينة على أفضل تقديرات الإدارة لهذه الالتزامات خلال الفترة.