مستويات الإدارة





مفهوم الإدارة
هي عملية تنظيم المهام ضمن حدود الموارد المتاحة ومتابعة وتوجيه العاملين فيها لإنجازها وذلك لتحقيق الأهداف المحددة
مستويات الإدارة
مستوى الإدارة العليا ، مستوى الإدارة الوسطى ، مستوى الإدارة الدنيا
العلاقة بين المستويات الثلاثة هناك ترابط بالمستويات الثلاثة فيما بينها لغرض تحقيق الأهداف الخاصة بالمنظمة عن طريق ترابط النظم الفرعية الوظيفية .
علاقة وظائف الإدارة مع المعلومات
علاقة التخطيط بالمعلومات الإدارية
يعتبر التخطيط الوظيفة الأساسية للإدارة لأنه يعتمد علي حقائق علمية و البحث عن المعلومات ويمكن تقسيم المعلومات التي تحتاجها التخطيط إلى ما يلي
1.    المعلومات الخارجية : معلومات عن القوانين والتشريعات واللوائح التي تتعلق بسياسة الدول .
2.    معلومات إحصائية عن السكان : تكون مفيدة في التخطيط قصير وطويل الأمد .
3.    المتغيرات الاقتصادية وأهمها الدخل القومي وهيكل مستويات الأجور وإنتاجية الأفراد .
4.    معلومات عن التطورات التقنية والخاصة بالمعلومات .
5.    المعلومات الداخلية  وتكون من داخل المنظمة مثل التنبؤ بأعمال المنظمة , المعلومات عن مكونات المشروع بالإضافة إلى السياسات والإستراتيجيات الخاصة بالمنظمة .
علاقة الرقابة بالمعلومات الإدارية وهي تعني فحص نتائج الأداء المتحقق ومقارنته أول بأول مع الأهداف المحددة ويمكن تحديد المعلومات المطلوبة بشكل أكثر دقة علي النحو التالي :
1.    معلومات عن تحديد أساليب الرقابة الصحية .
2.    معلومات عن تحديد أساليب مؤشرات تقييم العمل والإنجاز والمبادرات .
3.    معلومات عن تحديد الأخطاء والانحرافات وطرق معالجتها .
علاقة المعلومات الإدارية بالتنظيم أي منظمة تعتمد علي تنظيمين أساسيين متداخلين هما
1.    الهيكل التنظيمي هو الذي يمثل حدود السلطة والمسؤولية والتنظيم الإداري للمنظمة
2.    هيكل المعلومات وهذا الهيكل يمثل مسار المعلومات وقنوات الاتصال .
ويجب أن يتطابق الهيكل التنظيمي وهيكل المعلومات حتى تتحقق الاستفادة من المعلومات بشكل أمثل وأدق وهي كما يلي
1.    معلومات لتحديد الهيكل التنظيمي
2.    معلومات لتحديد الواجبات .
3.    معلومات لتحديد الصلاحيات .
علاقة المعلومات الإدارية بعملية اتخاذ القرار :
هو اختيار بديل من بين مجموعة من البدائل المتاحة وعملية اتخاذ القرارات تعتمد في مواجهة مواقف معينة لغرض اختيار البديل الذي يجعله قراراً صائباً .
في التسعينات ظهرت تغيرات كبيرة في بيئة الأعمال منها :
أولاً :العولمة في اقتصاديات الصناعة العالمية إعطاء قوة ودفعة كبيرة لأهمية المعلومات وقدمت طموحات جديدة للأعمال وتشمل العولمة ما يلي :
الإدارة والرقابة في السوق العالمي  ،المنافسة في السواق العالمية ، نظم التوصيل العالمية ، مجموعات العمل العالمية  .
ثانيا ً : التحول في الاقتصاد الصناعي ويشمل علي ما يلي :-
الاقتصاديات المستندة على المعرفة والمعومات ، الإنتاجية ،الخدمات والسلع الجديدة ، القيادة ،المنافسة المستندة على الزمن ، أقصر دورة لحياة السلع ، قاعدة المعرفة الخاصة بالعامل المحدودة .
تحديد الفرق بين الحاسوب ونظم المعلومات حيث يمثل الحاسوب الوحدة الأساسية لنظم المعلومات التي تعتبر جزء مهم في تطبيقات الإدارة الالكترونية بالإضافة كونها جزءاً مهماً في الإدارة التقليدية .