الأحد، 2 أبريل، 2017

مكونات النظام

النظام ومكوناته :
النظام كما  ذكرنا  في  التعريف هو مجموعة من الوحدات أو  التنظيمات المترابطة والتي تألفت معا لتشكيل كل لا يتجزأ وليعمل كوحدة واحدة .
إذن النظام يتألف من مجموعة وحدات تجمعت معا بعلاقة منطقية أو فيزيائية لتعمل معا كوحدة واحدة وهذه الوحدات يمكن اعتبارها كأنظمة فرعية مكونة من وحدات اصغر منها وهكذا – وقد يجوز أن يكون النظام المعني أيضا نظاما فرعيا في نظام أكبر واشمل ........ وهكذا . وهذا  يمكن  وصفه  كما  يلي :-

نظام كلي                 ونظام               ونظام فرعي
 SUBSYSTEM               SYSTEM            SUPER SYSTEM
شكل رقم (1-1)
مثال (1)
إذا نظرنا للإنسان علي أنه يشكل نظاما يتكون من أنظمة فرعية وهي الأجهزة العضوية في الإنسان التي تشكل كل وحدة منها وحدة من وحدات الإنسان مثل الجهاز الهضمي والتنفسي والبصري والسمعي ...الخ وهذه تعمل كوحدة واحدة تؤدي هدفا يعرف بوظيفة الإنسان – والإنسان في حد ذاته يعتبر نظاما فرعيا في المجموعة البشرية التي تعمل كوحدة واحدة لتشكل نظاما اعم واشمل من نظام الإنسان والمجموعة البشرية  هي  جزء  من  مجموعة  الحيوانات  ومجموعة  الحيوانات  جزء  من  منظومة  الحياة  جميعاً  التي  تشمل  النباتات  ثم  منظومة  الحياة  هي  وحدة في المنظومة الكونية ....  وهكذا. ولكن الإنسان  كنظيم  صغير  في  منظومة  الحياة  أو  المنظومة  الكونية  له  أهداف تخصه  وهي  عبادة  الله  وتحقيق  هذه  الأهداف  الخاصة كرمه  الله  برنامج  خاص  وهو  العقل  الذي  يميزه  من  بقية  الحيوانات  أو  الجمادات.  كذلك  للإنسان  مدخلات  ومخرجات.  فالمدخلات  تأتي  من  بيئته  أما  المخرجات  فهي  سلوكه  وتعامله  مع  هذه  المدخلات.  فإذا  كان  تعامله  وفقاً  للعقل  الذي  حقه  الله  به  فان  النظام  قد  حقق  أهدافه  والا  فان  النظام  يحتاج  إلى  صياغة  يقودها  الأنبياء  والمصلحون  وهكذا  دورة  الإنسان.



أي نظام معلومات يجب أن يتكون من ثلاثة وحدات أساسية هي :
أ‌-     وحدات الإدخال .
ب‌-   وحدات المعالجة .
ت‌-   وحدات الإخراج .

مكونات النظام الاداري

مكونات النظام التعليمي

عناصر نظام المعلومات

عناصر النظام العام

خصائص النظام

اذكر مكونات النظام

تصنيف النظام

مكونات النظام التعليمي



وهذه الوحدات هي الأساس في تركيب أي نظام معلومات وتعمل معا كأنظمة فرعية لتكوين الكل وهو النظام . أي نظام المعلومات  هو مجموعة من المدخلات التي تدفع بقوة حاثة إلي مجموعة من العمليات الفيزيائية والمنطقية لتشكيل مجموعة من العمليات الفيزيائية والمنطقية التي  تتنج مجموعة من المخرجات تهدف لتحقيق الهدف الكلي  أو الأهداف  الكلية للنظام.
  مثال (2):-
        نظام تسجيل الطلبة في كلية من كليات الجامعة :-   
 المدخلات هنا هي كل بيانات الطالب المطلوبه لغرض التسجيل مثل:

الاسم – تاريخ الميلاد – التخصص .....الخ.

أي  أية بيانات أساسية تصلح لإكمال  إجراءات  تسجيل الطالب .

-     إجراءات هذا النظام هي تكوين ملف به سجلات – لهذا الطالب يمكن فرزها من بين مجموعة من سجلات الطلبة المسجلين ونسخ بعضها لغرض متابعة هذا الطالب.
-     مخرجات هذا النظام هي مجموعة القوائم الصادرة من مكتب التسجيل للمتابعة. هدف هذا النظام هو ضبط عمليات متابعة الطالب في المراحل القادمة .
-     القوة الحاثة التي دفعت المدخلات إلي مجموعة الإجراءات هي في النظام اليدوي مجموعة الموظفين العاملين بقسم التسجيل .
1-3  بيئة النظام :
كل نظام أو نظام فرعي موجود ومتاح في مكان وزمان محدد (SPACE&TIME) لخدمة مستخدمين محددين لمدة زمنية محددة – فهو إما مستقل بذاته ومكتفيا بنفسه ولا يتفاعل مع الأنظمة الأخرى الموجودة  في بيئته  وهذا ما يطلق عليه بالنظام المغلق وإما متفاعلاً مع الأنظمة الأخرى التي تتوفر في بيئته ففي هذه الحالة يطلق عليه النظام المفتوح – وكل أنظمة المعلومات هي أنظمة مفتوحة .
1-4  التفاعل مع البيئة يكون في شكل :
       أ-    تفاعل المدخلات فقط .
ب‌-   تفاعل المخرجات فقط .
ج-    تفاعل  المدخلات والمخرجات .
د-    تفاعل الإجراءات والعمليات .

النظام الكلي الذي يجمع بين مجموعة من الأنظمة المفتوحة يعرف باسم النظام المتكاملINTEGRATED     SYSTEM            
أهم  أنواع التفاعلات هي تفاعل  المدخلات حيث إنها تقوم بالتأثير علي العمليات وإجراءات النظام لإخراج المخرجات أما التفاعل  بالمخرجات فهي الاستجابة الطبيعية لمجموعة إجراءات النظام وتوجيهاته في كافة العمليات المنطقية والفيزيائية مثل  تفاعل التغذية الراجعة حيث تتم عملية الاستفادة  من مخرجات النظام لتعديل إجراءات النظام بعد أن يكون جزء من المخرجات قد استخدم مرة أخري كمدخلات لنفس النظام وخير مثال لتفاعل المخرجات  أنظمة المحاكاة والأنظمة الخبيرة والذكاء الاصطناعي  وغيرها  من  الأنظمة  الاستنتاجية.
حدود بيئة النظام

      
حدود النظام



بيئة النظام



شكل رقم  (1-3)
1-5  بيئة النظام :    هي : - الزمان و- المكان .
و مجموعة الأنظمة  الفرعية و الكلية المتوفرة في ذلك الزمان والمكان . و مجموعة المستخدمين لذلك النظام (داخلين وخارجين).