الجمعة، 24 مارس، 2017

سيادة القانون - المساواة أمام القانون


سيادة القانون - المساواة أمام القانون
سيادة القانون - المساواة أمام القانون

المساواة امام القانون

المساواة أمام القانون

تعريف مبدأ المساواة

المساواة أمام القضاء

مبدأ سيادة القانون

بحث حول مبدأ سيادة القانون

حق المساواة في الاسلام

حق المساواة
 

إن النظام الديمقراطي يثبت ديمقراطيته يجب أن يمنح السكان الحقوق ( الحريات) بالأضافة الى هذه الحريات يجب أن يحوي هذا النظام مجموعة من المبادئ (الأسس) ومن هذه المبادئ :

 مبدأ سيادة القانون – وهو مبدأ مهم في النظام الديمقراطي ، يتطرق الى كون جميع المواطنين متساوين أمام القانون لا فرق بين غني وفقير ،صاحب وظيفة مهمة كوزير أو موظف  وذلك لأن القانون يعتبر ذا سيادة أي أعلى من الجميع وعليه اذا كانت نفس المخالفة يرتكبها شخصين مختلفين واحد صاحب وظيفة مهمة والآخر رجل بسيط العقاب يكون للشخصين نفس العقاب.

عملية تطبيق القانون
القانون هو عبارة عن امور معينة تطالب السلطة التشريعية ( الكنيست) بعملية تنفيذها وهذه القوانين يعتبر الشعب هو الذي شرعها.
ان عملية تطبيق القانون حتى تلزم المواطنين يجب ان تنشرها في الجريدة الرسمية ( רשומות) وعندها تتناقلها وسائل الأعلام وبعدها تبدا عملية تطبيقها من قبل المواطنين وكل مخالف لهذا الأمر يعاقب من قبل السلطة الحاكمة اما غرامة مالية أو السجن.

تعريف الدستور:
هو عبارة عن مجموعة من القوانين، الأنظمة والمبادئ التي تسير عليها الدولة وهي تقسم الى نوعين:
 1) الدساتير الجافة المسجلة -  وهي دساتير غير متغيرة مثل: دستور الولايات المتحدة.
 2) الدستور اللين الغير مسجل -  وهي دساتير متغيرة مثل: دستور بريطانيا وهو عبارة عن دساتير متغيرة بصورة مستمرة.

يقسم الدستور الى عدة أقسام:
1)     يتحدث عن نوعية نظام الحكم ، نوعية السلطة وتوزيع صلاحيات الحكم.
2)     يتحدث عن علم الدولة ، شعارها وعملها.
3)     يضمن حقوق الأفراد ، الأقليات والجماعات وحقوقهم في دولة إسرائيل.


السلطة التشريعية – البرلمان- الكنيست
هي احدى السلطات الثلاثه الموحده في الدوله . سميت السلطه التشريعيه في اسرائيل بالكنيست نسبه الى كنيست اسرائيل في فترة الهيكل الاول ايام عزرا ونحميا .
عدد اعضاء الكنيست 120 عضو ينتخبون من قبل الشعب مره كل اربع سنوات.
تعمل الكنيست دورتين في السنه , دوره شتويه واخرى صيفيه .
الدورة الشتوية تبدأ شهر من انقضاء عيد العرش. أيام عمل الكنيست العادية هي الاثنين والثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع بالاضافه إلى جلسات غير عاديه. لكل عضو كنيست غرفه مع سكرتيران برلمانيان. يسمح لكل مواطن ان يحضر الجلسات الغير مغلقه بشرط إيداع أسلحته وهويته عند مدخل بناية الكنيست عند الحراس. ويجلس في داخل الكنيست في المكان المعد لجلوس المواطنين خلف الجدار الزجاجي الذي لا يخترقه الرصاص، حيث انه هناك مكبرات صوت يستطيعون ان يروا ويسمعوا أعضاء الكنيست اثناء النقاش.

الانتخابات للكنيست:
تجري الانتخابات للكنيست مره كل أربع سنوات حيث يقوم المواطنون بانتخاب أعضاء الكنيست ال-120 بواسطة انتخابات ديمقراطيه وحتى تكون الانتخابات ديمقراطيه هنالك عدة شروط لها وهي:-

1) عامه - لكل مواطن ومواطنه من سن 18 وما فوق الحق في ان ينتخب, دون فرق بالدين والجنس والقوميه .
2) قطريه -  كل البلاد تعتبر منطقه انتخابيه واحده.
3) مباشره -  ينتخب المواطن ممثليه بشكل مباشر .
4) متساويه - كل مواطن ينتخب (يقترع) مره واحده فقط ,كل ورقه في المغلف هي صوت واحد ومن هنا فان لكل المواطنين تأثير متساو
5) سريه - ينتخب المواطن بشكل سري دون ان يراه احد كي لا يعرف لاي حزب انتخب. وهكذا تمنع إمكانية الضغط على الناخب .   
     6) نسبيه -  الاحزاب (القوائم) تحصل على عدد مقاعد في الكنيست بشكل نسبي لعدد    
     الأصوات  التي حصلت عليها في الانتخابات .
     7) تنافسيه - توجد منافسة بين الأحزاب على صوت الناخب .
     8) دورية -  تجري الانتخابات كل أربع سنوات.
    
رئاسة الكنيست :
رئيس الكنيست يساعدة نوابه الذين يديرون جلسات الكنيست ويحافظون على نظامها    ويخرجون من قاعة الجلسات اعضاء الكنيست الذين يخلون بالنظام وذلك بعد انذارهم ثلاث مرات .
رئيس الكنيست هو الذي يقرر مواضيع البحث والفترة الممنوحة لكل موضوع من النقاش .
في الكنيست ال17 تم انتخاب عضو الكنيست داليا ايتسيك من حزب كديما لرئاسة الكنيست وهي اول امرأة تشغل هذا المنصب منذ قيام الدولة . 
احزاب المعارضه والائتلاف :
احزاب الائتلاف هي الاحزاب المتفقه على تشكيل الحكومه . وتقوم بتقسيم الحقائب الوزاريه بينها وتتفق هذه الاحزاب بينها على برنامج سياسي معين.
احزاب المعارضه لا تشارك بتشكيل الحكومه وتعمل على اسقاط الحكومه الحاليه املا في ان يصبحوا هم الاكثريه في الكنيست.
في الجلسه الاولى للكنيست بعد الانتخابات يقوم اعضاء الكنيست بأداء يمين الولاء للدوله ويتم جلوسهم على النحو التالي : الوزراء يجلسون اقرب الى طاولة رئيس الكنيست ومن ثم احزاب الائتلاف والاحزاب الكبيره وبعدها الاحزاب الصغيرة.


أعمال الكنيست:
1)  مراقبة اعمال الحكومه: ان مراقبة الكنيست لاعمال الحكومه جاءت لكي لا تتعدى الحكومه على صلاحيتها. والهدف من ذلك هو ان تحكم الدوله بطريقه لا يظلم بها المواطنين وعليه تقوم الكنيست بعملية مراقبه الحكومه من خلال عدة امكانيات منها :
1.  الاستجواب
2. اقتراحات حجب الثقه عن الحكومه
3. تقديم اقتراحات لجدول الاعمال
4. قانون ميزانية الدوله
5. تعيين لجنه تحقيق

1) الاستجواب :
 وهو سؤال قصير ,واضح ومقسم يسأله عضو الكنيست للوزير المختص حول فشل او تقصير في عمل الوزير او وزارته . يكون الاستجواب بهدف احراج الوزير والحكومه لمنع المواطنين من امكانية التصويت لهم في الانتخابات المقبله وجلبهم لتأييد احزاب المعارضه وكسب شعبيه لعضو الكنيست الذي يقدم الاستجواب . ما يميز الاستجواب هو انه يعطي امكانية للمواطنين ايضا لتقديم الاستجواب عن طريق احد اعضاء الكنيست من معارفه والاستجواب على عدة انواع ويتعلق باهميته وهو اداه برلمانيه مهمه لمراقبة عمل السلطه التنفيذيه (الحكومه ).

أما أنواع الاستجواب فهي ثلاثه وهي:

أ. الاستجواب العادي _هو ذلك الاستجواب الذي يقدمه عضوالكنيست للوزير المختص والذي يتعلق بعمله وعمل وزارته ويمنح الوزير مده 21 يوم للرد عليه ,اذا لم يرد خلال هذه الفتره يمنح 21 يوم آخر عليه ان يرد عليه في هذه الفتره وفقط في حاله واحده يستطيع الوزير عدم الرد وهي في حالة ان الاستجواب يضر بامن الدوله . عندها يستطيع ان يرد للبروتوكول او يوضح في رساله خطيه لعضو الكنيست عن الاسباب التي تمنعه من عملية الرد من على منصة الكنيست.

ب.  الاستجواب الشفوي ( المستعجل)
هو ذلك الاستجواب الذي يكون حول موضوع مهم لا يتحمل التأجيل واذا ما اقنع عضو الكنيست رئيس الكنيست بأهميته فانه يمنحه فرصه في يوم الاربعاء من كل اسبوعين فرصه لتقديمه بصوره شفويه من على منصة الكنيست ويمر الوزير بالرد عليه في نفس الجلسه او على الاكثر يطلب مهله مدتها اسبوع.

ج.  الاستجواب المبادر به _
يكون هذا الاستجواب اما بهدف التباهي او اطلاع الجمهور على امر يغيب عنهم ففي هذه الحاله يطلب الوزير من احد اعضاء الكنيست من معارفه ان يقدم الاستجواب ثم تبدأعملية الرد عليه متباهيا او مطلعا الجمهور على الامر الذي يبغي ان يطلعهم عليه.

2)  اقتراحات حجب الثقة عن الحكومة:
 أو التصويت على نزع الثقة
بعد الانتخابات الحزب الذي يحظى مرشحه بتأييد أكثرية أعضاء الكنيست هو الذي يشكل الحكومة  بعد تخويله (اعطائه) من قبل رئيس الدولة. واذا صوتت الكنيست باغلبيتها على تشكيل هذه الحكومة عندها تكون قد منحتها ثقتها وهنا تبدأ الحكومة عملها لغاية الانتخابات المقبلة او اذا سقطت قبل ذلك.
ان عملية حجب الثقة عن الحكومة  وهي ايضا تعني عملية نزع الثقة عن الحكومة وتكون عندما يقل تأييد الحكومة بين اعضاء الكنيست عن 61 عضو كنيست ، عندها تقوم احزاب المعارضة بتقديم اقتراح حجب الثقة الذي تبحثه الكنيست وتصوت عليه فاذا صوت عليه اكثر من 61 عضو كنيست عندها تكون حجب ثقة الكنيست عن الحكومة أي الغاء الثقة التي منحت لهم بعد الانتخابات واما تعمل على تشكيل حكومة جديدة او اجراء انتخابات جديدة. الشعب هو الذي يقرر حكومته المقبلة واعضاء الكنيست الجدد.

3) قانون الميزانية :
 ان قانون الميزانية هو قانون يحدد ميزانية الدولة لفترة من الزمن مقدرة بنسبة كاملة ، تبدأ السنة المالية من 1/1 وتنتهي بـ31/2 من كل سنة ويختلف هذا القانون عن غيره من القوانين الاخرى لأن مدة صلاحيته تخدم فقط لسنة واحدة تحدد من خلال قانون الميزانية والذي تجهزه وزارة المالية بمصادقة رئيس الحكومة. المبلغ المخصص لكل وزارة ووزارة ولا يمكن لأي وزارة ان تصدق اكثر من المبلغ المخصص لها اثناء السنة ولا تستطيع الحكومة ان تبدأ بعملية اقرار الميزانية الا بعد ان تصادق الكنيست على هذا القانون من خلال ثلاثة قراءات تقدم بها لاقرار قانون الميزانية مثلها مثل أي قانون آخر وبهذه الصلاحية التي تمتلكها الكنيست فان الكنيست تراقب على الحكومة ( السلطة التنفيذية ).

4)عملية تشريع القوانين :
اهم وظيفة تقوم بها السلطة التشريعية هي عملية تشريع القوانين ولكن قبل ان يأتي القانون للقراءة الاولى داخل الكنيست عليه ان يمر في مرحلة تمهيدية.
95% من اقتراحات القوانين تأتي من الحكومة و5% تأتي من لجان الكنيست واعضاء الكنيست.
وفي الحالتين يجب ان يمر القانون في مرحلة تمهيدية

المرحلة التمهيدية للقانون الحكومي :-
تكون الاقتراح من وزير معين او اكثر يعرض على وزارتي المالية والعدل ، يقوم بعرضه على وزارة العدل للتأكد انه لا يناقض قانون آخر سابق ، وعلى وزارة المالية التأكد ان بامكان ميزانية الدولة تمويل هذا القانون.
يعرض القانون على الحكومة ويتم التصويت عليه ، اذا وافق عليه غالبية الوزارء يحول الى اللجنة الوزارية لشؤون التشريع لتصيغه صياغة بليغة ثم يقدم الى السلطة التشريعية بأسم كافة الوزراء الذي أيدوه وأولئك الذين عارضوه من باب المسؤولية الجماعية على كافة الوزراء.

اقتراح قانون شخصي :-
يكون اقتراح القانون الشخصي من  قبل عضو كنيست او اكثر وهنالك اجراءات تمهيدية قبل ان يقدم القانون للقراءة الاولى .
وفي هذة المرحلة يشترط ان يمر القانون في ثلاثة مراحل وهي:
1_ موافقة رئيس الكنيست على اقتراح القانون لعضو الكنيست .
2_ يجب مصادقة هيئة الكنيست على القانون في المرحلة التمهيدية قبل وصول القانون للقراءة الاولى .
3_ موافقة اللجنة المختصة على القانون . اذا صادقت علية اللجنة المختصة عندها يطرح القانون في الكنيست للبدء في عملية تشرعة . اذا رفض يعاد القانون لمقدم الاقتراح .

عملية تشريع القانون بشكل رسمي :
حتى يصبح قانون ساري المفعول يجب ان يمر في عدة مراحل وهي:

أ‌)       القراءة الأولى: يفتتح الجلسة مقدم الاقتراح الذي يطرح القانون للنقاش ويطالب اعضاء الكنيست بالتصويت علة ثم يجري نقاش حزبي على القنون وفي النهاية يتم التصويت على القانون . اذا صادقو علية يعبر للمرحلة التالية واذا رفض يعاد الى مقدم الاقتراح .

ب‌)  المرحلة الثانية: مرحلة اللجنة المختصة، من الآن يتولى مسؤولية التشريع رئيس اللجنة المختصة حيث يناقش القانون بندا بندا في هذة المرحلة. كما ويتم استدعاء خبراء ومختصين في القانون من خارج الكنيست ويشطب البند الذي لا يلائمهم او يعدل ويجري التصويت على كل بند .

ت‌)  المرحلة الثالثة: القراءة الثانية _ يفتتح الجلسة رئيس اللجنة المختصة الذي يقرأ كل بند وتسمح التحفظات، ويتم التصويت على كل بند ، البند الذي يرفض يشطب .

ث‌)  المرحلة الرابعة: القراءة الثالثة، تأتي هذه القراءه بالرغم من مصادقة الكنيست على القانون في القراءة الاولى والقراءة الثانية، لكن بعد التصويت على بنود القانون بندا بندا قد يكون قد حصل تغييرات على القانون خلال مرحلة القراءة الثانية وعليه جاء التصويت في القراءة الثالثة لمعرفة ماذا بقي اعضاء الكنيست مؤيدين للقانون بالرغم من التغييرات.

ج‌)    المرحلة الخامسة: مرحلة سريان مفعول القانون في غضون عشرة ايام من قراءة القراءة الثالثة يجب ان يوقع عليه رئيس الدولة ورئيس الحكومة والوزير المختص وينشر في الجريدة الرسمية "רשומות" عندها يلزم كافة مواطني الدولة بما فيها الحكومة تطبيق بنود القانون.