الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

الفلسفة وقضايا البيئة

الفلسفة وقضايا البيئة
رؤية الفلسفة للأخلاق البيولوجية والطبية
الفلسفة وأخلاقيات المهنة
التفلسفة وعلاقته بالقيم
الموضوع الأول     الاستدلال الاستقرائي وتطبيقه في العلوم الطبيعية
الموضوع الثاني     الاستدلال الاستنباطي وتطبيقه في العلوم الصورية
الموضوع الثالث     التكامل بين المنهج الاستقرائي والمنهج الاستنباطي
الموضوع الرابع     المنطق وتكنولوجيا الاتصال
      فلسفة البيئة هي أهم فروع الفلسفة التطبيقية .
      فلسفة البيئة تهتم  بدراسه البيئة ومشكلاتها .
      هذه المشكلات تهدد البيئه الطبيعيه لحياة الكائنات الحية جميعآ وعلى رأسها الانسان .
      هذه المشكلات نتيجة التقدم العلمي والتكنولوجي .
 تهديد  الطبيعيه جعل الفلاسفه والعلماء  يدعون الى :
1.    إقامة التوازن بين مطالب الانسان فى السيطرة على البيئة والأستفادة القصوى من مواردها .
2.    ضرورة احترام الطبيعة واحترام حقوق الكائنات الأخرى بها من (نباتات وحيوانات).
3.    احترام حقوق الاجيال القادمة فى هذه الموارد الطبيعية .
قال تعالي ((ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ))الروم41
ويمكن توضيح دور الفلسفة في مواجهة تهديدات البيئة الطبيعية من خلال العرض التالي:
معني البيئة في اللغة العربية
      كلمة بيئة مشتقة من (  بوأ – تبوأ )
      قال ابن منظور في لسان العرب ( تبوأ : أى نزل وأقام )
      والبيئة هنا  تعني المكان الذي ينزل فيه الكائن الحي ,,,  أو( كل ما يحيط بالكائن الحي ) .
      وقال سبحانه وتعالي ((وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ وَأَخِيهِ أَن تَبَوَّءا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا )).يونس 87
معني البيئة في اللغة الانجليزية Enviroment
يقصد بها مجموعة العوامل ( الطبيعية والاقتصادية والجمالية والاجتماعية والثقافية ) التي تحيط  وتؤثر علي حياة البشر.
المعني الاصطلاحي للبيئة
      يقصد بها مجموعة الأشياء والظواهر التي تحيط بالفرد وتؤثر فيه مثل
(البيئة الخارجية أو الطبيعية –  البيئة الداخليه أو العضوية - الاجتماعية - الثقافية..الخ )
      أول من استخدم كلمه بيئة في القرن 3 هـ "ابن عبد ربه" من(علماء المسلمين) صاحب كتاب (العقد الفريد) وقال كلمة بيئة تشير الي الوسط الطبيعي ( جغرافي – أحيائي) والوسط الاجتماعي ( السياسي – الفكري – الاخلاقي) للانسان.
      ان الأهتمام بالبيئة ظهر منذ القدم في حضارات الشرق القديم وخاصا في مصر والصين كالتالي:



1- كشف المصريون القدماء عن حبهم للبيئة الطبيعية رغم محاولتهم السيطرة عليها لبناء حضارتهم ولكن أيضا قدسوها لدرجه العبادة .
2- في كتاب الموتي (اقدم كتاب مصور) نجدهم يدركون أن الحفاظ علي البيئة احد وسائل التقرب الي الاله وليس لمجرد الحياة علي الارض فقط .
3- في تعويذة إعلان البراءة للمتوفي أمام الاله يؤكد علي احترام  وحقوق الكائنات الاخري من نباتات وحيوانات وعدم أخذ حقها . مثل :
أ) لم أحرم الماشية من عشبها
ب) لم اصطاد السمك من بحارها
ج) لم امنع المياة في موسمها .
4- أحترم المصري القديم للطبيعة ( السماء والأرض والشمس والحيوانات)  وكانت هي مصدر الديانه المصرية (مثل اتخاذ الشمس اله من الالهة)
5- تقديس المصري القديم لنهر النيل لدرجة العبادة وتوجية الأناشيد والقرابين له .  
رع إله الشمس



1-    لقد كانت الطبيعه عند المفكرين الصينيين القدماء تمثل (الطاو) وهو المبدأ أوالقانون الطبيعى التي تأتي منه كل الأشياء ( أصل كل شيئ) . 
2-    كان الطاويون من أقدم من :
(1) آمنوا بحكمة الوجود الطبيعى واتساقه وانتظامه.
(2) قالوا بالترابط بين الأشياء .
3-    إن الفهم العميق لجوهر العلاقة بين كائنات الطبيعة ( في الفلسفة الطاوية) تشبه الي ما يشير إليها أعظم دعاة فلسفة البيئة اليوم وهي:
أ)  المساواة بين الكائنات الطبيعة وإلغاء التمييز بين الإنسان والكائنات الأخرى.
ب) أن يحيا الكل فى تناغم طبيعى .
ج) أن يحفظ الإنسان توازن البيئة ولا يتعدى عليها بحجه أنه الأرقى والأقوى.
4-      لقد أشارالى ذلك (لاؤ- تسى) فى كتابه (الطاو) حينما قال مخاطبا الانسان "اتحسب انك قادر على تولى أمر العالم ، انا لا أرى ذلك ممكنا ،العالم مقدس ولا يسعك تحسينه ولو حاولت تغييره لكان خرابا".
5-    كان ذلك أول تحذير مبكر من فيلسوف يحذر الانسان من فساد الطبيعة وأى تلاعب فيها يؤدي للخراب والضرر عليه .    



      لما كان الإنسان هو الكائن الذى يمتلك بالقدرة على التأثير فى البيئة وهو وحده القادر على تعميرها علي حد تعبير ( ابن خلدون).
      فهناك علاقة جدلية تقوم بينه وبين كل مكونات البيئة المحيطة خاصة (نباتات وحيوانات) .
1- مرحله التقديس          والتأليه      2- مرحله التفسير والتوظيف      3- مرحله الاستغلال والسيطرة       4- مرحلة القهر والاستبداد 5- مرحلة الاحترام والصون
* هى المرحله الاولى التى وجد الانسان نفسه وسط بيئة متوحشة ولا يستطيع السيطرة عليها .
* فلجا الى تأليه الظواهرالطبيعيه .                                                                                                                                                                                                                      
مثال:                                                                                                                             
فقد اتخذ اليونانيون والبابليون والهنود                                                                                                                من مظاهرالطبيعة                                                                                                              أله لهم .
             بدأت هذه المرحله
مع الحضارة اليونانيه
وظهور الفلسفات الطبيعيه حتى مطلع
العصر الحديث.
      فقد نجح ارسطو فى  تفسيره للطبيعة على ان الارض هى
مركز العالم الطبيعى
      والتفسير الذى هيمن على العلوم والفلسفات في هذه العصور  ان البيئه هياها الله لخدمه الإنسان بكل ما فيها .       بدأت مع ظهور العلم الحديث بمناهجه الحديثة.
      ومن خلال المنهج التجريبى أستطاع الانسان:
أ) أستغلال الطبيعه. ب) وأستغلال الكائنات الحيه لخدمته وتحقيق رفاهيته.
سلبياتها
      أهم سلبيات هذه المرحله ندرة الحديث عن حقوق الكائنات الاخرى فى الحياة.
             أستطاع الانسان بتقدمه العلمي المعاصر قهر الطبيعه .
سلبياتها
      إحداث تحولات بين الكائنات ( نباتات حيوانات)
      مما اصبح يهدد الحياة البرية  وحياة الانسان .
* مثال:
تطويرالهندسه الوراثيه والاستنساخ أمكن تغير طبيعه الكائنات وأشكالها بحيث تختلط أنسابها ولا تعد طبيعيه.             وهى المرحله التى نحياها الان حيث تنبه العلماء والفلاسفه الى خطورة الأثار السلبية المترتبه على التقدم العلمى البشرى.
      فبداوا يحذرون من العبث بمقدرات الطبيعه وتحولوا للدعوة الى :
     وضع التشريعات والقوانين اللازمه لصون البيئة الطبيعية .
     ايقاظ اخلاقيات البحث العلمى التى تحمى حقوق الكائنات الاخرى.
     المطالبه بحقوق الاجيال البشريه القادمة.

تعقيب
     لا يعني الحديث عن تلك المراحل أن الانسان لم ينتبه الي أهمية إحترام البيئة الطبيعية الا مع ظهور فلسفة البيئة المعاصرة (المرحلة الخامسة).
     ولكن الحقيقة هي أهتمام المفكرين والفلاسفة منذ الحضارات الشرقية القديمة كانوا :
أ‌)     واعين بأهمية البيئة الطبيعية والحفاظ عليها .
ب‌)    حرصين علي احترام حق الحياة لكل الكائنات الحية .
ج‌)    حرصين علي تحقيق بيئة متوازنة للجميع .

1.    استند سنجر في اقراره لحقوق الحيوان والمساواه بين جميع الكائنات الحية  الي "المذهب النفعي" الذي  كان بينتام أهم ممثليه .
2.    الاساس الأخلاقي لمذهبه يعتمد علي المذهب النفعي الذي ينص علي أن "اعظم قدر من السعادة لاكبر عدد من الناس" ولما كانت الحيوانات تشعر بالسعادة والشقاء فكان لابد ان يضعها الانسان في حسبانه .
3.    فكما ياخذ الباحث المنفعة من الحيوان في التجارب فلابد ان يضع في حسبانه معاناة الحيوانات في هذه المعامل.
4.    انتقد " سنجر " كل صور العنف مع الحيوانات:
أ)  في طريقة تربيتها .
ب) التعامل معها في التجارب العلمية فهي دعوة لانصاف الحيوانات.
ريجان يشارك سنجر
5.    شارك" ريجان " دعوة سنجر في الحفاظ علي حقوق الحيوان وعدم ايذاء هذه الحيوانات.
6.    استند ريجان علي مسلمة "ان ايذاء الكائنات البشرية لاجل منفعة هو انتهاك لحقهم " فاذا كان من حق الانسان عدم الاذي فهو كذلك من حق الحيوان ".
بيتر سنجر

توم ريجان
1- طالب "ليوبولد" بأن يتسع المجال البحث الاخلاقي الايكولوجي(البيئي) ليشمل أخلاق الأرض كي تضم (التربة والمياه والنباتات والحيوانات والأرض كلها )
2- أكد علي أن أخلاق الأرض تغير دور الانسان العاقل من مستعمر الارض الي عضو عادي  يحترم باقي الزملاء علي الأرض (باقي الكائنات) . 
3- يريد "ليوبولد" تغير منظومة فكرالأنسان من سيد الأرض والمتحكم فيها الي عضو عادي ،، لانه أحد مواطنيها ويحافظ علي الارض بكافة عناصرها. 

             ألدو ليوبولد


1- تبني "نايس" مذهبا يدعي "الايكولوجيا العميقة " وهو يعني احترام القيمة الذاتية لكل الكائنات الحية بغض النظر عن فائدتها للأنسان .
2- ان المبدأ الاساسي للايكولوجيا العميقة هو " الاعتقاد بأن البيئة التي نعيش فيها ينبغي احترام كل من فيها ".
3- سميت بالعميقة ؟
      لانها تبحث بعمق في الواقع الفعلي لعلاقة الانسان مع العالم الطبيعي.
      والوصول الي استنتاجات فلسفية اكثر عمقا عن البيئة ،،، بدل من وجهة النظر السائدة عن البيئة بأعتبارها فرعا من علم الاحياء.     
" آرني نايس "
1-    ان عافية وترعرع الحياة البشرية و غير البشرية لها قيمة في حد ذاته.
2-    إن ازدهار الحياة البشرية و غير البشرية  يتوافق مع عدد سكان أصغر .
3-    ان ثراء وتنوع أشكال الحياة لهما أيضا قيمة في حد ذاتها.
4-    ليس للبشر الحق في انقاص هذا التنوع الا لتلبية الحاجات الحيوية.
5-    ان التدخل البشري في العالم غير بشري بكثافة يجعل الوضع اكثر سوءآ .
6-    يجب تغيير هذه السياسات التي تؤثر علي البيئات الايديولوجية والاقتصادية والثقافية
7-    التغير الايدولوجي هو العامل الرئيسي الذي يؤثر علي نوعية الحياة وقيمتها .
8-    أولئك الذين يؤيدون النقاط السابقة عليهم الزام بمحاولة التغير .


يمكن توضيح أخلاق المسئولية من خلال:
1-    معني أخلاق المسئولية :
تنبع أخلاق المسئولية عند "يوناس" من أن الانسان هو الكائن الحي الاكثر وعياً وإدراكاَ لضرورة التعاون المتبادل بين جميع الكائنات الحية في الطبيعة وهو الوحيد الذي يدرك هذه المسئولية لانه الأكثر فاعلية في الوجود.
      تميزت أخلاق المسئولية عند "يوناس" بأنها ايضا أخلاق المستقبل للمحافظة علي حقوق الاجيال المقبلة  ويجب علي الانسان إدراك هذه المسئولية المستقبلية نحو الطبيعة أو الاجيال القادمة .
2-    حقوق الاجيال المستقبلية :
1- أن الالتزام الخلقي تجاة الاجيال المقبلة ينبع من أننا نمثل الصلة الرئيسية في كل ما سيؤثر عليهم بالسلب لذلك يجب ان نضعهم في حسباننا في الحاضر.
2- يؤكد "يوناس"  ان الحقوق ليست المسئولية الابوية فقط بل واجب طبيعي نحوالمحافظة علي كرامة الاجيال في المستقبل .
3-    جعل "يوناس" المسئولية الاخلاقية ليس فقط لاجيال المستقبل بل ايضا للارتقاء بحياتهم من خلال المحافظة علي الثروات و المصادر المادية .
4-    والمسئولية الأخلاقية في المستقبل تتضح من جانبين هما :
أ‌)     وجود موجودات بشرية في المستقبل .
ب‌)    وجود ثروات مادية وطبيعية تعتمد عليها الاجيال القادمة .
4- قدم" دانيال كالاهان"  وهو أحد انصار" يوناس" بعض الأسس التي تؤكد احترامنا لهذه الحقوق وهي:
     الاجيال الحالية يجب الا تتصرف بطرق تشكل خطر علي وجود الاجيال القادمة.
     الاجيال الحالية يجب الاتتصرف بطرق تشكل خطر علي قدرة الاجيال القادمة في العيش بكرامة
     الاجيال الحالية وهي تحقق مصالحها الخاصة يجب ان تقلل المخاطر المستقبلية .    

" هانز يوناس"
دعوات يوناس وانصاره قد أثمرت وصدر ميثاق لحقوق الاجيال المقبلة وهي:
1.    للاجيال المقبلة حق علي كوكب الارض بأن يكون غيرملوث وغير تالف والاستمتاع به .
2.    الاجيال الحالية عليها منع الاضرار التي لا يمكن اصلاحها علي كوكب الارض .
3.    الاجيال الحالية عليها مسئولية ورقابة وتقييم التغيرات الناتجةعن التكنولوجيا والتي تؤثر بالسلب علي كوكب الارض .
4.    يجب اتخاذ جميع الاجراءات المناسبة ( تعليم – تشريعات – بحث علمي ) لضمان هذه الحقوق .
5.    يجب حث الحكومات والمنظمات الغير حكومية والأفراد علي تنفيذ هذة المباديء .
     نشأة العديد من المنظمات غير الحكومية نتيجة الدعوات الفلسفية السابقة لحماية البيئة وهي عبارة عن مجموعات تطوعية لا تهدف الي الربح وتقوم بمهام معينة مثل (حقوق الانسان –البيئة –المراة- الطفل...الخ)
     هناك اعتقاد بان هذه المنظمات هي الملجأ الوحيد في تنفيذ المشاريع الانسانية في مواجهه عجز الدول
     وتطور عمل هذه المنظمات غير الحكومية منذ نهاية القرن 19 وحتي الان واتخذت عدة مداخل لحماية البيئة منها: