تطور الكائنات الحية عبر الأزمنة الجيولوجية .

السنة الثانية علوم تجريبية

الكفاءة القاعدية  : تعتمد تقسيمات الزمن الجيولوجي على التغيرات التي طرأت على المستحثات، ترتبط هذه التغيرات بنوع الكائنات الحية والعوامل الداخلية والخارجية للكرة الأرضية
الكفاءة المرحلية  : إبراز التطور المتعاقب للكائنات الحية عبر الأزمنة الجيولوجية
الكفاءة المستهدفة : التعرف على أنواع المستحاثات المتطورة و الانقراضية ودورها في الزمن الجيولوجي

المجال التعلمي V: تطور الكائنات الحية عبر الأزمنة الجيولوجية .
الوحدة  1 : التطور المتعاقب للكائنات الحية
النشاط 2 : تعاقب الكائنات الحية عبر الأزمنة الجيولوجية

*المعارف المبنية.     تتطور المستحاثات عبر الأزمنة الجيولوجية فقد يكون هذا التطور موجبا كما هو الحال بالنسبة لأمونيت الجوراسي ويمكن أن يكون سالبا كما هو الحال بالنسبة لأمونيت الطباشيري
 ـ  يتوافق الطغيان مع التطور الموجب للكائنات الحية ( فتح الحوض )
 ـ  يتوافق الانحسار مع التطور السالب لها (الانقراض) ( غلق الحوض الرسوبي )
الأهداف المنهجية
         ـ إيجاد علاقة منطقية بين المعطيات
ـ التعبير العلمي و اللغوي الدقيق                     
ـ تجنيد المكتسبات القبلية
تنظيــــم وســـير الـدرس
 الأدوات        *وثائق من الكتاب المدرسي ص218.214
وضعية الانطلاق      ـ الاعتماد على المكتسبات القبلية للتلميذ حول:
ـ مستحاثة الأمونيت ذات شكل قوقعي ملتف و يقل التفافه عند بعض الأنواع تتميز بخطوط عرضية تدعى خطوط الدرز
الإشكاليات     ما ذا نقصد بالتطور الموجب و التطور السالب للكائنات الحية ؟ و ما علاقته بالدورات الرسوبية ؟
صياغة الفرضيات    الفرضيات الصحيحة المتوقعة :
نقصد بالتطور الموجب للكائنات الحية ازدهارها وتنوعها و السالب بتراجع تنوعها واتجاهها نحو الانقراض
يتوافق التطور الموجب مع الطغيان و يتوافق التطور السالب مع الانحسار
التقصي         إثبات الفرضيات انطلاقا من :
ـ دراسة التطور الشاقولي لمستحاثة الأمونيت في الطباشيري و مقارنتها مع مثيلتها في الجوراسي انطلاقا من تحليل وثائق
ـ مقارنة مستحاثي ثلاثي الفصوص الأولى تطورية و الثانية انقراضية  اعتمادا على وثائق
ـ استنتاج مفهوم التطور الموجب و التطور السالب و علاقتهما بفتح و غلق الأحواض الرسوبية انطلاقا من المقارنة السابقة
الخلاصة       تتطور المستحاثات عبر الأزمنة الجيولوجية، قد يكون هذا التطور موجبا (تطوريا)، وقد يكون سالبا (انقراضيا).
  تتوافق الأجناس المتطورة مع الفتح الكلي للأحواض الرسوبية ، أما الأجناس الانحسارية، فتتوافق مع غلق الأحواض الرسوبية
التقويم تمرين رقم 02 ص222