تعريف التفاعلية

تعريف التفاعلية:

التفاعلية مصطلح يشير إلى قدرة جهاز ما (الوسيلة الإعلامية) على محاورة مشغليه، هي عبارة عن  تكنولوجيا وتجربة أيضاً.
هذا المصطلح يشير للحوار بين الوسيلة وجمهورها. جاء مفهوم التفاعلية بعد التغير الذي حصل في وسائل الإعلام الالكترونية (الرقمية) والآخذة بالتطور وأصبح يدعى بالإعلام التفاعلي.
وتمثل هذا الحوار بالماضي بعدة أشكال في وسائل الإعلام المختلفة : بالحوار الهاتفي بالراديو والتلفزيون، الفاكسات أو الرسائل التي كانت تصل بالبريد العادي. أما بعد دخول وسيلة الانترنت تطورت طرق التفاعل وتمثلت باشتراك الجمهور بعملية التغطية الإخبارية (التقريرية) أو  بردود الفعل بالتوك باك،  أو يمكن بردة فعل فورية ( تشات، ICQ ) و\أو غير متزامن ويمكن ردة فعل متأخرة وذلك بالتلاؤم مع إاختيار المتفاعل وللشكل المحدد الذي يريده ( منتدى، توك باك ، إيميل). إذن أن الإعلام التفاعلي يسمح اليوم للجمهور أن يلعب دور المتلقي والمرسل بنفس الوقت، وله القدرة أيضا بتحديد أجندته الخاصة بهو بعدما ضعفت قوة الإعلام بفعل ذلك اليوم.
مميزات التجربة التفاعلية

1.    التجربة التفاعلية تحتوي على كل أشكال التعبير ( كلمات، صور، صوت، فيديو).
2.     تتيح روابط لملفات أخرى موجودة بالشبكة أن تكون مكشوفة ومجهولة الاسم رسمية وتلقائية ، حيث  تستطيع أن تتوجه للفرد وللمجموعات.
3.    كل واحد يستطيع إسماع صوته الخاص به و"التحدث" مع أفراد ومجموعات من شبكات الموجودة بمسافة بعيدة منه.
4.    تبادل حر و ديمقراطي للآراء وسماع أصواتاً عديدة لم تسمع قبل ذلك بهذه القوة.
الصحافة في الإنترنت ( الاتصال المباشر)  أتت  بصوت المتصفحين لمركز المنصة الإعلامية هذا الصوت ظهر بعدة أشكال في صحافة الإنترنت :-
أ. بمنطقة الجماعات المشتركة التابعة للصحيفة. بمنتديات تخص مجموعات معرّفة تعمل بمواضيع معرّفة: صحة تربية سياحة الخ....
ب. بالتوك باك- بردود فعل علنية تطرح  بجانب التقرير.
ج. بالخط الأحمر- بيانات  وإيميلات ترسل مباشرة بواسطة المتصفحين لطاقم الصحيفة  ولأصحاب مهام فيها.
د. مدوّنات- رزنامة شخصية بالشبكة، يكتب أصحابها فيها سجلات  ، المنفتحة لتلبية نداءات المتصفحين وبشكل عام لردودهم .
ه. - صحافة مشاركة ينتج المتصفحين فيها صحيفة ( على سبيل المثال: صحيفة الإنترنت    " إينديميديا"  تكتب وتحرر وتصمم بواسطة متصفحين .

فهم الفرق والعلاقة بين التقرير والتفاعلية.
 الأعلام والتعقيباتالتوك باك- :
يمكن أن نعدد عدة فروق بين التغطية الإعلامية  (التقريرية) والتفاعلية:
** التقليل من قوة الأعلام، الإنترنت  يتجاوز الهرمية  ويختصر الطريق بين الكاتب والقارئ .
الإنترنت سحق بقدراته النخبة من السلطة لمراقبة المعلومات المتنقلة عبرهم.
** تغيير مكانة الأعلام كمجال موضوعي ، كل شخص بإمكانه أن يصبح صحفيا ويكتب مقالا في صحيفة الإنترنت أو أن يعقب على المقال في التوك باك،جميعهم أصبحوا كتّابا.
 ** في عدة أبحاث وجد أن التفاعلية يوجد لها انعكاسات على مراحل العمل، على المبنى، تقسيم الوظائف، وفهم وظيفة الصحفي والمحرر.