السلوك الحضاري

السلوك الحضاري (

تعريف السلوك الحضاري

السلوك الحضاري في الشارع

عبارات عن السلوك الحضاري

وثيقة السلوك الحضاري

مقال عن السلوك الحضاري

مظاهر السلوك الحضاري

سلوك غير حضاري
 

الفئة المستهدفة:  ابتدائي – إعدادي – ثانوي (تكيف الجدادة حسب المستوى)
الأهداف :
- القدرة على تبني سلوك حضاري
- القدرة على مناهضة السلوك الغير الحضاري
الوسائل والدعامات:
- تعريف السلوك الحضاري
- مجموعة من الحالات انعدم لدى أصحابها السلوك الحضاري
تعريف السلوك الحضاري
السلوك الحضاري هو الإحساس بالواجب اتجاه الآخر والجماعة والبيئة والوطن... بل واتجاه الإنسانية جمعاء. إنه مجموعة المواقف والأعمال التي تعبر عن المواطنة بشكل ملموس. إن السلوك الحضاري هو الذي يجعل منا مواطنين.
الطريقة
ينجز النشاط في إطار مجموعات صغرى تليه مناقشة عامة في إطار المجموعة الكبرى
التعليمات:
فيما يلي مجموعة من الحالات انعدم لدى أصحابها السلوك الحضاري. رتبوا تلك الحالات من الأقل خطرا إلى الأكثر خطرا في نظركم
وهو يسوق سيارته (أو دراجته)، لا يتوقف رشيد عند إشارة الضوء الأحمر لأنه يعتبر أن ّلك لا يعنيه (الضوء الأحمر؟ إنه يهم الآخرين ولا يهمني)
تفرض لمدرسة سعاد دروس خصوصية على تلامذتها الذين في استطاعتهم تأدية المقابل، رغم علمها أن التشريع المدرسي لا يسمح بذلك. وتبرر سلوكها بالقول: "يقوم به الآخرون، فإذا لماذا لا أقوم به"؟
لما طلب من عمر التبر بالدم، رفض ذلك واعتبر أن الآخرين سينوبون عنه.
في إحدى الأزقة، تعرضت فتاة لأعمال عنف من طرف شابين على مرأى ومسمع من أحمد وصديقه. فلم يقدما لها أدنى مساعدة ملأنهما اعتبرا أن الأمر لا يخصهما
في المدرسة لا تكلف جميلة نفسها عناء إطفاء المصابيح المشتعلة في عز النهار (إن ذلك لا يعنيني ما دمت لا أؤدي الفاتورة)
  أنهى حميد التهام ساندويتش قم رمى بورق التعليب إلى الشارع
في مكتب البريد، عوض أن تنتظر نعيمة دورها في الطابور، توجهت مباشرة إلى الشباك، غير آبهة بالمصطفين
إثر الزلزال الذي أصاب مدينة الحسيمة، ولما توجه النداء لإلى الجميع من أجل التضامن مع المنكوبين، لم يساهم مصطفى ولو بدرهم واحد. لقد اعتبر أن مساهمته لا تقدم ولا تأخر العملية في شيء
أيام الانتخابات الجماعية والتشريعية، يحرص الموظف محمود على التمتع برخصة للذهاب للإدلاء بصوته لكن عوض ذلك يتوجه مباشرة إلى المقهى لأنه يعتبر أن الانتخابات مجرد مسرحية لا تعنيه.