مهارة التفكير الناقد والابداعي

مهارة التفكير الناقد والابداعي
نظراً لاهتمام الباحثين بالتفكير نجد انفسنا امام عدد من طرق التفكير والتي اطلق عليها انماط أو انواع التفكير وسيتم التركيز على ابرز انواع التفكير وهي:
Ø     التفكير الناقد
Ø     التفكير الابداعي
والاقتصار  على هذه الانواع  يعود للأسباب التالية ( اهميتها )
1- أكثرها أهمية في العملية التربوية حيث يشتمل التفكير الناقد على مهارات التفكير العليا وتدريب الطالب عليه يُمكنه من كثير من مهارات التفكير الأساسية. ويعمل التفكير الابداعي على التوصل الى حلول جديدة لم يسبقه اليها أحد من قبل . وهذا النوع من التفكير أساسي ومهم لتطوير المجتمعات وتقدمها.
1-    توجيه نظر المسؤولين عن المناهج  الدراسية نحو ابرز انماط التفكير و دلالة البحوث والدراسات على أهميتها للفرد وللمجتمع.
3-هذه الانواع ذات مهارات وخطوات واضحة ومحددة مما يتيح الفرصة للتدرب عليها وتعلمها من خلال المناهج  الدراسية .
4-يصعب الالمام بجميع انواع  التفكير  لتداخل بعضها مع بعض كما انه لا يوجد اتفاق حولها.
5-الترابط بين هذه الأنواع الثلاثة .فكلما كان الطالب متمكنا من مهارات التفكير العلمي كان اقدر على تقييم نفسه والآخرين  مما يجعله اكثر  إدراكا لمهارات التفكير الناقد وهذا يدفعه الى مراجعة أعماله وتقييمها للإتيان بشيء وهذ هو الابداع
اولاً: مهارة التفكير الناقد
نعمة العقل كغيرها من النعم تحتاج إلى صونها ورعايتها، وذلك لأن العقل له ملكات وقدرات لا بد من تنميتها وتدريبها، كي لا تكون أسيرة الاستخدام المحدود لها، مما يؤدي إلى تعطيلها وجمودها.
التفكير من أرقى العمليات العقلية، وأكثرها تعقيداً، والإنسان يستخدمه في جميع مناشط حياته، بصورة طبيعية وتلقائية.
ممارسة التفكير تختلف من شخص إلى آخر، بحسب نشاطه العقلي، ومهاراته التي اكتسبها أو تعلمها.
تعريف التفكير الناقد:
هو القدرة العقلية التي يتمكن الفرد بموجبها من القيام بعمليات الفحص الدقيق للوقائع والأفكار والحلول والمواقف مما يؤدي إلى فهم أجزاء الموقف ومن ثم القدرة على الحكم وفق معايير محدده ومنهجه

يقصد بالتفكير الناقدالمستويات الثلاثة العليا في تصنيف بلوم للأهداف المعرفية وهي :
التحليل – التركيب – التقويم



ثانياً: التفكير الابداعي(ايجاد الشيء من العدم)
الابداع من المفاهيم شائعة الاستخدام وقد عرف من زمن بعيد وعبر عنه بأسماء ومفاهيم مختلفة مثل :الانجاز/ الصنع /  الجدة / الخلق
ويرجع مصطلح الابداع الى اللاتينية( neuron) بمعنى يصنع(to make)والكلمة اليونانية (kranein) بمعنى ينجز أو يحقق(fulfill)وقد استخدمه الفلاسفة بمعنى ايجاد الشيء من العدم
اسباب الاختلاف حول مفهومه يعود الى الأسباب التالية :
1-تعدد أبعاد العملية الابداعية
2-تعدد النظريات المفسرة للعملية الابداعية
3-محاولة توصل كل باحث الى تعريف خاص به يعبر عن وجهة نظره تجاه العملية الابداعية.
4-اختلاف الباحثين حول عوامل تنمية التفكير الابداعي
التعريف:
التفكير الابداعي هو العملية التي تقودنا الى ابتكار حلول جديدة للأدوات والأفكار والمناهج المكونة لأي مشكلة.
خصائص الابداع:
1-الابداع قدرة عقلية أودعها الله في الإنسان ويمكن تنميتها بالتدريب
2-ينطوي الابداع على عناصر عقلية ومعرفية ووجدانية تؤدي اليه
3-ارقى أنواع التفكير الانساني ويقود الى التقدم
4-يبدأ الابداع من الفرد وينتهي بالمجتمع الذي يحكم على الناتج الابداعي
5-يتجه نحو الجوانب اللامألوفة
6-يتطلب المثابرة والاستقلالية والدافعية
7-يمكن قياسه من خلال المقاييس الخاصة به
خصائص التفكير الابداعي :
1.       تفكير غير ملتزم بمنطق.
2.       يمكن الحصول على نتائج صحيحة من مقدمات خاطئة.
3.       تفكير متشعب.
4.       يضيف ويجدد ويغيّر.
5.       يصعب التنبؤ بنتائجه.
الابداع في التربية الإسلامية :
المنهج الاسلامي هو منشئ الابداع وقد وجه له الانسان حتى يستطيع ان يقود خلافة هذه الارض
وتتضح مهارات التفكير الابداعي في كتب علماء المسلمين منها (الحكمة في مخلوقات الله)للغزالي
مهارات التفكير الابداعي:
1.الطلاقة:قدرة الفرد على انتاج اكبر عدد ممكن من الأفكار في موضوع ما في فترة زمنية معينة .
السرعة أو السهولة في صدور الأفكار أو الحلول للمشكلات بما يتناسب مع متطلبات البيئة الواقعية بحيث لا تكون الأفكار عشوائية وصادرة عن عدم معرفة وجهل، وقائمة على افتراض خاطئ وغير مقبولة كالخرافات وتقاس الطلاقة بالقدرة على انتاج أكبر عدد ممكن من الأفكار في وقت محدد.
وتمثل الطلاقة الجانب الكمي من الابتكار
انواع الطلاقة:
أ.الطلاقة اللفظية : قدرة الفرد على انتاج اكبر عدد من الكلمات تبدأ أو تنتهي بحرف معين .مثال:
*    اذكري اكبر عدد من الكلمات يبدأ بالحرف نون خلال دقيقتين
ب. الطلاقة الفكرية : قدرة الفرد على انتاج اكبر عدد من التعبيرات تنتمي الى نوع معين من الأفكار. ويندرج تحتها :
Ø     أسئلة الاستخدامات :اذكري جميع الاستخدامات الممكنة للسجادة
Ø     أسئلة النتائج المترتبة:اذكري جميع النتائج المترتبة على دفع جميع الناس لزكاة اموالهم
Ø     أسئلة العناوين:اذكري اكبر عدد ممكن من العناوين لموضوع أو قصيدة أو قصة
Ø     أسئلة ذكر الأشياء:اذكري اكبر عدد ممكن الافعال أو الاقوال التي تندرج تحت قيمة الصدقة
ج. طلاقة الأشكال : قدرة الفرد على تصميم ورسم عدد من الأشكال الجديدة والمتعددة.مثال
تعطى الطالبة صور ناقصة أو اشكال معينة مثل الدوائر أو الخطوط أو الخطوط المتوازية  ويطلب منها إجراء بعض الاضافات لتعطي اشكال جديدة غير مألوفة
(اختبار تورانس للتفكير الابداعي)
د.الطلاقة الترابطية : قدرة الفرد على التفكير السريع في الكلمات المرتبطة بموقف معين. مثال :
اذكري اكبر عدد ممكن من المترادفات أو المتضادات لكلمة (الأمن)
ويختلف التفكير الابداعي عن التقليدي
التقليدي: قد يذكر استعمال او استعمالين
الابداعي :قد يصل الى عشرات أو مئات من الاستعمالات أو العناوين
هـ. الطلاقة التعبيرية : قدرة الفرد على صياغة التراكيب اللغوية بشكل سليم .مثال:
اكتب اكبر عدد من الجمل المفيدة مستخدما الكلمات التالية :طاولة- كرسي-مدرسة
مهارات التفكير الابداعي:2.المرونة
تعني قدرة الفرد على تغيير تفكيره بتغيير الموقف الذي يمر فيه بحيث تصدر استجابات متعددة لا تنتمي الى فئة واحدة للوصول الى كافة الأفكار والاستجابات المحتملة
انواع المرونة:
مرونة تكيفية : تشير الى قدرة الفرد على تغيير طريقة تفكيره بسرعة لمواجهة الموقف من اجل ايجاد حلول غير تقليدية
سميت تكيفية لأن الفرد يعدل تفكيره واستجاباته لتتكيف وتتفق مع الحل المناسب
ü     مرونة تلقائية : قدرة الفرد على تحويل تركيز تفكيره باتجاهات متعددة بيسر وسهولة بعيدا عن ضغوط التعليمات والالحاح بحيث يعطي تلقائياً استجابات لا تنتمي الى فئة محددة
مثال : ذكر الاستعمالات غير المألوفة للأشياء مثل الصحيفة-الطاولة-قلم الرصاص
مرونة التفكير من ابرز المهارات التي تميز المبدعين فالتقليدين  يوجهون تفكيرهم في جهة معينةأما المرونة الفكرية فهي ضد الجمود الفكريويعد التأهب من أهم العوامل التي تؤثر في المرونة
مهارات التفكير الابداعي:3.الأصالة
القدرة على انتاج أفكار أو حلول جديدة غير مألوفة للمشكلة .أي أن الفرد الذي يتصف بهذه المهارة لا يكرر افكار الآخرين
الفرق بين مهارة الأصالة ومهارتي الطلاقة والمرونة:
*  الأصالة لا تشير الى كمية الأفكار بل تعتمد على قيمتها ونوعيتها وجدتها وهذا ما يميزها عن الطلاقة
*  الاصالة لا تشير الى نفور الفرد من تكرار أفكاره بل نفوره من تكرار ما يفعله الأخرون وهذا ما يميزها عن المرونة
يوصف الأشخاص ذووا الأصالة المرتفعة بأنهم:
*  أولئك الذين يستطيعون الابتعاد عن الشائع والمألوف
*  يدركوا العلاقات
*  يفكروا في أفكار وحلول جديدة وأصيلة عن تلك التي يفكر بها الآخرون.
ليس المهم في الأصالة كمية الأفكار الإبداعية بل قيمة ونوعية وجدة تلك الأفكار ومدى اختلافها عن أفكار الآخرين.
نقصد بها الأفكار التي تتميز بـ
*  الجدة أو (فكرة غير مسبوقة).
*  الطرافة أو (فكرة طريفة أو مثيرة للدهشة أو الابتسامة)
*  الندرة أو (فكرة يندر التفكير فيها أو لا تخطر على بال الكثيرين).
*  تجاوز الواقع (فكرة تتسم بالخيال النشط وجمع عناصر متباعدة).
مهارات التفكير الابداعي4-التفاصيل
القدرة على اعطاءاضافات وزيادات وتفاصيل أكثر  جديدة لفكرة معينة بحيث يتم الاكتشاف أو التعرف على التفاصيل الدقيقة وإبرازها. مثال :هم التلاميذ الذين يميلوا الى زيادة التفاصيل غير الضرورية الى رسوماتهم
ادراك التفاصيل
*  التعرف على التفاصيل الدقيقة.
*  وضع تفاصيل دقيقة.
*  التفصيل وعدم الاكتفاء بالتعميمات.
مهارات التفكير الابداعي 5-الحساسية للمشكلات
قدرة الفرد على ادراك مالا يدركه غيره في الموقف من مشكلات أو جوانب ضعف.مثال
أسئلة النظم :اقتراح ادخال تعديلات على بعض النظم الاجتماعية
أسئلة رؤية المشكلات: ذكر عدد من المشكلات المتعلقة بظاهرة العنوسة
أسئلة تحسين الأدوات : اقتراح تحسين جهاز كهربائي ليؤدي عمله بشكل افضل
مراحل العملية الابداعية
أولا : مرحلة التهيؤ أو الاعداد :التعرض لمشكلة أو مثير يحرك الرغبة لإيجاد حل لهذه المشكلة فيقوم الفرد بالتعرف عليها لحلها
ثانيا : مرحلة الاحتضان أو التخمر:تبدأ الفكرة بالنمو في ذهن الفرد ويتكون لديه عدة حلول محتملة ولكنه لا يستطيع تحديد الحل الصحيح حيث يعاني القلق والتوتر
ثالثا : مرحلة الاشراق:وصول العملية الابداعية الى ذروتها حيث يظهر الحل الصحيح فجأة نتيجة اهتمام الفرد  وانشغال تفكيره بالمشكلة
رابعا : مرحلة التحقق:مرحلة اتمام العملية الابداعية وهنا يقوم الفرد بتقديم الأدلة على أصالة فكرته أو حله
التفكير الابداعي والمناهج الدراسية
أغلب الأنظمة التربوية في الدول المتقدمة تتبنى سياسات تربوية تدعم تربية الطلاب تربية ابداعية.وذلك لأسباب....
1-التوظيف الكامل لقوى الأفراد المبدعين
2-توفير الصحة النفسية لهم
3-زيادة التحصيل الدراسي
4-تحقيق النجاح المهني
5-الأهمية الاجتماعية للإبداع

متطلبات تنمية التفكير الابداعي في المناهج
*    أن تكون مهارات التفكير الابداعي هدفا من أهداف كل مادة
*    تبني المنهج التكاملي في المناهج
*    ان يتحدى محتوى المنهج قدرات الطالب العقلية
*    تضمين المناهج قضايا ومشكلات تهم الطلاب
*    ان يحتوى المنهج خبرات متنوعة
*    ان يكون مضمون المنهج مستمدا من عناصر البيئة
*    ان يسمح للفروق الفردية بالظهور
*    ان يكون متنوعا ومتباينا
*    ان تشبع المناهج حب الاستطلاع عند الطلاب
*    صياغة المناهج وتدريسها بطريقة مرنة
*    استخدام طرق التدريس التي تعطى للطالب دورا اكبر في العملية التعليمية
*    الاستفادة من تقنيات التعليم
*    اثراء المناهج الدراسية بالأنشطة

من النشاطات التي تنمي القدرات الابداعية
نشاط القصص-شاط التخيل-نشاط الالغاز-نشاط النتائج المترتبة-نشاط  الصور-نشاط الرسم-نشاط حل المشكلات-نشاط الاستعمالات المختلفة للأشياء- نشاط التعديلات-نشاط التصنيف -نشاط أوجه الشبه والاختلاف
قياس الابداع
ظهرت العديد من المقاييس الخاصة بالإبداع منها مقاييس تركز على الناتج الابداعي ومنها مقاييس تركز على سمات الفرد المبتكر .
وظهرت تصنيفات متعددة لهذه المقاييس أهمها ما يلي:
v    مقاييس موضوعية : وهو النوع الذي يتمتع بدرجة من الموضوعية النسبية ويعتمد على استجابة المفحوص التي تؤدي الى انتاج قطعة فنية أو أدبية .وهذه الاختبارات تقيس التفكير التشعبي وتكون أسئلتها مفتوحة
نموذج للمقاييس الموضوعية (مقياس جيلفورد)
افترض جيلفوردأ ن للتفكير التشعبي قدرات معينة أوضحتها تجاربه وعرض منها:
الحساسية للمشكلات : ويستدل عليها من خلال وعي الفرد بحاجة الشيء الى التحسين او من خلال وعيه بنواقص الشيء  وتقاس هذه القدرة بـ/ اختبار النظم الاجتماعية – تحسين الأدوات – رؤية المشكلات – اكتشاف المشكلات
الطلاقة : بأقسامها طلاقة الكلمات ، طلاقة التداعي اللفظي ، الطلاقة الفكرية ، الطلاقة التعبيرية وتقاس بـ
اختبار الاستعمالات – تسمية الأشياء -عناوين القصص -النتائج البعيدة
المرونة : التلقائية والتكيفية وتقاس بواسطة معادلات حسابية
التلقائية:تقاس باختبارات الاستعمالات وتسمية الأشياء والنتائج البعيدة .وهي نفس اختبارات الطلاقة لكن يتم التركيز على أنماط الاستعمالات
التكيفية : تقاس باختبار عيدان الكبريت – واختبار لوحات المربعات –واختبار الألفاظ الشائعة
التحليل : ويقاس من خلال تحليل الشكل إلى اجزاء – اختبار الوجوه المختفية التحليل اللفظي
الأصالة:وهي انتاج  افكار تتميز بالجدة والندرة :وتقاس  باختبارات عناوين القصص – والنتائج البعيدة – والالغاز – الاستعمالات غير المعتادة.وهي نفس اختبارات الطلاقة ولكن يتم التركيز على الجديد والأقل شيوعا
التأليف : ويقاس اختبار تنظيم الادراك البصري – واختبار اعادة تنظيم الالفاظ
النفاذ : قدرة الفرد على تحقيق اختراق المألوف سواء كان زماني أو مكانيا وتقاس بمقاييس العلاقات - أو الحساسية للمشكلات
اعادة التحديد : اعادة ترتيب جملة أو كلمة بعد تفريقها
v    مقاييس تقديرية
هي تلك المقاييس التي تهدف الى  الحصول على معلومات وتقديرات عن سير المبدعين وميولهم واتجاهاتهم
تأخذ هذ المقاييس شكل قوائم تحتوي على عبارات تصف صفة معينة تعبأ عن طريق المبدع نفسه أو معلمه أو زملاءه
وتأخذ شكل متدرج :
موافق بشدة – موافق – محايد – معارض – معارض بشدة
نموذج للمقاييس التقديرية ( قائمة تورانس للأنشطة الابتكارية)
تشتمل هذه القائمة على (81) نشاطا يتضمن بعض السلوكيات والتصرفات والأعمال التي تكشف وجود ابتكار في احد الجوانب كاللغة أو الفن .واشتملت على الجوانب التالية
v    الجانب اللغوي : ويشمل كتابة القصص والشعر والمسرح
v    الجانب العلمي : ويشمل قراءة مجلة علمية والتخطيط لتجربة علمية وحضور معرض علمي
v    الجانب الفني : ويشمل التمثيل والرسم بالألوان النقش على الخشب
v    الجانب الاجتماعي : ويشمل حل مشكلة مع الآخرين ابتكار لعبة جديدة وتعليمها للآخرين
تقنين مقياس تورانس للتفكير الإبداعي على البيئة السعودية
*    اختير مقياس تورانس للتفكير الابداعي:
*    أكثر المقاييس استخداماً في قياس الابداع والابتكار.
*    ترجم إلى العديد من اللغات ويستخدم كمقياس عالمي للإبداع.
*    استخرجت له معايير وطنية في الكثير من الدول
*    تم اختيار مقياس الأشكال لخلوه من التحيز الثقافي.
*    ليس له عمر محدد ويمكن استخدامه مع أطفال الروضة حتى مراحل الدراسات العليا.
*    يمكن تطبيقه بشكل فردي أو جمعي.
*    يقيس القدرات الأساسية الأربع للإبداع
الهدف من تقنين المقياس
كان الهدف هو استخدامه للكشف والتعرف على الطلاب الموهوبين في مجال الابداع ضمن برنامج متكامل للكشف عن الطلاب الموهوبين للفئات العمرية من 9-16 سنة. في المشروع الوطني للكشف عن الموهوبين ورعايتهم.لكن المقياس يصلح للكشف والتعرف على المبدعين في الأعمار المختلفة ولأغراض متعددة.
الأنشطة التي يتكون منها المقياس
*    تكوين الصورة.
*    تكملة الأشكال
*    الدوائر.
مجالات استخدام المقياس:
*    الكشف عن الطلاب الموهوبين في مجال الإبداع والابتكار لإلحاقهم ببرامج إثرائية تنمي مواهب وقدرات الإبداع والابتكار.
*    التعرف على الأفراد للوظائف التي تتطلب الانتاج والتطوير وحل المشكلات.
*    اختيار الأشخاص للوظائف القيادية التي تتطلب الحلول الإبداعية للمشكلات والأزمات.
*    توجيه الأشخاص الذين يتمتعون بقدرات عالية للإبداع للأعمال التي تتطلب استخدام هذه القدرات بشكل أكبر.
*    قياس النمو والتطور للإبداع لدى الفرد.
*    تقويم فاعلية البرامج التدريبية للإبداع.
*    محفز لتنمية الإبداع.