النشاط الإقتصادي و النظرية الإقتصادية

النشاط الإقتصادي و النظرية الإقتصادية
Economic Activity and Economic Theory

ويتناول هذا الجزء التعريف بعلم الاقتصاد و مراحل تطوره، و نطاق هذا العلم و أهدافه، و أقسام النظرية الإقتصادية ، و طرق و أدوات التحليل الإقتصادي، إضافة إلى توضيح عناصر المشكلة الإقتصادية .
تعريف علم الإقتصاد :
يتعلق علم الإقتصاد بصورة مباشرة بحياة الإنسان إذ يساعد على فهم الطريقة التي ينسق بها المجتمع بين إمكانياته و حاجاته المختلفة.
        الانسان يواجه باستمرار قضية قرارات إقتصادية مختلفة، حيث أن حاجات الإنسان متنوعة و مواردة محدودة لذلك تظهر الحاجة إلى تطبيق علم الإقتصاد و الذي يهدف إلى إشباع أكبر قدر من حاجات و رغبات الإنسان في حدود ومواردة المحدودة.
        تطور تعريف الاقتصاد منذ أن بداء آدم سميث Adam Smith (1970-1723) في وضع أول كتاب منظم في علم الإقتصاد و نشره تحت عنوان " بحث في طبيعة ثروة الأمم و أسبابها" سنة 1776م.
فقد عرّف آدم سميث علم الإقتصاد بانه " العلم الذي يختص بدراسة الوسائل التي يمكن بواسطتها لأمة ان تغتني". إذاً الإقتصاد هو علم الثروة A Science of Wealth
        الإقتصاد هو علم الرفاهيه المادية A science of material Welfare  الفريد مارشالAlfred Marshall في كتابه "مبادئ الاقتصاد" المنشور سنة 1890م عرّف علم الاقتصاد بانه" ذلك العلم الذي يدرس سلوك الإنسان في أعماله التجارية اليومية، أي في كيفية حصول الإنسان على الدخل وطريقة استخدامه لهذا الدخل".
        و عرّف بيجوA.C. Pigou علم الاقتصاد في كتابه "إقتصاديات الرفاه" المنشور سنة 1920م[1]. " بانه ذلك العلم الذي يدرس الرفاهية الإقتصادية و الرفاهية الإقتصادية ، هي ذلك الجزء من الرفاهية العامة و الذي يمكن إيجاد علاقة مباشرة بينها و بين مقياس النقود ".
        الإقتصاد هو علم الندرة A science of Scarcity  ويركز هذا المفهوم على ان علم الإقتصاد "يدرس السلوك الانساني فيما يتعلق بالأهداف Ends و الوسائل  Means و الإستخدامات البديله لهما"

الكاتب لورد روبنز L.Robbins[2] سنة 1932م  اقترح تعريفا واسع الانتشار لعلم الاقتصاد
"بانه ذلك العلم الذي يدرس السلوك الانساني كعلاقة بين أهداف، و بين وسائل نادرة ذات استعمالات بديلة".
        الإقتصاد هو علم تحديد مستويات الدخل و العمالة A science of Determining Levels of Income and Employment  وان الإقتصاد هو العلم الذي يدرس أسباب التقلبات الإقتصادية Economic Fluctuations  للوصول إلى كيفية تحقيق الإستقرار الإقتصاديEconomic Stability .
وينظر هذا التعريف إلى الإقتصاد نظرة كلية Macroeconomics على عكس التعاريف السابقة و التي تنظر إلى الإقتصاد نظرة جزئية Microeconomics وعلى رأس هؤلاء كينز J.M. Keynes  و الإقتصادي بنهام Benham  و الإقتصادي النرويجي راجنر فريش  Frisch  وغيرهم.
الإقتصاد هو علم النمو الإقتصادي A Science of Economic Growth وقد ظهر مفهوم النمو الإقتصادي ليحتل مكاناً بارزاً في الدراسات الإقتصادية. ويركز هذا المفهوم على كيفية نمو الدخل القومي وبيان محددات النمو الإقتصادي. ومن أشهر الإقتصاديين الذين تكلموا في النمو الإقتصادي راجنر نيركسه Nurkse والذي قدم إستراتيجية النمو المتوازن Balanced Growth  والتي تعتبر إمتداد و تطوراً طبيعياً لنظرية الدفعة القوية Big Push التي صاغها الإقتصادي بول روزنشتين رودان Rodan كما يرجع فضل السبق لإستراتيجية النمو غير المتوازن Unbalanced Growth إلى الإقتصادي الفرنسي فرانسوا بيرو Perroux و الأمريكي هيرشمان Hirchman.
[أحد العلوم الاجتماعية ويتضمن مجموعة الافكار والآراء والنظريات الاقتصادية التي يهتدي بها الانسان في ادراك الظواهر الاقتصادية الناجمة عن استغلال الموارد الاقتصادية والاهتداء بها في تنظيم وتوجيه الموارد الاقتصادية لاشباع المشتهيات الانسانية وذلك بتوفير العمالة الكاملة لتلك الموارد الاقتصادية وتوجيهها بين مختلف اوجه إستعمالها بما يحقق أكبر قدر من الغلة بأقل قدر من الجهود المبذولـة] . 
و نستطيع ان نستخلص من جميع هذه التعاريف السابقة في انها تتحدث عن الثروة ، الإشباع و إدارة الموارد.


[1] Pigou A.C.”The Economic of Welfare” P.11.
[2] Robbins L.”An Essay on the Significance of Economic Science” 2Ed., pp. 21-22