سلبيات مساوئ التلفزيون

الاثار السلبية للتلفاز
كثير من الآباء ينظرون إلى جهاز التلفاز نظرة سطحية، كمن ينظر إلى قنبلة على أنها مجرد كرة حديد يمكن ركلها واللعب بها، ولا يعبأ بما في داخلها من المواد المتفجرة والقاتلة، ينظرون إلى التلفزيون على أنه مجرد جهاز للتسلية، ولا يأبهون لمضمون ما يبثه من مواد سيئة وضارة. فمن باب التسلية هذا تدخل الشرور والمفاسد إلى عقول الأطفال وأنفسهم، فبعضها يظهر فورًا في أقوال الطفل وتصرفاته، وبعضها لا يظهر فورًا وإنما مع مرور الزمن، حيث يستمر دخول هذه الشرور والمفاسد بانتظام وتتراكم في داخل نفس الطفل وتدخل في صميم قناعاته الشخصية على أنها جزء حقيقي من السلوك الإنساني والاجتماعي، وعندما يكبر ويصل إلى مرحلة المراهقة حيث تبرز شخصيته ويزداد استقلالاً عن الكبار، تظهر هذه الأمراض في أخلاقه وتصوراته وسلوكه وأقواله، ويبدأ في التعامل مع أهله ومع الناس من خلال ما تجمع لديه من مشاهداته التلفزيونية[1].

*ويبين التأثير السلبي للتلفاز على الطفل من خلال الإجابة على القسم الثاني من السؤال السادس من الاستمارة وهو: هل يؤثّر التلفاز على الطفل في النواحي التالية (ملاحظة:الإجابة بنعم- أو- لا-أو- في الغالب-أو-أحيانا- أو- نادرا-أو لا أدري)
ثانيا: الناحية السلبية:
1.العدوان                                        (                     )
2.العنف                                         (                     )
3.العزلة الاجتماعية                              (                     )
4.إضاعة الوقت                                  (                     )
5.تعطيل النشاطات                              (                     )
6.الكسل والخمول                                (                     )
7.أخلاق غير مرغوب فيها                       (                     )
8.تقليد للعادات الغربية                          (                     )
9.بعد عن الدين                                 (                     )

الإجابة على هذا السؤال في الجدول التالي:

الإجابات
نعم
لا
في الغالب
أحيانا
نادرا
لا أدري
امتناع
العدوان
20
65
1
33
6
___
9
العنف
26
73
1
26
7
___
1
العزلة الاجتماعية
10
102
3
12
5
2
----
إضاعة الوقت
33
52
6
33
5
2
3
تعطيل النشاطات
17
80
6
13
10
3
6
الكسل والخمول
10
91
___
24
7
___
2
أخلاق غير مرغوب فيها
8
100
___
16
6
1
3
تقليد للعادات الغريبة
13
92
2
16
7
___
4
بعد عن الدين
12
105
3
6
3
3
2


يتبين من الجدول أن نسبة تأثير السلوك السلبي على الطفل في هذه المرحلة كانت كما يلي:
  1. العدوان:
(20) إجابة من بين( 134)أي بنسبة (14.92%) فقط ترى أن الطفل (نعم) يتأثر سلوكه نحو العدوان بمشاهدته للتلفاز و( 1) إجابة أي بنسبة (0.74%) في الغالب، و(33 ) إجابة أي بنسبة (24.62%) يتأثر أحياناً, وأن ( 65) إجابة أي بنسبة (48.5%) ترى أنه لا يتأثر وأن( 6)إجابات أي بنسبة (4.47%) ترى أن التأثر نادراً, و(9) إجابات أي بنسبة (6.71%) عدم إجابة.
يبدو أن الإجابات لهذا الجيل تختلف عنها لباقي الأجيال، فالطفل في هذا السن يبدأ بالتخزين، وسيكون الأثر ظاهرا على المدى البعيد، بتكرار الخبرات مرة بعد مرة، ورؤية المشاهد طوال الوقت أو أن الأهل حقيقة لا يدركون ما يدور حولهم –بل أمام أعينهم 0
إن ما يقدم على شاشة التلفاز هو عملية تربوية لها أبعادها ومراميها، وقد فطن لهذا الأمر كثير من المفكرين 000 فقامت دراسات تبين فاعلية ما يقدم من صور العنف على الشاشة 000وكان لذلك أثره في جرائم الأحداث، وفي المعاكسات، والمسلم عندما يحيا مع التلفاز بقيم تغاير القيم التي أرساها الإسلام في عالم الرقي والفضيلة، لينحدر إلى عالم الإسفاف والرذيلة 0
  1. العنف:
( 26 ) إجابة أي بنسبة (19.40%) نعم، و(1) إجابة أي بنسبة (0.74%) في الغالب, ( 26) إجابة أي بنسبة(19.40%  ) أحيانا و(73 ) أي بنسبة (54.47%) لا, ( 7) إجابات أي بنسبة (5.22%) نادراً , و(1)إجابة أي بنسبة ( 0.74%) امتناع .
مشاهدة العنف الشائع في أفلام الأطفال قد يثير العنف في سلوك بعض الأطفال، وتكرار المشاهد التي تؤدي إلى تبلد الإحساس بالخطر وإلى قبول العنف كوسيلة استجابية لمواجهة بعض مواقف الصراعات، وممارسة السلوك العنيف، يؤدي ذلك إلى اكتساب الأطفال سلوكيات عدوانية مخيفة، إذ إن تكرار أعمال العنف الجسمانية والأدوار التي تتصل بالجريمة، والأفعال ضد القانون يؤدي إلى انحراف الأطفال.[2]
وفي دراسة أجراها وينستون وآخرون (2000) بعنوان: ( تأثير مشاهد العنف والجريمة في برامج الأطفال، توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها:
1- أن (47%) من برامج الأطفال عينة الدراسة تضمنت مشهداً على الأقل يتضمن أعمالاً إجرامية بدون تعرض مرتكبيها لعقوبات مما قد يشجع الطفل على تقليد هذه السلوكيات مستقبلاً.
2-أن ( 56.8%) من برامج الأطفال في القنوات الفضائية تضمنت مشاهد بها سلوكيات عنيفة مقابل  (23.1%) من برامج الأطفال في القنوات الأرضية العامة
3-حصلت المسلسلات الكارتونية على المرتبة الأولى من حيث المشاهد العنيفة التي لا تلق عقاباً (60.3%) مقابل (33.4% ) من البرامج الحية
4- تحوى القنوات الفضائية وخاصة المسلسلات الكارتونية المعروضة في برامج الأطفال بها على عنف غير مبرر ولا يلقى أي نوع من العقاب الآني والمستقبل 0[3]
وأشارت بعض التقارير الصادرة عن منظمات دولية أن ما يتراوح بين 25-30%من أعمال العنف في سائر أنحاء العالم سببها مشاهدة العنف في التلفزيون 0[4]

  1. العزلة الاجتماعي
يرى( 10 ) من الأهل، أي بنسبة (7.64%) أن التلفاز يؤثر على عزلة الطفل اجتماعياً, و( 3 ) إجابات أي بنسبة (2.23%) أن التأثير في الغالب, و (12) إجابة أي بنسبة (8.95%) أنه يؤثر أحياناً, ويرى (102) أي بنسبة (76,11 %)أن التلفاز ليس له تأثير على هذا المجال, و(5) إجابات أي بنسبة (3.73%) أن التأثير نادراً, و( 2) إجابة أي بنسبة (1.49%) لا أدري.
إن من المشكلات التي صاحبت انتشار التلفاز أن الأفراد داخل الأسرة الواحدة أصبح كل واحد منهم معزولا عن الآخرين، سواء كانت هذه العزلة جسمانية، أي علي شكل الانفصال عن الآخرين عند مشاهدة بعض البرامج 000 أو كانت هذه العزلة معنوية حين يجلس نفر من أفراد الأسرة لمشاهدة بعض البرامج سويا، ولكن يلفهم الصمت التام، حيث يعيش كل فرد منهم منفردا بمشاعره مع أحداث البرنامج [5]000وفي دراسة أجرتها ختام البيطار حول تأثير الفضائيات في الأسرة في الإمارات، أكدت أن الفضائيات أصبحت الوسيلة الإعلامية الوحيدة التي تستحوذ على الأسرة الإماراتية بشكل خاص والأسرة العربية بشكل عام، وهكذا أخذت الفضائيات الجزء الأكبر من الوقت الذي كان مخصصاً للأسرة لتبادل الحوار بين أفرادها وحولت أفراد الجلسات الأسرية إلى مشاهدين ومستمعين كما ساهمت مشاهدة الأسرة العشوائية برامج الفضائيات وخاصة تلك التي تعتمد على الإثارة ومخاطبة حواس الناس في تفريغ العلاقة الأسرية وجعلها خالية من المبادرة بين أفرادها[6].
ومرة أخرى يبدو أن تعلق الطفل الشديد بأمه في هذه المرحلة جعل نتائج الإجابات على الأسئلة على غير ما هو متوقع0
  1. إضاعة الوقت
يرى( 33) أي بنسبة (24.62%) أن التلفاز (نعم) له تأثير في إضاعة الوقت, و( 6 ) إجابات أي بنسبة (4.47%) أحياناً, و( 33) إجابة أي بنسبة (24.62%) أحياناً, في حين كانت إجابات( 52) أي بنسبة (38.8%) لا, و (5 ) إجابات أي بنسبة (3.73%) نادراً, و(2) إجابة أي بنسبة (1.49%) لا أدري, و(3 )إجابة أي بنسبة (2.23%) امتناع.
 إن مشاهدة التلفاز ومتابعة برامجه قد يكون فيه إضاعة للوقت إذا لم تكن البرامج هادفة ومفيدة، ولقد ذكرت بعض الدراسات هذا الأمر ،فقالت :إن الكثير من أفراد المجتمع وعائلاته عمل  على إعادة نظام حياتهم اليومية بناء على برامج التلفاز وتكاد  تكون هذه ظاهرة في كثير من البلدان والمجتمعات فقد جاء في بعض الدراسات أن 60% من العائلات الأمريكية اعترفت بأنها غيرت مواعيد النوم بسبب برامج التلفاز كما أن 55% من العائلات غيرت مواعيد تناول الطعام.ومن المعايشة مع المجتمع العربي نجد أن هذه الظاهرة أصبحت واضحة في كثير من المجتمعات العربية والسودانية حتى أصبح موعد بث المسلسل التلفازي من الأوقات التي تجمع أفراد العائلة بل تجمع معهم من يكون في ضيافتهم، بل انصرف كثير من الشباب نحو البرامج التلفازية على حساب مواعيد المذاكرة والتحصيل خصوصاً في المناسبات القومية والرياضية والأحداث العالمية والمحلية حيث يستمر البث الإذاعي والتلفازي إلى ساعات منتصف الليل.[7]
  1. تعطيل النشاطات:
أجاب (17 ) أي بنسبة (12.68%)نعم ،و(6)  إجابات أي بنسبة (4.47%) في الغالب و (13 )إجابة أي بنسبة (9.7%) أحيانا ،وأجاب (80 ) أي بنسبة (59.7%) لا ، ( 10 )إجابات أي بنسبة (7.46%) نادراً, و(3 ) إجابات أي بنسبة (2.23%) لا أدري, و(6) أي بنسبة (4.47%) امتناع عن الإجابة .
إن بعض ما يقال في هذا البند هو مما قيل في البند السابق ،فانظر مرة أخرى إلى الجملة السابقة: بل انصرف كثير من الشباب نحو البرامج التلفازية على حساب مواعيد المذاكرة والتحصيل خصوصاً في المناسبات القومية والرياضية والأحداث العالمية والمحلية حيث يستمر البث الإذاعي والتلفازي إلى ساعات منتصف الليل.
  1. الكسل والخمول:
    أجاب (10 )أي بنسبة (7.46%) أحياناً,نعم يؤثر, و (24) إجابة أي بنسبة (17.91%) أحياناً,و( 91)أي بنسبة (67.91%) أنه لا يؤثر, و (7 )إجابات أي بنسبة (5.22%) نادراً, و2 إجابة أي بنسبة (1.49%) امتناع.
الذي أثبتته الدراسات أن هذا الجهاز يحد من الحركة والنشاط ويؤدي إلى الكسل ،وأكبر دليل على ذلك نظرة عامة عابرة لهيئة الأطفال أثناء متابعتهم للبرامج :أجساد صغيرة مستلقية على الأرض على ظهورها أو في حالة انبطاح على الأرض ، لا تكاد تتحرك [8]
  1. أخلاق غير مرغوب فيها :
    كانت الإجابات : (8) إجابات أي بنسبة (5.97%) نعم , و (16 )إجابة أي بنسبة (11.94%) أحيانا
في حين أجاب (100 ) أي بنسبة (74.62%) ب (لا) , و(6 )إجابات أي بنسبة (4.47%) نادراً , و(1 ) إجابة أي بنسبة (0.74%) لا أدري , و (2 ) أي بنسبة (1.49%) امتناع .


 ينبغي ألا نلقي باللائمة على الفضائيات فحسب، إذ يجب أن يكون لرب الأسرة دور فاعل ومؤثر، لأن الكثير من هذه الأعمال تحمل في مضمونها نشر الرعب والخوف ويفتح الباب على مصراعيه للطفل إلى عالم الجريمة ونشر التبرج وتنبيه الطفل إلى بعض الأمور المخلة بالأخلاق مما تقتضي الضرورة تنبيهه إلى ذلك بأسلوب علمي واعٍ وتبيان أبعاد هذه السلوكيات المضرة للمجتمع والمشينة للسلوكيات[9].


  1. تقليد للعادات الغربية
كانت الإجابات:( 13) أي بنسبة (9.7%) نعم, و( 2) إجابة أي بنسبة (1.49%) في الغالب, و( 16 )إجابة أي بنسبة (11.94%) أحياناً , وأجاب( 92) أي بنسبة (68.65%) لا, و(7 )إجابات أي بنسبة (5.22%) نادراً و (4) إجابات أي بنسبة (2.98%) امتناع
وإننا لنشاهد عادات في مجتمعنا لا تكاد تمت إلى ديننا الإسلامي وعاداتنا وتقاليدنا، فمن أين جاءـ للأطفال مثلا –هذه العادات ومن أين اكتسبوها ؟ إن التلفاز له أكبر الأثر في تسرب عادات الأكل والشرب والسلام والمشي والمجاملات
9. بعد عن الدين:
أجاب( 12) أي بنسبة (8.95%) نعم, و( 3) إجابات أي بنسبة (2.23%) في الغالب, و(6) إجابات أي بنسبة (4.47%) أحياناً, وأجاب( 105) أي بنسبة (78.35%) لا, و (3) إجابات أي بنسبة (2.23%) نادراً, و(3) إجابات أي بنسبة (2.23%) لا أدري, و( 2) إجابة أي بنسبة (1.49%) امتناع
ولقد وقع كثير من الأطفال تحت تأثير التلفاز الذي بروج لمعتقدات فاسدة ومفاهيم باطلة في كثير من الأخطاء حتى الاعتقادية منها، ومن ذلك أن نسبة كبيرة –مثلا –من قصص الخيال الرائجة في أفلام الكرتون، تقدم في مضمونها شخصيات خارقة، لا تقهر، لها تأثير في تسيير حركة الكون 000، حتى وصل الأمر بأحد الأطفال لسؤال أبيه عما إذا كان البطل الخارق أقوى أم الله سبحانه 0[10]
وبعد فإن الأهل لا يدركون حقيقة ما يعرض عل أطفالهم، لذلك كانت إجاباتهم على هذا النحو ، إن كون الرسوم المتحركة موجهة للأطفال لم يمنع دعاة الباطل أن يستخدموها في بث أفكارهم، وللتدليل على ذلك نذكر مثال الرسوم المتحركة الشهيرة التي تحمل اسم "آل سيمسونز The Simpsons لصاحبها مات قرونينق Matt Groening، الذي صرّح أنه يريد أن ينقل أفكاره عبر أعماله بطريقة تجعل الناس يتقبلونها، وشرع في بث مفاهيم خطيرة كثيرة في هذه الرسوم المتحركة منها: رفض الخضوع لسلطة (الوالدين أو الحكومة)، الأخلاق السيئة والعصيان هما الطريق للحصول على مركز مرموق، أما الجهل فجميل والمعرفة ليست كذلك، بيد أن أخطر ما قدمه هو تلك الحلقة التي ظهر فيها الأب في العائلة Homer Simpson وقد أخذته مجموعة تسمي نفسها (قاطعي الأحجار)!! عندما انضم لهم الأب، وجد أحد الأعضاء علامة في الأب رافقته منذ ميلاده، هذه العلامة جعلت المجموعة تقدسه و تعلن أنه الفرد المختار، ولأجل ما امتلكه من قوة ومجد، بدأ Homer Simpson يظن نفسه أنه الرب حتى قال: "من يتساءل أن هناك رباً، الآن أنا أدرك أن هناك رباً، وأنه أنا"، ربما يقول البعض أن هذه مجرد رسوم متحركة للأطفال.. تسلية غير مؤذية، لكن تأثيرها على المستمعين كبير مما يجعلها حملة إعلامية ناجحة..تلقن السامعين أموراً دون شعورهم..وهذا ما أقره صانع هذه الرسوم المتحركة"[11]

 وختاما:فقد أكد الباحث أحمد عبد الملك أن نحو 64,9 %من أولياء الأمور يدركون أن للتلفزيون تأثيرا سلبيا على أطفالهم، والنسبة نفسها من أولياء الأمور أيضا أنهم لاحظوا لدى أبنائهم اتجاهات نحو تقليد شخصيات تلفزيونية، مشيرا إلى أن نحو 47 % من الأطفال يقضون أكثر من ثلاث ساعات يوميا في مشاهدة برامج التلفزيون، كما أن 70 %من أولياء الأمور يدركون أن التلفزيون يشكل خطرا على تفكير أطفالهم وتوجهاتهم. [12]


[1] مقال :ولدك والتلفزيون ، http://www.adnantarsha.com/Child.htm
[2] وسائل الإعلام والطفل -   المصدر: مفكرة الإسلام
www.masrawy.com/islameyat/Articles/was21.aspx
[3] نهى عاطف العبد :"أطفالنا والقنوات الفضائية "ص 139 -140 0
[4] م0إسماعيل علي محمد، "الغزو الفكري في وسائل ثقافة الطفل المسلم "، ط (1)، دار الكلمة، مصر، (1999 م)، ص 173 0
[5] مرسي ،"الطفل المسلم بين منافع التليفزيون ومضاره" ،ص136 -137 0
[6] دور الفضائيات.. في زيادة وتيرة الانحراف
معتز محيي عبد الحميد http://www.alfayhaa.tv/main/showart.php?artID=5&catID=1
[7] د. أحمد حسن محمد، الإعلام التلفازي ودوره في التأثير http://www.meshkat.net/new/contents.php?catid=6&artid=6243
[8] انظر: مرسي، "الطفل المسلم بين منافع التليفزيون ومضاره "، ص 143 0
[9] أفلام الكرتون نقمة أم نعمة علي أطفالنا



[10] انظر : "الغزو الفكري في وسائل ثقافة الطفل المسلم " ،ص 165 -166
[11] http://www.kuwait25.com/ab7ath/view.php?tales_id=82
[12] http://www.alwasatnews.com/topic.asp?tID=24307&mydate=11-25-2004