كمال ملاش لاعب منتخب قطر لكرة اليد

لاعبون سوريون في إنجاز قطر
إنجاز تاريخي فرح لأجله القطريين عموماً والسوريين خصوصاً، حيث يلعب في صفوف المنتخب القطري ثلاثة لاعبين سوريي الأصل، تخلى عنهم اتحاد كرة اليد السوري الذي أسسه نظام الأسد، وواللاعبون هم " كمال ملاش وهادي حمدون وأمين زكار".

سياسة التجنيس:  5 لاعبين فقط من بين 16 لاعبا في المنتخب القطري المشارك في كأس العالم لكرة اليد ينحدرون من اصول قطرية (عبد الله الكربي ، حمد مدادي ، هادي حمدون ، زكار أمين ، كمال الدين ملاش) ، الباقون تم تجنيسهم من دول مختلفة (البوسنة ، الجبل الأسود ، مصر ، تونس ، اسبانيا ، كوبا ، إيران ، سوريا ، وفرنسا…) ، عبر الاستفادة من مرونة قواعد الاتحاد الدولي لكرة اليد (بعد ثلاث سنوات ، بدون ارتداء قميص المنتخب الوطني السابق ، اللاعب يمكنه اللعب لاي منتخب اخر يختاره).

كمال عماد ملاش، ابن عاصمة كرة اليد السورية (حماه) يقود منتخب قطر لكأس العالم واولمبياد ريو دجانيرو  كمال ملاش” من مواليد 1998 هو لاعب لديه الإرادة والطموح، استطاع أن يحقق خطوات متميزة بدأ يخطوها من نادي الطليعة بكرة اليد، حيث تسلسل في المراحل العمرية في نادي الطليعة من الصغار حتى وصل إلى مرحلة الناشئين ومن ثم الشباب ويقول في حديث صحفي: “بدأت تجربتي مع منتخب ناشئي سورية منذ عام 1997 حيث استدعيت إلى المنتخب لكن المنتخب أنحل، عندما استدعينا للمنتخب وعسكرنا قبل السفر بيوم واحد بعد عناء شهرين”، ويضيف: “المدرب الذي كان له تأثير كبير عليّ هو والدي عماد ملاش وكرة اليد كانت إرث العائلة الذي كان عليّ أن أكمل فيه، فوالدي كان أحد لاعبي نادي الطليعة أيضاً”.
وعن حبه لناديه الطليعة يقول: “رياضة كرة اليد بنادي الطليعة هي أساس نادي الطليعة، لكن منذ أن ظهر فريق كرة القدم إلى أضواء الدرجة الأولى تراجعت اللعبة، إلا أنه ما يزال يوجد لدينا كوادر ولاعبين ومدربين على مستوى عالٍ أذكر منهم الكابتن أسعد العظم وأتمنى أن تعود كرة يد الطليعة إلى سابق عهدها في التألق في سوريا”. الجدير ذكره ان صفوف المنتخب القطري تضم أكثر من 5 لاعبين سوريين و3 إداريين استطاعوا الوصول بالمنتخب القطري إلى اقوى بطولة عالمية في كرة اليد.

و"كمال ملاش" من مواليد /1998/ هو لاعب لديه الإرادة والطموح، استطاع أن يحقق خطوات متميزة بدأ يخطوها من نادي الطليعة بكرة اليد، حيث تسلسل في المراحل العمرية في نادي الطليعة من الصغار حتى وصل إلى مرحلة الناشئين ومن ثم الشباب.

كمال ملاش بدأ مسيرته مع منتخب ناشئي سورية منذ عام /1997/ حيث استدعيت إلى المنتخب وكرة اليد كانت إرث العائلة ، فوالده كان أحد لاعبي نادي الطليعة أيضاً».

دعي اللاعب "كمال ملاش" ليشارك في عام 2009 مع منتخب مدارس سورية فعسكر في "دمشق" لمدة /20/ يوماً ومن ثم سافر مع المنتخب إلى تونس، ليلعب مع أربعة فرق مؤهلة لكأس العالم ويحقق البطولة.


يلعب "ملاش" في مركز "ساعد"، وهو مركز يتطلب أن يكون لاعبه قوي البنية والطول وأن يكون لاعباً هدافاً.