الأربعاء، 22 مارس، 2017

الموالي في الاسلام

الموالي
1)      الموالي: هم المسلمون من غير عرب,  ومعظمهم من الفرس,  ومنهم الأتراك و... ونقصد أحيانا بالموالي المسلمون من الفرس.
2)      تسلم الموالي في العهد الأموي العديد من المناصب العامة وخاصة في مجال الإدارة والمال. مثلا: في عهد زياد بن أبية تسلم رئاسة الشؤون المالية في العراق زادان خروخ وهو من أصل فارسي. وفي زمن الحجاج تسلم عطاء الجند مولى يدعى سعيد بن جُبير.
 أما مكانتهم الاجتماعية في العصر الأموي فاعتبر الموالي أدنى مكانة من العرب مثلا: لم تدرج أسماؤهم في ديوان الجند, كما استخدموا في الحروب كمشاه وأحيانا منعوا من الزواج من العربيات. وحتى فُرضت عليهم أحيانا الجزية.
علينا التطرق إلى وضعهم ومكانتهم في العصر الأموي حيث اشغلوا مناصب إدارية كثيرة ولكنهم حرموا من المناصب العليا الخاصة.
أما في العهد العباسي فقد وصلوا إلى أعلى المناصب وتمتعوا بنفوذ واسع فارتفعت مكانتهم الاجتماعية وتزايد نفوذهم في مجال الإدارة والسلطة ( سياسيا) مثلا: في العصر العباسي الأول, أصبحت حاشية الخليفة ورجال دولته من الموالي الفرس, كما عين الوزراء والقواد منهم حتى أصبحت الوظائف تنتقل بالوراثة عند الموالي, كآل برمك,وآل سهل,وآل ظاهر وفي العصور اللاحقة من الحكم العباسي( الثاني) ظهرت عناصر جديدة من الموالي وخاصة الترك, وأصبحت السلطة الفعلية في عصر الانحطاط  بأيدي هؤلاء الموالي.
ان ارتفاع مكانتهم ومركزهم في هذا العصر يعود ل:-
o       دورهم الفعال في نشر الدعوة العباسية.
o       مساهمتهم في إقامة الدولة العباسية.
o       تعاطف العباسيين معهم.
o       الكفاءات الإدارية التي تمتع بها الموالي.
o       ضعف الخلفاء.
o       كون أمهات بعض الخلفاء العباسيين من الموالي مثل المأمون والمعتصم.
o       كون الشرع الإسلامي يشجع المساواة بين المسلمين.
o       ظهور شخصيات ذات كفاءات عسكرية وإدارية من الموالي مثل أبي مسلم الخرساني والبرامكة.

5) عوامل نكبتهم.
1)      اتهامهم بالتشريع والزندقة.
2)      الشكوك حول علاقة جعفر البرمكي مع العباسة أخت الرشيد.
3)      إطلاقهم سراح أحد العلويين
4)      استبدادهم بالأمور السياسية دون غيرهم.
5)      كثرة حسّادهم في قصر الخليفة وخاصة من العرب مما أدى إلى صراع قوي.
6)      غناهم الفاحش وتقديس الشعراء لهم.