اثر استعمال استراتيجية (فكر- زاوج- شارك) أثر التعلم النشط في تنمية التفكير الابتكاري لدى طلاب


اثر استعمال استراتيجية (فكر- زاوج- شارك)
أثر التعلم النشط في تنمية التفكير الابتكاري لدى طلاب

1-دراسة نصر/2003:(اثر استعمال استراتيجية (فكر- زاوج- شارك) بمساعدة بيئة الكمبيوتر والمواد البيئية التناولية في تدريس هندسة الصف الرابع الابتدائي على التحصيل والاحتفاظ والاعتماد الايجابي المتبادل).
اجريت في مصر وكانت ترمي  إلى تعرف (اثر استعمال إستراتيجية (فكر- زاوج- شارك) بمساعدة بيئة الكومبيوتر والمواد البينية التناولية في تدريس هندسة الصف الرابع الابتدائي على التحصيل والاحتفاظ والاعتماد الايجابي المتبادل). تكونت عينة الدراسة من مجموعة من تلامذة  الصف الرابع الابتدائي بمدينة بني  سويف بلغ عددهم 80 تلميذاَ قسم الباحث التلامذة على مجموعتين بلغ عدد تلامذة المجموعة التجريبية (40 تلميذا) والمجموعةالضابطة (40 تلميذا) أما أدوات الدراسة فتضمنت اختبار تحصيلي قبلي في المعلومات السابقة، واختبار تحصيلي بعدي في وحدة الهندسة،ومقياس الاعتماد الايجابي المتبادل،ودليل المعلم وأوراق عمل للتلاميذ. توصل الباحث الى وجود فرق دال إحصائيا بين متوسطي درجات مجموعتي البحث في الاختبار التحصيلي البعدي في وحدة الهندسة لصالح المجموعة التجريبية، والى وجود فرق دال إحصائيا بين متوسطي درجات مجموعتي البحث في الاختبار التحصيلي البعدي المؤجل في وحدة الهندسة لصالح المجموعة التجريبية،ووجود فرق دال احصائيا بين متوسطي درجات مجموعتي البحث في التطبيق البعدي لمقياس الاعتماد الايجابي المتبادل لصالح المجموعة التجريبية.  (نصر، 2003).
2-دراسة الباوي/2012:(أثر التعلم النشط في تنمية التفكير الابتكاري لدى طلاب المرحلة الاعدادية في مادة التاريخ).
اجريت الدراسة في جامعة ديالى/كلية التربية للعلوم الانسانية ،ورمت الى تعرف اثر استراتيجية التعلم النشط (فكر– زاوج–شارك) في تنمية التفكير الابتكاري لدى طلاب المرحلة الإعدادية في مادة التاريخ .
     ولتحقيق هدف الدراسة استعمل الباحث التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي تصميما لدراسته،وبلغت عينة الدراسة (63) طالباً وبواقع (31) طالباً في المجموعة التجريبية و(32) طالباً في المجموعة الضابطة,وأجرى بينهما تكافؤا في المتغيرات (درجات العام السابق,العمر الزمني,التحصيل الدراسي للأبوين,الذكاء).توصل الباحث الى وجود فرق ذي دلالة إحصائية عند مستوى (0,05) لصالح المجموعة التجريبية باستعمالإستراتيجية التعلم النشط (فكر– زاوج – شارك ) في تنمية التفكير الابتكاري على المجموعة الضابطة التي درست المادة نفسها بالطريقة التقليدية ،استعمل الباحث الوسائل الاحصائية الاتية:الاختبار التائي(T.Test)  لعينتين مستقلتين،مربع كاي (كا2) ،معامل ارتباط بيرسون ،معامل سبيرمان براون ،واستنتج الباحث أن للتعلم النشطالقدرة على جعل الطلاب أكثر مهارة في تناول الافكار العلمية المتعددة. وان استعمال التعلم النشط يعتمد على نشاط الطلاب وتعاونهم في التحري والتقصي للحقائق والمعلومات بالدرجة الأساس،وأوصى الباحث باعتماد استراتيجية التعلم النشط (فكر – زاوج – شارك) في تدريس تاريخ الحضارة العربية الإسلامية لطلاب الصف الرابع الأدبي.تدريب المدرسين علىاستعمال استراتيجيات حديثة ومنها استراتيجيات التعلم النشط من خلال إدخالهم في دورات تدريبية.(الباوي،2012)
3-دراسة جعفر/2012:(أثرإستراتيجية (فكر-زاوج-شارك) في تحصيل مادة قواعد اللغة العربيّة عند طالبات الصف الثالث معاهد إعداد المعلمات)
اجريت الدراسة في جامعة بغداد /كلية التربية–ابن رشد ورمت الى تعرف (أثر استراتيجية (فكر- زاوج – شارك) في تحصيل مادة قواعد اللّغة العربية عند طالبات الصف الثالث معاهد إعداد المعلمات.
ولتحقيق مرمى الدراسة اختار الباحث تصميماً تجريبياً ذا (ضبط جزئي) وهذا التصميم يعتمد على مجموعة تجريبية واحدة ومجموعة ضابطة واحدة,وإختبار تحصيلي بعدي فقط, وبلغت عينة الدراسة (55) طالبة,(29) طالبة في المجموعة التجريبية التي درست طالباتها مادة قواعد اللغة العربية باستعمال استراتيجية (فكر- زاوج – شارك)،و(26) طالبة في المجموعة الضابطة التي درست طالباتها مادة قواعد اللغة العربية بالطريقة التقليدية ،ثمَّ كوفئ بين المجموعتين في متغيرات (العمر الزمني،و درجات اللغة العربية للعام السابق ، والتحصيل الدراسي للأبوين،والذكاء). طبق في نهاية التجربة اختبارا , تالف من (50) فقرة من نوع اختيار من متعدد, استعمل الباحث الوسائل الاحصائية  الاختبار التائي لعينتين مستقلتين (T- test) واختبار مربع كاي (كا2) , ومعامل ارتباط بيرسون , و معادلة سبيرمان – براون ، ومعادلة معامل الصعوبة،و معادلة معامل التمييز,ومعادلة فعالية البدائل الخاطئة. وتوصل الباحث الى تفوق طالبات المجموعة التجريبية التي دُرست باستعمال استراتيجية (فكر- زاوج – شارك), على طالبات المجموعة الضابطة التي دُرست بالطريقة التقليدية,وكان الفرق ذا دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,05)
وأوصى الباحث  باعتماد استراتيجية (فكر- زاوج – شارك) لتدريس مادة قواعد اللّغة العربية.(جعفر،2012،ص2-99)
ثانيا: موازنة الدراسات السابقة:بعد أن استعرضت الباحثتان الدراسات السابقة تم الكشف عن أوجه الشبه والاختلاف بينها وبين الدراسة الحالية في النقاط الآتية:
1ـ تباينت الدراسات السابقة  في مكان إجرائها فقد أجريت دراسة نصر (2003) في مصر،في بني سويف،واجريت دراسة الباوي(2012) في جامعة ديالى /كلية التربية للعلوم الانسانية  ودراسة جعفر (2012)في جامعة بغداد ،كلية التربية /ابن رشد،وأما الدراسة الحالية فأجريت في جامعة بابل.
2ـ اتفقت الدراسة الحالية مع الدراسات السابقة  في استعمال إستراتيجية (فكر-زاوج-شارك ) .
3ـ تباينت أعداد العينات فقد بلغت عينة دراسة نصر/2003 (80) تلميذا،وبلغ عدد عينة الباوي/2012 (63) طالبا ،وبلغ عدد عينةجعفر/2012 (55) طالبة أما الدراسة الحالية فبلغت عينتها(60) طالبة من طالبات الصف الثاني متوسط  في محافظة بابل.
4ـ اتفقت الدراسات السابقة جميعها في المنهج المتبع فيها وهو المنهج التجريبي،واتبعت الدراسة الحالية المنهج نفسه.
5.اتفقت الدراسة الحالية مع الدراسات السابقة التي استعملت الاختبار التحصيلي اداة لتحقيق اهداف الدراسة.
6ـ استعملت الدراسات السابقة وسائل إحصائية متعددة منها معامل ارتباط بيرسون،والاختبار التائي، ومربع كاي ،واستعملت الدراسة الحالية وسائل إحصائية منها: معامل ارتباط بيرسون،ومربعكاي،والاختبار التائي.