نظريتى الدور ونظرية النسق ونظرية النمازج التخطيطية

نظريتى الدور ونظرية النسق ونظرية النمازج التخطيطية
تشمل المنطلقات النظرية للبحث كل من نظريتى الدور ونظرية النسق ونظرية النمازج التخطيطية.
1.  نظرية الدور:
تستمد نظرية الدور مفاهيمها الاساسية من علم النفس وعلم الاجتماع وكلمة الدور مستعارة اصلا من المسرح ومضمون نظرية الدور يتلخص فى ان كل فرد يشغل مركزاً إجتماعياً معيناً فى السلم الاجتماعى وهذا المركز يحتم على الشخص الذى يشغل مجموعة من الحقوق والالتزامات التى تنظم تفاعله مع الاشخاص الاخرين الذين يشغلون مراكز اجتماعية اخرى، والمراكز الاجتماعية فى المجتمع الحديث تتحدد اساساً على أساس إقتصادى إجتماعى وكل مجموعة من المراكز الاجتماعية المتقاربة فى المستوى بينها علاقة افقية اما المراكز

(1)ثريا عبد الرؤوف جبريل وآخرون،نحو رعاية إجتماعية متكاملة للأسرة والطفولة،بل برنت للطباعة والتصوير ،القاهرة،ص78-79.
الاجتماعية المختلفة فى المحتوى فإن العلاقة رأسية أو عمودية وكل مركز إجتماعى ترتبط به أيضاً مجموعة من المعايير أو التوقعات التى تحدد الانماط السلوكية التى يتبعها شاغل المركز المعين نحو أشخاص آخرين يشغلون مراكز إجتماعية اخرى والاستخدام الحديث والشائع لمصطلح "دور"  يتضمن المفاهيم التاليه:-
1.  يتكون الدور من نسق من التوقعات التي توجد في البيئة الاجتماعية وهذه التوقعات تتعلق بسلوك الشخص تجاة الاخرين الذين يشغلون مراكز اخرى.
2.  يتكون الدور من نسق من التوقعات التي توجد في البيئة الاجتماعية وهذه التوقعات تتعلق بسلوك الشخص تجاة الاخرين الذين يشغلون مراكز اخرى ، وهذا مايسمى بالدور المتوقعpres crib role.
3.  يتكون الدور من توقعات معينه يدركها الشخص على انها ملائمه للسلوك الذى ينتهجة عندما يتفاعل مع شاغل مراكز اخري وهذا مايسمى بالدور الذاتى.
4.  يتكون الدور من انماط سلوكيه صريحه يسلكها الشخص شاغل المركز عندما يتفاعل مع شاغل مراكز اخري وهذا مايسمي بالدور العلمي charte role.
5.  وقد يمارس الانسان دورا معين يتعارض مع توقعات والتزامات دورا اخر اوعدة ادوار اخرى له ولذالك يبرز مايسمي صراع الادوار  role conflict  .
وبصفة عامة يستخدم مصطلح دور للدلاله علي سلوك يقوم به شاغل مركز معين يحدد الانماط  السلوكية التي يجب علية ان يشغلها تجاة الاخرين  الذين يضطر للتفاعل معهم  واضحاً في إعتباره  الحقوق  والالتزمات التي يفرضها عليه مركزة والشخص لايمارس دورا واحدا معينا  ولكنة في واقع الامر في تفاعله مع الاخرين فإنة في بعض  المواقف يكون  في مركز ادني وفي موقف ثالث يكون في مركز متساوي مع غيره ويتبع  هذا الاختلاف إختلافات في إلالتزامات والتوقعات بالنسبة لكل موقف ومن ثم فهو لايمارس دورا جديدا بل عدة ادوار وهو مايسمي مجموعة الادوار role  sets(1).




(1)محمد عبد الحى نوح ، 1998م ،الطريقة المهنية لتنظيم المجتمع ، دار الفكر العربى ، القاهرة ، ص 90-91  .
2- نظرية النسق :-
 من الامور الهامة التي يجب ان يلم بها الاخصائى الاجتماعي المشتغل بطريقة تنظيم المجتمع. ان تكون نظرتة المجتمع الذى يعمل في آطاره نظرة شمولية متكاملة حتي يستطيع أن يساهم في إشباع إحتياجات هذا المجتمع وحل مشكلاتة  بفاعلية وهذه النظرة الشمولية والتكاملية تنفتح اكثر من خلال إلمام الأخصائي الاجتماعي بنظرية الانساق الاجتماعية والتي تنظر  إلي المجتمع  علي انه نسق إجتماعي لة انساق فرعية ومن ثم  كان من إللازم ان نتعرض لنظرية الانساق الاحتماعية  كاساس وتفهم المجتمع كالتالي:-
1.  إذا نظرنا إلى المجتمع كنسق  إجتماعي فإن معنى ذالك ان ننظر  إليه كوحدة متكاملة  ولكنها تتمايز في نفس الوقت  إلي عدد من الوحدات الفرعية  تتمايز بدورها إلي عدد من الوحدات الجزئيه فالأكثر جزئية.
2.  وعلي ذالك يكون النسق الاجتماعي هو التنظيم الذى يحكم التفاعل الاجتماعي(ميكانزمات تصرف وأفعال وردود افعال) غالبية سكان المجتمع بحيث يمارسون كافة مناشط حياتهم المختلفة  ويقابلون مختلف إحتياجاتهم  ومشكلاتهم المشتركة  في نطاق وعلى الساسه،اما القله التي لانلتزم بهذا التنظيم فيما يأتيه من افعال  فان المجتمع يواخذها علي ذالك  من خلال ميكانزمات معروفه ومحدده يطلق عليها ميكانزمات الضبط الاجتماعي.
3.  وإذا كان سكان المجتمع  يتحركون من خلال العديد من المؤسسات(المنظمات)التي يكونها للعمل  علي إشباع إحتياجاتهم  فى ضوء مواردهم وإمكانياتهم  فإن هذه الموارد  تجعلهم  يعتمدون علي بعضهم البعض  تبادلياً وكذالك علي غيرهم  من سكان المجتمعات الاخري.
4.  ومن الواضح ان تصور المجتمع كنسق إجتماعي متعدد الانساق يقيد المجتمع كنسق أجتماعى متعدد الأنساق ويفيد المنظم الاجتماعي  حيث  ان هذا التصور لايتنافي مع ما أوضحناه في وجود مقومات او مكونات اساسيه  للمجتمع، كما انه لايوحد نظر المنظم إلي مدى الترابط النسقي سوء بين مختلف  وحدات وانساق  المجتمع من جانب  او بين هذا  المجتمع  وغيره من المجتمعات من جانب اخر (1).


(1)نبيل محمد صادق ، 1998م ، طريقة تنظيم المجتمع ، دار الفكر العربى ، القاهرة ، ص90-91.
نظرية النمازج التخطيطية:- 
تبنت الباحثة نموزج كاين في (التخطيط) فهو نموزج  صنع القرارات  التخطيطية  علي اسس  تحليلية  عقلانية  منطقية ، وعملية  التخطيط  الاجتماعي  علي اساس هذا النموزج  تتضمن المنظمه مجموعة من الخطوات  المتتابعة  في توالي  منطقي  والتي تؤدي ألي  تشخيص  سليم  للموقف الاجتماعي  المطلوب  التخطيط لمواجهتة ثم  الوصول  إلى البرامج والاجراءات المناسبة  المحدثة للتغيير  الاجتماعي المطلوب ، ويجب ان يكون  تشخيص الموقف الاجتماعي  وبرامج العمل الاجتماعي  قائمه علي اساس التفهم الكامل الواعى للنظريات والقيم المتصلة بذلك الموقف الإجتماعى.
وذلك يستلزم تشخيصاً سليماً للمشكلة التى يخطط لمواجهتها وتوفير الحل أو الحلول المناسبة لها وان يكون التوصل الى حلول أو قرارات تخطيطة لهذه المشكلة قائماً على أساس وسائل مبرمجة تصمم خصيصاً لتحقيق الحل المناسب والحلول البديلة للمشكلة كما يجب ان يكون التوصل الى هذه الحلول مبنياً أيضاً على أساس التقدير السليم لفعالية مثل تلك الوسائل المبرمجة.
ويعتبر"الفريد كانAtred jkah” من المؤسسين الرئيسين لهذه الفكرة او المدرسة الفكرية فى التخطيط ، بطريقة عقلانية منطقية تحليلية.
ويعرف نموزج "كان" بالنموزج السداسى للتخطيط الإجتماعى نظراً لأنه يتضمن ست خطوات رئيسية وهى:-
1.  وجود دوافع ومبررات تخطيطية ، للتعرف على المشكلة ودراستها وتحديد المهام التخطيطية ، وتحديد الجهاز التخطيطى الذى يمكن ان يقوم بهذه المهام ، ووضع وتحديد السياسة (تحديد الأهداف التخطيطية) ،  ووضع البرامج المحققة لهذه السياسة ، تقييم مدى تحقيق هذه البرامج للأهداف التخطيطية(1).
ويمكن لنا أن نستخدم هذا النموزج فى التعرف على مشكلة التوافق الأسرى للمرأة العاملة ومن ثم محاولة التوصل الى حلول مقترحة للتغلب على هذه المشكلة أو الظاهرة ومن ثم مساعدة المرأة العاملة على التكيف الأسرى عن طريق حل المشكلات التى تعترضها أو تواجهها. 

(1)قسم التخطيط الأجتماعى ، أسس التخطيط الأجتماعى ، مطبعة الموسكى ، القاهرة ، 1998م ،ص193-196.


مواضيع مشابهة
 

نظرية الانساق الاجتماعية
النسق الاجتماعي في علم الاجتماع
نظرية الانساق في الخدمة الاجتماعية
مفهوم النسق
نظرية الانساق العامة
انواع النسق
انواع الانساق الاجتماعية
نظرية الانساق الايكولوجية