وسائل الاعلام كقناه لنقل المعلومات

وسائل الاعلام كقناه لنقل المعلومات:-
الصحفيون والعاملون في الصحافة هم قناة الاتصال الذين ينقلون الأخبار لجمهور القراء ، وأحيانا هم المصدر الوحيد لهذه الأخبار، لأن الجمهور لا يستطيع الوصول إلى هذه الأماكن أو أن هذه الأماكن بعيدة، لذلك لهؤلاء الصحفيين التأثير الكبير على التقارير الإخبارية أثناء إعدادها فإذا ما عرضوا مدن الهامش كمنطقة إجرام وإخلال بالنظام فان جمهور القراء سيتقبل هذه الرؤية لهذه الناطق ويتفاعل مع الموضوع من منطلق هذه الرؤية.

الرساله الاعلاميه معروفه ضمنا:-

عندما يقوم الصحفيون بتقديم المعلومات ونقلها للقراء فهم يفترضون أن القراء لديهم أفكار مسبقة عن مدن الهامش ، لذلك فإن المعلومات التي يقدمها الصحفيون لا تكون مفصلة لأنهم يعتقدون إن الموضوع مفهوم ضمنا ليس بحاجة للتفصيل ، وهذه الصيغة المعروضة والمنقولة في الصحافة تعزز من الفكرة السلبية المأخوذة عن المدن الهامش سابقا بذلك فإن الأخبار المنقولة عن مدن الهامش هي أخبار عاديه ومتوقع أي تطور سلبي في تلك المناطق لان ذلك ما يميزها ،أي الفشل والسلبية.

الصحفيون دائما يتوقعون العنف في مدن الهامش حتى لو لم يكن موجوداً وهذا ينعكس في طريقة كتاباتهم حول مدن الهامش بحيث يستعملون المصطلحات التي تعبر عن ذلك مثل الخوف،الجرائم ، العنف وغيرها ...
العنف مرتبط بعدم وجود هدوء اجتماعي وهذا ينبع من مشاكل العمل والبطالة، والصحفيون يحبون الحديث عن مدن الهامش لأنها مليئة بالقصص عن الضائقة المعيشية والاجتماعية وقصص عن الفقراء والمساكين. السكان الذين يعيشون في مدن المركز يحبون قراءه هذه القصص، لأن ذلك يعطيهم اكتفاءً ذاتياً ونفسياً وشعوراً بالاطمئنان والثقة على عكس السكان الذين يعيشون في مدن الهامش.

عدم السيطره على المصير والمستقبل (مستفبل غامض):-
عدم السيطرة على المصير هي  الفكرة المركزية في الصحافة عندما يكتبون عن مدن الهامش والمقصود هنا هو عدم سيطرة سكان مدن الهامش على مستقبلهم ومعيشتهم . القراءة في الصحف تعطي شعوراً بان الصحافة قررت مسبقاً ما هو مستقبل ومصير سكان ومدن الهامش الفقر،الغش ، البطالة، العنف، عدم الهدوء الاجتماعي...

التعميم كجماعه طائفيه واحده:-
التعميم عن مدن الهامش كطائفة واحدة يظهر مثلا في الحدث عندما يقوم احد سكان هذه المدن بعمل مشين فإن كل المدينة تظهر كأنها هي المذنبة.
وسائل الإعلام يصفون الطوائف المسيطر عليها الموجودة في مدن الهامش بكل طريق’ يرونها دون الأخذ بعين الاعتبار مخاطر وردود الفعل على ذلك ،هنالك ثلاثة طرق وتوجهات مقبولة بتعريف العلاقات بين الاشكناز والشرقيين .


1.    التوجه أو طريقه الاستيعاب عن طريق الحداثة:- وهذا التوجه يؤمن إن حياة طائفة الشرقيين يجب أن تمر بعمليه تحديث حتى يصبحوا بمستوى الاشكناز.
2.    *التوجه أو الطريقة:- هذا التوجه يرى بالمجتمع الإسرائيلي انه يمزج بين مجموعتين طائفتين كل واحده لديها التميز الثقافي والمبني.
3.    *التوجه الطبقي:- هذا التوجه يتغذى من العلاقة المبنية بين المجتمعات المركز ومجتمعات الهامش ضمن إطار النظام العالمي الامبريالي المادي، كذلك أيضا بتقسيم الأعمال بين المجتمعات المتطورة والمجتمعات الأقل تطورا.
باحثون يدعون أن أسلوب وطريقة استيعاب الشرقيين اثر على مكانتهم المنخفضة في المجتمع الإسرائيلي ، هذه الطريقة أدت إلى رفع مكانه الاشكناز وان يصبحوا ذوي ألمكانه المفضلة ، لذلك فان مكانه الاشكناز المسيطرة أتت على حساب هجرة الشرقيين ومكانتهم.
مدن الهامش دائما تضامنت مع طوائف الشرقيين ، لذلك فان هذه المدن أصبحت ترمز للشرقيين وهذا ينعكس في الصحافة بحيث أصبحت تلقي الذنب على الشرقيين أنهم هم السبب في أوضاعهم المزرية والفشل الذي يعيشونه .

التشكيك في احتمال تورطرهم :-
الكثير من الصحفيين يشككون في قدرة مدن الهامش على تبني قيم المجتمع في المركز ، المعنى المركزي الذي يتم نقله في الصحافة هو أن مدن الهامش تمر في عملية تطور لكن هذه العملية غير ناجحة .
سكان مدن الهامش يعرضون كمستهلكين للقيم والتقاليد الشعبية ولكن بلباس حداثي وبدون ثقافة.

عندما يجري حدث ما في مدينه تطوير ، المعنى المنقول في الصحافة هو أن كل المدينة تعرف، كل المدينة مذنبة ومشتركة في ذلك العمل او الحدث ويمكن إعطاء تفسيرين لذلك:-
1.    التغطية الإخبارية لا تحمل طابعاً شخصيا يدل على المذنب وإنما هناك طابع جماعه للعمل ، الدراما تتركز بنسبة اقل في بطل الحدث وتتركز أكثر في بيئة الحدث .
2.    هناك أفكار مسبقة تربط الموضوع الذي يتم تغطيته في الجرائد مع عدم وجود هدوء اجتماعي  ، وتطور فاشل وبدائي في مدن الهامش.

تلخيص:
مقاله ايلي أبراهام :-تفحص عرض الضواحي "שכונות" ومدن التطوير  في الصحافة الإسرائيلية المكتوبة وعلاقتهم مع مشكلتين مركزتين:-
1.    ما هي علاقة الإعلام والواقع ( في موضوعنا: الصحافة المكتوبة والواقع الموجود في مدن الهامش) وأي واقع يتم عرضه في الإعلام؟ولماذا ؟
2.    من يحدد أن ما يعرض على شاشه التلفاز هو الواقع بأكمله وفي أي وضع يكون تشويه للواقع  ؟
                 من يحدد ما يتم نشره مما يحدث في مدن الهامش وما لا ينشر وبأي طريقة ؟

في مجال الإجرام والعنف في مدن الهامش ظهر تغير جيد ملحوظ وكذلك في مجال الوضع الاقتصادي الرفاهي (المجالان مرتبطين مع بعضهما البعض) وبالرغم من ذلك فان الإعلام زاد من عمليه التغطية الاخباريه لهذه المواضيع فاظهر الوضع كأنه بالعكس ولم يحدث تغير جيد.
ايلي أبراهام تعلم من ذلك إن الصحفيين يتمسكون  برؤية ذاتية كحياديين ويعكسون الواقع الحقيقي ولكن يظهر حسب البحث الذي أجراه أن الصحفيين مليئين بأفكار مسبقة وقولبات حول مدن الهامش وما يحدث بها ولذلك فان كتباتهم تلائم هذه الأفكار المسبقة والقولبات وكذلك القراء مليئون بالقولبات والأفكار المسبقة لذلك يظهر واقع "خيالي" عن مدن الهامش أو كما اسماها ايلي أبراهام "مدن الهامش في الجرائد".
هذه القولبات والأفكار المسبقة التي تبني الواقع الإعلامي حول مدن الهامش :-
1.    النظرة السلبية عن مدن الهامش وكأنها مفهومة ضمنا وغير قابلة للتغير .
2.    عنف ، إجرام ، عدم وجود هدوء اجتماعي.
3.    ضائقة ماديه ومعيشة ، أوساخ وإهمال .
4.    الظهور كطائفة واحده.
5.    هوية شرقية ، يمينية ، دينية ، بدائية.
6.    عدم السيطرة على المصير والارتباط بالنظام في الدولة.

للتلخيص
 عالم مدن التطوير/ مدن الهامش يتشكل ويعرض على يد الإعلام (ويتم استهلاكه وبموافقة القراء) كعالم خامل ، سلبي ، شرقي ، جماعي ، بدائي هذا العالم المناقض للعالم البديل الفعال ، الايجابي ، الغربي ، الفرداوي  ، الحديث.
هذه طريقة التفكير تمنع طرق رؤية وتفكير بديل عن عالم مدن الهامش لأنه لا يتم تفسير أسباب ما يحدث في هذه المدن .
الصحفيون يكتبون والقراء موافقون وليس هناك أي قوة اقتصادية سياسية لدى مدن الهامش لتعترض وتقوم بالتغيير وفي النهاية تنتصر عملية الرأسمالية للسيطرة والارتباط بالطبقة المسيطرة- نظرية الهيمنة 



سلبيات وسائل الاعلام
نظريات الاعلام الجديد
اهداف وسائل الاعلام
تعريف وسائل الاعلام
نظريات الاعلام
نظريات الاعلام الاربعة
انواع وسائل الاعلام