الاعلان الخفي

الإعلان الكامن: (الغامض/ الخفي/غير المنظور

الإعلان الكامن هو أسلوب من أساليب الإعلانية، ينقل من خلاله المضامين الإعلانية، مقابل أجر معلوم، في مضامين وسائل الإعلام الجماهيري، بحيث يتم إخفاء حقيقة نقل المضامين الإعلانية الكامنة بشكل جزئي أو كامل.
من الممكن تحقيق وانجاز الإعلان الكامن في جميع وسائل الإعلام ولكنه الأكثر انتشارا في شرائط الفيديو الخاصة بالأولاد، في السينما والتلفاز.
ولتلطيف وتليين المعنى السلبي للمصطلح "الإعلان الكامن"، يلقبونه المعلنين ب-"المضمون التسويقي". (תוכן שיווקי).
من خلال المضمون التسويقي هنالك سيطرة بطيئة على الشاشة من قبل المعلنين، غير المكتفيين بمجموعة الإعلانات.
 هدف الإعلان الكامن هو تذويت في وعي المشاهد المنتج، الخدمة، رمز الشركة أو النشاط الذي يقوم به المنتج .

بعض الأمثلة للإعلانات الكامنة:
هنالك أنواع ودرجات مختلفة لنقل رسائل الإعلان الكامن.
      الأكثر بروزا هو عرض الرسالة الإعلانية كجزء لا يتجزأ من مضمون إعلامي (غير إعلاني) مثل لذلك:
* نرى أبطال القصة في الأفلام السينمائية والتلفزيونية يستخدمون منتجات تجارية بشكل واضح ومباشر.
*في مقالة صحفية أو كتاب يتم دمج، بهدف الإعلان الكامن، أسماء تجارية أو تفاصيل لمنتجات غير ضرورية وغير متعلقة بالقصة. مثال بارز لهذا هو ظهور متكرر لنوع معين من السيارات في الفيلم.
      نوع لين ناعم أكثر من الإعلان الكامن هو استعمال الأشكال، قطع وألوان المشخصة لمعلن أو ماركة معينة. مثلا: تم تصميم مسرح برنامج "כוכב נולד" بألوان التي تشخص وتطابق ألوان لشركة اتصالات لاسلكية مشهورة. كما وتم تصميم أستوديو "المونديال" بأشكال وألون التي تذكرنا ببنك تجاري قام هو برعاية البث.
      إعلان كامن بارز هو ذلك الإعلان الذي يحظى على انكشاف فائض (لا لزوم له) يخرق حدود المضمون، مثلا: تسليط عدسة الكاميرا السينمائية أو التلفزيونية على منتج أو غرض معين يعنيه المعلن أو يحظى ذلك الغرض على تصوير مقرب ب-"تقطيع داخلي" – "חיתוך פנימי" / " Inter-cut.   وإبراز اسم الشركة الخ...
ظهرت إشكالية الإعلان الكامن في سنوات أل-80 في إسرائيل وانتقل من السينما إلى التلفاز في سنة 2004.
حسب قانون سلطة البث يمنع استعمال الإعلان الكامن في المضامين التلفزيونية.
بالرغم من ذلك فقد يتم عرض وبث الإعلانات الكامنة بطريقة مباشرة وغير مباشرة في الإعلام، بعضهم بطريقة قانونية والبعض الآخر بطريقة غير قانونية في الأفلام التلفزيونية وغالبية البرامج التلفزيونية ولكن ليس في البرامج الإخبارية.
في التلفاز ، معاهدات الإعلان الكامن غير منكشف للجمهور، ويتم تنفيذهم عامة بموافقة سرية  بين المعلنين لمنتجين برامج التلفزيونية. معاهدات منتشرة جدا هي تلك التي تطرق لدعم ماديا أو خدمة مصلحة المنتج للبرنامج التلفزيوني، بمقابل لمقابلة تلفزيونية، عرض، لكشف، ذكر الخ.. لمنتج أو غرض خلال البرنامج.
معاهدة أخرى مألوفة تطرق لدعم مضامين أو اتفاقية للاشتراك في برنامج من قبل المعلن، بمقابل لإعلان كامن في البرنامج.
هكذا تستند غالبية برامج المقابلات التلفزيونية على مقابلات ونقاشات قصيرة مع الضيوف، المعدين والمهيأين للاشتراك في المقابلة وعليهم ذكر اسم فيلم أو عرض معين أو حتى كشف مقطع قصير منهم.
انتشر هذا النوع من الإعلان الكامن في الصحافة المكتوبة، حيث تقوم الصحيفة بإبراز إشاعة معينة والتي تخبئ الغرض المعني المعلن بإبرازه.
هذا بالإضافة إلى جميع التقارير الصحافية والتلفزيونية التي تظهر في آخر الصحيفة من قبل مكتب العلاقات العامة.

أسباب ازدياد استعمال الإعلان الكامن:

1:  تذويت في وعي المشاهد المنتج، الخدمة، رمز الشركة أو النشاط الذي يقوم به المنتج .
2: سيطرة المعلن على شاشة الإعلام
3 : استعمال الإعلان الكامن يحقق نجاحات عديدة ومضمونة للمعلنين.
4: تخدم مصالح المعلنين أللاقتصادية .
5: تضمن الوصول لذهن المشاهد بطريقة سهلة.
6: بسبب تلاشي الحدود بين الجارات وضعف تأثير الإعلان المباشر
7: هناك قوانين وقيود تفرض على الإعلان المباشر بينما بالمقابل غير موجودة بالإعلانات الخفية.
8: لا يوجد هناك حاجة معينة ممكن أن تزودها الإعلانات التجارية للمشاهد، لذلك يتوجه المعلنون لمضامين إعلامية أخرى بشكل خفي.
9. هناك انخفاض في انكشاف الجمهور للإعلانات التجارية المباشرة بالإضافة للنقد المتزايد الموجه ضد الإعلانات التجارية بهدف حاجته لمشاهدة مضامين تلفزيونية بدون "إزعاج" الإعلانات



الرسائل الخفية للعقل الباطن

الرسائل الخفية في افلام ديزني
الرسائل الخفية في الافلام الامريكية
الرسائل الضمنية في الافلام والرسوم المتحركة
الرسائل الايجابية للعقل الباطن
الرسائل الخفية في الرسوم المتحركة
subliminal messages
الاعلان الخفي