علاقة علم الإجرام بقانون الجرائم والعقوبات

تقسيم الجرائم

    الجنايات هي الجرم الذي يستوجب عقوبة الإعدام أو الحبس مدة تتجاوز الثلاث سنوات .
    والمخالفات هي : كل جرم يستوجب عقوبة الحبس مدة لا تتجاوز الأسبوع ، أو كل جرم يستوجب غرامة لا تتجاوز الخمسة جنيهات ؛ إذا كان من الجرائم التي تستوجب الغرامة فقط .
    أما الجنح فهي : كل جرم لا يعد جناية أو مخالفة .

الجريمة في الشريعة الإسلامية 

    الجريمة هي محظورات شرعية زجر الله عنها بحد أو تعزير

تعريف المشتبه فيه

    هو الشخص الذي تتخذ قبله أي من إجراءات جمع التحريات من جهة مختصة قانوناً ، إبان ممارستها لسلطتها الأصلية أو الاستثنائية ، ولم تتخذ قبله أي من إجراءات التحقيق الابتدائي، بصدد واقعة معينة .

وصفة المجرم لا تثبت في حق الشخص الذي يتهم في ارتكاب فعل طالما لم يصدر ضده حكم بات بإدانته سواء كان خاضعاً للتحقيق أو كان قد قدم للمحاكمة فيضل متهماً إن اتهم في جناية وظنيناً ان ظن عليه بجنحة, والأصل في المتهم أو الظنيين البراءة إلي أن يصدر في حقه حكم مبرم بالإدانة.

تعريف المتهم

    كل شخص توافرت ضده أدلة وقرائن قوية كافية لتوجيه الاتهام إليه وتحريك الدعوى الجزائية قبله ، واتخذت ضده أي من إجراءات التحقيق الابتدائي من قبل السلطة المختصة به ، بصدد واقعة معينة

المجرم في علم الإجرام

    كل شخص أسند إليه ارتكاب جريمة بشكل جدي سواء دانه القضاء قطعياً أم لم يدنه

المجرم في علم الاجرام.

المجرم قانونيا هو كل من ارتكب فعلاً يكون جريمة ويصدر في حقه حكماً مبرماً بإدانته , أو هو الشخص الذي يرتكب فعلاً أو امتناعا عن فعل يعاقب عليه القانون ويدان أمام القضاء بحكم قضاء بات نهائياً.

وإسناد صفة المجرم لشخص علي هذا النحو يترتب عليه آثاراً قانونية خطيرة تمسه في اهم حقوقه كالحق في حياته في عقوبة الاعدام أو في سلامة جسده وحريته الأشغال الشاقة المؤبدة أو في ماله كالغرامة أو المصادرة.

والمجرمين ليسوا علي درجة واحدة من حيث الادراك والتمييز فينقسمون إلى قسمين , مجرمين عاديين أو أسوياء ومجرمين غير عاديين او غير أسوياء , ولذا تتنوع مسؤوليتهم الجنائية مابين العقوبات والتدابير الاحترازية.

علاقة علم الإجرام بعلم الجزاء الجنائي 

    علم الجزاء الجنائي هو الدراسة العلمية لهذا الجزاء من حيث بيان أهدافه وأساليب تحقيقها
    فعلم الجزاء الجنائي يستفيد من نتائج أبحاث علم الإجرام حول شخصية المجرم ؛ لكي يتمكن من تحديد الأهداف القريبة والبعيدة للجزاء الجنائي , ثم يتخير بعد ذلك الأساليب الكفيلة بتحقيقها , كما أن علم الإجرام يستعين بدراسات علم الجزاء الجنائي حول تأثير تنفيذ الجزاءات الجنائية على تكوين الشخصية الإجرامية

علاقة علم الإجرام بقانون الجرائم والعقوبات 

    قانون الجرائم والعقوبات هو مجموعة القواعد القانونية التي تضع حدوداً ما بين المباح والمحظور من المسالك الإنسانية والتي تقرر الآثار الجنائية التي تترتب علي مخالفتها
    والعلاقة قائمة بين كل من علم الإجرام وقانون الجرائم والعقوبات , فالأخير هو الذي يمد علم الإجرام بالإطار العام لأبحاثه , فالاتجاه الراجح هو الاعتداد بالتعريف القانوني للجريمة والمجرم بصدد علم الإجرام .

علاقة علم الإجرام بقانون الإجراءات الجزائية 

    قانون الإجراءات الجزائية هو مجموعة القواعد التي تنظم الدعوى الجزائية التي تهدف للتحقق من وقوع الجريمة ومحاكمة مرتكبها وتوقيع الجزاء الجنائي عليه ، والفصل في الدعوى المدنية التبعية التي قد ترفع للقضاء الجنائي
    ويؤثر قانون الإجراءات الجزائية في علم الإجرام من خلال دراسة مدى تأثير المؤسسات الإجرائية المختلفة وهي : الضبطية القضائية والنيابة عامة والقضاء الجنائي , على شخصية المجرم وبصفة خاصة المجرمين المعتادين .