مفهوم علم الإجرام

تعريف علم الإجرام 

فرع من العلوم الجنائية يبحث في الجريمة باعتبارها ظاهرة في حياة الفرد وفي حياة المجتمع لتحديد وتفسير العوامل التي أدت إلى ارتكابها

التعريف القانوني للجريمة

    سلوك إنساني يرتكب إخلالاً بقواعد القانون الجنائي ـ المحلي أو الدولي , كذلك كل عمل أو امتناع يجرمه النظام القانوني ويقرر له جزاء جنائياً وهو العقوبة توقعه الدولة عن طريق الإجراءات التي رسمها المشرع ـ يترتب عليه المساس بمصلحة يحميها الشارع ، ويوقع القضاء على مرتكبه الجزاء المناسب

فهناك الأفعال التي تخالف قواعد الدين والأخلاق والجرائم المدنية والجرائم التأديبية.
ويتضح من هذه التعاريف أن الجريمة سلوك إنساني يرتب عليه المشرع نتائج قانونية, وأن الجريمة تختلف عن الأفعال الأخرى غير المشروعة بأنها مقرونة بالجزاء الذي يقرره المشرع . فالجزاء هو المعيار القانوني الأساسي الذي يميز الجريمة عن غير ها , ويفضل غيره من المعايير في أنه يستند إلي ما قررته إرادة المشرع في تجريمها لأفعال معينة والجريمة الجنائية تمتاز بصفتين هما كالتالي:-

أولاً:- التجريم القانوني.

يقصد به أن الفعل لا يعد جريمة إلا إذا جرمه المشرع وفق مبادئ شرعية الجرائم والعقوبات ولا جريمة ولا عقوبة إلا بنص في القانون . فالمشرع هو الذي يضع قواعد السلوك فيأمر الأفراد بالامتناع عن القيام ببعض الأفعال أو بالقيام ببعضها مستلهما أحكامه من واقع المجتمع والنظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي المرتبط ببناء ومقومات الدولة وسياستها العقابية الجنائية.

وقانون العقوبات هو الذي يحدد لنا الجرائم والعقوبات المقررة له , وبجانب هذا القانون توجد عدة قوانين تجرم بعض الأفعال كقانون العقوبات العسكري وقانون الأحداث , قانون ضريبة الدخل , قانون الجمارك, قانون السير والنقل على الطرق.

ثانيا: العقوبة الجنائية .

لا يعد الفعل جريمة بالمعني القانوني بمجرد تجريم الشارع لإتيانه او لتركه , بل لا بد من ارتباط التجريم بمؤيد جزائي أي العقوبة الجزائية دون غيرها من العقوبات الأخرى , لأن هناك جزاء مدني كالتعويض والفسخ والبطلان أو جزاء تأديبي إداري كاللوم او الإنظار أو العزل أو الطرد.

والعقوبات الجزائية هي _ الإعدام. الاشغال الشاقة المؤبدة, والاعتقال المؤبد, الأشغال الشاقة المؤقتة والاعتقال المؤقت والحبس والغرامة والمصادرة والتجريد المدني .

المعنى الاجتماعي للجريمة 

    تعددت الآراء بشأنه : فمنهم من يؤسسه على الأخلاق , ومنهم من يرده إلى القيم الاجتماعية
    فالاتجاه الأول : يربط بين الجريمة وقواعد الأخلاق , فالجريمة وفقاً له هي كل فعل يتعارض مع المبادئ الأخلاقية
    أما الاتجاه الثاني : فيقوم التعريف الاجتماعي للجريمة لديه على أساس الربط بينها وبين القيم الاجتماعية .

أو هي عدوان على مصلحة من المصالح التي تؤسس المجتمع وبقاؤه واستقراره وبها يسير نحو رقيه وكماله.

ويتفق علماء الاجتماع على أن الجريمة ظاهرة اجتماعية بل هي خطيئة اجتماعية وإن التجريم حكم قيمي تصدره الجماعة بل علي بعض تصرفات افرادها سواء عاقب القانون علي هذه التصرفات أم لا وكان الفقيه والعالم الايطالي رافائيل غار وفالوا من أوائل العلماء الذين وجدوا في المجتمع الأساسي الواجب الاستناد اليه للتفريق بين الفعل الذي يستحق بأن يوصف بأنه جريمة والفعل الذي لا يستحقه.

أم الفقه الأمريكي فقد عرف الجريمة بأنها فعل يتنافي مع القيم السائدة في المجتمع ويتبع ارتكاب هذه الجريمة ردود فعل من قبل السلطة المختصة لحماية القيم عن طريق وسائل العقاب من قبل السلطة المختصة إزاء مرتكبي هذه الأفعال.
علم الاجرام
تعريف علم الاجرام والعقاب
نظريات علم الاجرام
علم الاجرام
اهمية علم الاجرام
بحث عن علم الاجرام والعقاب
مبادئ علم الاجرام
دراسة علم الجريمة