نظرية الوجدانية للدوافع





    يمكن إستيعاب النظرية وإدراكها على ثلاث مستويات :
    الحفظ .
    الفهم .
    التطبيق .


نظرية الوجدانية للدوافع

    تركز هذه النظريه على الإرتباط الوجداني للدوافع . 
 و إرتباطها بمؤثرات إيجابية أو سلبية .

    فالفرد يرتبط الفرد وجدانيا بالحوادث (السارة والمحزنة)  وذلك الإرتباط يدفعه لإتخاذ سلوك معين في إتجاه معين .


نظرية فروم( التوقع )

    نتجت هذه النظريه عن نظرية الوجدانيه و تعتمد على التالي :
    ان الفرد عند مواجهة المواقف يكون أمام ثلاث إحتمالات :

       مفضل                 غير مفضل              محايد

    إختيار الشخص و تفضيله لنوع من السلوك يعتمد على :

       أ- قوة الرغبة في الحصول على ناتج معين .

      ب- درجة التوقع بأن ذلك السلوك سوف يؤدي إلى الناتج المفضل .

مفهوم نظرية الإدارة أو التنظيم

   
البيئة والإدارة .
    نظرية النظم .


مفهوم النظرية

      التفكير العلمي المبني على المنطق في إيجاد تفسير لبعض الظواهر في العالم الذي نعيش فية.


مفهوم نظرية الإدارة أو التنظيم



 نظرية التنظيم تعنى بدراسة الهياكل والأطر والوظائف والإنجاز وسلوك الأفراد والجماعات داخل المنظمة .



    نظرية التنظيم تساعدنا على :
        إستيعاب وإدراك الهياكل وسلوكيات المنظمات .
        التنبؤ بمعرفة اثار التغيير على سلوكيات العاملين وفعالية وكفاءة المنظمة .




    معايير الحكم على مدى فعالية وكفاءة النظرية في دراسة ظاهرة معينة هي :

" مدى مطابقتهما للواقع، مدى قدرتها على التنبؤ،بساطتها،جدواها الاقتصادية، دقتها ،ثباتها ، منفعتها في ظروف مماثلة "