الحق في المساواة

الحق في المساواة :-
المساواة تعني ان جميع البشر احرار منذ ولادتهم ومتساوون في القيمة والحقوق . والحق في المساواة يعني ان في الدولة وفي المجتمع يجب ان يتم التعامل بتساو مع كل انسان لكونه انسانا , بغض النظر عن ديانته , عرقة , قوميته , جنسة , لغته او نظرته السياسية .
- الحق في المساواة في الدولة الديمقراطية يظهر في التشريع والمساواة امام القانون وللمساواة امام القانون معنيان :-
الاول – في مضمون القانون ان يكون متساويا , اذ يجب عدم التمييز بين البشر في الحقوق والواجبات . اي ان الحقوق تخص كل انسان في الدولة بقدر متساو .
مثال :- لكل مواطن الحق في الانتخاب والترشيح , وكل مواطن يملك صوتا واحدا متساويا في الانتخاب لسلطات الحكم .
الثاني – المساواة في فرض القانون , اي يجب تطبيق القانون على جميع الافراد في الدولة بالتساوي .
- لكن على الرغم من مبدأ المساواة امام القانون فإن حق المساواة لا يعني معالجة جميع الحالات بالتساوي . لان هناك حالات مبررة للتخلي عن مبدأ المساواة والتعامل بشكل مختلف مع مختلف البشر . هذه الحالات تنبع من الاختلاف بين البشر :
- تمايز ( تفريق ) -
على الرغم من الاعتراف بان جميع البشر متساوون امام القانون , لكن البشر ليسوا متجانسين ويختلفون عن بعضهم البعض في المظهر الخارجي , القدرات والمؤهلات .الفروق بين البشر هناك فرق في تعامل القانون مع الافراد .
ان التعامل المختلف في تطبيق القانون يجب ان يتم فقط في حالات تكون فيها الاسباب مبررة . اي ان يكون التعامل مختلف بين الناس له صلة بموضوع التمييز .
- مثال : القانون يتعامل بشكل مختلف مع القاتل البالغ والقاتل الولد لان هاتين الفئتين يختلفان عن بعضهما البعض مثل المسؤولية وفهم ماهية عملية القتل .
- مثال : اعطاء ميزانيات للاولاد المعوقين الذين يحتاجون الى النقليات والمرافقة كي يصلوا الى مدارسهم .
- ظروف عمل المرأة وام الاطفال اقل من ال 14 سنة .
- التسهيلات التي يحصل عليها الطلاب في امتحانات البجروت . ولذلك احيانا تدعو الحاجة للانحراف عن مبدأ المساواة واجراء تمايز ( التفريق ) بين الافراد في المجتمع , لكن يجب العمل لاسباب وجيهه وهذا امر مقبول في المجتمع الديمقراطي .
- التمييز المرفوض : هو التعامل غير المتساوي مع البشر ويعني التعامل المختلف مع الاشخاص اصحاب الصفات المتشابهه والحاجات الواحدة لاسباب غير مبررة .
- التفضيل المصحح : هو سياسة تتبعها الدولة لتحسين وضع المجموعات المضطهدة في الدولة . بهدف تقليص الفجوات القائمة بين المجموعات المضطهدة وسائر المجموعات من اجل تحقيق المساواة بينها وبين باقي السكان .
والمقصود هي تلك المجموعات التي وقعت ضحية التمييز مقارنة بمجموعات اخرى وهناك هدف اخر هو ابطال الاراء المسبقة تجاه المجموعة الضعيفة الدونية وتغيير نظرة المجتمع لها .

أمثلة للتفضيل المصحح :-
1- ضمان عدد معين من الاماكن للطلاب الجامعيين الامريكيين من اصل افريقي في جامعات الولايات المتحدة لرعاية مصالح السكان السود الذين وقعوا ضحية التمييز السلبي في السابق .
2- ضمان اماكن للنساء في القوائم الحزبية .
- الجدل حول سياسة التفضيل المصحح : لا يوافق الجميع على سياسة التفضيل المصحح على انها السياسة التي ستضمن المساواة , فالمعارضين لهذه السياسة يقولون اننا ممكن ان نصل الى المساواة عن طريق :-
1) إفساح المجال للمنافسة الحرة بين المواطنين , بدون تدخل الدولة , فهم يرون ان تدخل الدولة بواسطة التفضيل المصحح سيقلل من رغبة المجموعة الدونية في بذل جهد للتقدم وتحقيق الانجازات وهذه السياسة تؤدي الى تبعية المجموعة للدولة .
2) هذه السياسة غير عادلة وتؤدي الى التمييز المرفوض . لانه يتم رفض اشخاص اصحاب مؤهلات لعمل معين في وظيفة عامة , او للتعليم في مؤسسةلمجرد ان عددا من الاماكن قد خصص مسبقا لمجموعة الاقلية رغم انه من الممكن ان تكون تحصيلات المرفوضين اعلى من الذين قبلوا .
- إجمال :- حق المساواة يعني التعامل المتساوي تجاه الجميع , فان التفضيل المصحح هو المطالبة يتحقق العدالة تجاه مجموعة مضطهدة وذلك من اجل حسر الفجوات الاجتماعية . فهناك من يعتقد انه بدون سياسة التفضيل المصحح لا يمكن جسر الفجوات .
فالتفضيل المصحح هو سياسة التعامل المتحيز من قبل الدولة لفترة زمنية, اتجاه فئة اضطهدت في الماضي من اجل رعاية مصالحها وتقليص الفجوات بينها .
اما التمايز فهو التعامل المختلف بسبب الاختلاف بين البشر .
فالفرق بين صفات وحاجات افراد المجموعات المختلفة يبرر التمايز ( التفريق ).


موضوع حول المساواة
مفهوم المساواة
المساواة بين الناس
حق المساواة في حقوق الانسان
مفهوم المساواة ومبادئها
تعريف المساواة لغة واصطلاحا
حق المساواة وعدم التمييز
حق المساواة