انواع الوزارة في الدولة الاسلامية




بحث عن الوزارة في العصر العباسي
اهمية الوزارة في الاسلام
نظام الوزارة في العصر العباسي الاول
الوزارة في العصر العباسي
بحث عن الوزارة في الحضارة الاسلامية
الوزارة في العصر العباسي
انواع الوزارة في الدولة الاسلامية

أنواع الوزارة:
انقسمت الوزارة في عهد العباسيين إلى قسمين:


1. وزارة التفويض:
وهي ان يعهد الخليفة بالوزارة الى رجل يفوض اليه النظر في امور الدولة والتصرف في شؤونها دون الرجوع اليه. ولكن يطلعه على ما قد يقرره فيما بعد ولم يبقى للخليفة بعد ذلك الا:
- ولاية العهد.
- وسلطة عزل من يوليهم آل- برمك.
ومثالا على وزارة التفويض هي وزارة آل- برمك.

2.وزارة التنفيذ:
وهي التي تكون فيها مهمة الوزير تنفيذ اوامر الخليفة وعدم التصرف بشؤون الدولة من تلقاء نفسه بل كان يعرض امور الدولة على الخليفة ويتلقى اوامره فيها.
صلاحيات وزير التنفيذ:
ولم يكن بهذا سوى واسطة بين الخليفة والولاة ورعيته في شؤون الدولة. ينفذ ما يأمره به الخليفة وينقل ما استمع اليه من الناس والولاة في شؤون الدولة.

شروط الوزاره المطلوبه بمنصب وزارة التفويض وغير مطلوبة بمنصب وزارة التنفيذ:

1. الحرية: ان يعمل من منطلق حر وان لا يكون عبدا.
2. الاسلام: ان يكون مسلما فلم يحق لغيرالمسلمين تقلد هذا المنصب مثل اهل ذمه.
3. العلم بالاحكام الشرعية والدين الاسلامي: عالم بالدين الاسلامي: السنة القران وهذا منطلق ان المسلم عليه التقيد بالشرعيه الاسلامية.
4. المعرفة بامرى الحرب والخراج: اي المعرفة بجبي الاموال وله خبرة بادارة بيت المال من مصروفات ومدخولات بيت المال وتسيير الجيوش ويجهزها للحرب ومحنك سياسي ومدبر للجيش.

صلاحيات وزاره التفويض:
1. مباشرة الحكم في المظالم يعطي قرارته وينهي فيها القضايا فهو اذا القاضي للنظر في تظلمات الرعية والشكاوي.
2. الانفراد بتفويض الولاه اي يولي الموظفين ويعزلهم دون الرجوع للخليفة ويعين الولاة وكبار رجال الدولة والموظفين.
3. تسير الجيوش وتدبير الحروب يتولى مسألة الجهاد والتحضير له ويقود الجيوش بنفسه ويجهزها.
4. التصرف بامور بيت المال يقبض ما يستحق له ويدفع ما يجب فيه, اي يعرف بشؤون بيت المال.
كل هذه الصلاحيات ليست موجودة في وزارة التنفيذ.
تلخيص:
وزيرالتفويض في سلطاته كالخليفه يوجه سياسة الدولة ويولي الموظفين ويعزلهم ويجبي الاموال وينفقها يسير الجيوش ويجهزها, ويجلس للمظالم ويفصل فيها متى يشاء.

لكن على الوزير أن يطلع الخليفة على جميع أعماله ومنها:
1) أن يطلع الخليفة على جميع أعماله  من تدبير وتقليد حتى لا يكون في استبداده بها كانه خليفة.
2) للخليفة عزل الوزير وأبطال أعماله متى شاء.
3) ليس له أن يعزل من قلده الخليفة وللخليفة أن يعزل من قلده الوزير.
4) للخليفه وحده الحق في ان يستعفي من الخلافة وان يعهد الى من يريد بالخلافة من بعده وليس للوزير شيء بذلك.



أنواع الوزارة:
انقسمت الوزارة في عهد العباسيين إلى قسمين:


1. وزارة التفويض:
وهي ان يعهد الخليفة بالوزارة الى رجل يفوض اليه النظر في امور الدولة والتصرف في شؤونها دون الرجوع اليه. ولكن يطلعه على ما قد يقرره فيما بعد ولم يبقى للخليفة بعد ذلك الا:
- ولاية العهد.
- وسلطة عزل من يوليهم آل- برمك.
ومثالا على وزارة التفويض هي وزارة آل- برمك.

2.وزارة التنفيذ:
وهي التي تكون فيها مهمة الوزير تنفيذ اوامر الخليفة وعدم التصرف بشؤون الدولة من تلقاء نفسه بل كان يعرض امور الدولة على الخليفة ويتلقى اوامره فيها.
صلاحيات وزير التنفيذ:
ولم يكن بهذا سوى واسطة بين الخليفة والولاة ورعيته في شؤون الدولة. ينفذ ما يأمره به الخليفة وينقل ما استمع اليه من الناس والولاة في شؤون الدولة.

شروط الوزاره المطلوبه بمنصب وزارة التفويض وغير مطلوبة بمنصب وزارة التنفيذ:

1. الحرية: ان يعمل من منطلق حر وان لا يكون عبدا.
2. الاسلام: ان يكون مسلما فلم يحق لغيرالمسلمين تقلد هذا المنصب مثل اهل ذمه.
3. العلم بالاحكام الشرعية والدين الاسلامي: عالم بالدين الاسلامي: السنة القران وهذا منطلق ان المسلم عليه التقيد بالشرعيه الاسلامية.
4. المعرفة بامرى الحرب والخراج: اي المعرفة بجبي الاموال وله خبرة بادارة بيت المال من مصروفات ومدخولات بيت المال وتسيير الجيوش ويجهزها للحرب ومحنك سياسي ومدبر للجيش.

صلاحيات وزاره التفويض:
1. مباشرة الحكم في المظالم يعطي قرارته وينهي فيها القضايا فهو اذا القاضي للنظر في تظلمات الرعية والشكاوي.
2. الانفراد بتفويض الولاه اي يولي الموظفين ويعزلهم دون الرجوع للخليفة ويعين الولاة وكبار رجال الدولة والموظفين.
3. تسير الجيوش وتدبير الحروب يتولى مسألة الجهاد والتحضير له ويقود الجيوش بنفسه ويجهزها.
4. التصرف بامور بيت المال يقبض ما يستحق له ويدفع ما يجب فيه, اي يعرف بشؤون بيت المال.
كل هذه الصلاحيات ليست موجودة في وزارة التنفيذ.
تلخيص:
وزيرالتفويض في سلطاته كالخليفه يوجه سياسة الدولة ويولي الموظفين ويعزلهم ويجبي الاموال وينفقها يسير الجيوش ويجهزها, ويجلس للمظالم ويفصل فيها متى يشاء.

لكن على الوزير أن يطلع الخليفة على جميع أعماله ومنها:
1) أن يطلع الخليفة على جميع أعماله  من تدبير وتقليد حتى لا يكون في استبداده بها كانه خليفة.
2) للخليفة عزل الوزير وأبطال أعماله متى شاء.
3) ليس له أن يعزل من قلده الخليفة وللخليفة أن يعزل من قلده الوزير.
4) للخليفه وحده الحق في ان يستعفي من الخلافة وان يعهد الى من يريد بالخلافة من بعده وليس للوزير شيء بذلك.