طرق العلاج السلوكي

الأسلوب العلاجي المشكلة السلوكية

فنيات تعديل السلوك
خطة تعديل السلوك
استراتيجيات تعديل السلوك
اساليب تعديل السلوك
فنيات تعديل وبناء السلوك
فنيات تعديل السلوك العدواني
فنيات العلاج السلوكي
اساليب تعديل السلوك لذوي الاحتياجات الخاصة
فنيات تعديل السلوك
اساليب تعديل السلوك
الوقاية  سلوك سيئ
هيا أفضل طريقة تتبع في إيقاف سلوك سيئ قبل أن يقع ,و الوقايه فعالة على وجه الخصوص مع الأطفال الأصغر سنا في مرحلة ما قبل المدرسة الذين لم تتطور لديهم بعد السيطرة على الذات أو القدرة على التعبير عن أنفسهم كما هو الحال لدى الأطفال الاكبر سنا .
تغيير التوجه:
وهناك طريقة أخرى للاستعمال مع أطفال مرحلة ما قبل المدرسة الأصغر سنا وعلى وجه الخصوص من عمرهم سنتين وهي تغيير التوجه وبموجب هذه الطريقة توجه المعلمة انتباه الطفل نحو نشاط آخر .
ويجب عدم استعمال تغيير التوجه بشكل اعتيادي مع الأطفال الأكبر سنا في هذه المرحلة الذين يحتاجون إلى الإرشاد إلى طريقة فعالة لحل المشكلات الاجتماعية .
المناقشة:
أحد الطرق التي تستعمل مع الكثير من الأطفال الأكبر سنا في مرحلة ما قبل المدرسة وهي المناقشة .
ولمناقشة يستحسن أن تجدي مكانا هادئا منعزلا فأن هو بذل جهد للتغيير فأنت تحتاجين إلى أن تكوني جاهزة لمساعدته حتى يجد المسك الحسن .
الوقت الخاص:
وهناك طريقة فعالة تستخدم مع الطفل الذي يفرط في السلوك المثير للاهتمام وهي تخصيص وقت خاص, ويجب أن يكون الوقت الخاص للطفل فقط منفردا مع المعلمة وتستطيع المعلمة أن تسأل الطفل في الوقت الخاص.
لوحة النجوم :
تؤدي لوحة النجوم دورها بفعالية إن هي ساعدت الطفل على حيازة سجل مرئي وملموس يظهر تقدمه نحو السلوك المرغوب ولذلك فهي معزز مرئي له فعالية أكثر بالنسبة لبعض الأطفال وفي بعض الظروف.
وليس القصد أن يكون للوحة النجوم وظيفة عقابية ولهذا فأنه يجب أن لا تستعمل لإظهار تخلف الطفل عن القيام بالسلوك المناسب بل يجب أن تكون سجلا للنجاح لا للإخفاق.
أمثلة لطرق التعديل المناسب لبعض الاضطرابات السلوكية :
ملحوظات
الأسلوب العلاجي المشكلة السلوكية
يختلف تطبيق هذا الأسلوب تبعا لاختلاف كل مرحلة عمرية لأطفال.
يستخدم هذا الأسلوب مع الطفل العدواني حيث يطلب منه أن يقوم بالاعتذار بشكل متكرر عن سلوكه.
استخدم أسلوب التوجيه المباشر للطفل مع عزله عن مجموعته حتى يهدأ (ولا يستخدم العزل الا بعد تكرار العدوان) مع تحديد مدة العزل من قبل الاختصاصية النفسية. أو حرمان مؤقت من ممارسة نشاط محبب.
التدريب على الطمأنينة الاجتماعية وهو شكل من أشكال التصحيح الزائد.
العدوان
ملحوظات
الأسلوب العلاجي
المشكلة السلوكية
أهمية استخدام الاتفاقات المتبادلة والتعاقد السلوكي مع الطفل حتى يدرك أهمية تعديل سلوكه لاتجاه السوي.
يتم أبلاغ الطفل بإعادة الشيء الذي أخذه بنفسه ويعتذر عن ذلك وإذا تكرار هذا السلوك يتم تحويله للمتابعة النفسية مع استخدام أسلوب الحرمان من معززات بحوزته.
يأخذ أشياء الآخرين 
التأكد بأن الطفل يتلفظ بتلك الألفاظ عن اقتناع أو تقليد لغيره فإذا كان قد سمعها فلا بد من توجيه المصدر ومعاقبته إذا كان من داخل الدار وإذا كان من الخارج أبلاغ الجهة المسئولة عن ذلك مع أبلاغ الطفل بأن هذه الألفاظ غير مقبولة.
استخدام الألفاظ الغير اللائقة
ملحوظات
الأسلوب العلاجي
المشكلة السلوكية
تعد عادة مص الأصبع مشكلة نفسية بالدرجة الأولى لارتباطها بمرحلة الإشباع الفمي منذ الولادة. هذا الأسلوب يتم بإشراف اختصاصية نفسية للحالات المتقدمة في العمر من 5-9 سنوات مع مشاهدة الطفل لنفسه في المرآة يوميا لبضع دقائق وهو يمص أصبع وهذا الأسلوب سيساعد على الشعور الطفل بمشكلته أكثر مما يدفعه للابتعاد عن مص أصبعه مع استخدام التشجيع والتعزيز النقدي والعيني عند امتناعه عن ذلك.
باعتباره سلوكا إراديا فيتم استخدام أسلوب (الممارسة السلبية) ويشمل على الطلب من الطفل الذي يتجاوز خمس سنوات أن يقوم بتأدية السلوك نفسه بشكل متواصل لفترة زمنية محددة الى أن يصبح ذلك السلوك شيئا مكروها ومزعجا للطفل مع تحويله للمتابعة النفسية.
مص الأصبع
التأكد من أن الطفل لا ينام ظهرا وان طاقته الحركية طبيعية ولا يعاني من النشاط الزائد وفي حالة استمرار المشكلة يتم تحويله للمتابعة النفسية.
الأرق الليلي
ملحوظات
الأسلوب العلاجي
المشكلة السلوكية
في حالة سلامة الطفل صحيا يتم استخدام أسلوب الاقتصاد الرمزي مع الطفل وهو عبارة عن رموز مادية يتم تقديمها للطفل مباشرة بعد حدوث السلوك المرغوب وهو هنا وهذا الأسلوب لا يستخدم ألا بعد فشل التعزيز مثل المدح-الانتباه التشجيع مع استخدام أسلوب اللامبالاة والهدوء التام في حالة البطء في الأكل وعد التوسل لطفل لكي يأكل بسرعة.
اضطرابات الأكل
يتضمن ذلك معرفة سبب الخوف مع العمل على أن يشعر الطفل بالأمن والطمأنينة ومحاولة إشراكه في الألعاب الجماعية والعمل على أيجاد علاقات ودية بينه وبين الآخرين.
تستخدم لتقلق نسبة التجنب الاجتماعي والخوف لدى الطفل من الآخرين أسلوب التطمين المتدرج التعرض التدريجي للموقف الذي  يخاف منه مع تحويله للمتابعة النفسية.
الانطواء والتجنب الاجتماعي
ملحوظات
الأسلوب العلاجي
المشكلة السلوكية
يجب التأكد بان هذه المشكلة أصبحت سلوكا معتادا لدى الطفل من اجل تحقيق رغباته بهدف لفت النظر إليه.
أسلوب التجاهل المنتظم وهو يقوم على إيقاف المعززات التي نستخدمها وتسهم في استمرار هذا السلوك غير المقبول مثل: الاهتمام بطفل عندما يبكي بدون سبب واضح أو ملح عليه لمعرفة سبب بكائه.
البكاء بشكل مستمر
لابد أن نراعي تأخر النطق وضعف المحصول اللغوي لدى الأطفال ذوي الظروف الخاصة لعد تشبع مرحلة الطفولة المبكرة.
يتم استخدام أسلوب التدعيم الايجابي القائم على التشجيع الطفل على الكلام بدون أن يجهد نفسيا أو يكون تحت ضغط معين مع استخدام أسلوب الاقتداء ومحاكاة النماذج.
التاتأة وصعوبة التحدث مع الآخرين
ملحوظات
الأسلوب العلاجي
المشكلة السلوكية
نوضح للطفل إن الكذب سلوك غير مرضي  والله يعاقب فاعله لأنه من الأعمال و الخصال السيئة مع ضرورة معرفة الأسباب التي جعلته أو اضطرته للكذب.
نطبق أسلوب الاقتصاد الرمزي وان نضع في اعتبارنا أن الكذب لدى الكثير من الأطفال ذوي الظروف الخاصة بسبب الغيرة والإحساس بالنقص.
الكذب
قد يدل ذلك على النقص في مادة الزنك او الحديد في الجسم لذلك علينا التأكد من سلامة الطفل خاصة أن هذا السلوك من النادر أن يستمر إلى بعد الست سنوات من العمر.
عندما نتأكد من سلامة الطفل طبيا يتم استخدام أسلوب التدعيم الايجابي لشعور الطفل بالنقص مع استخدام أسلوب التوبيخ المناسب لعمر الطفل.
التهام المواد الضارة
التراب مخلفات الأكل 
             لذلك علينا التأكد من السلامة الطفل خاصة ان هذا السلوك من النادر أن يستمر الى مابعد الست سنوات من العمر

             أسلوب التدعيم الايجابي لشعور الطفل بالنقص مع استخدام أسلوب التوبيخ المناسب لعمر الطفل
النشاط الزائد 
             أهمية توجيه نشاط الطفل مع محاولة صرف طاقة الطفل في الألعاب الحركية واستثمار نشاط الزائد في شي مفيد

             استخدام أسلوب التكاليف الاستجابة وهو يعني أن (تأدية الطفل لسلوك غير مقبول سيكلفه شيئا ما ) مع التعزيز في حالة تأديته لسلوك المقبول 
الاضطرابات الجنسية  
             أهمية معرفة سبب هذا السلوك قد يكون تقليدا واستكشافا مع ضرورة الإيضاح للطفل بأن هذا السلوك لايرضى الله وأنه  لايجوز أن يفعل ذلك

             نلجأ الى التجاهل مع المتابعة غير مباشرة إذا كان السلوك أول مرة بالنسبة للأطفال ماتحت ست سنوات مع تحويلهم للمتابعة النفسية مباشرة أما للأطفال فوق ست سنوات فيتم تحويلهم مباشرة منذ بداية السلوك للمتابعة الطبية والنفسية
الأسئلة المحرجة تدل على أدراك الطفل لواقعة
             قد ينتج من التجاهل أسئلة  الطفل المحرجة أو الأسئلة المرتبطة بحقيقته الأجتماعية الكثير من المشاعر السلبية التي تدفعهم لمشكلات سلوكية تسئ لتوافقهم النفسي

             أهمية الاجابة بما يتناسب وقدرات الطفل العقلية وبما يتناسب وبعد السوال مع أهمية توحيد الاجابات مابين الاختصاصيات والحاضنات 
الخوف

استخدام أسلوب التطمين المتدرج  بتعريضة للموقف حتى يألفه  علينا أن نزرع بداخل الطفل التغلب على هذا الخوف ومواجهته وعدم الاستسلام له مع أهمية عدم أستخدام التخويف لتعديل سلوك الطفل مع تحويله للمتابعة النفسية 


حب التملك وعدم القناعة 
             تنتشر هذه المشكلة بين هذا الفئة لعدم إحساسهم (بالملكية الفردية ) والجو الموسسي الجماعي الذي يعانون منه

             أهمية إشباع غريزة حب التملك لدى الطفل من خلال تلبية طلباته في الحدود المقبولة مع عدم تفضيل الطفل على طفل أخر ومنح الطفل حرية التصرف في ألعابه وأدواته الخاصة بدلا من إبعادها عنه بشكل مستمر
طلب المال من الآخرين

أهمية استخدام أسلوب التدعيم الذاتي لتعزيز ثقة الطفل بنفسه مع توضيح للطفل بأن هذا السلوك مرفوض وأن عليه أن يطلب المال أولا من الاختصاصية أو الحاضنة مع التنبيه على الآخرين بعدم تلبية طلبه خصوصا في المدارس كي لا يتعود
على هذا السلوك 


اضطرابات اللزمات (هز الرأس  .جرش الأسنان ,هز الرقبة  ,نتف الشعر )

يتم تحويل الطفل مباشرة للمتابعة النفسية لدراسة أسباب المشكلة مع عدم إهمالها .
التبول اللاإرادي 
             نعدها مشكلة نفسية بعد إن يصل الطفل إلى عمر ثلاث سنوات مع مراعاة الحالة النفسية الأطفال ذوي الظروف الخاصة مما يودي إلى النكوص إلى سلوك طفلي

             بعد التأكد من سلامه الطفل طبيا يتم تحويله للمتابعة النفسية مباشرة  وان تلجا إلام الحاضنة إلى حرمان الطفل من السوائل لمدة طويلة بدون عدم الاختصاصية المتابعة
سلس التغوط ( الغائط)
             نعدها مشكلة نفسية في الفئة العمرية 4-8 سنوات ويكثر لدى الذكور مقارنة بالإناث وأحيانا يرتبط بالتبول اللاإرادي ويغلب على الأطفال من  هذا النوع الهدوء والشعور بالنقص والإحساس بالذنب وقلة الانتباه

             بعد التأكد من سلامة الطفل طبيا والتأكد من قدراته العقلية يتم تحويله للمتابعة النفسية
قضم الأظافر 
             قد تظهر المشكلة واضحة من الرابعة إلى الخامسة من عمر الطفل وقد تبقى لدى نسبة منهم حتى العشرين من العمر

             بعد التأكد من سلامة الطفل طبيا يتم تحويله  للمتابعة النفسية مع أهميه أشغال الطفل بـأنشطة تمتص طاقته وتوتره خاصة للأطفال ماقبل المدرسة
عدم الاستقرار في البيت داخل الدار 
             يتعرض أطفال الدار لهذا المشكلة لعدم استقرار الحاضنات ويعبرون عن رفضهم بالهروب من الأسرة لذلك لابد إن نضع في اعتبارنا كيفية تهيئة الطفل مسبقا لذلك التغير
اضطرب التعلق التفاعلي 
             يبدأ هذا الاضطراب قبل الخامسة من العمر ويصاحبه إعراض نقص الأكل أو القىئ ويلاحظ لدى أطفال الموسسات لتكرار تغير الحاضنات اللاتي يتناوبن على رعاية الطفل الواحد

             بعد التأكد من قدرات الطفل العقلية يتم تحويل الطفل للمتابعة النفسية مع أهمية مراعاة الظروف النفسية والاجتماعية للأطفال  بوجود البديل المناسب
الأرجحة 
             لا توجد أسباب محددة ماعدا إن هناك بعض الآراء تشير إلى سلبيات في العلاقة بين الأم والطفل وان الأرجحة تنفيس للطفل بسب توتره .

             تبدأ هذا الحالة خلال العام الأول أو بعده بقليل والأسلوب العلاجي يتطلب إشباع حاجة الطفل للحب والحنان 
ولكي تحقق القائمة السلوكية أهدافها علينا مراعاة القوانين والحدود بأسلوب تربوي بناء 
             أن يكون الهدف من تعديل السلوك أنسانيا و لايؤدي ألي أهانة الطفل .
             إن يكون الهدف هو السلوك السلبي وليس الطفل نفسه .
             إن يتم تنفيذ التعديل السلوكي من خلال الأم الحاضنة .
             أن لا يرتبط العلاج بالعقاب الجسماني أو الصراخ أو التهديد
             التركيز على السلوكيات الايجابية مهما كانت بسيطة
             أهمية معرفة أسباب السلوك السلبي قبل وضع القوانين والتعليمات لتعديله 
             أهمية تشجيع الأطفال على التنفيس عن مشاعرهم وأحساسيهم الغابضة وفي الوقت  نفسه نمنع التصرف الذي ينم عن عدم احترام أو عنف
             عدم اللجوء للعقاب البدني بطريقة فجائية  
-العمل على تكوين علاقة مهنية مع الأم الحاضنة والتعاون والتنسيق للاتفاق على خطة موحدة .
-اختيار الأنشطة المناسبة لسن  الطفل يمكن من خلالها تعديل وإكساب السلوك .
-التركيز على أساليب التعديل السلوكي التي تتناسب المرحلة العمرية للأطفال
كالتدعيم الايجابي .
-استخدام القصص كوسيلة لتغيير السلوك مع الأطفال المراد تغيير سلوكهم أو اكسابهم سلوكيات أخرى .
 
لتحقيق ماسبق لابد تكوين فريق عمل متكامل 
             الاختصاصية النفسية
. الاختصاصية الاجتماعية
             الأم الحاضنة
             الطبيبة النفسية
             طبيبة الأطفال
الخطوات الأساسية في عملية تعديل السلوك




قسم التربية الخاصة
كلية التربية – جامعة الملك سعود

معلومات عن المقرر:
أسم المقرر:    بناء وتعديل السلوك
رمز المقرر:   201 خاص
توزيع درجات الإعمال الفصلية:
1 – (10) درجات الحضور والمشاركة .
2 – (10) درجات تكليف (تحضير وعرض محاضرة باور بوينت أو عمل بحث في أي موضوع من موضوعات المقرر).
3 – (15) درجة الاختبار الأول في الأسبوع السابع (المحاضرة 7) 24 – 11 أو 28 / 11 / 1432هـ.
4 – (15) درجة اختبار ثاني الأسبوع الثالث عشر (المحاضرة 13) 15 – 01 أو 19 - 01– 1433 هـ .
5 – (10) درجات خطة تعديل سلوك من خلال زيارة (ثنائيات).


بعض القواعد
             1 – السماح للطالبات المتأخرات لعذر بالدخول إلى الساعة 8:15 مع عدم التاخر أكثر من مرة .
             2 – غلق الجوال طوال وقت المحاضرة.
             3 – قائمة الحضور مع المشرفة وتسلم التكليفات ورقياً إلى المشرفة.
             4 – للأستفشار عن أي شئ يمكن عن طريق الايميل الجامعي وهو : ngomaa@ksu.edu.sa .
             5 – يتم تصحيح التكليفات ونشر الدرجات بموقع أستاذ المادة كما يتم وضع توصيف المقرر وبه أهداف المقرر ، وتوزيع موضوعات المقرر على أسابيع الدراسة وأهم المراجع وتوزيع الدرجات الفصلية على التكليفات ورابط الموقه هو :  http://faculty.ksu.edu.sa/Dr.NasserSayedGomaa/default.aspx

أهداف المقرر:
      يهدف هذا المقرر إلى تعريف الطالب / الطالبة بمفهوم تعديل السلوك وخلفيته التاريخية والأسس النظرية التي يستند إليها مع التركيز على كيفية استخدام أساليب تعديل السلوك المختلفة مع العاديين وغير العاديين سواء
في بناء السلوك الجيد أو تدعيمه وتعميمه أو في تعديل السلوك غير المرغوب فيه بالإضافة إلى تدريب الطلبة
على تصميم برامج تعديل السلوك لتعامل مع السلوكيات المختلفة.

مفردات المقرر:
1 – التعريف بمجال تعديل السلوك والمصطلحات والمفاهيم الأساسية فيه .
2 - الأسس النظرية التي يستند إليها تعديل السلوك, والمبادئ الأساسية في تعديل السلوك .
3 – الخصائص العامة لمنحى تعديل السلوك,وتحديد السلوك المستهدف وتعريفه .
4 - قياس السلوك وتطبيقات عملية .
5 – كيفية زيادة السلوك المرغوب فيه .
5 – طرق تعليم سلوكيات جديدة تشكيل السلوك .
7 - خفض السلوك غير المرغوب فيه (العقاب وإجراءات التقليل المستندة إلى
التعزيز, وبدائل العقاب) .
8 – برامج الاقتصاد الرمزي وتطبيقات عملية .
9 – التعاقد السلوكي وعرض للمشكلات السلوكية .
10 - تعميم السلوك المكتسب وعرض للمشكلات السلوكية .
11 - تطبيق نموذج خطة تعديل السلوك .

المراجع:
1 – إبراهيم عبد الله العثمان (2011). بناء وتعديل السلوك الأطفال . الرياض: إثراء للنشر والتوزيع والمكتبة العلمية .
2 – جمال محمد الخطيب (1993 ، 2001). تعديل سلوك الأطفال المعوقين :دليل الأباء والمعلمين . الأردن ، عمان : دار وائل للطباعة والنشر والتوزيع .
3 – فاروق الروسان (2000) . تعديل وبناء السلوك الإنساني ، جمعية عمال المطابع الأردنية ، عمان .
4 – أدهم عدنان طبيل (2007). أساليب تعديل السلوك الإنساني .
5 – محمد زيدان حمدان (1982) . تعديل السلوك الصفي . بيروت : دار الرسالة .


العلاج السلوكي أو العلاج النفسي السلوكي لدى المدرسة السلوكية
عمليات بحث متعلقة بـ الأسلوب العلاجي المشكلة السلوكية
فنيات العلاج السلوكي
فنيات العلاج السلوكي المعرفي
فنيات العلاج السلوكي للاطفال
ماهو العلاج السلوكي
طرق العلاج السلوكي
العلاج السلوكي المعرفي
خطوات العلاج السلوكي المعرفي
تعريف العلاج السلوكي