واجبات وحقوق اهل الذمة

اهل الذمة و مركزهم الاجتماعي و السياسي:
تعريف اهل اذمة

واجبات حقوق اهل الذمة

ما هي واجبات اهل الذمة؟

اهل الذمة في الدولة الاسلامية

عدد اسماء المستشفيات الكويتية التي تحمل اسماء علماء مسلمين

مكانة اهل الذمة حسب الشريعة الاسلامية

اهل الذمة في القران

اهل الذمة في الاسلام

ما الحقوق التي دعا لها ابو بكر رضي الله عنه في وصيته

ما حق اهل الذمه الذي اوصى به النبي اذا فتحوا مصر

تعريف مصطلح" اهل الذمة":
كان المسلمون اذا حاربوا كفارا خيروهم اولا اما  الدخول في  الاسلام  او القتال, اما اذا حاربوا اليهود والنصارى خيروهم في: بين الدخول الى الاسلام ويكون لهم بذلك ما للمسلمين من حقوق وواجبات او البقاء على دينهم مقابل دفع الجزية, فاذا رفضوا هذين الخيارين يقاتلون لينصر الله من يشاء.
فاهل الذمة هم من سكان الدولة الاسلامية الذين اختاروا دفع الجزية فاصبحوا في حماية وذمة  المسلمين والدولة الاسلامية لارواحهم ومالهم واغراضهم ولهذا عرفوا باهل الذمة. اهل الذمة هم  اليهود والنصارى اصحاب الكتب السماوية التوراة والانجيل أي اهل الكتاب ولهم حقوق وواجبات بموجب الشريعة الاسلامية, تارجح وضعهم الاجتماعي في الدولة الاسلامية حسب نوعية حكم الخليفة والظروف السياسية في تلك الفترة.
واجبات اهل الذمة:
1. دفع الجزية: كان على اهل الذمة دفع الجزية وهي ضريبة شخصية فرضها الاسلام على اهل الذمة مقابل بقائهم على دينهم وحماية المسلمين لهم فهم في ذمة المسلمين. وهي تقابل فريضة الزكاة المفروضة على المسلم وتختلف عن الخراج بكونها تسقط اذا اسلم الذمي. اما الخراج فلا يسقط حتى ولو اسلم الذمي. اما مقدارها فقد حددها الخليفة عمر بن خطاب كالتالي: 48 درهما من الاغنياء- 24 درهما من متوسطي الحال- 12درهما من الفقراء.
فرضت الضريبة على جميع الذكور الذميين القادرين على دفعها فلا تؤخذ من النساء والصبيان, والشيوخ والعميان والمقعدين والمجانين ولا من رجال الدين الا اذا كانوا اغنياء. كما انها تجبى منهم مرة واحدة في السنة.
2. اذا صولحوا على ضيافة فعليهم ايضا تقديم الزيت والخل والطعام للمسلمين.

وكان يشترط عليهم عند عقد الجزية شرطان احدهما مستحق والاخر مستحب:

واجباتهم والشروط المستحقة (الملزمه):
1. ان لا يحرفوا او يطعنوا القران الكريم.
2. ان لايحتقروا الرسول وان لا يذكروه بتكذيب.
3. عدم ذكر الدين الاسلامي بذم له ولا ذم فيه.
4. ان لا يصيبوا مسلمة بزنا ولا بزواج.
5. ان لا يفتنوا مسلما عن دينه ولا يتعرضوا لماله ولا لدمه.
6. ان لايعينوا اهل الحرب ولا يؤووا اغنيائهم.
الشروط المستحبة:
1. تغير الهيئات بلبس الغيار وشد الزنار.
2. ان لا يعلوا المسلمين في الابنية.
3. ان لا يسمعوهم اصوات الجرس.
4. ان لايجاهروا بشرب الخمرة ولا باظهار صلبانهم.
5. ان يخفوا دفن موتاهم.
6. ان يمنعوا من ركوب الخيل عتاقا هجانا (احسن الخيول).

حقوقهم:
1. الكف عنهم والحماية لهم ولاهل العهد والامان على نفوسهم واموالهم.
2. حقهم بالمحافظة على حقوقهم وممتلكاتهم.
3. ادارة شؤونهم الشخصية والدينية بشكل مستقل, حماية عقدهم لطقوسهم الدينية.
4. حقهم في العمل والسكن في اي مهنه يرغبون فيها.

مركزهم الاجتماعي والسياسي:
مركزهم السياسي:
لو حاولنا استعراض أوضاع أهل الذمة خلال العصور الإسلامية المختلفة نلاحظ انه كانت لحياة اهل الذمة في الدولة الاسلامية فترات حسنة واخرى سيئة. اذ اختلفت علاقة الخلفاء مع أهل الذمة واعتمدت على طبيعة الخليفة نفسه والفترة الزمنية بأحداثها السياسية.
 فعلى سبيل المثال في عهد الرسول تطرق إلى أهل الذمة في دستور عهد الأمة حيث اعتبرهم كجزء من المجتمع الاسلامي في الدولة الإسلامية وتم مساواتهم مع المسلمين على سبيل المثال عهد الامة الذي اقر فيه الرسول بان المسلمون واليهود من سكان المدينة هم امة واحده...

العصر الراشدي :
تمتع اهل الذمة في عهدي عثمان بن عفان وعلي بن ابي طالب بما تمتعوا به في عهد عمر بن الخطاب من التسامح والعدل والامن ما داموا يؤدون الجزية والخراج . كما تم تحديد مقدار الجزية المفروضة على الذميين في عهد الخليفة عمر بن الخطاب (46_24_12) هذا التقدير فيه نوع من العدالة الاجتماعية التي تأخذ بالحسبان حالتهم الاقتصادية ومقدرتهم على دفع الجزية. كما وتم تعفيه الفئات التي لا تستطيع دفع هذه الضريبة مثل الشيوخ – النساء – الأطفال. مثال على ذلك (قصة عمر بن الخطاب مع الشيخ اليهودي الضرير). إن الإسلام لم يحاول إذلال أهل الذمة عن طريق تدفيعهم هذه الضريبة.
العصر الأموي :
افتتح معاوية بن ابي سفيان عهدا جديدا من التسامح مع اهل الذمة فقد عين لولده يزيد مربيا مسيحسا لتثقيفه. وكان شاعر بني امية المدافع عن ملكهم هو الاخطل التغلبي المسيحي الذي كانت له  دالة كبيرة على خلفاء بني امية الاوائل حتى كان يدخل على عبد الملك بغير اذن ولحيته تنفض خمرا وفي صدرة صليب ولا يتعرضه احد .
سبب اتباعه هذه السياسة: اتبع معاوية هذا النهج من التعامل نظرا لحاجة الدولة الاموية الحديثة  لاهل الذمة وخاصة للذين عرفوا ألأمور الادارية والاقتصادية والثقافية  وللاستمرار في سياسة الخلفاء الراشدين المتسامحة مع اهل الذمة .
- وكان الخليفة عمر بن عبد العزيز اشد خلفاء بني امية وطأه على اهل الذمة اذ ارسل الى ولاته يأمرهم  بعزلهم من المناصب الحكومية والتشديد معهم في الحياة العامة في نهجهم ولباسهم وتمييزهم عن المسلمين . ومنعهم من ركوب الخيل بل ركوب الحمير فقط وان تكون ارجلهم من جانب واحد . وان لا يمشي الا بزنار ومنعوا من حمل السلاح وامتلاكه.كما وجد في عهد الخليفة عمر بن عبد العزيز وثيقة سميت بوثيقة عمر, حدد فيها العلاقة بين المسلمين وأهل الذمة فوجد فيها مجموعة من القيود على اهل الذمة.

العصر العباسي:
اما هارون الرشيد  فكان من اوائل الخلفاء العباسين الذين تشددوا في امر اهل الذمة, أقالهم عن اعمالهم وأبعدهم عن الحكم واستبدلهم بالمسلمين عوضا عنهم وغير زيهم وطلب ان يجعلوا في  اوساطهم الزنارات مثل الخيط, ولا يركبن يهودي ولا نصراني على سرج بل على اكاف,ومنعت نساؤهم من ركوب الرحائل وهدم كنائسهم وخاصة تلك الموجودة على الحدود .
سبب تشدد الرشيد مع اهل الذمة:  ان العلاقات ساءت في عهده. بينه وبين الدولة البيزنطية فأمربهدم الكنائس على الحدود لان نصارى المتواجدين على الحدود ساعدوا ابناء طائفتهم الروم في التجسس على احوال المسلمين واستخدموا الكنائس لهذا الغرض في حين ان هارون الرشيد كان من اكثر الخلفاء محاربة للروم حيث ارسل كل سنة حملتين لمحاربتهم عرفت باسم الصوائف والشواتي.

على الرغم من هذه المضايقات التي تعرض لها اهل الذمة الا اننا يجب ان نلاحظ عدة حقائق وهي:
1.الاسلام دين التسامح لا يرضى بهذه المضايقات بل يحترم اهل الكتاب,فكانت المضايقات فردية وعكست الوضع السائد في كل فترة حدثت فيها.
فان ما دعا عمر عبد العزيز الى التشدد عليهم هو حرصه على الاسلام ونشر الدعوة لا كرها بالديانة المسيحية فامر ولاته بتشجيع اهل الذمة بدخول الاسلام والمساواه وهذا سبب ضرر للدولة الاسلامية لان الجزية تسقط عنهم.
2.لم تكون جميع القيود التي فرضها الخلفاء تطبق بحذافيرها فوالي عمر بن عبد العزيز كانت امه نصرانيه فبنى لها ديرا ثم كان يولي النصارى والمجوس ويطلق ايديهم في الحكومة فيستبدون بالمسلمين.
مركزهم الاجتماعي وخدمتهم للحضارة الاسلامية:
1.اشتهر النصارى واليهود في  مهنة الطب,فكان القساوسة يعالجون المرضى اذ تحولت الاديرة الى مراكز للعلاج ثم عملوا ايضا في التجارة والصناعة فكان يحترفوا الصياغة ونسج الحرير وصناعة الزجاج وادارة السفن .
2.تبوأوا المناصب العالية في الجهاز الاداري لانهم اصحاب معرفة في الحساب والكتابه والخراج فاستعان بهم الامويون في تنظيم جهازهم الاداري فحصلوا على ارقى المناصب الادارية مثل وزير وكاتب.
3.لم تخل الدواوين زمن العباسين من العمال النصارى واليهود بل تولوا المناصب العليا وأخطرها.
4.وفي الدولة الفاطمية  كان لاهل الذمة شأن عظيم اذ تقلد الوزاره او الكتابة فيها غير واحد منهم.
5.برز من اهل الذمة اطباء مختصون للخلفاء العباسين مثل عائلة بختيشوع النصرانية .
6.كان منهم مترجمون ونقلة الكتب  من اللغات اليونانية والقبطية والفارسية الى العربية وبهذا قد يكونوا اثروا المكتبة العربية بمواضيع جديدة لم يعرفها العرب من قبل  مثل الفلسفة والطب والفلك والحساب ..
7.برزوا كمهندسين برعوا في اقامة المباني الضخمة التي عرفها العرب.وبهذا فقد نقلوا فنون البناء  السابقة كالفارسي واليوناني والبيزنطي الى الحضارة العربية من ادخال بعض المتغيرات التي لها صلة بالعقائد الاسلامية .
8.منهم  الشعراء والادباء ومن اجادوا فنون الادب والكتابة والتأليف ومنهم من اظهر اهتماما بنقل انواع عدة من ملابس والازياء وفنون التجميل من الحضارات التي انتموا اليها سابقا الى الحضارة العربية.