الحجابة في الدولة الاسلامية

الحجابة في دولة الخلافة الاسلامية
تعريف الحجابة:
هي مؤسسة ادارية تاسست في العهد الاموي وهي احدى المناصب في قصر الخليفة. أي حجب الخليفة عن الناس ويشرف عليها الحاجب الذي يغلق باب الخليفة دون الناس او فتحه لهم.
وظيفتها: اغلاق باب الخليفة دون الناس او فتحه لهم. ثم تطورت وظيفتة واصبح عمله تنظيم مقابلة المراجعين للخليفة وترتيبه في الدخول عليه مراعيا في ذلك مركزهم الاجتماعي والسياسي  والاقتصادي واهمية اعمالهم.

الحجابة في العصر الراشدي:
كان الخلفاء الراشدون لايمنعون احد من الدخول عليهم بل كانوا يخاطبون الناس على اختلافهم بلا حجاب وقد كان لعمر بن الخطاب مع الرسول كسرى مشهوره اذ جاء هذا الرسول يسال عن الخليفة عمر فافتقدوه فسال عن مكان وجود فقيل له انه قرب المسجد فذهب واذا هو قد افترش الارض ونام نوما مطمئنا فنظر اليه وقال: عدلت فامنت فنمت اما حكمنا فظلموا فخافوا فاحتجبوا.

ألحجابه في العصر الأموي:
ظهرت الحجابه اول ما ظهرت في زمن الامويين عندما معاوية حين اتخذ الحاجب على بابه خوفا على حياته بعد محاولة قتله الفاشلة على يد احد الخوارج وقد قلده بني اميه والولاة في اتخاذ الحاجب على ابوابهم. فالحجابة اذن ظهرت زمن الامويين. وقد اتخذ حكام الفرس الحاجب على ابوابهم خوفا على حياة كسرى. ومنذ زمن معاوية كان الخلفاء يرتبون دخول الناس عليهم حسب طبقاتهم وانسابهم فكانوا يفضلون في الدخول:اولا اهل النسب- فاذا تساوت الانساب فضلوا اهل السن- فاذا تساوت فضلوا اهل الادب والعلم.
لكنهم كانوا يبيحون الدخول لثلاثة في أي وقت شاءوا:
- المؤذن للصلاة فانه داعي الله.
- وصاحب البريد لاهمية ما يجيء به.
- وصاحب الطعام لئلا يفسد.

الاسباب التي دفعت الامويين الى انشاء وظيفة الحجابه:

1. اغتصاب الامويين للخلافة وخوفهم على حياتهم وخاصة بعد فشل محاولة الخوارج قتل معاوية   واتهام يزيد ابنه في مقتل الحسين في كربلاء, وحين اجتمعت كلمة المسلمين على خليفة واحد وهو معاوية اعتبر آل هاشم ان الامويين اغتصبوا الخلافة منهم وبعد محاولة قتل معاوية اتخذ الامويين الحذر والحيطة  فانشؤا وظيفة الحجابه خوفا على حياتهم.

2.تقليد الفرس والاعاجم: ان الاحتكاك المتزايد بين الدولة الاسلامية زمن الامويين والعباسيين ادى الى استحداث مؤسسة الحجابة وادخالها الى الدولة الاسلامية مقلدين بذلك الاعاجم وخاصة الفرس ومما زاد تاثير الدولة الاسلامية بالنظم الفارسية والاعاجم هو الفتوحات وبراعتهم في الامور الادارية في الدولة الاسلامية.

3. ابتعاد الامويين عن البساطة اذ اصبحت الخلافة اقرب الى السياسة منها الى الدين.في العصر الاموي اصبح الخليفة يعين ولي عهده وياخذ له البيعة من وجهاء وكبار القواد والناس في الامصار.
فكان هذا النظام يجمع ما بين مساوئ الديمقراطية ومساوئ  الحكم المطلق في ان واحد دون الاستفادة من حسنات أي منها. واول من اتبع ذلك معاوية بن ابي سفيان.

4.تحول الخلفاء الى ملوك مما اوجب الاختفاء. بسبب ابتعاد الخلفاء الامويين عن البساطة والسذاجة التي تحلت فيها خلافة الراشدين. اخذ الخلفاء الامويين يظهرون بمظاهر الابهه واول من بدا بهذا كان معاوية مثل: اتخاذ سرير اقامة الشرطة لحرسته- اتخاذ المقصورة في المسجد واتخاذ الحجابة كمظهر من مظاهر العصر والابتعاد اكثر عن الشعب محددا بذلك من يريد استقباله ومن لايريد اسقباله عن طريق الحاجب.

الحجابة في عصر العباسيين:
الحجاب الثاني:
اقتدى بني اميه فاتخذوا الحجاب وزادوا  في منع الناس عن ملاقاة الخليفة الا في الامور الهامة وهذا ما يسميه ابن خلدون بالحجاب الثاني وصار بين الناس وبين الخليفه داران:
ا) دار الخاصة حيث يستقبل فيها اقرباءه ورجال دولته وطبقة الاشراف واتباعه.
ب) دار العامه حيث يستقبل فيها طبقات العامة مثل اصحاب الحرف والتجار والادباء والشعراء والمغنون.

الحاجب الثالث:
وقد تطرقوا عند انحطاط الدولة الى حاجب ثالث  ووظيفته حجب الخليفة عن البطانة والخاصة  خصوصا وان النساء في القصر اصبحن يتدخلن في شؤون الدولة وولاية العهد  وكثرت الدسائس والمؤامرات ضد الخليفة لذلك اتخد الحاجب الثالث ليحول بينه وبين الخاصة.

تطور الحجابة في العصر العباسي :
علت مرتبة الحاجب بارتقاء الخضارة الاسلامية في ايام العباسيين فاصبح يستشار في كثير من امور الدولة ومن ابرز الحجاب في هذا العصر(العباسي الاول) هو الفضل بن ربيع الذي اوقع البرامكة عند الرشيد كما لعب دورا بارزا في احداث الخلاف بين الاخويين الامين والمامون حيث اغرى الامين بعدم التنازل لاخيه المامون عن ولاية العهد وان ياخذ البيعة لابنه.
وعلت مرتبة الحاجب في ايام العباسيين فأصبح يستشار في  كثير من امور الدولة. وكان الحاجب في العصر العباسي  الثاني كثيرا ما يتدخل في امور الدولة و يستبد بالنفوذ دون الوزير ويلزم اصحاب الدواوين بالرجوع اليه في كل  امور الدولة ويحتم عليهم بالا يفصلوا في الاعمال الا بعد موافقة .