الاشكال الجيومورفولوجية الناتجة عن نحت الرياح

الاشكال الجيومورفولوجية الناتجة عن نحت الرياح
: الأشكال الناتجة من نحت الرياح

التلال المفردة : هي تلال قبابية أو مدببة الذرى وذات سفوح شديدة الإنحدار , تتكون نتيجة إزالة الجزء الأكبر من السطح الصخري بفعل النحت الهوائي
        
سهول الرق : سهول واسعة تنبسطة على سطح الأرض في المناطق الصحراوية لمسافات كبيرة , تنتشر فوقها الرواسب من الأحجار و الحصى و الزلط أما الرمال فأزيلت منها بفعل الرياح

صحاري الحمادة : هي هضاب صخرية مترامية الاطراف متوسطة الارتفاع تحصر بينها أحواض رملية تسمى بأحواض العرق و تشكل الحمادة معظم الصحاري في العالم

المنخفضات الصحراوية : هي تجاويف واسعة في الأرض تكونت بسبب قيام الرياح بإزالة الرمال وتذريتها من السطح لفترات طويلة , قد يصل قاع المنخفض إلى الطبقات الحاملة للمياه فتنفجر الينابيع المائية و تزدهر الواحات



: الأشكال الناتجة عن الإرساب الريحي
الكثبان الرملية : تلال رملية يختلف إرتفاعها من بضعة أقدام غلى عشرات الأمتار و تتكون من رمال مستديرة الحبيبات

من العوامل التي تساعد على تكوينها : ضعف سرعة الرياح و اصطدامها بعائق و قد يكون هذا العائق ( تل , شجرة ) , حيث تتنوع أشكال الكثبان الرملية حسب كيفية التكوين و اتجاه الرياح في المنطقة


أشكال النحت بالرياح



(1) الوجه ريحيات Ventifaces – Wind Kanters
يطلق عليها أحياناً تعبير الحصوات المنشورية Dreikanter أو الحصوات المشطوفة الأوجه Ventifaces.




(2) تضاريس الياردانج – الحرافيش Yardanges
أطلق هذا المصطلح لأول مرة على بعض الأشكال الصخرية العربية حفرت في الرواسب البحيرية القديمة في صحراء تركستان ، وهي تتكون من أخاديد وقنوات طويلة ضيقة ، تفصل فيما بينها أعداد من الكتل الحجرية المستطيلة تشبه ضلوع الحيوان.

و أنواع الكثبان الرملية هي : الكثبان الرملية الطولية و الكثبان الرملية الهلالية و الكثبان الرملية النجمية و الكثبان البرخانية
         الكثبان النجمية

الكثبان الطولية
         الكثبان الهلالية

         اللوس : هي حبيبات من الغبار و الرمل الدقيق الذي تحمله الرياح من الصحراء . تبقى عالقة في الهواء لفترة طويلة و تسقط بفعل الأمطار و الجاذبية الارضية فتتراكم و تكون اللوس


تتكون مواد اللوس من مواد غريبة بعيدة عن موطنها الأصلي لأن التعرية تتم في منطقة و الإرساب في منطقة أخرى


(1)    المائدة الصحرواية


الموائد الصحراوية هى عبارة عن كتل  صخرية تتخذ شكل الفطر او المائدة وتتشكل بفعل تركز نحت الرياح للاجزاء السفلية اللينة للصخر والتى تتأكل بشكل أسرع من الاجزاء العليا الصلبة  لذلك تظهر الكتلة الصخرية رفيعة من الاسفل وعريضة  من  الاعلى

وهى عبارة عن صخرة تشبه المائدة القائمة على عمود واحد,وتنشأ في حالة وجود صخور ضعيفة قوقها صخور
 أكثر صلابة,وتتأكل الصخور الضعيفة السفلى بواسطة سفي الرمال بينما تظل العليا الصلبة معلقة فوقها

شاهد هذا الفيديو عن الموائد الصحراوية

 للمزيد من المعلومات اضغط هنا

(2) الياردنج

هى عبارة  كتل صخرية  مكونة من صخور متباينة الصلابة ونتيجة لهبوب الرياح على تلك الصخور فتنحت الصخور اللينة وتترك الصخور الصلبة على هيئة اشرطة صخرية ممدة على الارض تفصل بينها خوانق ضيقة
تظهر في المناطق الجافة حيث توجد صخور صلبة تمتد في موازاة صخور لينة في وضع رأسي ، وعندما تتعرض لرياح سائدة من اتجاه ثابت نجد ان الصخور الصلبة تبدو شامخة كأشرطة صخرية - اذا صح التعبير- ترتفع الى نحو 20 مترا يطلق عليها الياردنج وهذه الظاهرة واسعة الانتشار في صحاري وسط آسيا وفي صحراء اكتاما بامريكا الجنوبية
شاهد هذا الفيديو من هنا

(3)  ثقوب أو كهوف الرياح

عبارة عن تجاويف تنحت في الأجزاء اللينة من الصخور ، حيث تعمل الرياح على جر وحمل المفتتات والمواد الصخرية المجواه ، وتترك وراءها بعض الفجوات .



والعامل الرئيسى فى وجود هذة الثقوب  او ما يعرف بقرص العسل او سن المنشار هى الرياح المحملة بالرمال حيث تنشأ هذة الظاهرة فى الكتل الصخرية اللينة المواجة للرياح ونتيحة لهبوب الرياح عليها واصطدام  الحمولة التى تحملها الرياح بالصخر نجد ان الرمال قد نحتت ثقوب صغيرة فى الاماكن اللينة والضعيفة فى الكتل الصخرية
أشكال النحت بالرياح:-
1- الوجه ريحات :-
تنشأ هذه الظاهرة عن الصق الدائم لأحد أوجه الحصوات المواجه للرياح السائدة كما أن عدد الأوجه المشطوفة تدل على عدد اتجاهات الرياح السائدة بالإقليم
2- تضاريس الياردانج:-
تتشكل الحرافيش بسبب اصطدام الرياح بذرات الرمال فتمكنت من كشط وتخفيض المواضع الضعيفة دون القاسية
3- المنخفضات الصحراوية:-
هي المناطق الحوضية المغلقة بالصحاري تغور تحت مئات المربعة وتتشكل هذه الظاهرة بتأثير عوامل التحلل المائي والبري والاكتساح بالرياح وإعادة الانكشاف أمام المؤثرات الخارجية
4- ثقوب أو كهوف الرياح:-
هي التجاويف المنحوتة في الأجزاء اللينة من الصخور وحدثت بسبب نقل الرياح المفتتات والمواد الصخرية المجواه وتركت خلفها الفجوات الصغيرة المساحة
5- المداخن أو الأعمدة الصحراوية:-
تكونت هذه الظاهرة الجيولوجية لأتساع الشقوق والفواصل الرأسية المستمرة بسبب توغل المؤثرات الحرارية والأذابة بفعل المياه إلى أن تنفصل بعض الأعمدة الرأسيه عن الحافة المجاورة لها
6- الجمال الصحراوية:- .
مظهر صحراوي طريف تكون نتيجة تذرية الرياح في الأحجار الرملية الجيرية وتتخذ أشكالا وصورا مألوفة للبشر كالجمال والأبقار .....وغيرها
7- حفر التذرية:-
عندما يتعرض سطح الأرض لأزالة الأتربة والرمال تاركه ورائها حفرا تغور لبضعه سنتيمترات وقد تتسع فجواتها لتصل لعدة كيلومترات وتكثر في المناطق الأحجار الرملية.
8- الأعمدة الترابية:-
هي من الاشكال الناتجة عن فعل نحت الرياح في ظل ظروف التجوية الكيميائية بماء المطر
9- البطيخ المصقول:-
أفترض العلماء أن سبب تكونها نتيجة للنحت والأكتساح بالرياح في ظل وجود بعض العقد الصوانيه تركزت في بعض أجزاء الحجر فأكسبتة الصلابة
10- الكباري الطبيعية:-
تعددت عوامل نشأت هذة الظاهرة فتارة نتيجة النحت النهري وأخرى عن طريق الأذابة في التكوينات الجيرية بالأقاليم الرطبة وقد تحدث بسبب نشاط النحت البحري إلا أن الكباري الصحراوية تختلف عن الكباري البحرية في أنها تتكون نتيجة الأكتساح بالرياح للمواد المجواه عبر نطاقات الضعف الجيولوجي
11- الأنياب الصخرية:-
بروزات أو مسلات صخرية تنشأ عن توسيع الشقوق والفواصل عبر الحافات الصخرية المكونة من الحجر الرملي و الجيري