علم الاحياء

السؤال
الإقتران تكاثر شبه جنسي عند البكتيريا – نقل DNA من خليّة بكتيريا إلى خليّة بكتيريا أخرى عن طريق تلامس مباشر بين خليّة بكتيريا "متبرّعة" وخليّة بكتيريا أخرى "مستقبِلة"، بواسطة جسر بروتوبلازمي بينهما. إذا اندمجت قطاعات الـ DNA المنتقلة في كروموزوم البكتيريا أو في البلازميد، تتكوّن تصاريف وراثيّة جديدة ويمكن للخليّة التي استقبلت هذه القطاعات أن تتحوّل إلى خليّة متبرّعة.
التحوّل الوراثيهي دخول DNA غريب الموجود في وسط التربية إلى خليّة بكتيريا. إذا اندمج الـ DNA الغريب في كروموزوم البكتيريا أو البلازميد وانتقل بالوراثة إلى ذريّات البكتيريا – تتكوّن تصاريف وراثيّة جديدة.
الإنتقالانتقال DNA من خليّة بكتيريا إلى خليّة بكتيريا أخرى بواسطة فيروس الذي يهاجم البكتيريا. عندما يهاجم الفيروس بكتيريا أخرى قد ينقل إلى كروموزوم هذه البكتيريا قطاعات من DNA البكتيريا الأولى. هكذا تنشأ تصاريف وراثيّة جديدة.
السؤال 7:
أ‌.      1. نعم تدعم نتائج التجربة الفرضيّة، حسب هذه الفرضيّة فإنّ البئران التي رُبّيت في شروط
معقّمة أي بدون بكتيريا ولم تحصل في غذائها على إضافة فيتامينات، أطهرت أعراض
    مرضيّة خاصّة بنقص الفيتامينات، أي أنّ البكتيريا أنتجت لهذه الفئران فيتامينات حيويّة.
2.     نوع العلاقات المتبادلة بين الفئران وبكتيريا الأمعاء متبادلة، تستفيد الفئران من الفيتامينات التي تُنتِجها البكتيريا، بينما البكتيريا تستفيد من الغذاء ودرجة الحرارة والرطوبة بالإضافة إلى الحماية المتوفرة في أمعاء الفئران.
ب‌.    إذا أطعمت البئران المريضة بالبكتيريا الملائمة، وتماثلت للشفاء – هذا مؤشّر على أنّ المرض نجم عن غياب البكتيريا من جهاز الهضم عند الفئران.
السؤال 8:
  عند إخراج البكتيريا خلال أوقات محدّدة وإدخال وسطاً غذائياً معقماً تزداد المواد الغذائيّة وتُبعد المواد السامّة، كما ويقل تركيز البكتيريا، لهذا تستمر خلايا البكتيريا بالإنقسام دون توقف، أي تستمر البكتيريا في المرحلة اللوغاريثميّة.
حل بجروت 2003
السؤال 1:
‌أ.      كلّما كانت درجة الحرارة مرتفعة أكثر فإنّ مدّة التسخين الضروريّة تكون قصيرة أكثر.
‌ب.    أفضليّة للحليب المعقم، أنّه يًحفظ لمدّة أطول حتى بدون تبريد.
‌ج.     في عمليّة إنتاج النبيذ وإنتاج البيرة.
السؤال 2:
أ‌.      في الحليب المبستر تموت خلايا البكتيريا لكن لا تموت أبواغها. أمّا في الحليب المعقم فتموت خلايا البكتيريا مع أبواغها.
ب‌.    الحليب المعقم يًحفظ لمدّة أطول حتى بدون تبريد.
ج‌.     في عمليّة إنتاج النبيذ وإنتاج البيرة.
السؤال 3:
  الغلي الواحد يقتل خلايا البكتيريا لكنّه لا يقتل أبواغها. أمّا في حالة غلي الماء مرّتين وبين كل مرّة يوجد إغلاق للوعاء، خلال هذه الفترة تنمو الأبواغ إلى بكتيريا عندئذ الغلي للمرّة الثانية يسبِّب موت هذه البكتيريا التي تطوّرت من الأبواغ.
السؤال 4:
أ‌.      عزل البكتيريا يتم عن طريق زرع בדוד– نأخذ قليلاً من البكتيريا من اليوجورت ونزرعها في مستنبت غذائي غني حتى نحصل على محلول عكر وفيه كميّة كبيرة من البكتيريا. نغمس إبرة عقمت بالنار داخل مستنبت البكتيريا، ثمّ نزرع البكتيريا بواسطة الإبرة (זריעת בידוד) على وسط غذائي صلب في صحن بتري، نضع هذا الصحن في الحاضنة
من كل خليّة بكتيريا معزولة على صحن الآجار تطوّرت مستعمرة التي تحتوي على بكتيريا من نفس النوع، كل مستعمرة كهذه يمكن نقلها إلى وسط غذائي سائل معقم وتربيتها.
ب‌.    بعد تربية البكتيريا على انفراد، حسبما وصف في البند السابق، ندخلها إلى يوجورت ليس له طعماً مرافقاً، ننتظر عدّة ساعات ونفحص إذا كان اليوجورت قد اكتسب الطعم المرافق.


السؤال 5:
أ‌.      - تطهير بواسطة طنجرة ضغط بدرجة حرارة C°120وبضغط 1.5 ضغطاً 
   جوياً لمدّة 20 دقيقة.
- تطهير بواسطة النقع في الكحول.
- تطهير بواسطة مواد مطهرة.
ب.  - تعقيم بواسطة التسخين بالفرن بدرجة حرارة مرتفعة.
             - تعقيم بواسطة الأشعّة فوق البنفسجيّة U.V)).
السؤال 6:
أ‌.      التكافل من النوع التبادلي هو علاقات متبادلة تكسب المشتركين أفضليّة.
ب‌.    تكافل تبادلي بين نبات وكائن حي مجهري –النباتات البقوليّة وبكتيريا الريزوبيوم – تكتسب النباتات البقوليّة المركّبات النيتروجينيّة الميسورة، أمّا البكتيريا فإنّها تحصل على الكربوهيدرات ومركّبات عضويّة أخرى.
تكافل تبادلي بين حيوان وكائن حي مجهري – الحيوانات المجترّة (الأبقار مثلاً) والبكتيريا المحلّلة للسيلولوز، تكتسب الحيوانات المجترّة القدرة على تحليل السيلولوز والإستفادة من هذه المادّة، أمّا البكتيريا فإنّها تحصل على وسط تربية ملائم في معدة الحيوان المجتر.
السؤال 7:
أ‌.      سببان لصعوبة عزل الفيروس:
1.     الفيروسات أصغر بكثير من البكتيريا لذلك من الصعب رؤيتها في الميكروسكوب الضوئي.
2.     تكاثر الفيروسات داخل الخليّة المعيلة لذلك من الصعب تربيتها في وسط تربية.
ب‌.    حتى يتضاعف الفيروس يجب تحويل RNA خصّته إلى DNA، لهذا فهو بحاجة إلى إنزيم خاص الموجود في الخلايا المعيلة.
السؤال 8:
  عدوى النباتات البقوليّة ببكتيريا الريزوبيوم المثبّتة للنيتروجين، باستطاعتها تثبيت النيتروجين الجوّي محوّلة إيّاه إلى مركّبات نيتروجينيّة ميسورة للنباتات البقوليّة ممّا يزيد من المركّبات النيتروجينيّة في هذه النباتات وبالتالي تحسين نموّها.
حل بجروت 2004
السؤال 1:
‌أ.      المجال تقريباً C°65 - C°97.
‌ب.    المجال تقريباً C°83 - C°90.
‌ج.     I. لا – لأنّ درجة الحرارة القصوى التي تستطيع البكتيريا من النوع (2) أن يعيش فيها أقل من درجة الحرارة الدنيا التي تستطيع البكتيريا من النوع (4) المعيشة فيها.
II. نعم – لأنّ النوعين يستطيعان المعيشة في درجة حرارة تقريباً C°41 - C°44.
د. شروط أخرى بالإضافة إلى درجة الحرارة والتي تميّز بيوت متطرّفة وبإمكان البكتيريا العيش
         فيها:
1.     الجفاف        2. الملوحة            3. غياب الأوكسجين   4.pH.  
السؤال 2:
أ‌.      بكتيريا من النوع (2) لأنّها الوحيدة من بين كل أنواع البكتيريا القادرة على التكاثر في درجات الحرارة هذه كما وتتكاثر بسرعة في درجة حرارة C°37 نسبياً إلى درجة حرارةC°25.
ب‌.    المراحل المعروضة في الرسم التوضيحي (2): مرحلة الركود (التأقلم) ومرحلة النمو اللوغاريثمي (النمو الأسّي).
في مرحلة الركود تًنتِج البكتيريا المواد اللازمة لنمو وتكاثرها كالإنزيمات والفيتامينات.
في مرحلة النمو الأسّي تنقسم خلايا البكتيريا بسرعة.
السؤال 3:
البكتيريا التي نُقلت من وسط غذائي شحيح إلى وسط غذائي غني تبدأ بالتكاثر بعد 45 دقيقة.
البكتيريا التينُقِلت من وسط غذائي غني إلى وسط غذائي شحيح تبدأ بالتكاثر بعد فترة زمنيّة أطول حيث أوّل ثلاث ساعات لا تتكاثر بسرعة أكبر من تلك التي نُقِلت من وسط غذائي شحيح إلى وسط غذائي غني.
البكتيريا التي نُقِلت من وسط غذائي غني إلى وسط غذائي غني كان عليها أن تبدأ بإنتاج الإنزيمات اللازمة لنموّها ولم تكن متوفّرة في الوسط الغذائي.
البكتيريا التي نُقِلت من وسط غذائي شحيح بدأت بإنتاج الإنزيمات والبروتينات اللازمة لنموّها لذلك فترة التكيّف عندها قصيرة أكثر.

السؤال 4:
التحوّل نقل المادّة الوراثيّة DNA من بكتيريا إلى أخرى بدون ملامسة مباشرة - تلاصق بين البكتيريا المتبرّعة والبكتيريا المستقبِلة.
الإقتران (نقل المادّة الوراثيّة DNA من بكتيريا إلى أخرى بواسطة فيروس.
السؤال 5:
  لأنّ البكتيريا من نوع (2) قادرة على التكاثر في جسم الإنسان لأنّ درجة الحرارة المثلى لنمو هذه البكتيريا هي C°37، إذا كانت البكتيريا المهندَسَة (بكتيريا عولجت بالهندسة الوراثيّة) تكاثرت في جسم الإنسان فإنّها قد تفرز في جسم الإنسان المادّة المضرّة.
السؤال 6:
‌أ.      pH ينخفض بسرعة من اليوم الأوّل 7.3 =pH حتى اليوم الرابع 4.6 =pH. بين اليوم الرابع والخامس لم يكن هناك انخفاض.
‌ب.    البكتيريا التي تنمو في الحليب تُنتِج حامض الحليب (حامض اللاكتيك) وتسبِّب انخفاض الـ  pH.
‌ج.     لأنّ البكتيريا وصلت مرحلة الثبات، pHالمنخفض سبَّب انخفاض نمو البكتيريا.
‌د.      بكتيريا تقوم بعمل التمثيل الضوئي أو طحالب صغيرة وحيدة الخليّة تقوم بعمليّة التركيب الضوئي.
السؤال 7:
أ‌.      تثبيت النيتروجين، تحليل السيلولوز.
ب‌.    البكتيريا المثبِّتة للنيتروجين تُحضّر نيترات تستغلّه النباتات في بناء غذائها العضوي. قسم من هذه المواد ينتقل إلى جسم الحيوانات وقسم آخر ينتقل إلى نباتات أخرى وهذا جزء من جورة النيتروجين في الطبيعة.
السؤال 8:
  جميع الفيروسات كانت طفيليّة، إذن لا بد من وجود خلايا سبقت نشأة الفيروسات حتى تستطيع الفيروسات التطفل عليها.
روت 2005
السؤال 1:
أ‌.      مرحلة النمو اللوغاريثمي.
ب‌.    التغييرات: نقص الغذاء، نقص الأوكسجين، تغيير في الـ pH زيادة كثافة البكتيريا وتراكم الفضلات.
السؤال 2:
  حسب المنحنى البياني يتواجد البكتيريوفاج في المسار الليزوجيني. وبالرغم من أنّ البكتيريا قد هوجمت بالبكتيريوفاج فإنّها ما زالت تتكاثر، لا تمر بمرحلة الإنحلال.
السؤال 3:
  الشخص الذي مرِض في طفولته بمرض أطفال أنتج عنده خلايا الذاكرة وهي خلايا خاصّة تتعرّف على مسبِّب المرض، أي أنّ هذا الشخص أنتج ذاكرة مناعيّة. عندما يدخل مسبِّب المرض للمرّة الثانية إلى الجسم خلايا الذاكرة عنده تتكاثر بسرعة وتتكوّن عنده كميّات كبيرة من الأجسام المضادّة ضدمسبِّب المرض وهذه بدورها تمنع تطوّر المرض عنده.
السؤال 4:
أ‌.      يمكن استعمال القدرة على انتقال الجينات للكائن الحي الذي يستقبِل هذه الفيروسات، من ثمّ استعمال أنظمة هذا الكائن القادرة على الإنتاج البروتينات بواسطة الجينات التي زرعت فيه، كذلك يمكن إدخال الفيروسات إلى داخل الخلايا الحيّة دون إصابتها.
ب‌.    لا، وذلك لوجود علاقة خاصّة بين الفيروس وبين الكائن الذي يستوعب هذا الفيروس حيث أنّ الفيروس يدخل فقط الخلايا التي لها مستقبلات خاصّة.
السؤال 5:
أ‌.      الطحالب تقوم بعمليّات التركيب الضوئي تزوّد الفطريّات بالمواد العضويّة، أمّا الفطر فينقل إلى الطحلب الماء والأملاح المعدنيّة بالإضافة إلى الحماية يعطيها الطحلب.
ب‌.    نوع التكافل هو تكافل تبادلي.


حل بجروت 2006
السؤال 1:
  المنحنى II يعرض عدد البكتيريا، المنحنى I يعرض تركيز الجلوكوز.
  التحليل: في فترة التأقلم (الركود) تتأقلم البكتيريا مع الوسط الغذائي فلا تتكاثر (يبقى المنحنى II ثابتاً في البداية). كميّة الجلوكوز في هذه الفترة تبقى ثابتة (بداية المراحل الأولى في المنحنى I).
  ثمّ بعد فترة تتأقلم البكتيريا وتنمو وتتكاثر بسرعة (في المنحنى II نلاحظ ارتفاعاً حاداً في كميّة خلايا البكتيريا) وهي فترة النمو السريع. هذه الكميّة المتزايدة من البكتيريا بحاجة إلى كميّة مواد غذائيّة، لهذا تنخفض كميّة الجلوكوز (منحنى Iالقطاع الهابط فيه).بعد ذلك تدخل البكتيريا فترة الثبات فيها يتساوى عدد خلايا البكتيريا الميّتة مع عدد الخلايا الحيّة لهذا يكون الخط في المنحنى II انخفاضاً حاداً بينما كان الإنخفاض في المنحنى Iمعتدلاً.
السؤال 2:
  في غياب الأوكسجين منحنى الجلوكوز سينخفض بسرعة أكثر وانحناء الخط البياني الهابط سيكون أكبر بكثير حتى تحصل البكتيريا على نفس كميّة الطاقة على خلاياها أن تحلّل عدداً أكبر من جزيئات الجلوكوز.
السؤال 3:
  الفرق بين المحلولين هو في تركيزهما الأسموزي. البنسلين يصيب إنتاج جدران خلايا البكتيريا. المحلول الذي فيه ماتت خلايا البكتيريا كان منخفض التركيز (היפוטוני)لذلك دخلت جزيئات الماء إلى خلايا البكتيريا عديمة الجدران الخلويّة فانفجرت، أو أن المحلول كان عالي التركيز (היפרטוני)فخرجت جزيئات الماء من خلايا البكتيريا عديمة الجدران فانكمشت وماتت. كان المحلول الذي تكاثرت فيه خلايا البكتيريا متساوي التركيز لذلك هدم جدران الخلايا البكتيريّة لم يؤثر عليها.
السؤال 4:
أ‌.      - علاقات جنسيّة غير مراقَبَة.
- نقل دم ومشتقاته.
- استعمال حقنة ملوّثة.
- رضاعة.
المشترك هو ملامسة سوائل الجسم.
ب‌.    يصيب الفيروس جهاز المناعة (خلايا T4) لذلك يواجه المرضى مشكلة التعرّض لملوّثات التي قد تسبِّب الوفاة.
السؤال 5:
  المضادّات الحيويّة تصيب البكتيريا لكنّها لا تصيب الفطريّات. الفطر يتنافس على الموارد الغذائيّة مع البكتيريا العاديّة غير المعدية الموجودة في الجسم. المضادّات الحيويّة تصيب خلايا البكتيريا وفي غياب المنافسة تنمو خلايا الفطر فتسبِّب الجروح في الفم.


حل بجروت 2007
السؤال 1:
أ‌.      I– معظم البكتيريا عاديّة.
IIبكتيريا هلوتوليرنتيّة.
IIIبكتيريا هلوفيليّة.
VIبكتيريا هلوفيليّة متطرّفة.
ب‌.    في هذه البيئات تجد معظم البكتيريا صعوبات في المعيشة لهذا يوجد لبكتيريا الهلوتوليرنتيّة أقل منافسة. (تقريباً المنافسة معدومة).
السؤال 2:
أ‌.      بدون عمليّة ملاءمة بين التركيز أو الضغط الأسموزي المرتفع في البيئة بسبب خروج الماء من الخلايا ممّا يعني جفافها أو قد تدخل الأملاح داخل الخلايا فتسبّب إعاقة في العمليّات.
ب‌.    ظروف البيئة المتطرّفة:
o      درجات الحرارة (المتطرّفة).
o      ضغط مرتفع (في عمق الماء).
o      pH متطرّف.
o      جفاف
o      وجود معادن سامّة.
السؤال 3:
  الإنتقال: عمليّة نقل DNA من بكتيريا إلى أخرى بواسطة بكتيريوفاج.
  الإقتران: عمليّة نقل البلازميد (جزء من الـ DNA البكتيريا إلى خليّة بكتيريا أخرى). تكون الخليّتان
              ملتصقين فينشأ أنبوب سيتوبلازمي عن طريقه يتم نقل الـ DNA.
السؤال 4:
أ‌.      تهاجم خلايا البكتيريوفاج بشكل أساسي ولا تهاجم خلايا الإنسان أو الحيوان.
ب‌.    في مستعمرة البكتيريا توجد بعض خلايا البكتيريا محصّنة ذد المضادّات الحيويّة، واستعمال المضادّات الحيويّة ساهم في عمليّة البقاء –الإنتخاب للبكتيريا الحصينة ضد المضادّات الحيويّة. تكاثرت هذه البكتيريا وأنتجت ذريّات محصّنة ضد المضادّات، لهذا يوجد انخفاض في نجاعة الدواء أي أنّ الدواء لن يؤثر في مثل هذه الحالة.
السؤال 5:
أ‌.      - قطع الـ DNA عند الإنسان (بواسطة إنزيمات محدّدة) وعزل هذا القطاع المكوّد وراثياً   
  إلى الإنسولين.
- عزل قطاع DNA من البكتيريا وقطعه بواسطة إنزيم محدّد.
- إدخال أو دمج الجين الذي عزل من DNA الإنسان إلى البلازميد ومن ثمّ قطاع DNA
  البكتيريا.
- نقل وإدخال قطاع الـ DNA المحتوي على جين الإنسان إلى البكتيريا ثمّ السماح لخلايا
  البكتيريا في التكاثر.
ب‌.    أفضليّات الحصول على الإنسولين من البكتيريا المهندسة:
- العمليّة سريعة أكثر ويمكن الحصول على كميّات كبيرة أكثر.
- المواد الناتجة رخيصة أكثر.
- مشابهة لتلك التي يصنعها الإنسان لهذا الإحتمال صغير لرد فعل مناعي.
- الإنسولين نقي أكثر والإحتمال لنقل الأمراض ضئيل.
السؤال 6:
أ‌.      (1) إيجاد مسبِّب المرض لدى المرضى.
(2) عزل عامل المرض وتربيته في وسط تربية ملائم.
(3) نقل مسبِّب المرض إلى كائن معافى والتسبّب في أن يصاب بالمرض.
(4) عزل الكائن الحي (في حالة البكتيريا) من الشخص المعافى حتى أنّه مماثل للكائن الحي الذي عزل في المرحلة 2.
ب.  لا يصاب كل إنسان أصيب بهذه البكتيريا – توجد اختلافات في الحساسيّة منها وراثيّة
ومنها غير وراثيّة كذلك توجد حالات من الضغط فيها يكون الجسم ذات قدرة أقل على
تحمّل المرض.



حل بجروت 2008
السؤال 1:
أ‌.      كان محصول الأرز هو الأعلى بوجود بكتيريا أنابينا وتركيب الهواء (أ).
تحتاج نباتات الأرز إلى نيتروجين لبناء الزلاليّات والأحماض النوويّة لكنّها لا تستطيع تثبيته مباشرة من الهواء. تقوم بكتيريا أنابينا بتثبيت النيتروجين الموجود في الهواء لذلك عندما تتواجد البكتيريا وأيضاً النيتروجين في الهواء يزداد المحصول.
ب‌.    المحلّلات الموجودة في التربة تحلّل النيتروجين الموجود في المواد العضويّة. تحوّل بكتيريا النترتة الأمونيا إلى نيترات، الذي تستغلّه نباتات الأرز.
السؤال 2:
  تعرف العلاقة المتبادلة بين النباتات البقوليّة وبكتيريا الريزوبيوم بالتعاون المتبادل (التكافل).  تزوّد النباتات بالنيتروجين الميسور (זמין)، أمّا النباتات فتزوّد البكتيريا بالسكريّات (الكربوهيدرات)
السؤال 3:
أ‌.      - قياس التعكّر – وسط التنمية سائل.
- عدّ المستعمرات – وسط زرع بكتيريا أخذت من وسط تنمية سائل في وسط تنمية صلب، وعندما تنمو البكتيريا يمكن عدّها.
- العدّ بواسطة المجهر (الميكروسكوب) – وسط تنمية سائل.
ب. - فحص صفات، شكل، لون، حجم، رائحة المستعمرة.
      - فحص شكل الخلايا وطريقة انتظامها بواسطة المجهر.
      - فحص صبغ غرام (صبغ).
      - التعرّض لمضادّات حيويّة مختلفة. زرع على وسط تنمية اختياري.
      - فحص النشاط الآيضي.
      - فحص القدرة على الحركة، كذلك فحص شكل حركتها.
      - فحوص جينيّة.
السؤال 4:
أ‌.      – تُحاط الأبواغ بغلاف سميك (جدار سميك).
-  لا يوجد في الأبواغ أي نشاط آيضي (لا يوجد تنفس خلوي).
- تحتوي الأبواغ على نسبة قليلة من الماء.
ب.  التحوّل إلى أبواغ يساعد البكتيريا في البقاء على قيد الحياة عندما تصبح الظروف صعبة.
         وعندما تتحسّن الظروف البيئيّة تتحوّل الأبواغ إلى بكتيريا وتعاود نشاطها من جديد.
السؤال 5:
أ‌.      الأفضليّة: الحفاظ على ظروف تنمية مثلى (אופטימאליים)ثابتة، وبقاء البكتيريا في مرحلة النمو اللوغاريثمي.
ب‌.    تشبه أمعاء الإنسان منظومة الكيموستات – دائماً يدخل وسط تنمية طازج (غذاء) ويفرز وسط تنمية مستعمل (فضلات الطعام).
السؤال 6:
أ‌.      تكون شدّة رد الفعل كبيرة أكثر (الإنتفاخ كبير أكثر) عند الأشخاص المحصّنين، لأنّ هذا الكشف للزلال هو الثاني (يحتوي هؤلاء الأشخاص على خلايا ذاكرة ضد السل).
ب‌.    – نمو البكتيريا داخل الخلايا يصعب على الخلايا الأخرى في جهاز المناعة أن تتعرّف على 
   البكتيريا المسبِّبة للمرض والعمل ضدّها.
- النمو داخل الخلايا البلعميّة (מקרופאגים) يصيب مباشرة جهاز المناعة، لأنّ خط الدفاع
  للخلايا البلعميّة قد أُصيب.
- تنشر البكتيريا في الجسم بواسطة الخلايا البلعميّة التي تتحرّك في الأوعية الليمفاويّة.
- تستطيع البكتيريا الإختباء خلال سنوات داخل الخلايا البلعميّة، وأن تسبّب حدوث المرض
  من جديد.

حل بجروت 2009
السؤال 1:
أ‌.      في المرحلة "أ" لم تتكوّن بعد المواد اللازمة للتكاثر وهذه المرحلة هي مرحلة التأقلم فيها تنتج البكتيريا المواد اللازمة للمرحلة "ب".في المرحلة "ب" تتوفر جميع الماد اللازمة لتكاثر خليّة البكتيريا. تتكاثر خلايا البكتيريا بوتيرة سريعة.
ب‌.    عوامل تحدّد تكاثر البكتيريا:
- نقص الغذاء
- نقص الأوكسجين
- تراكم الفضلات
- تغييرات في الـ pH. 
هذه العوامل تعيق تكاثر خلايا البكتيريا وتزيد من نسبة موتها. في المرحلة "جـ" وتيرة تكاثر الخلايا تساوي وتيرة موتها. في المرحلة "د" تسوء العوامل البيئيّة وتزداد وتيرة موت خلايا البكتيريا.
السؤال 2:
أ‌.      تدخل البكتيريوفاجات داخل خلايا البكتيريا وتدمج موادها الوراثيّة (DNA) مع المادّة الوراثيّة الخاصّة بخلايا البكتيريا. يمكن للبكتيريوفاجات أن تنمو وتتكاثر كع نمو وتكاثر خلايا البكتيريا ولا تلحق بها الضرر (لا تقتلها).
ب‌.    في نقطة الزمن II نتيجة للإشعاع بـ UV تحوّلت البكتيريوفاجات إلى الحالة القاتلة. في هذه الحالة تتكاثر البكتيريوفاجات داخل خليّة البكتيريا وتخرج إلى الخارج بعد موت خليّة البكتيريا. لولا التغيّر في حالة البكتيريوفاجات لاستمرّت هذه البكتيريوفاجات في مرحلة النمو الثانية كما هو موصوف في الشكل "أ".
السؤال 3:
أ‌.      I التوصية الأولى: أخذ عيّنة بكتيريا قبل إعطاء دواء المضادّات الحيويّة. أنواع بكتيريا مختلفة حسّاسة لأنواع مضادّات حيويّة مختلفة، لذلك يجب معرفة أي نوع مضادّات حيويّة ملائمة لنوع البكتيريا المعطى.
II التوصية الثانية: إذا كان استعمال المضادّات الحيويّة لفترة طويلة. هناك من يوصي بإضافة فيتامين إلى المضادّات الحيويّة أيضاً، لأنّ المضادّات الحيويّة قد تصيب أيضاً البكتيريا اللازمة لإنتاج الفيتامين (مثلاً فيتامين B).
ب‌.    قد تعتبر بعض الأصناف من البكتيريا أنواع طافرة(מוטנטים) الصامدة أمام هذا الدواء. بوجود هذا الدواء تبقى هذه الأنواع الطافرة حيّة وتتكاثر، وهكذا تعمل على إنتاج خلايا بكتيريا صامدة ضد هذا الدواء.
يمكن أن تنقل المادّة الوراثيّة الطافرة من خليّة بكتيريا إلى أخرى بطرق التكاثر كالإلتصاق والنقل إلخ.
السؤال 4:
  بواسطة نقل المادّة الوراثيّة. من البكتيريا الميِّتة والمسبِّبة للمرض تنتقل المادّة الوراثيّة من الصنف "أ" بعد أن تتحلّل البكتيريا الميّتة إلى البكتيريا الحيّة من الصنف "ب". هذا الصنف يتحوّل إلى صنف بكتيريا تسبِّب المرض عند الفئران.
السؤال 5:
أ‌.      – الملاريا يسبّبها البلازموديوم وهو عبارة عن كائن حي وحيد الخليّة حقيقي النواة، بينما مرض السل تسبّبه خلايا البكتيريا (غير حقيقيّة النواة).
- في دورة حياة مسبِّب مرض الملاريا يوجد معيلان الإنسان والبعوض، في دورة حياة بكتيريا السل يوجد معيل واحد وهو الإنسان. معنى ذلك أنّ أنثى البعوض تحمل البلازموديوم، بينما الإصابة بمرض السل تنتقل من إنسان مريض إلى إنسان معافى.
- لمسبِّب مرض الملاريا توجد مرحلة جنسيّة ومرحلة غير جنسيّة بينما لمسبِّب مرض السل توجد مرحلة واحدة هي المرحلة اللاجنسيّة.
- في مرض الملاريا يعيش الطفيلي داخل كريات الدم الحمراء، بينما في مرض السل تشترك في خلايا أكولة (ماكروفاجات).
    ب. ارتفاع درجة حرارة المريض والقشعريرة التي يشعر بها ناجمة عن انفجار الكريات الحمراء
وعودة دخول البلازموديوم إلى الكريات الحمراء. عندما تنفجر الكريات الحمراء تتحرّر
مئاتالطفيليّات فترتفع درجة حرارة الجسم. بعد مرور فترة ما تدخل الطفيليّات إلى كريات
دم حمراءجديدة ثمّ تنمو بداخلها وتنفجر هذه الكريات. تعود أعراض المرض على نفسها.

السؤال 5:
أ‌.      نمت النباتات بوجود الفطريّات في قطعة الأرض "أ".
ب‌.    نوع العلاقة هي منفعة متبادلة. يحيط الغزل الفطري للفطريّات جذور النبتة ويدخل بين الخلايا، هكذا يزيد الغزل الفطري من مسطّح امتصاص الماء والأملاح المعدنيّة في جذور النبتة، لهذا يكون نمو النباتات أفضل.
حل بجروت 2010
السؤال 1:
  الصنف "أ" يستطيع أن ينمو فقط في المستنبت الذي يحتوي على الحامض الأميني A. لا يستطيع إنتاج الحامض الأميني A، لذلك ينمو فقط على الوسط الغذائي الأوّل.
  الصنف "ب" يستطيع أن ينمو فقط في المستنبت الذي يحتوي على الحامض الأميني B لأنّه غير قادر على إنتاج الحامض الأميني B. لذلك ينمو فقط على الوسط الغذائي الثاني.
  عندما نخلط الصنف "أ" مع الصنف "ب" تحدث عمليّة نقل / تلاصق أي تنتقل مادّة وراثيّة من الصنف "أ" إلى الصنف "ب" وبالعكس. لذلك يستطيع الصنفان أن ينموان بدون وجود الحامض الأميني A وبدون وجود الحامض الأميني B، لأنّها قادرة على إنتاج الحامض الأميني A والحامض الأميني B، لذلك تستطيع البكتيريا المختلطة أن تنمو في جميع المستشفيات بما في ذلك المستنبتات.
السؤال 2:
أ‌.      الإنسان لا ينتج حامض الفوليك لذلك دواء السُّلفا لا يصيب خلايا الإنسان بضرر.
ب‌.    يصيب البنسلين إنتاج جدار خليّة البكتيريا. لا تحتوي خلايا الإنسان على جدار لذلك لا يلحق البنسلين الضرر بخلايا الإنسان.
السؤال 3:
أ‌.      تفترس بكتيريا بدلفيرو بكتيريا E.coli. يمكن أن تفرز بكتيريا بدلفيرو كواد سامّة التي تصيب البكتيريا E.coli، كذلك قد تتنافس بكتيريا بدلفيرو مع بكتيريا E.coli على الموارد.
ب‌.    يلتصق البكتيريوفاج بخليّة البكتيريا ثمّ يُدخل إليها مادّته الوراثيّة. حسب النتائج يتواجد البكتيريوفاج في الحالة المُعْدِيَة. تتضاعف المادّة الوراثيّة للبكتيريوفاج داخل خليّة البكتيريا وتتكوّن فاجات جديدة. عند إذابة جدار البكتيريا وانفجارها تتحرّر هذه الفاجات وتبدأ بمهاجمة خلايا بكتيريا أخرى. لهذا السبب يوجد ينخفض عدد خلايا البكتيريا.
السؤال 4:
أ‌.      نُدخِل إلى النباتات (إلى البلاستيدات الخضراء أو النواة) جينات بكتيريا Bt التي تفرز مادّة سامّة تصيب الآفات.

ب‌.    إنتاج الإنسولين. ندمج جين (بشري) المسؤول عن إنتاج الإنسولين مع بلازميد بكتيريا. ثمّ تُدخَل البلازميد إلى البكتيريا.
السؤال 5:
-       نتوقع أن نجد كائنات حيّة مجهريّة منتجة في المنظومة – في غياب الضوء الكائنات الحيّة المجهريّة الكيماويّة (כמוסנטיים)وهذه الكائنات ذاتيّة التغذية كيماويّة قادرة على بناء وتزويد المركّبات العضويّة.
-       نتوقع أن نجد كائنات حيّة مجهريّة محلّلة – الكائنات الحيّة المجهريّة حيويّة لتحليل المواد العضويّة الموجودة في أجسام الكائنات الميّتة في المنظومة.
السؤال 6:
أ‌.      تكاثرت بكتيريا حامض اللاكتيك (حامض الحليب) وأنتجت حامض اللاكتيك (حامض الحليب).
يمكن أن يحدث تخمّر لاكتي وهذا يؤدّي إلى انخفاض الـ pH وإلى تحميض الحليب (يصبح طعم الحليب حامضياً).
ب‌.    نعم تتوقف العمليّة بعد فترة ما.
التفسير: في مرحلة معيّنة ينخفض الـ pH تزداد الحامضيّة بحيث يصعب على خلايا البكتيريا أن تبقى على قيد الحياة.

حل بجروت 2011
السؤال 1:
في العشيرة "أ"– في البداية تتكيّف البكتيريا مع وسط التنمية الذي يحتوي على الجلوكوز (مرحلة التأقلم)، بعد ذلك تتكاثر البكتيريا بسرعة (المرحلة الأسيّة).
في العشيرة "ب"– تتكيّف البكتيريا في البداية مع الجلوكوز، ثمّ بعد التكيّف بسرعة (المرحلة الأسيّة). بعد 4 تقريباً تستغل خلايا البكتيريا جميع جزيئات الجلوكوز وتبدأ البكتيريا مع اللاكتوز.
  تنخفض وتيرة التكاثر ويبدأ أوبيرون اللاكتوز بالعمل. بعد أن تتكيّف خلايا البكتيريا تتكاثر مرّة أخرى بسرعة.
السؤال 2:
أ‌.      نعم، يعمل الجين المزروع في البكتيريوفاج فقط إذا دخل البكتيريوفاج داخل خليّة البكتيريا عندئذ يعمل الجين بواسطة إنزيمات البكتيريا.
ب‌.    نعم، ارتباط بكتيريوفاج معيّن يكون خاصاً ببكتيريا معيّنة.
السؤال 3:
أ‌.      إذا نمى مسبِّب المرض على مستنبت خلايا ولكن ليس على وسط غذائي، فإنّ مسبِّب المرض هو فيروس.
التعليل – تتكاثر الفيروسات فقط داخل خلايا معيلة ملائمة.
ب‌.    (1)البكتيريا– يمكن التطعيم لأنّ ذلك يسبِّب تكوين ذاكرة مناعيّة (خلايا ذاكرة) وهذه تُنتِج
أجسام مضادّة.
                    تعمل الأدوية المضادّة لأنّها تصيب العمليّات التي تحدث في خليّة البكتيريا.
(2)الفيروس– يمكن التطعيم، لكنّ الدواء المضاد الحيوي لا يصيب الفيروس لأنّه ليس خليّة.
السؤال 4:
  المستنبت I(ستربتوميسين) – في المحلولين ماتت البكتيريا لأنّ جميع بروتيناتها قد أصيبت.
  المستنبت II (بنسلين) – ماتت البكتيريا في محلول هيبرتوني لأنّ الماء دخل إلى داخل البكتيريا
                                 وفجّرها لأنّه لم يتكوّن الجدار في خلايا البكتيريا.

  لم تمت البكتيريا في المحلول الإيزوتوني لأنّ الماء لم يدخل إليها. لم يؤثر عدم وجود الجدار.
السؤال 5:
أ‌.      أطلقت البكتيريا CO2 (غازات) الناجم عن تنفسّها وتكاثرت خلايا البكتيريا وهذا الغاز أدّى إلى انتفاخ العلبة.
ب‌.    نعقّم العلب– نسخّن الغذاء بضغط مرتفع حتى درجة حرارة فوق °C100. هكذا تؤدّي إلى موت الأبواغ.
حل بجروت 2012
السؤال 1:
أ‌.      طريقة التغذية في الرسم البيانيI– تغذية غير ذاتيّة (هتروتروفي). البكتيريا بحاجة لمواد غذائيّة من الخارج، لا تستطيع إنتاج غذائها لأنّها ماتت بعد نقلها إلى وسط غذائي تنقصه الأحماض الأمينيّة.
طريقة التغذية في الرسم البيانيII– تغذية ذاتيّة (أوتوتروفي) – تنتج البكتيريا مواد غذائيّة / أحماض أمينيّة بنفسها. استمرّت البكتيريا بالتكاثر بالرغم من انتقالها إلى وسط غذائي تنقصه أحماض أمينيّة.
ب‌.    توجد في الرسم البياني II مرحلتا تأخير ومرحلتا نمو لوغاريثمي، بينما في منحنى النمو النموذجي توجد مرحلة تأخير واحدة ومرحلة نمو لوغاريثميّة واحدة. دخلت البكتيريا إلى مرحلة التأخير الثانية (المرحلة جـ) لأنّها كانت بحاجة إلى إنتاج إنزيمات خاصّة بها اللازمة لإنتاج أحماض أمينيّة عوضاً عن الأحماض الأمينيّة التي أبعدت من الوسط الغذائي، وفقط بعد ذلك تواصل الخلايا بالتكاثر حيث تدخل في مرحلة النمو اللوغاريثمي الثانية (المرحلة د).
السؤال 2:
أ‌.      حدثت في البراميل عمليّة لا هوائيّة (تخمّر). حلّلت الخميرة سكّر الجلوكوز وتُنتِج كحول إثيلي وثاني أكسيد الكربون.
ب‌.    لم يكن البرميل مغلقاً لهذا دخل الهواء (الأوكسجين) وحدثت عمليّة التنفس الهوائي بواسطة الكائنات الدقيقة (المجهريّة) / بكتيريا من النوع أسيتوبكتر(אצטובקטר). أَنتجت هذه البكتيريا حامض الأستيك (الخل).
السؤال 3:
أ‌.      (1) نظريّة الإندوسمبيوزا (تكافل داخلي).
(2) تدعم المكتشفات الفرضيّة لأنّ مبنى الزلال المتشابه يشير إلى أصل مشترك.
ب‌.    مكتشفات إضافيّة تدعم هذه النظريّة:
     - يتواجد تسلسل الـ DNA الذي يكوّد هذا الزلال في الميتوكندريا.
 -mRNA لهذا الزلال يتواجد في المتوكندريا. هناك تشابه في أغشية البلاستيدات الخضراء
       والبكتيريا ذاتيّة التغذية (بكتيريا سيانوبكتير (ציאנובקטיריה).
     - القدرة على التكاثر الذاتي للميتوكندريا أو البلاستيدات الخضراء.

     - rRNAالميتوكندريا ومبنى الريبوزومات متشابه مع الكائنات غير حقيقيّة النواة أكثر من
        تشابهها مع الكائنات حقيقيّة النواة.
     - توجد للميتوكندريا منظومة نسخ وترجمة ذاتيّة تشبه تلك الموجودة في خلايا غير حقيقيّة
       النواة.
السؤال 4:
أ‌.      هناك منافسة في الوضع التقني بين جميع أنواع البكتيريا التي تعيش في الجهاز الهضمي.
ب‌.    في عمليّة الإقتران، ينتقل البلازميد (جين الصمود أمام المضادّات الحيويّة)، من بكتيريا إلى بكتيريا أخرى عن طريق جسر بروتوبلازمي. البكتيريا التي حصلت على الجين تتحوّل إلى مقاوِمة للمضادّات الحيويّة وهذا يمكِّن بقاء البكتيريا على قيد الحياة.
السؤال 5:
أ‌.      مركّبات في الخليّة الحاضنة يستغلّها الفيروس للتكاثر:
- RNAبولميراز.
- إنزيمات.
- ATP.
- أحماض نوويّة.
- أحماض أمينيّة.
tRNA -.
- نوكليئوتيدات.
ب‌.    المركّب الناقص هو إنزيم النسخ العكسي يمكِّن هذاالإنزيم عمليّة النسخ العكسي، وبناء الـ DNA على قالب RNA الفيروس.