امثال شعبية

امثال شعبية فلسطينية قديمة

امثال فلسطينية مشهورة

امثال شعبية فلسطينية سافلة

امثال فلسطينية عن الرجال

امثال فلسطينية عن المراة

امثال شعبية فلسطينية ومعناها

امثال شعبية فلسطينية عن الارض

امثال شعبية فلسطينية عن الزيتون

امثال فلسطينية كح
الشعبية الفلسطينية
 

1.                 أهل مكة.. أدرى بشعابها: (الشِّعاب: الدروب الضيقة المتعرجة بين الأودية والجبال. فاهل مكة الذين يعيشون فيها اعلم من غيرهم بهذه الشعاب. وجاء هذا المثل ليدللّ على ان الانسان يكون ادرى واعلم من غيره باموره وشؤونه الخاصة، واقدر على ادرارتها والتعامل معها من غيره. وأهل مكة أدرى بشعابها  قول مأثور وتعبير دقيق أن صاحب البيت أدرى بالذي فيه)
2.                 إهواة الأعمى.. صيب: (إهواة: ضربة. قد تصيب الضربة الطائشة هدفها. او قد يسلك المرء طريقا خاطئا فيحالفه الحظ بالتوفيق. يضرب المثل لمن يقوم بعمل شيئا ما بشكل جيد، لكن عن غير قصد. كما يضرب للمصادفات الناجحة، اذ قد يحالف المرء الحظ عن طريق الصدفة، وليس بسبب المهارة.. يرادفه من الفصحى: "رب رمية من غير رام")
3.                 أول الرقص حجلان: (الحجلان: الرقص على رجل واحدة. أي أن الظواهر الأولية تدل على ما سيتبعها، كما يبدأ من يتعلم الرقص بالحجل على رجل واحدة، يصبح بعدها راقصا بارعا. يضرب في الكوارث تبدأ بأمور صغيرة، ثم ما تلبث ان تتعاظم وتتأجج)
4.                 اول الشتا.. بيع الحمار للحمار: (لأن المزارع لا يحتاج إلى الحمار في فصل الشتاء، فمن الحماقة شراء حمار في أول هذا الفصل)
5.                 اوَّل ما شطح نطح: (شطح: قفز واستعاد قوته بعد أعياء، نطح: استعمل قرونه للدفاع أو الهجوم. يضرب مثلاً لمن بدأ عمله بالاساءة والاخطاء، او لمن استقوى بعد ضعف)
6.                 أول هام: (اي اول موضوع هام، او الامر اكثر أهمية)
7.                 اوله دلع.. وآخره ولع: (دلع: مزاح او ملاطفة. ولع: شديد الارتباط بالشيء، او مدمن عليه. يقال عندما يبدأ المرء بممارسة عادة سيئة مثل التدخين، فتكون في البداية تقليدا او مجاملة لبعض الاصدقاء، وما يلبث ان يصبح هذا الشخص غير قادر على التخلي عنها، ويصبح مرتبط بها، ولا يستطيع مفارقتها)
8.                 اولها شهامة.. وآخرها ندامة: (عندما يقوم شخص بعمل ما بدافع الشهامة والنخوة، ولكنه سرعان ما يندم على ما قام به، لان العمل او الامر الذي اقدم عليه، تبين انه لا يستحق الاهتمام. يضرب للشخص يقدم على عمل ما بدافع الحماس ودون رويَّة وتفكير بالامر)
9.                 ايام العنب والتين.. ما في خبز ولا عجين: (يلعب العنب والتين دورا المباركة دوراً بالغ الأهمية في اقتصاد الأسرة الفلسطينية منذ آلاف السنين حتى لقد غدت البديل في أيام القيظ عن الخبز، وذلك لما تحويه من مقادير وافرة من العناصر الغذائية التي تدخل في تركيب الجسم الإنساني، تغني عن تناول الخبز نظراً لما يوفره العنب والتين من قدرة فائقة على الإشباع)
10.            الايد اللّي بتوخذ.. ما بتعطيش: (ما بتعطيش: تأكيد النفي – أي لا تعطي. فالشخص الذي تعوَّد ان يسأل وياخذ، لا يرجى منه أي عطاء)
11.            الإيد اللّي ما بتقدر عليها.. بوسها وادعي عليها بالكسر: (يساق لمن لا يقدر على شخص ما،  لعدم قدرته على مجابهته. والمعنى: داهن القوي وسايره ما دمت عاجزا عنه. فالذي ليس لك عليه حيلة، ولا تستطيع اخذ حقك منه، ولا تقدر على مجابهته والتغلب عليه، فقُم بمسايرته ومداهنته (ما دمت عاجزاً عنه) حتى تأخذ حقك منه. وكما يبدوا المثل في ظاهره فهو دعوة الى مجاراة الأمور على نوع من الطاعة والخنوع المتزايد. لكن قد لا يكون دائما تقبيل اليد رضوخاً وإذعانا ًللاقوى، بقدر ما هو اعتراف بعجز مرحلي، تمهيدا لمرحلة مواجهة أكثر كفاءة. فكم من الناس كانوا يوما ما ضعفاء مستكانين، اصبحوا (عندما هبّت رياح التغيير) أسيادا وأقوياء. كما انه قد يكون هذا التقبيل نوعا من العدوان السلبي، أي يقبل التقبيل لا تسليماً، وانما تكتيكاً، ويضمر في نفسه الشرّ والعدوان للآخر، وينتظر الفرصة المواتية، لرد الصاع صاعين. وعلى ذلك فالمسألة فى هذا المثل ليست ترويجا للنفاق كما يبدو من أول وهلة، وانما هى وعي بالعدوان من "الآخر" الأقوى مرحلياً، وتأجيل الخوض في معركة لا أمل للانتصار فيها، ومن ثم الاستعداد للانقضاض، عندما تحين ساعة الصفر. وهذا بالضبط ما تفعله الشعوب مع حكامها الطغاة الظالمين. يقول الشاعر العربي في هذا الإطار والمعنى: "ومن نكد الدنيا على الحرّ أن يرى *** عدواً له ما من صداقته بدُّ")
12.            ايد على ايد بتعين: (يضرب في معرض الحثِّ على التكاتف والتعاون بين الناس. يرادفه: "ايد على ايد رحمة")
13.            إيد لحالها.. ما بتصفق: (اي أن المنفرد بأمره لا ينجح ولا يدرك مآربه ولا ينال مبتغاه. فلا يستطيع شخص بمفرده أن يفعل شيئا، وانما بالتعاون والتكاتف مع الآخرين يمكن ان يتحقق الشيء الكثير، وهذا هو أفضل السبل للوصول إلى النتائج الحسنة، وتحقيق الغايات المرضية. يضرب هذا المثل في معرض الحثّ على التعاون بين الناس ومساعدة بعضهم بعضا، لما لذلك من دور هام في التغلّب على أصعب الأمور. يرادفه: "ايد على ايد بتعين" و "ايد على ايد رحمة"، "الناس لبعضها")
14.            ايدك.. ولا جميلة الناس: (أي اكسب من عمل يديك، ولا تعش عالة على الناس. وهو مثل يدعو إلى الكسب والاعتماد على النفس، وعدم الركون والاتكال على الغير. يرادفه: "ما بحك ظهرك الا ظفرك"؛ "اللي من ايده الله يزيده")
15.            ايده بتسبق لسانه: (كناية عن أن ضربته تسبق تهديده، أي سريع الرد العنيف)
16.            ايده خفيفة: (أي أنه خفيف الحركة لا تكاد تشعر به وهو يقوم بعمله على الوجه الأكمل، فإذا كان طبيباً لا تشعر بألم لدى معالجته لك بحقنة أو غيرها. كما تقال للمحترف من اللّصوص، الذي يمد يده ليسرق ولا يشعر به احد، لخفة يده ورشاقته فلا يلاحظه احد)
17.            ايده سخيِّة: (كناية عن الكرم)
18.            ايده طايلة: (كناية عن استطاعته الوساطة والشفاعة وحل المشكلات، لما لديه من معارف وأصدقاء في المراكز المهمة في الدولة)
19.            ايده طرية: (أي أنه كريم معطاء، كثير السخاء، يَجود بما لديه ولا يبخل بما عنده، وهو عكس ايده ماسكة).
20.            ايده طويلة: (كناية عن انه حرامي. أي أنه لص يسرق ويتناول ما تصل إليه يده)
21.            ايده على قلبه: (أي يخشى ويتخوّف من حدوث مكروه. يضرب عند اشتداد القلق على شيء ما يتوقع حدوثه، والخوف من سوء النتائج)
22.            ايده فَرْطَة: (أي أنه كريم سخيّ، يجود بما لديه ولا يبخل بما عنده. كما تقال للشخص المسرف المبذِّر الذي ينفق هنا وهناك على ما لا طائل منه)
23.            ايده قصيرة: (كناية عن انه عاجز عن فعل أي شيء)
24.            ايده ما بتنزش منها الميّه: (كناية عن انه ممسك وشديد البخل)
25.            ايده ماسكة: (كناية عن البخل. أي أنه شديد البخل يمسك ما معه ولا ينفق منه على عياله، ولا يكاد يجود أو يكرم بشيء من عنده)
26.            ايده ملطّخة بالدّم: (كناية عن انه قاتل)
27.            ايده مليانه: (كناية عن انه غني ومقتدر)
28.            ايده ناشفة: (كناية عن البخل)
29.            ايده نظيفة: (كناية عن انه شريف)
30.            ايدي تحت حزامك: (أي أني أعوّل عليك في هذا الأمر، فساعدني لأقضي حاجتي. يقال على سبيل الرجاء والتشديد على تلبية طلب شخص من آخر قضاء حاجة هو في امسّ الحاجة اليها. كما يقال تعبيرا عن موافقة القائل على عرض ما من شخص آخر)
31.            إيش لك في الطويلة: (أي باختصار، وبدون الإسهاب والتطويل في الشرح).
حرف الباء (ب)
32.            بلبّس طواقي : (او بـلبِّس طاقية هاظ.. لراس هاظ هاظ: هذا. أي ان عمله ينضوي على عمليات نصب واحتيال)
33.            باب التوبة مفتوح: (ينصح بذلك من اقترف ذنبا. يقول ابو نواس: "يا ربّ إن عظمت ذنوبي كثرة *** فلقد علمت بان عفوك أعظم. قول لأبي نواس")
34.            الباب الّلي بيجيك منه ريح.. سدّه واستريح: (المقصود سد كل جهة يأتي إليك منها ضرر. يضرب هذا المثل في ضرورة سد منافذ السوء والقلق والتعب وقلّة الراحة، والتخلص منها نهائيا، وتركها والإبتعاد عنها، حتى يريح الانسان نفسه من الأذى الذي قد تسببه له، فيسعد بالهدوء والراحة والاطمئنان، كما يستريح الانسان عندما يغلق باب بيته عليه، ليتقي الريح والبرد. كما يدعو المثل ان يكون الانسان حكيما عند مواجهة المشاكل، فان كان يعلم ان من وراء فعل ما سيصيبه الضرر، فعليه ان يتركه ويبتعد عنه، لئلا يقع في مشاكل هو في غنى عنها)
35.            الباب بفوِّت جمل: (يقال للشخص غير المرغوب فيه، والمعنى ان باب الدار مفتوح على مصرعيه، ويمكنك مغادرة المكان)
36.            بات مظلوم.. ولا تبات ظالم: (ان تكون مظلوما خيرا لك من ان تكون ظالما، لانك اذا ظلمت احدا، او غلبته دون وجه حق، فانك تقع تحت تانيب الضمير، وتعيش قلقا غير مطمئن البال، ولا يهدأ لك نوم. كما ان المظلوم لا بد وان ياتيه اليوم الذي ينتقم فيه من الظالم)
37.            بات مغلوب.. ولا تبات غالب: (نفس المعنى السابق. ويقال للتهوين عندما ينال منه احدُ بغير وجه حق، او يأخذ حق له، ولا يجد ما يردّ به عليه لضعفه او لطيبته)
38.            بَاخّة عليه حيَّة: (أو "مثل اللي باخّه عليه حيّة". اي وكأن أفعى ظهرت أمامه فجأة، فأصابه الهلع والذهول فجمد في مكانه من شدة الخوف، ولم يعي ما يدور حوله، ولم يتصرف بشكل طبيعي)
39.            بارك الله فيمن زار وخفف: (يضرب لحث الزائرين على تقصير وقت الزيارة وعدم المكوث طويلا عند من يزورونهم، لكيلا يثقلوا عليهم. فالزيارة عمارة للقلوب، وتزيد المودة والمحبة بين الناس وهي من مكارم الاخلاق، ولكن ضمن حدودها، فالمثل يؤكد على جانب الاعتدال في هذه العادة الانسانية الطيبة، كما جاء في الحديث الشريف: "زُر غبا تزدد حباً". المقصود ان الشخص الذي يقوم بزيارة أحد، عليه أن يجعل زيارته قصيرة، ولا يكون ضيفا ثقيلا يملُّ منه الناس الذين يقوم بزيارتهم)
40.            باع الجمل بما حمل: (أي باع الجمل بما عليه من أحمال. يضرب المثل فيمن يبيع كلّ ما يملك، لضيق ذات اليد، او بقصد الرحيل من البلد الذي يعيش فيه الى مكان آخر)
41.            باع الجمل.. وندِم على الرّسن: (أي من يبيع الشيء الغالي او من يفرِّط بالشيء الثمين، لا يأسف على الشيء الزهيد. يضرب مثلا في عدم جدوى الندم على الشيء التافه، إذا كان قد فُرّط بالشيء الثمين. كما يضرب في ان من يبذر الكثير، لا ياسف على تبذير القليل) 
42.            باعهُ طويل: (أي أنه صاحب هيبة ومكانة بين اهله وعشيرته او له معارف في الجهات الرسمية يستطيع خدمة من يقصده من الناس بالمساعده)
43.            باعهُ قصير: (كناية عن عجزه عن القيام بواجباته، او لا يستطيع مساعدة الاخرين)
44.            بالامريـّة: (برهانا على ذلك، إثباتا لذلك..الخ)
45.            بالأندري: (أي بكل صراحة)
46.            بالباع والذراع: (بكل ما أوتي من قوة وجاه)
47.            بالبنط العريض: (بصراحة، وبكل وضوح)
48.            بالّتي هي أحسن: (أي بِاللِّيَاقَةِ وَالأَدَبِ وحسن القول او التصرف)
49.            بالرفاء والبنين: (تقال عادة عند المباركة بالزواج. والمقصود بـ "الرفاء والبنين" هو "الإلتحام والاتفاق"، وهو مأخوذ من رفأت الثوب أرفؤه إذا لأمت بينه وضممت بعضه إلى بعض، اي لحمت أجزاءه الممزقة. وقد حدث أن تزوج أحد العرب فقيل له: "بالرفاء والبنين لا البنات"، وبادر آخر "بالرفاء والبنين"، فصارت مثلاً يراد به التمني للعروسين ان يكتب الله لهما الوفاق والتفاهم، ويرزقهما الابناء الصالحين)
50.            بالزّور: (أي بمشقّة كبيرة)
51.            بالشكر تدوم النِّعَمْ: (يضرب في الحث على شكر من أحسن اليك من الناس، وشكر الله تعالى على النعم التي أنعم بها عليك)
52.            بالع راديو: (أي أنه كثير الثرثرة ولا يكفّ عن الكلام، لا يدع أحدا غيره يتكلم)
53.            بالعربي الفصيح: (بصراحة وبدون مواربة)
54.            بالمرَّة: (قطعاً، بتاتا، ولا مرة)
55.            بالورق: (كناية عن شراء الشيء الجديد غير المستعمل)
56.            بايعها بطوطة وزمارة: (الضمير في بايعها يعود على الحياة. يضرب مثلاً لمن سئم من هذه الحياة، ولم يعد يبالي بما يحدث له فيها، وغير سائل بها، ولا يهمه شيء من امورها، فقد شبع من خيرها وشّرها، وذاق حلوها ومرها، ولم يعد يبالي بما تبقى من أيامها)
57.            باين مثل عين الشمس: (أي ان الأمر واضح ولا لبس فيه)
58.            بتبدا صغيرة.. وبتصير كبيرة: (أي ان المشاكل تبدا صغيرة وربما لابسط الاسباب، واذا لم يسارع اهل الخير لحلها فانها قد تكبر وتتفاقم وتزداد تعقيدا. يرادفه: "اصل الشّر شرارة")
59.            بتجوز عليه الصدقة: (وصف للشخص الفقير المحتاج، الذي لا يملك شيئا، فتجوز عليه الصدقة. يطلق المثل على الشخص الذي وقع في خسارة كبيرة، واصبح فقيرا معوزاً لا يملك شيئا، بحيث يمكن التصدق عليه)
60.            بتراب المصاري: (أي انه رخيص جداً، كما هو سعر التراب)
61.            بتشوف وجهك فيه: (يطلق على الشيء النظيف جدا إلى درجة أنك يمكن أن ترى وجهك به وكأنه مرآة)
62.            بتعب وبشقى لغيره: (يضرب مثلاً للبخيل الذي يجمع المال ويكنزه، ويقتّر في النفقة على نفسه وأهله، ثم يأتيه الموت، فيأكل المال غيره، الذي لم يتعب ولم يشقى بجمعه وكنزه)
63.            بتعرفش القرعة.. من ام قرون: (اي تحدث الفوضى وتختلط عليك الامور، بحيث يصبح من الصعب التمييز بينها. يرادفه: "اختلط الحابل بالنابل")
64.            بتعرفش تفقص البيضة: (كناية عن انها ليست "معدَّله" ولا تتقن امور البيت)
65.            بتعلّم الحلاقة.. في روس القرعان: (كناية عن عدم مهارته. اي يتعلم الحلاقة في رؤوس من ليس لهم شعر. وهذا يعني عدم مهارة الشخص الذي يقوم بهذا العمل، بل يحاول ان يتعلم المهنة من هنا وهناك، لذا يقدم خدماته للغادي والرائح ولو مجانا، لاسيما الناس البسطاء والفقراء من الناس، بغية اتقان المهنة التي يرغب ممارستها. اما المعنى الضمني: يقال المثل لمن يحاول أن يستغفل احد الناس بشيءٍ ما، وهو في الواقع أفهم منه بهذا الشيء. يرادفه: "تعلَّم البيطرة في حمير النَّوَر")
66.            بتفك عن المشنقة: (يقال بان رجلا كان قد حُكم عليه بالاعدام بسبب جرم ارتكبه. فذهبت زوجته وكانت في غاية الجمال الى القاضي تتوسل اليه ان لا يعدم زوجها، فأعجب القاضي بشدة جمالها ورقتها، وأمر بإلغاء حكم الإعدام على زوجها. فكان جمال المرأة سببا في إنقاذ زوجها من الموت المحتَّم. تقال عند المبالغة في وصف جمال البنت وعذوبتها)
67.            بتقول للقمر قوم تـقعد محلَّك: (يضرب في المرأة الحسناء البارعة الجمال)
68.            بتلوَّن مثل الحرباية: (يضرب للمتقلب المخادع الذي لا يثبت على حال)
69.            بتمون على قطع رقبتي: (أي انك عزيزٌ عليّْ، ومنزلتك عندي كبيرة، ومهما تطلب مني فسألبيه لك في الحال، ودون أي تردد اكراما وتقديرا لك، حتى ولو امرت بقطع رقبتي)
70.            بتيجي على أهون السبايب: (يضرب في الأمر يتعسر كثيرا مع الجهد، وما يلبث ان يتيسر على  أهون الأسباب وأسهلها، ودون ايّ ُمشقّة أو عناء. فقد تتعقد بعض الامور ويصعب حلها، ثم تهون مرة واحدة، بإذن الله تعالى، بسبب بسيط لم يكن في الحسبان. فالله سبحانه وتعالى يلهم المرء إلى ما فيه الخير، ويدلّه على طريق الرشاد ، ويسهّل أموره وييسر له من حيث لا يحتسب. يروى المثل ايضا بصيغة: "ربّك بيجيبها على أهون السبايب")
71.            بجرّة قلم: (بخَط قَلَم بَسِيط. تعبير يُراد به البَتُّ السَّريع في أمرٍ غاية في الاهمية)
72.            بجري على لقمة عيشه: (يسعى للحصول على عمل يعتاش منه)
73.            بجيب القرش من ثم الضبع: (كناية عن الاجتهاد والمثابرة في تحصيل الرزق. ويروى ايضا بصيغة: "بجيب القرش من تحت الأرض")
74.            بحب الامارة.. ولو ع كوم حجارة: (يضرب للمرء الذي يضع نفسه في مكان أكبر من حجمه. كما يضرب في وصف محبي السلطة والنفوذ)
75.            بحِبْ الكبرة.. ولو على خازوق: (يقال للمتكبّر يتباهى ويحب المظاهر ويكلف نفسه ما لا تطيق، أي يحب الشهرة والعلو على الناس، ويسرف في إنفاق كل ما لديه في سبيل ذلك، بينما هو في أمس الحاجة إلى الأشياء الضرورية، فيكون هذا التكبُّر سبباً في ضياعه او خسارة كل ما لديه. يضرب في المتكبّر يحب ان يبدو بمظهر يخالف واقعه)
76.            بحُطّه في جيبته الصغيرة: (أي انه يستطيع ان يتفوق عليه في كل شيء، ولا يكترث له ولا يحسب له حساب. يرادفه: ( "مش معلِّق في عينيه")
77.            بحكّْ له على بيت جَرَبْ: (اي يتحدث بما يسره)
78.            بحْكُم وبرسُم: (كناية عن ان كل الامور بين يديه، وهو صاحب الشأن والقول الفصل)
79.            بحكي من روس شفايفه: (يتمتم بكلام غير واضح)
80.            بحكي من روس مناخيره: (كناية عن انه متكبر او متعالي)
81.            بحلق شاربي: (تقال في موقف تحدٍ او رهان. أي سيحلق شاربه اذا حدث او تحقق شيئا ما يتراهن عليه مع احد الناس، ويكون على ثقة تامة بان ذلك لن يتحقق)
82.            بحِنّ.. وبزِنّ: (أي أنه لا يكفّ عن طلباته والحاحه في ذلك) 
83.            بخاف من خياله: (كناية عن شدة الجبن الخوف التي يعاني منها الشخص المقصود، اذ أنه لو رأى خياله فجأة في الليل، فانه يتجمّد من شدّة الخوف، لانه يتهيأ له ان شبحاً مخيفا او حيوانا مفترساً يقف وراءه. يضرب مثلاً في المرء الجبان عديم الشجاعة والاقدام، والذي لا يجرأ على مواجهة احد)
84.            بخُضّ في ميِّه: (أي أنه يقوم بعمل لا فائدة ترجى منه ولا عائد من وراءه، بل هو تعب وكدّ بلا طائل، تماما كالذي يخض الماء ليحصل منه على الزبدة. والمعروف أن خض الماء لا يخرج زبدة، بل هو تعب وكد بدون طائل. يضرب المثل للذي عديم النفع الذي يكدّ ويتعب ولا يجني شيئاً من عمله، ثم يستمر في هذا العمل)
85.            بخلط شعبان في رمضان: (يضرب في الغبيّ الجاهل الذي يخلط بين الأمور ولا يستطيع التمييِّز بينها)
86.            بدري: (يقولها صاحب البيت للشخص الذي يريد أن يرحل، داعيا اياه ان يمكث مزيدا من الوقت عنده)
87.            بدسّ ذنبه.. في اللّي بخصّه.. واللّي ما بخصُّه: (إي انه يتدخل فيما يعنيه، وفيما لا يعنيه من أمور الناس وشؤونهم. يضرب فيمن يكون شغله الشاغل التدخل في أمور الناس الخاصة، من غير ان يطلب احد منه ذلك، او يقاطع حديثا او جدالا بين أشخاص لا يعرف معناه، ويقحِمْ نفسه في الحديث بدون استئذان، ويأخذ بإبداء رأيه في موضوع النقاش، وهو لا يعرف تفاصيله وحيثياته، مع انه لم يطلب أحدٌ منه أيّة مشورة او نصيحة او رأي. يضرب فيمن يتدخل فيما لا يعنيه من امور وشؤون الناس)
88.            بدك الحقّ.. ولاّ ابن عمه؟: (اي هل تريد الصدق والصراحة، أم الكذب واللف والدوران. يقوله المرء لغيره عند الاختلاف في أمر وكثرة اللجاج فيه. أي هل تريد الحق ام شيء آخر غيره. يساق عند الاخذ والرد طويلا في امر ما)
89.            بدَّك الدغري: (هل أقول لك الصدق، او كلمة الحق، وبدون لف او دوران)
90.            بدّك النقا والزين: (بدّك: تريد النقا: النقاء والصفاء، الزين: الشي الجميل او الجيد. اتريد الرأي الصائب، الذي لا تشوبه شائبة؛ اتريد نصيحتي؛ اقول لك بصراحة..)
91.            بدّك عنب.. ولاّ تقاتل الناطور: (الناطور: حارس كرم العنب. من اجل تحقيق بعض الأمور الهامة يستوجب تجاهل أموراً صغيرة غير مهمة. يضرب المثل في الشخص الذي لا يتطلع إلى عظائم الأمور، وإنما يركز على صغائر الأمور وأتفهها، والتي لا طائل من ورائها)
92.            بدل فنجان قهوة: (كان فنجان القهوة عند العرب رمزاً للجود والكرم والتفاخر والضيافة، وتلبية الضيف وعنواناً للشهامة والنخوة العربية. فكانت العرب تُعْرِض عن تناول فنجان القهوة إلا بعد أن يلبى طلبها أو تقضى لها حاجتها ولوجه الله تعالى. لكن هذه المفاهيم والقيم السامية الشفافة النقية، التي قامت عليها حضارتنا نراها تتعرض اليوم للتشويه والتحريف، وأصبح لفنجان القهوة معانٍ باطلة ورمزاً للرشوة والفساد. فإذا أراد أن يقضي احدهم حاجة لآخر، اشترط عليه مسبقا "بدل فنجان قهوة"، أي سأقضي لك حاجتك مقابل مبلغا من المال، ويتحدد حجم هذا المبلغ حسب أهمية الحاجة التي ستقضى. ويبخَّسْ المرتشي هنا قيمة المال المطلوب دفعه، باعتباره يكاد يوازي ثمن فنجان قهوة، وهو لا يساوي شيئاً مقابل المنافع الكبيرة التي سيحصل عليه الراشي جرّاء قضاء حاجته)
93.            بدنا الستيرة: (أي لا نريد الفضائح)
94.            بدو يعرف البيضة مين باضها.. والجاجة مين جابها: (يقال لمن يلحّ في السؤال ويسأل عن كل شيء، حتى دقائق الأمور. يضرب للمبالغ في البحث والتدقيق والتدخل في أمور قد لا تعنيه، بحيث لا يدع صغيرة ولا كبيرة، بدون السؤال والاستفسار عنها)
95.            بدون لف او دوران: (اي قل الحقيقة بشكل صحيح وبكل وضوح، ولا داعي أن تعطي اية اعذار او مبررات لا اساس لها)
96.            البدوي اخذ بثاره بعد اربعين سنة وقال.. استعجلت: (أي ان البدوي انتظر اربعين سنة حتى حانت الفرصة المواتية، واخذ بثأره من غريمه. يضرب المثل للحث على الصبر وعدم الاستعجال والتأني في جلائل الأمور)
97.            بدّي اخلص من ها الهمّ الليّ اسمه خميس: (يضرب للشخص يريد التخلص والراحة مما يشغل باله ويؤرّقه)
98.            بدي أقول ليش هالدنيا منوّره: (تقال ترحيبا عند استقبال عزيز)
99.            برارة: (تقال للشيء الرديء، الذي بقي بعد اخذ الجيد )
100.       بربري: (يطلق في اللغة الدارجة لوصف طبيعة الشخص الفظَ غير المتمدَن، ذي السلوك المنافي للأدب والأخلاق)
101.       بَرد الصِّيف.. أحَد مِن السيف: (كل شيء يأتي في غير أوانه يكون غريبا أو ضارا وغير مستساغ لانه غير مألوف، وبالفعل فالبرد غير المتوقع في أشهر الصيف يكون ضارا جدا، اذ أن الإنسان لا يكون مستعدا له، ويلبس الملابس الواقية كما هو الحال في الشتاء)
102.       بردان متدفي بعريان: (العريان: هو الذي لا يجد ما يستر عورته، والبردان: الذي لا يجد ما يستر به بدنه. يضرب للمحتاج الذي لا يملك من حطام الدنيا شيئا، فلا مال له ولا متاع، ويحاول الاستعانة او طلب حاجة من إنسان ربما يكون أحوج منه وافقر، او اشدّ حاجةً منه للعون والمساعدة. ويروى بصيغة: "المتغطي فيك بردان") 
103.       برطعة: (اى يسير في الحياه بدون هدف او غاية، ويعيش بعشوائية او يعيش عاله على الآخرين. يرادفه في هذا المعنى: ( "أكل ومرعى وقله صنعة")
104.       برطله: (وهي من اللغة التركية، وتعني رشاه ليحصل على ما يريد. وهو كناية عن تقديم الاموال او الهدايا والعطايا للناس من ذوي الشأن والواسطات، كرشاوات لقضاء الحاجات، وتسهيل الأمور للناس بالطرق غير المشروعة)
105.       بركة الكلام في قلته: (يعني احسن الكلام ما قلّ ودلّ. يقول الشاعر: "الصمت زين والسكوت سلامه *** فاذا نطقت فلا تكن مكثارا؛ ما ان ندمت على سكوتي مرّة *** ولقد ندمت على الكلام مرارا")
106.       برمح ورا هالدنيا الفانية: (يشير هذا المثل الى طمع الإنسان الذي اقترب من الموت، ومع ذلك ما زال يركض وراء الدنيا ومتاعها)
107.       برمي العصا.. قدام الراعي: (أي ان يوضح المرء ما يريد، بشكل تلميح لبق وظريف، وإن تظاهر بخلاف ما في نفسه، فقصده معروف بّين للجميع. يقال في من يلمح إلى مراده دون أن يفصح عنه)
108.       بس تسلم المقثاة من الناطور: (بس: فقط. المقثاه: هي مزرعة البطيخ أو الشمام أو ما شابه، والناطور هو الحارس. ومعنى المثل أن الناطور يجب أن يكون أمينا، وألاّ يتصرف في المزرعة كما يشاء. والمزرعة ليست ملكه، ولكنه راع لها ومسؤول عنها، ويعرف الاماكن التي من الممكن أن يأتي منها الضرر. فاذا لم يكن الناطور أمينا على ما استؤمن عليه، فيمكن ان يسرقها. يضرب للإنسان غير الحريص على ما إستؤمن عليه. يرادفه: "حاميها.. حراميها")
109.       البسِّة بتوكل عشاه: (اي القطة تأكل طعام عشاءه لقلته، وهو كناية عن ضعفه وبساطته وقلّة حيلته)
110.       بستنّى على نار: (بستنى: ينتظر. أي متشوق جدا، او ينتظر بفارغ الصبر)
111.       بسرق البيضة.. من تحت امها: (كناية عن شدة مهارته في السرقة؛ لص محترف)
112.       بسرق الكحل من العين: (يضرب للدلالة على خفة يد السارق، ووصفه بالمهارة في السرقة)
113.       بسعر الفجل: (او ارخص من الفجل. وهو كناية عن رخص الشيء وقلّة سعره، نظرا لكثرته او لقلّة الطلب عليه)
114.       بشتري الرسن.. قبل الجمل: (يضرب في الشخص الذي يعد ويجهز للأشياء قبل وقوعها، او يتهيأ للشيء قبل حصوله عليه. كما يضرب فيمن يشتري الكماليات قبل الضروريات)
115.       بشتري سمك في بحر: (عندما يريد احد الاشخاص ان يبيع شخصا آخر سلعة غير حاضرة وقت البيع، ويطلب منه سعرا محددا لها، فهو كمن يشتري سمكا في بحر. فلا يمكن للمرء ان يبيع أو يشتري سمكا قبل ان يتم اصطياده، ورؤيته ومعاينته وتقدير قيمته. يضرب المثل في وجوب رؤية الشيء ومعاينته قبل شراءه، للتأكد من خلوّه من العيوب، وان لا يشتري المرء شيئا غائباً عنه، او لا يعرف عنه شيئاً. كما يضرب مثلاً عندما يراد منك ابداء الرأي في شخص او شيء لم تجربه أو لم تره)
116.       بشتري ما ببيع: (أي انه يفضل الاستماع على الكلام، او انه ياخذ ولا يعطي)
117.       بشّر الزاني بالفقر.. ولو بعد حين: (أي أن من يسير على دروب الرذيلة، وعلى طرق الفساد، ويتّبع الأهواء والغرائز الحسيّة، فانها تقوده حتماً إلى السقوط في مهاوي الردى، وتنزله إلى الحضيض الإجتماعي، وإلى نبذه وازدرائه في المجتمع، مما يؤدي إلى فقره وإملاقه في نهاية الأمر)
118.       بشر القاتل بالقتل.. ولو بعد حين: (يقال حين يكتشف أمره. اي ان القاتل لا بُدَّ وان ينال عقابه، مهما طالت الايام وبعُدت)
119.       بصريح العبارة: (بصراحة، على المكشوف)
120.       بصلة المحب خاروف: (يضرب في تفضيل ما يقدمه الحبيب على غيره، وان كان أجود)
121.       بصلته محروقه: (أي أنه متسَرِّع ومتهور، يستعجل الأمور قبل أوانها. يضرب في المتسرع عديم الصبر، والذي يثور ويغضب لأتفه الأسباب)
122.       بصم له بالعشرة: (اي بصم له بالاصابع العشرة. كناية عن التسليم له بالمقدرة او المهارة والذكاء، او كناية عن الموافقة التامة، وعدم المعارضة)
123.       )
124.       بضدّها تتميَّز الاشياء: (أي لن تتميز معرفة الشيء إلا إذا عُرفت الأغيار المجاورة له، أو المشتبهة به. فمن ذاق طعم الظلم يعرف معنى العدل، ومن ذاق مرارة الفقر وقساوته، يعرف معنى الغنى، ومن فقد النظر يعرف نعمة البصر، ومن يعاني الالم والمرض، يعرف معنى الصحة والعافية. يقول الشاعر المنبجي في هذا المعنى: "فالوجه مثل الصبح مبيض *** والشعر مثل الليل مسودُّ؛ ضدان لما استجمعا حسنا *** والضد يظهر حسنه الضد")
125.       بضرب أخماس في أسداس: (يضرب لمن يحتار في امر ما، او للمتردد يقدم رجلا ويؤخر الاخرى، بقصد التروي ودراسة الامر من جميع جوانبه)
126.       بضرب بسيف غيره: (أي أن المنسوب الى القوي والمتسلط يكون قويا بقوته ومتسلط بسلطانه، وان كان ضعيفا جبانا. يضرب هذا المثل في الضعيف يتسلّط معتمداً على قوّة غيره من الناس. يرادفه: ( "بكيل بصاع غيره")
127.       بضربها شمال.. بتيجي يمين: (يضرب للمحظوظ، الذي يحالفه الحظ والتوفيق في كل عمل يقوم به)
128.       بطرطق: ( يبدي عدم الرضا أي لا يعجبه الأمر)
129.       بطعم حاله اشي ما اكلوش: (يضرب فيمن ينسب لنفسه ما ليس له، ولا هو أهل له)
130.       بطلوع الرّوح: (أي بصعوبة شديدة)
131.       البطن بستان: (أي أن الأشياء ليست دائما متشابهة. كما ان البستان يضم مختلف اصناف المزروعات، فانه يخرج من رحم الام الواحدة ابناء مختلفين عن بعضهم البعض في شكلهم وصفاتهم وأمزجتهم وأخلاقهم وطبائعهم وسلوكياتهم. ففي العائلة الواحدة قد نجد الابن الصالح والخلوق، وآخر عديم الأخلاق، ومنهم الطيب ومنهم السيء، ومنهم النافع ومنهم المؤذي، مع العلم بأنهم جميعا أبناء لأُم واحدة، ونزلوا من رحمٌ واحد. يضرب المثل لبيان اختلاف الأشياء رغم مصدرها الواحد)
132.       بطيش ع شبر ميِّه: (ع: تقال في العامية اختصارا لكلمة "على". يضرب المثل للساذج يفرح فرحا كثيرا لأي شيء يحققه، او مكسب يحصل عليه، رعم انه قد يكون شيئا تافهاً، لو قيس ببعض ما لدى غيره من الناس. يضرب للشخص للدلالة على حفّته وعدم رزانته، او للذي يسهل خداعه والضحك عليه، او للشخص العبيط او الأهبل. كما يضرب لمن يعيش على الأحلام وبناء المشاريع، وهو معدم لا يملك شيئأً)
133.       بعد الأربعين.. يا رب تعين: (أي بعد أن يصل المرء الى سن لأربعين من عمره فان أمراضه تزداد، ويكثر تعبه وإرهاقه، ولا يعد يستطيع القيام بالأعمال التي كان يقوم بها في أيام شبابه، وذلك بسبب تخطيه فترة الشباب. وهي ايضا سن تكريم من رب العالمين لعباده للصالحين، وسن التوبة النصوحة لما اقترفه الإنسان من معاصي في فترة الشباب، وعودة الى الله تعالى، حيث قال في محكم التنزيل: "حتى اذا بلغ اشدّه وبلغ أربعين سنة قال ربّي اوزعني ان اشكر نعمتك علي وعلى والديّ، وان اعمل صالحا ترضاه، واصلح في في ذريتي اني تبت اليك واني من المسلمين")
134.       بعْدْ الشّر: (عبارة "بعد الشر" تدخل بشكل تلقائي فى أحاديثنا اليومية، وتخرج من أفواهنا كرد تلقائي وفوري إذا ما ذكر الموت، أو أي مكروه نخاف او لا نتصور أن نصاب به او يحدث لشخصٍ عزيز علينا. وبعد الشرّ عبارة تحمل في مضمونها التفاؤل خيرا بالله تعالى ان لا يصيب قائلها او من تقال له أي مكروه او اذى، وان يحفظه الله ويكفيه شرَّ المصائب والبلايا)
135.       البُعُدْ بُعُدْ القلوب.. مش بُعُدْ الدروب: (مش: لا للنفي، ليس. ان القلوب تبقى دائماً مقياساً لصلة القرابة وإقامة العلاقات بين الناس، فهي تقرب المسافات إذا تحابت، وتبعد المسافات إذا تباغضت، والخصام الدائم هو أحد الأسباب التي تؤدي إلى تباعد القلوب وتنافرها. والحقد والبغضاء سببان رئيسيان لقتل المحبة في قلوب الناس. يساق المثل للشخص الذي لا يسأل عن اصدقائه وأحبابه ولا يهتم بهم متذرعا ببعد المسافة وتقطع الدروب، مع إن البعد الحقيقي هو البعد عن القلب وعن البال، وليس البعد عن الأرض أو المكان كما يضرب المثل للشخص الذي يعتذر عن الزيارة دائماً ببعد المسافة أو بأعذار واهيه) 
136.       البعد جفا: (البعد هو الفراق، والجفاء هو نسيان الشيء وعدم الاهتمام به. أي أن طول البعد والفراق يسببان الجفاء والنسيان، أو الجفوة بين القلوب لطول فترة الغياب، التي تؤدي إلى النسيان في نهاية الأمر. فعندما يغيب إنسان لمدة طويلة، يؤدي ذلك إلى نسيانه من قبل أقرب الناس إليه، أهله واقربائه وخلاّنه. يرادفه: "البعيد عن العين بعيد عن القلب") 
137.       بعد ما خلص العرس.. اجت الرعنة تزغرد: (إن من عادة النساء ان يزغردن اثناء حفلة العرس، وليس بعد انفضاضها، فاذا زغردت احدى النساء بعد انتهاء العرس استنكرن عليها ذلك، وكان زغرودتها مدعاة للضحك والسخرية والتهكم عليها. يضرب المثل للشيء يقع بعد فوات الاوان)
138.       بعد ما شاب.. ودّوه ع الكتاب: (أي بعد ما اصبح عجوزا مسنّا ادخلوه المدرسة. الكتّاب: مكان تعليم مبادئ القراءة والكتابة للأطفال لدى الشيخ، قبل انتشار المدارس التي نعرفها. لأن العلم من الصغر كالنقش في الحجر، والإنسان في طفولته ويفاعته أكثر قدرة على الاكتساب والتعلّم من الإنسان كبير السن.يضرب المثل للشيء يحصل بعد فوات الأوان، او للاستخفاف بمن يكلف بأمر فات وقته وأوانه، او من يحاولون تعويده على امر لم يتعوّده من قبل)
139.       بعد ما شبع قال.. مالح: (يضرب المثل لمن ينتفع من الحاجة ثم يعيب فيها)
140.       بعد ما صارت اللّقمة في الثم: (أي ضاعت الفرصة بعد ان كاد الامر ان يتحقق وننال ما نريد. يضرب لمطلب كاد ان يتحقق ثم فقد سريعاً)
141.       بعد ما وصلت اللقمة للزور: (الزور: الحلق. يضرب لمطلب كاد ان يتحقق ثم فقد سريعاً)
142.       البعرة تدل على البعير: (أي ان آثار الشيء وبقاياه تدل على صاحبه. يضرب في الاستدلال على وجود الشيء من أثره، او استقراء شيء ما او توقع حدوثه نتيجة معطيات سابقة. وهذا المثل من قول لأعرابي عندما سُئل عن دليل وجود الله ؟ فقال: "البعرة تدل على البعير.. والأثر يدل على المسير.. فسماء ذات أبراج.. وأرض ذات فجاج.. ألا تدل على العليم الخبير")
143.       بعرف البير وغطاه: (اي يعرف الظاهر والمخفي من الموضوع لأنك من العائلة أو من المقربين منها, فلا تحاول أن تطلب ما لا يوجد لدينا وأنت تعرف أنه في حقيقة الأمر غير موجود)
144.       بعرف الحقّ.. وبحيد عنه: (كناية عن انه منافق)
145.       بِعرف الحلوة والمرة: (يعرف بكل خفايا الأمور، وله خبرة كبيرة في الحياة)
146.       بعرِف وبحرِف: (يضرب للمكابر الذي يعرف الحق ويحيد عنه اوينكره. يرادفه: ("الكفر عناد")
147.       بعمل ابوها: (أي قادر على فعله او فعلها)
148.       بعمل من الحبة قُبَّة: (الحبة: حبة القمح او الشعير، وهي كناية عن الشيء المتناهي في الصغر. قبة: الشيء كبير الحجم كقبة المسجد. يضرب هذا المثل فيمن يعمل على تعظيم صغائر الامور والافعال وتضخيمها، واحاطتها بهالة أكبر من حجمها الطبيعي، وذلك لشدة فجوره وسوء اخلاقه. يقول المتنبي في هذا المعنى والاطار: "وتعظم في عين الصغير صغارها *** وتصغر في العظيم العظائم")
149.       بعملوها الصغار.. وبقعوا فيها الكبار: (أي ان الخلاف بين الكبار سببه الصغار. فالصغار هم الذين يثيرون بعض المشاكل، التي يتورط فيها الكبار فيما بعد، في حال عدم ردعهم عن طيشهم وتصرفاتهم الصبيانية غير المسؤولة. يضرب للشيء يفعله الصغار فيقع ضرره وعواقبه على الكبار، فيؤخذون به ويلامون عليه. يقول الشاعر: "كل الحوادث مبداها من النظر*** ومعظم النار من مستصغر الشرر". وقال شاعر آخر: "فإن النار بالعودين تورى *** وان الحرب اولها الكلام")
150.       بعيد عن العين.. بعيد عن الفكر: (أو بعيد عن الذهن. أي أن البعيد عن الأنظار بسبب غيابه الطويل، يكون عرضة للنسيان، وإختفاء صورته عن الذهن بسبب بعده وغيابه)
151.       بعيد عن العين.. بعيد عن القلب: (يضرب لمن لا يحسن الوفاء، وينسى احباءه وخلانه بعد طول الغياب. إن للمشاهدة أهمية كبيرة في بقاء الشخص في قلوب أحباءه وخلاّنه، فالذي يبعد عن العين قد يسلاه القلب لطول الغياب. قد يبدو ذلك صحيحا إلى حدٍ ما، لأن البعيد عن العين يكون بعيدا عن الفكر، فيكون بعيدا عن القلب. يقول الشاعر: "ومن غاب عن العين *** فقد غاب عن القلب". لكن قد يكون البعيد عن العين بعيدا عن الفكر، ولكنه دائما راسخاً القلب. فالذي لا نراه قد لا نذكره كثيراً، ولكن تظل مكانته محفوظة في قلوبنا، فإذا كانت العين لا تراه، فان القلب لا ينساه. فالبعيد عن العين ليس دائما بعيداً عن القلب، مثلما القريب من العين ليس دائما قريب من القلب. فقريب القلب يبقى دوماً في القلب، وان بعدت دروبه، وطالت غربته، وصعب على العين رؤيته، وبعيد القلب يبقى بعيدا وان قرب من العين، ولازمها طوال ساعات اليوم وثوانيه، فكم من بعيد تراه عين القلب قريبا، وكم من قريب لا تبصره عين القلب، ولا تشعر بوجوده وقربه. وقد يكون البعيد عن العين اقرب للقلب من القريب للعين، لأنك عندما تحب شخصا فانه لا يغيب عن عينيك أبدا، لأنك تراه أمامك في كل وقت وتجده معك في كل مكان تذهب اليه. فالمشاعر الصادقة تبقى حية لا تموت، والذكريات الحلوة لا تنسى وأصحاب هذه الذكريات يبقوا في قلوبنا حتى لو كانوا بعيدين عنّا. فالبعد والقرب عن العين والقلب يكون معلقا بمدى حبنا وتعلقنا بشخص ما. فان كان حبّه يتملّكنا فانه لن يكون بعيدا عن العين ولا عن القلب، لأنه أصبح جزءاً لا يتجزأ منا، فلا يعقل أن يغيب عن الإنسان جزءا منه. ولكن من كان غيابه ووجوده متماثلان في البعد والقرب، فإن فقده بالمشاهدة تدريجياً تطويه الأيام بالنسيان، وقد تمر ذكراه مع أحاديث عابرة، حتى يتلاشى مثل السراب، ولا يبقى له ايّ ذكر)
152.       بغرق في شبر ميِّه: (الشبر: هو المسافة بين اصبع الابهام والصغرى في اليد. يضرب المثل لعديم الحيلة وقليل التدبير الذي لا يحسن التصرف في بعض الامور، أو يجهل كيفية أداء بعض المهام. فمن سوء حظه وتدبيره، فانه يحتار في معالجة اصغر الامور واتفهها، ويرتبك لدى مواجهته أية مشكلة مهما كانت صغيرة وبسيطة، ومن شدّة ارتباكه قد يتعثر ويفسد الامر الذي يقوم به. ولهذا يقال للمبالغة انه يغرق في الماء الذي عمقه شبر واحد، والذي بالطبع يستحيل ان يغرق فيه احد)
153.       البغضة في الاهل.. والحسد في الجيران: (أي أن كلا القربين - في الدار والنسب – يبعثان على الحسد والبغضاء. فالقرب في النسب باعث على البغض والكراهية، والقرب في الدار باعث على الغيرة والحسد. والعقيدة السائدة أن الحسد يأتي أكثر ما يأتي من الجيران، لقربهم، واطّلاعهم على كثير من خصوصيات جارهم)
154.       بفهم بالشقلوب: (أي بالمقلوب. يفهم الشيء على غير حقيقته)
155.       بفهمها على الطاير: (اي سريع البديهة والفهم. على الطاير: ( بسرعة. يضرب لمن يدرك الامور بسرعة وبدون اسهاب في الشرح، فقط بمجرّد التلميح للامر، ويستيطع قراءة ما بين السطور واستخلاص النتائج والعبر. فالإنسان الذكي سريع البديهة يكفيه التلميح السريع ليفهم امر ما، اما الإنسان الغبي بطيء الفهم فتبوح له بالامر، وتعيد وتزيد ولكن بدون فائدة. يرادفه: "اللبيب بالاشارة يفهم")
156.       بقتل القتيل.. وبمشي فى جنازته: (يطلق على الشخص المنافق ذو الوجهين، الذي يظهر المحبة والمودة في وجه الشخص، واذا غاب عنه بدأ في ذمّه والاساءة اليه. يضرب لمن يجيد التلون ويبرع في التنكر)
157.       بقرد ودبّ: (يقال "بيعه بقرد ودب"، أي تخلص منه وبعه بايّ ثمن وان كان قليلاً. يرادفه: "بيع واخسر ولا تبقي وتندم")
158.       بقرص من تحت لتحت: (يضرب في الشخص الذي يؤذي ويدعي إنه محب لك. يرادفه: "مثل حية التبن بقرص وبتخبى")
159.       بقيِّس شوارع: (كناية عن انه بلا عمل، ويقضي وقته يتمشى في الشوارع جيئة وذهاباً دون أن يعمل شيئاً يذكر)
160.       بكرَة بتبان القرعة من ام قرون: (أي غداً  تظهر النتيجة، وتُعرف الحقيقة، ويظهر الجيد من السيء. يضرب للمتنافسيْن، او لشخص مقدم على اختبار ما)
161.       بِكسِر.. وبُجْبر: (يقال للشخص الذي يجرح الآخرين بكلامه، ومن ثم يجعل كلامه ناعما ليّنا ليغطي به على الجروح والضربات التي وجهها للآخرين. يضرب المثل لمن يسيء في قول او فعل، او يكون سببا في خلق مشكلة، ثم يقوم بحلها وإنهائها، ولمن لا يتبنى موقفا ثابتا تجاه الآخرين، سلبا اوايجاباً. قال الشاعر: "متى ارتجي يوما شفاءاً من الضنى *** اذا كان جانيه عليّ طبيبي". يرادفه: "بقطع وبوصل"، و "بجرح وبداوي")
162.       بلا أهون من بلا: (أي بلآء اهون واخف وطأة من بلآء آخر. فإن الذي تحل به مصيبة ويراها ثقيلة عليه، يهون عليه ما أصابه وحل به من بلاء، عندما يرى ان ما يصيب الناس من مصائب هي اشدّ واعتى من تلك التي حلت به، وان بلاءه اهون من بلاء غيره. فمن رأى بلاوي غيره، هانت عليه بلاويه)
163.       بلا زُغرة: (زُغرة: صُغرة. اي بلا تصغير لمقامك. أنت كبير في نظري ..)
164.       بلا قافي: (او بلا قافيه. أي بلا معنى، او لا تسيؤوا فهمي. تنبيه السامع لئلاّ يفهم ما سيقوله المتحدث على غير الوجه الذي يريده، وتقال عادة قبل او بعد كلمة ما أو عبارة معينة قد تفهم بوجه آخر غير المعنى الذي يقصده المتحدث، ويكون فهما سيّئاً للكلمه، خاصة في الكلمات المزدوجة المعنى)
165.       بلا قطعان بحديثك: (أعتذر عن مقاطعتك لأقول شيء ما له علاقة بالموضوع)
166.       بلا مؤاخدة: (أي اسمح لي بهذا القول، لا تؤاخذني، تقبله مني)
167.       بلاد الله واسعة: (دعوة للسفر للخارج، وطرق أبواب الرزق)
168.       البلاد طلبت اهلها: (أي ان الإنسان مهما ضرب في الأرض وطالت غربته، إلا ان حنينه دائما وأبدا سبقى إلى مسقط رأسه، حيث الذكريات والاهل والخلاّن)
169.       بلبّس طواقي: (أي ان عمله ينضوي على عمليات نصب واحتيال)
170.       بَلحَس مسنّي.. وبنام متهنّي: (يلحس: اي يلعق بطرف لسانه. والمسنّ هو قطعة طويلة من الجلد يشحذ عليه الحلاق شفرة الحلاقة. وقصة المثل ان فأرا كبيرا كان يسكن في حانوت كبير للبقالة يحتوي على جميع الحبوب التي تعد طعاما لذيذاً للفئران. وصادف ان تلاقى هذا الفأر مع فأرا آخر، فسأله عن حاله وطعامه ومكان اقامته، فاجابه بانه يسكن في حانوت للحلاقة، فتعجب الفأر الكبير لعلمه ان حانوت الحلاقة ليس فيه شيء يؤكل. فسأله عما ياكله في مثل هذا الحانوت، وهو خال من الطعام، فأجابه: بان الحلاّق يضع كل يوم على المسن بعض الزيت يشحذ عليها شفرته، وهذا الزيت القليل الذي يضعه الحلاق على المسنّ يلحسه فيكون قوتاً يوميا له. فأخذه الفأر الكبير معه الى الحانوت الذي يقيم فيه، والذي يحوي من الطعام ما يكفي لكل فئران البلد. وهكذا ذهب الفأر الصغير مع رفيقه الى حانوت البقال، وعجب من كثرة الاطعمة الوفيرة فيه. وبينما هو يقلب بصره بين هذه وتلك، رأى فأرا اخر داخل مصيدة، فيسأل رفيقه عن قصة هذا الفأر، فاعلمه انه وقع في المصيدة، وسيقتله صاحب الحانوت عندما ياتي غدا في الصباح الباكر، فما كان من الفأر الصغير الاّ ان هرب مذعورا من حانوت البقال، وهو يردد مع نفسه .."بلحس مسني.. وبنام متهني". فذهبت مثلا يُضرب لمن يرضى بالقليل ليعيش)
171.       بلحمه وشحمه: (أي هو نفسه، هو بعينه)
172.       بلدياتي: (من اهل بلدي او من بلدنا)
173.       بلِّط البحر واشرب ميتُه!: (أي اذا لم يعجبك هذا الامر فافعل ما بدا لك، فلن يضيرنا شيء من تهديدك. يقوله من يسيء الى شخص ويعلن إساءته له. كما يقوله من يتلقى تهديد من أحد وما هو بسائل عنه. يرادفه: " أعلى ما في خيلك اركبه")
174.       بلطجة: (سلوك غير اخلاقي. تهديد بانتزاع شيء او فرض امر واقع دون وجه حق)
175.       بلعب الثلاث ورقات: (كناية عن انه مخادع، او يتقن اللف والدوران)
176.       بلعب ع الحبلين: (كناية عن الإنسان المنافق ذو الوجهين، الذي يكون عند قوم بوجه وعند غيرهم بوجه آخر، ويتلون بحسب هدفه وغاياته ومصالحه، كما تتلون الحرباء بحسب المكان الذي تكون فيه. يضرب المثل للمنافق المتلون، سواء أكان هذا التلون في سبيل التودد والمحبة او الفتنة والفرقة. كما يضرب لمن يحقق مصالحه من خلال علاقته مع طرفين متخاصمين. يرادفه: "بقتل القتيل وبمشي في جنازته")
177.       بلعب مع الراعي.. وبوكل مع الذيب: (يضرب هذا المثل للإنسان المنافق ذو الوجهين، الذي يظهر أمام الناس بوجه وبمظهر يخالف مظهره الحقيقي. وهذا المثل ينبه الغافل ويحذره من الاعتماد على هذا الإنسان. ويضرب المثل أيضاً للشخص الذي يتعامل مع عدوين لدودين كصديق حميم لكل منهما، بينما في الواقع هو يبحث عن مصلحته الشخصية، والفائدة التي يجنيها من كلا الطرفين، وهناك مثل قريب في معناه من المثل السابق يقول: "فلان يلعب على الحبلين")
178.       بلعها وسكت: (أي رضخ للأمر)
179.       بلغ السّيل الزُّبى: (الزُبى هى الروابى التى لا يعلوها الماء. أى تفاقم الأمر واشتد الحرج وخرج عن الحد المقبول)
180.       بلفّ وبدور: (يضرب هذا المثل فيمن يسلك غير الطريق المعتادة للوصول إلى مبتغاه)
181.       بلّها واشرب ميِّتها: (كناية عن عدم جدواها وصلاحيتها. تقال فى حال احتفاظ أحد الافراد بوثيقة يعتقد أن لها قيمة قانونية او تاريخية، بينما لا يرى الاخرون فائدة لها. والمعنى: ( لا تظن أنها ستنفعك في شيء، لأنها لم تعد صالحة، وولا يجديك الاحتفاظ بها، لانه لا قيمة لها بتاتا. يرادفه: ( "حبرعلى ورق")
182.       بلوة مسيَّحة!: (تطلق على الشخص واسع الحيلة شديد المكر والدهاء)
183.       بلّوة مصبَّرة!: (مرادف لـ: بلوة مصبّرة)
184.       بليلة ما فيها ظو قمر: (ظو: ضوء. يضرب في الحدث المفاجئ، او الذي يتم على غفلة من الناس)
185.       بمشي على بيض: (يتلكأ في سيره كسلاً، وكأنه من شدة كسله يمشي على بيض ويخشى عليه من الكسر. يضرب لمن يتباطأ في تنفيذ ما يطلب منه بسرعة)
186.       بموت الانسان وهوّ يتعلَّم: (أي أن التبحر في امور الحياة وما يحصل فيها من أخطاء تكون درساً للإنسان، فقلما يقع الإنسان في خطأ ثم يعود له مرة أخرى. كما ان دروس الحياة لا تتوقف عند سن معينة، بل ان الانسان يبقى طوال عمره يخوض تجارب الحياة ويتعلم منها حتى يفارقها. فمهما تعلم الانسان واكتسب من خبرات ومعارف، فانه يبقى يمر بتجارب جديدة، لم تمر عليه من قبل خلال حياته الطويلة) 
187.       بنت اصل وفصل: (أي أنها من اصل طيب ومن عائلة كريمة، وان الزواج منها يعود بالشرف والعزة والكرامة على من يتزوجها)
188.       البنت سرّ أمها: (أي ان الفتاة تكون في أغلب الأحيان نسخة طبق الاصل من أمها، فتاخذ عن امها الاخلاق والطباع والعادات، ومهارات ادارة شؤون البيت، فاذا كانت امها جيدة كانت البنت ايضا مثلها. لذلك قيل عند البحث عن عروس "اسأل عن الام قبل البنت"، فاذا كانت الام سيئة الخلق، كانت ابنتها كذلك، واذا كانت الام صاحبة خلق طيب وادب رفيع، فان البنت ستكون ايضا مثلها)
189.       بنت عمّك.. بتشيل همَّك: (الترغيب في زواج الأقارب من بعضهم لأنهم أكثر من غيرهم تحملاُ لصعوبة المعيشة)
190.       بندوق: (خبيث. بندوق: اصلها تركي ومعناها ابن حرام، لكنها تقال عادة للشخص الحاذق شديد المكر والخبث والدهاء)
191.       بنش ذبان: (نش: طرد الذباب بمضرب الذباب او بالمهفة. تقال عن الشخص الذي يجلس ساعات طويلة، لا يفعل شيئا سوى طرد الذباب عن وجهه، وهو كناية عن انه عاطل بلا عمل)
192.       بنعطاش وجه: (او ما بنعطى وجه: كناية عن انه ثقيل دم، لا يرحب به)
193.       بنفخ في قربة مقطوعة: (المقصود بالقربة تلك التي تصنع من جلد الماعز، وتستخدم في صنع الادوات الموسيقية، التي ينفخ فيها العازف حتى ينضغط الهواء، ويخرج من فتحات ضيقة يعزف عليها حامل القربة، فتعطي صوتا جميلا، يطيب للاذن سماعه. وقد اشتهرت فرق موسيقية في الجيش الأردني تعزف على القرب في الاحتفالات الوطنية. وإذا كانت هذه القربة مقطوعة فلا ينفع النفخ فيها، لانها لا تصدر أي صوت، فلا فائدة منها ولا من النفخ فيها، فهو ينفخ في شيء لا يصلح النفخ فيه. يضرب المثل في الجهد يذهب سدى وبلا فائدة ترجى منه، او في عدم الجدوى والمنفعة من الشيء)
194.       بنقول له ثور.. بقول احلبوه: (أي يفهم الشيء على غير حقيقته. الثور: ذكر البقر، وهو لا يُحلَب. هذا هو حال العنيد المكابر الذي يصرّ على رأيه رغم وضوح وجلاء خطأه. يضرب المثل لمن يصر على رأيه الخاطئ، أو يعطي رأياً ساذجاً أو غريباً في أمر واضح بيِّن. ويضرب في كل عنيد مكابر محدود الفهم لا يستجيب للمنطق والعقل. كما يضرب للدلالة على الفرق الشاسع بين رأيين. يرادفه: "حوار الطرشان")
195.       بهدلة ادبية!: (اللوم والعتاب الشديدين لشخص ما، على تصرفٍ مستغربٍ بدر منه، لكن بدون استخدام الألفاظ النابية او الجارحة)
196.       بهزّ ذَنَبْ: (يُقال "فلان يهز ذنب"، كناية عن انه منافق ومرائي. وأصل تعبير هزّ الذنب جاء من فعل الكلب عندما يكون جائعاً حيث يقف متذللاً أمام صاحبه ويهز ذنبه، ليقوم هذا الأخير بإطعامه. وأُطلق العامة هذا التعبير على كل من يداهن ويمالق غيره ليحصل على ما يريد)
197.       بوخذك ع العين.. وبرجّعك عطشان: (يطلق على من يتصف بالحيلة وشدّة المكر والدهاء، والذي له قدرة على المراوغة والمناورة. ويطلق على الذكي البارع الذي يوجه الآخرين كيفما يريد)
198.       بوس الايدين.. ضحك ع اللّحى: (يساق عندما يكون تقبيل الأيدي بقصد الخداع والاستغفال، من اجل نيل المبتغى والحصول على المراد، وليس من باب الإحترام والتقدير)
199.       بوس الكلب من ثمه.. تـ توخذ حاجتك منه: (ت: حتى. الثم: الفم. تتوخذ: تنطق التاء مرتبطة بالفعل المضارع وتعني: حتى أو لما. في هذا المثل الكثير من الذلّ والمهانة للانسان، وهو ما يرفضه ديننا الحنيف.. يساق هذا المثل للشخص الذي يضطّر الى التعامل مع أناس لا يحبهم، لكي يقضي مصالحه منهم. ومعنى المثل: جامل رعاع القوم الذين بيدهم مقاليد الأمور، وسايرهم إلى أن تحقق مصالحك، وتقضي حاجاتك منهم، حتى ولو كان من تجامله او تلاطفه لا يستحق ذلك. وقد شّبه المثل هؤلاء الناس بالكلاب تحقيرا لهم. فاذا كان لمس الكلب يعتبر نجاسة، فكيف بتقبيله. وكما يبدو فان المثل يدعو الى النفاق ومداهنة السفهاء لتحقيق المصالح الخاصة. من سلبية هذا المثل أنه يصيب الإنسان الحرّ بالضيق والنّكد. يقول الشاعر العربي: "ومن نكد الدنيا على الحرِّ أن يرى *** عدواً له ما من صداقته بدُّ")
200.       بوضع سرّه في اضعف خلقه: (يضرب لعدم استصغار احدهم بناءاً على مظهره الخارجي الذي قد يدل على ضعف او رثاثة.. ونحوها. كما يضرب للضعيف الصغير الشأن يصدر عنه عمل كبير. وفي هذا الاطار والمعنى يقول عنترة بن شداد في بيت له من قصيدة يتوعد فيه النعمان بن المنذر: "ان الافاعي وان لانت ملامسها *** عند التقلب في انيابها العطب")
201.       بوكل النبي!!: (كناية عن انه لا يتوانى عن أكل الحرام، لأنه لا دين ولا أمانة له، حتى انه لن يتوانى عن اكل مال النبي صلى الله عليه وسلم. وهذا من باب تعظيم فاحشة اكل الحرام، بحيث انه يهون عليه أكل المال الحرام من اي شخص كان)
202.       بيت السبع بخلاش من العظام: (ما بخلاش: لا يخلى. أي إبحث عن الشيء الذي تريده، فلا بدّ ان تجد عندك بعضاً منه. يضرب هذا المثل لمن يكون كريما ثم يجور عليه الزمان، فكما أن عرين الاسد لا يخلو من بقايا عظام الفرائس، فكذلك بيوت اهل الكرم توجد فيها الأرزاق، وتقضى فيها الحوائج، وينال من يقصدها بغيته ومراده، ولا يرد خائبا. ويروى المثل ايضا بصيغة: "دار الكرام ما بتخلاش من العظام"
203.       البيت الّلي بتوكل منه.. لا تدعي عليه بالخراب: (يضرب هذا المثل لناكر المعروف الذي يقابل الاحسان بالاساءة)
204.       البيت بيتك: (تعبير عن كرم المضيف، ويدعو الضيف ان يأخذ كامل راحته ويشعر وكأنه في بيته. إن إكرام الضيف من مكارم الأخلاق، وجميل الخصال التي تحلَّى بها الأنبياء، وحثَّ عليها المرسلون، واتصف بها الأجواد كرام النفوس، فمَنْ عُرِفَ بالضيافة عُرِف بشرف المنزلة، وعُلُو المكانة، ورفعة الاخلاق، ولله درّ الشاعر القائل: ( "يا ضيفنا لو زرتنا لوجدتنا ... نحن الضيوف وأنت رب المنزل")
205.       البيت ضيق.. والحمار رفّاس: (يضرب لبيان شدة ضيق الحال. يضرب في الشدّة تصيب الانسان)
206.       بيت مال.. وبيت رجال: (يقال كدعاء للزوجين ان يرزقهم الله الكثير من الأولاد لانهم العون والسند لاهلهم، وهم الذين يعملون ويحصلون على المال، ويكونون سببا في ثراء العائلة)
207.       البيت من ساسه: (يضرب لارجاع فشل أو نجاح الأمور الى أصلها أو بدايتها)
208.       بيجعجع ع الفاضي: (أي يهدد من غير طائل)
209.       بيجيك يوم يا ظالم: (يضرب في معرض الإعراب عن توقع حدوث الشر لمن تكبر أو أساء التصرف مع الناس)
210.       بيَحْكُم وبيرسُم: (أي أنه هو صاحب الشأن والقول الفصل) 
211.       بيحلِب النملة: (كناية عن شدة البخل. يضرب مثلاً للرجل الممسك شديد البخل، يحاول دائما تحقيق المكاسب ولو كانت ذا قيمة تافهة، حتى انه يحلب النملة لعله يجنى منها شيئاً. ويضرب المثل أحيانا عند بذل المحاولات اليائسة لتحقيق هدف او غاية)
212.       بيحِنّ.. وبيزِنّ: (أي أنه لا يكفّ عن طلباته والحاحه في ذلك)
213.       البيدر اللّي ما الك فيه.. لا تحضر كيالته: (كيالته: أي توزين القمح او الشعير. يضرب لعدم التدخل في شؤون الآخرين، وعدم زجّ نفسه في امور لا نفع فيها ولا طائل، والاّ لاقى ما لا يَسُرّ. يرادفه: "الشهر اللّي ما الك فيه.. لا تعد ايامه ولياليه")
214.       بيش ما قالوا.. شالو: (دلالة على الكثرة والرخص، بحيث انه يباع للناس بالسعر الذي يريدونه)
215.       بيضة اليوم.. خير من دجاجة الغد: (يضرب في تفضيل القليل العاجل على الكثير الآجل)
216.       البيضة ما بتفشخ حجر: (يفشخ: يسحق الراس ويسيل الدم. وهي نصيحة لمن يتحدي من هو أقوي منه. أو من هو أكثر منه سلطة ونفوذاً. فالضعيف ليس من صالحه ولا في مقدوره أن يغالب القوي الذي هو صُنوٌ له) 
217.       بيطلع بايده: (أي باستطاعته أن يقوم بذلك العمل أو انجاز تلك المهمة، لما لديه من معارف او علاقات هنا وهناك)
218.       بيع واخسر.. ولا تبقي وتندم: (بيع الشيء او الاشياء البائرة لديك ولو بخسارة، خير لك من ان تبقيها ولا تستطيع بيعها فيما بعد، فتندم على خسرانها كلها)
219.       البيعة في الكيس: (تقال عند بيع الشيء للقريب أو الصديق، وليس للغرباء.، فالبيع في هذه الحالة يكون عن طيب خاطر، ولا يندم البائع اذا باع لهم بسعر يقل قليلاً عن السعر السائد، لانه باع الى الاقارب او الاصدقاء الذين يودّهم. يرادفه: ( "من الجيب للعب" و "كيس واحد")
220.       بيعلي الجاج.. ولو على السياج: (اذا اراد الله تعالى ان ينعم على انسان من واسع فضله، فانه يفتح له كل ابواب الرزق، ويرزقه من حيث لا يحتسب، فتتحسن احواله بعد سوء، وتغنيه عن سؤال الناس)
221.       بيلوك ع النيعين: (النيع: الفك. اي يستفيد من كلا الشخصين او في كلا الحالين او في كلا الاتجاهين)
222.       بيمسِّح جوخ: (كناية عن انه منافق. والمعنى: معاشرة الفاسق وإظهار الرضا بما هو فيه، من غير إنكار عليه)
223.       بين اكل الهوى وشمّ الهوى.. قراط: (أي بين الفم والانف قيراط واحد، وهو عرض اصبع الاصبع. اكل الهوى: كناية عن الزعل والنرفزة. شمّ الهوى: أي التمتع بجمال الطبيعة- الماء والخضراء والوجه الحسن)
224.       بين البايع والشاري.. يفتح الله: (يقوله البائع عند تفشل المساومة بينه وبين والشاري، ولم يدفع له الشاري الثمن الذي يرضيه في بضاعته. والمعنى: لا داعي للجدل وحلف الايمان في البيع والشراء، ونسأل الله ان يفتح علينا وعليك من رزقه)
225.       بين المطرقة والسندان: (تقال هذه العبارة لبيان شدة الموقف. ويضرب مثلا في الشخص الذي يكون بين أمرين كلاهما شرّ، أو بين خيارين أحلاهما مُرّ، او يتعرض لضغط كبير من طرفين قويين- ضرب المطرقة وصلابة السندان- فكأنهما تعاونا عليه للنيل منه، ولا يستطيع  الفكاك منهما. يرادفه من الفصحى "وقع بين شقّيْ الرحى")
226.       بين حانا ومانا.. ضاعت لحانا: (يقال أن شيخا كبيرا في السن تزوج بزوجة ثانية، رغم طعنه في السن. وكانت الزوجة الجديده واسمها حانا فتاة في مقتبل العمر، بينما كانت الزوجه الأولى واسمها مانا عجوزا تقارب سن زوجها. وعندما يذهب الى حجرة الزوجة الأولى تاخذ في نتف الشعرات السوداء المتبقيه في لحيته ليبدو أكبر سناً منها، وهي تقول له: يُكدِّرني أن أرى شعرًا أسودا بلحيتك وأنت رجل كبير السن، جليل القدر. لكن عندما يذهب إلى حجرة الزوجة الثانيه فتنتف له الشعرات البيضاء ليبدو أكثر شبابا، وهي تقول له: يصعب عليَّ عندما أرى الشعر الشائب يغزو هذه اللحية الجميلة وأنت مازلت شابًا يافعا. ودام الرجل على هذا الحال حتى لم يتبقى الاّ بعض شعرات من لحيته، فقال هذا القول: "بين حانا ومانا.. ضاعت لحانا"، وذهب مثلا يضرب فيمن يذهب ضحية فريقين متخاصمين، او في حيرة شخص في أمر ما لتضارب آراء الذين يشاورهم. كما يقال فيمن يفقد وقاره واحترامه لموقف حشر نفسه فيه. يرادفه من العربية الفصحى: "بين الّلتا والّتي.. ضاعت لحيتي")