امثال اقوال حكم شعبية

1.                 الصديق.. وقت الضيق: (المراد بهذا المثل أن الصديق الحقيقي، هو الصديق الوفي المخلص الذي ينفعك وقت الضيق والشدة، وتجده عند الحاجة، ويكون حاضرا وقت الأزمات، ويساعدك في الملمات، فلا خير في صديق لا ينفعك وقد الضيق! وكما يقول الشاعر في هذا المعنى: "صديق من يقاسمني همومي *** ويرمي بالعداوة ما رماني؛ ويحفظني اذا ما غبت عنه *** وارجوه لنائبة الزمان". لكن هناك الكثير مما يسمون أنفسهم أصدقاء، لا تجدهم وقت الحاجة الماسة لهم، ويديرون ظهروهم وقت الضيق الشدّة. يقول الامام الشافعي رحمه الله في هذا المعنى: "ما أكثر الاخوان حين تعدهم *** ولكنَّهم في النائبات قليل". ويقول سيدنا علي عليه السلام: "اختر لنفسك في مقامك صاحبا *** فإذا صحبت عرفت من ذا تصحب؛ لا خير في ود امريء متملق *** حلو اللسان وقلبه يتلهب؛ يعطيك من طرف الكلام حلاوة *** ويروغ عنك كما يروغ الثعلب؛ يلقي ويحلف انه لك ناصح *** وإذا تولي عنك فهو العقرب؛ ولقد نصحتك ان قبلت نصيحتي *** والنصح أفضل ما يباع ويوهب". ويقول الشاعر في نفس الاطار والمعنى: "كثيرون عند القطاف *** قليلون عند امتناع الثمر")
2.                 صرارة صغيرة.. بتسند صخرة كبيرة:  (دلالة على أهمية الترابط والتكاتف بين الناس، ويحث على عدم الاستهانة بالآخرين)
3.                 الصغار أحباب الله: (يضرب في الحث على الشفقة على الأطفال والتسامح معهم وعدم مؤاخذتهم على ما يبدر منهم لصغر عقولهم وعدم إدراكهم)
4.                 صغّرها.. قبل ما تكبر: (ويقال ايضا: صغرها بتصغر.. كبرها بتكبر. والمعنى وجوب معالجة المتاعب او المشاكل الصغيره قبل ان تستفحل وتتحول الى مشاكل كبيرة، فيستعصي حلها ويصعب معالجتها. يقول الشاعر: "وتعظم في عين الصغير صغارها *** وتصغر في عين العظيم العظائم")
5.                 صغير القوم.. خادمهم: (يقوله كبير السنّ لمن هو أصغر منه، ليناوله شيئاً، أو ليقوم بعمل ما مكانه، لأن الصغير أكثر قوة ونشاطاً من الكبير، لأنه ما زال فتياً يتمتع بقوته وشبابه)
6.                 صفر على الشمال: (اي لا قيمة له)
7.                 صفّي النية.. ونام في البرية: (ي ان الذي لا يحمل ضغنا على احد يأمن غوائل الأعداء)
8.                 صفى ع الحديدة: (كناية عن انه أفلس تماما)
9.                 صفَّى ع الحصيرة: (يضرب للمفلس لا يملك شيئا ولا يجد ما يأكله. ويروى ايضا: ( "صفّى ع الحديدة")
10.            صفط حقه: (تنازل عن حقه للغير، وبكامل رضاه)
11.            الصلح سيد الأحكام: (دعوة للصلح بين متخاصمين)
12.            صليّ على النبي!: (اصبر! يطلب بها التمهل والتهدئة من ثورة الغضب أو الانفعال المصاحب للحزن)
13.            الصنعة أمان من الفقر: (يضرب للحث على تعلم المهن وإتقانها)
14.            صوته ملعلع للسما: (كناية عن شدة ارتفاع صوته وزعيقه)
15.            الصيام بلا صلاة... كالراعي بلا عصاة: (يضرب في تارك الصلاة، يصوم في رمضان ولا يصلي،  فليس له من صيامه غير الجوع والعطش، لأن الصلاة عماد الدين من تركها ترك الدين، ومن أقامها اقام الدين، فهي أول ما فرض من العبادات على المسلمين، ولا يقوم الإسلام الا بها، ولا تسقط عن المسلم حتى في المرض الشديد، فيؤديها حسب طاقته، ويأتي بما يستطيع من أركانها، ولا تسقط عنه ما دام عنده عقله، لأن مناط التكليف بالصلاة العقل والبلوغ، فإن غاب العقل سقطت. وجاء تشبيه الصائم الذي لا يصلي كالراعي بلا عصاة، لان العصاة ضرورية لراعي الغنم، فهو يتكئ عليها ويهشُّ بها على غنمه، وبدونها لا يستطيع السيطرة على قطيع الغنم فتضيع منه، كما يضيع الصيام على تارك الصلاة، فلا ينال من صيامه الا الجوع والعطش)
16.            صيت الغنى.. ولا صيت الفقر:  (صيت: سمعة، شهرة. معنى ذلك، تفضيل سمعة الغنى على سمعة الفقر، لان سمعة الغنى تجلب احترام الناس، وسمعة الفقر تجلب ازدراءهم. يضرب هذا المثل للشخص الذي يتمتع بالشّهره ولا يملك شيئاً منها. ويضرب لتفضيل الشهرة الحسنة – ولو لم تكن حقيقية – على السيئة. كما يضرب في وجوب اظهار الإنسان قوّته امام عدوه حتى ولو كان يفتقر إليها أحيانا، وذلك ليغيظ عدوه فيتحسر على امتلاكك لتلك القوة)
17.            الصيت لـ عبيد.. والفعل لأبو زيد: (يضرب لمن يؤثِّر في الأمور.. وتكون الشهرة لغيره، فلا يذكر البتة. يرادفه: "احرث وادرس.. لبطرس")
18.            الصيت.. ولا الغنى: (أي ان تكون لك سمعة طيبة بين الناس هو خيرٌ من ان تكون غنياً. يضرب المثل في معرض الحث على اكتساب الشهرة والسمعة الحسنة بين الناس بعمل الخير، وهو أفضل من سمعة الغنى)
19.            صيدلية: (يقال فلان صيدلية. كناية عن انه يبيع باسعار عالية. تطلق عادة للتنفير من التاجر الذي يبيع سلعه بأسعار عالية، كما تبيع الصيدلية الأدوية بأسعار عالية)
حرف الضاد(ض)
20.            ضارب إطنابه: (منتشر بشكل كبير، او على نطاق واسع، سواء اكان فقرا او فسادا او غلاءا او مرضا)
21.            الضحك بلا سبب من قلّة الأدب: (تقال على سبيل تقريع من يكثر الضحك بدون سبب، حتى يكفّ وينتهي عن ذلك، فكثرة الضحك بدون سبب تدلّ على قلة الحياء وقلة الأدب)
22.            ضرب الحبيب زبيب.. وحجارته قطين: (ويروى ايضا "ضرب الحبيب مثل اكل الزبيب". يقوله المحب للأعراب عن تقبله أذى ومضايقات المحبوب برحابة صدر، وان كل ما يفعله المحبوب من مضايقات فهو محبوب. يضرب لبيان تأثير العاطفة في السلوك. وقد ضمنه احد الشعراء فقال: "ضرب الحبيب زبيب *** شرط المحبة عند أرباب الهوى")
23.            ضرب عصفورين بحجر: (أي أنه أنجز أمرين في الوقت المخصّص لعمل شيء واحد، وبذلك وفّر جهده ووقته)
24.            الضّرب في الميِّت.. حرام: (يضرب لتحاشي ذكر سيئات المتوفي، ويدعو الى عدم ذكر الميّت الا بالصّالح من أعماله، ولا يجوز لنا ذكر سيئاته، وما اقترف من معاصي وآثام في حياته، وذلك امتثالاً لحديث الرسول الكريم (صلى الله عليه وسلم): "اذكروا محاسن موتاكم". وكما يقول العوام عندنا: "ما بتجوز على الميِّت الاّ الرحمة". ويدعو المثل أيضا إلى الرأفة بمن ألمّت به نازلة، او وقع في مصيبة، ومحاولة التخفيف من وطأتها عليه، وان لا نشمت به، ونعين عليه، فيكفيه ما حل به من مصائب وأهوال، ومثاله التاجر الذي خسر تجارته، وفقد كل شيء، فلا داعي لأن نزيد الطين بلّة، بمطالبته بالديون المستحقة عليه، والتي لا يقدر على سدادها. يرادف المثل بهذا المعنى: "اذا وقع الجمل.. كثرت سكاكينه". كما يساق المثل لاستنكار ايذاء المستضعف، الذي لا حول له ولا قوّة، وتسلط القوي عليه، لأن ذلك ليس من المروءة والشهامة بمكان)
25.            الضرب في الميت.. ما بفيد: (يدل المثل على أنه لا فائدة ترجى من الضرب والإهانة في الشخص البليد قليل الاحساس، فهو اشبه بالميت ولذلك يكون الضرب والكلام فيه بلا فائدة. يرادفه في هذا المعنى: "جلده متمسح". ويضرب المثل كذلك عندما نريد ان نعمل شيئا لا يستحق أن نعمله، لعدم وجود فائدة من عمله)
26.            ضربة بالمهدّة.. ولا عشرة بالقدُّوم: (قد يحدث خصام أو شجار بين الناس، فالإسراع في حسم الأمور وإصلاح ذات البين خير من الرفق وعدم الإسراع، لان في قطع بذور الشرّ دفعة واحدة راحة واستقرار، أما التلكؤ والسعي شيئا فشيئا في حسم الامور، ربما يعطي الفرصة لتحرّك الأشرار وإشعال نار الفتنة من جديد. ولهذا جاء المثل ضربة واحدة بالمهدّة، وهي حديده ثقيلة تهشم ما تقع عليه دفعة واحدة، خير من عشر ضربات بالمطرقة التي لا تؤثر إلا بعد تكرارها وقد لا تؤثر أبدا)
27.            الضربة تطيب.. والكلمة ما تطيب: (تطيب: تشفى. يقال هذا المثل للشخص الذي يقول كلمات قوية تأثر في نفس الآخرين وتجرح شعورهم. وهذا المثل يرادف قول العرب "جرح اللسان.. امضى من جرح السنان"، لأن الكلمة الجارحة عندما تقال يبقى اثرها في القلب فلا تندمل، أما الضربة فتشفى مهما طال العلاج، لذا على المرء ان ينتقي الكلمات الطيبة عندما يخاطب احد الناس، وهذا يزيد من الالفة والمحبة بين الناس)
28.            ضربة معلِّم: (كناية عن انه عمل تام متقن، كأن صانعا ماهرا قام به)
29.            ضربتين في الرأس بتوجع: (يضرب للاعراب عن صعوبة تحمل المرء مصيبتين في آن واحد،  فهذا كفيل بان يؤلمه ويوهن قواه)
30.            ضربني وبكى.. وسبقني واشتكى: (يضرب لمن يعتدي على الغير، ويتظاهر بأنه معتدى عليه ومظلوم. وهذا حال من يعتدي على الناس ويؤذيهم في أنفسهم وفي أموالهم، فإذا أرادوا دفع الأذى عن أنفسهم، سبقهم الى الشكوى والادعاء بأنه مظلوم. كما يضرب المثل لمن يفعل الشيء ويدعي عكسه تماماً).
31.            ضربه اسفين: )اي طعن به، عابه وقبّحه وقدَح فيه واساء الى سمعته بين الناس)
32.            الضُّرة.. مُرّة: (الضرة هي الزوجة الثانية، وجمعها ضراير. والضرة لا تأمن لضرتها ولا تطيقها حتى ولو كانت ذات خلق حسن، وتظل دائما على خلاف وشجار معها، وتبقى الضرة في نظر ضرتها ضُرّة تخشاها، وتغار منها وتكيد لها، وتبقى دائما على خلاف وشجار معها، ونادرا ما يتفقن فيما بينهن. يضرب المثل في شدة بغض الضرة وعدم تحملها. كما يضرب في أصحاب المهنة الواحدة يكونون دائما على خلاف، ولا يأمن بعضهم بعضا، من قبيل التنافس بينهم أو الحسد. قال الشاعر: "يا من تزوج باثنتين ألا اتئد *** أوقعت نفسك ظالما في الهاوية؛ ما العدل بين الضرتين بممكن *** لو كنت تعدل ما أخذت الثانية") 
33.            الضرورات تبيح المحظورات: (يضرب لعدم لوم شخص دفعته الحاجة واضطرته الى ركوب ما لا يحمد من  الامور)
34.            الضغط بولِّد الانفجار: (كناية عن ان شدة الضيق تؤدي الى عدم نفاذ الصبر وعدم الاحتمال. يضرب عندما تتازم الامور وتصل الى درجة لا يمكن احتمالها، مما يوجب اتخاذ ما يلزم في الحال)
35.            ضمرها في نفسه: (عندما يتعرض أحد الأشخاص للتوبيخ أو الاهانة، ولا يردّ لعجزه عن ذلك، او لانتهاز الفرصة المناسبة للردّ. كما ان الطفل الصغير عندما يتعرض للاهانة المستمرة من والده، يضمرها في نفسه، لأنه يكون عاجزا عن الدفاع عن نفسه، وعندما يكبر الولد يتمرد على أبيه ولا يطيعه)
36.            الضنى غالي: (الضنى: ( الابن. تقال في معزّة الأولاد والخوف عليهم)
37.            ضيّع البدري والوخري: (اي أضاع كل شيء، لم يتبقى لديه اي شيء من مال او املاك)
38.            الضيف أسير المحلي: (المحلي: المُضيف. أي يحق للمضيف أن يُكرم ضيفه كيفما شاء، وان يجلسه أينما شاء. فعلى الضيف ألا يعترض على ما يقدم له من طعام او شراب، وعليه ان يجلس في المكان الذي يحدده له المضيف. فالضيف هو كالأسير في بيت مضيفه، وعليه ان يقبل بالأمر الواقع، وان لم يروق له ذلك. فالضيف تحت حكم المضيف)
39.            ضيف المسا.. ما الو عشا: (عندما يأتي ضيف او بعض الضيوف بعد وقت العشاء، ويسألهم المضيف صاحب البيت او المضافة عن رأيهم في تحضير العشاء، فيجيبون بعبارة ضيف المسا ما الو عشا، لازالة الحرج عن اهل البيت. ذلك ان اهل بيت المضيف يكونون في هذا الوقت قد تناولوا وجبة العشاء، وان في تحضير العشاء مرة ثانية مشقة عليهم، خاصة في تلك الأيام التي كان يتم طهي الطعام على الحطب. فمن يحل ضيفا مساءً بعد وقت العشاء فلا عشاء له)
40.            الضيف ضيف الله: (يضرب لعدم الاستثقال من الضيف والنهي عن التقصير في حقه، وان ما يقدم للضيف من طعام ميسورا بإذن الله، ومن السهل الحصول عليه، فكأن الضيف هو ضيف الله، ييسر له ولمضيفه من نعمه ويسوق له الرزق من حيث لا يحتسب- وكأن الضيف يأتي برزقه معاه- وإن ما يقدم للضيف من قرى يعوضه الله لمضيفه بأكثر منه. وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف حثٌّ على إكرام الضيف: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه")
41.            ضيف ليلة.. ما تورِّيه فقرك: (أي أكرم ضيفك قدر ما تستطيع، ولا تجعله يشعر بفقرك. ومعنى المثل ان لا تظهر عجزك وضعفك امام الآخرين)
42.            ضيف يوم.. ما بصلح قوم: (ما بصلح: لا يصلح. يشير المثل إلى ان الإنسان إذا نزل ضيفا بقوم لليلة واحدة، ووجدهم يتصرفون بطريقة غير مألوفة لديه، عليه أن يتفهم ذلك لأن تصرّفاتهم تدل على أن عاداتهم وتقاليدهم في هذا الشأن، ربما تختلف عمّا عهده في المجتمع أو المنطقة التي يعيش فيها، فلا داعي لانتقادهم، او الاستخفاف بهذه التصرفات، لأنه لا يستطيع تغييرهم في ليلة واحدة، ولئلا يتضايقون منه او يظنون به سوءا)
حرف الطاء (ط)
43.            طار الشرار من عينيه: (غضب غضبا كبيراً)
44.            طار النوم من عيني: (لم استطع النوم، أصبت بالأرق)
45.            طار عقله: (فقد صوابه)
46.            طار من الفرح: (كناية عن شدة سرور شخص، يحالفه الحظ ويسعد بذلك، فيفرح فرحا كبيرا، حتى انه كاد يطير من نشوة الفرح التي اعترته)
47.            طاسة.. وضايعة: (يضرب هذا المثل عندما تكون الأمور متداخلة وغير معروفة النتائج، وكل شخص يتصرف حسب هواه، ولا يكون لأصحاب الرأي والمشورة أي دور. يرادفه: "كل واحد بطلّق من ذراعه")
48.            الطاق طاقين: (أي أكثر بضعفين)
49.            طال المطال: (طال الوقت وامتد)
50.            طالع لخاله.. يا زين فعاله: (يُضرب هذا المثل عندما يكون الخال رجلاً طيباً كريما شهماً، أو قوياً بارز الشخصية، وتظهر هذه الصفات الحميدة في تصرفات وأخلاق ابن أخته)
51.            طالع نازل مثل المنشار: (يستفيد في كلا الحالين)
52.            طالعة نازلة: (كناية عن عدم الاستقرار)
53.            الطايح رايح: (يضرب المثل في الشخص الذي يسرف في صرف ما تحت يده من مال اولاً بأول، ولا يبقى منه شيئاً. يقال كناية عن كثرة التبذير والاسراف)
54.            طُبّ الجرَّة ع ثمها.. تطلع البنت لأمها: (يضرب المثل فيمن شابهت أمها وورثت عنها طباعها وأخلاقها، وعادة ما يقال المثل عند وصف أخلاق البنت في شرّ. وفي الاساس، فإن تربية البنت تعود إلى الأم، لان البنت اكثر التصاقا بامها من ابيها. فالبنت غالبا ما تُشبه أمّها في تصرفاتها وأخلاقها، وتحمل صفاتها وطبائعها، فسواء أكانت الأم طيبة حسنة الأخلاق، أو خبيثة رديئة السمعة والسيرة، فإن أبنتها تشبهها، وغالبا ما تكون نسخة او صورة عن أمها، وتتخلّق بأخلاقها، وترث منها طبائعها وعاداتها. فإن كانت الأم متعبة وعصبية المزاج، يتخوف الشباب من الزواج بابنتها، ولا يتقدمون لخطبتها، حتى وان كانت جميلة، على اعتبار أنها سوف تكون في نفس طباع وأخلاق أمها. هذا المثل قد يكون صحيحاً الى حدٍ ما، باعتبار ان الام هي المربية للبنت. ولكن لا يمكن أخذ هذا المثل على إطلاقه. فقد تكون إحدى الأمهات سيئة الطباع، بينما نجد ان ابنتها ذات اخلاق عالية، ولم تكتسب شيئا من طباع أمها، إنما هناك عوامل كثيرة مؤثرة، منها البيئة المحيطة، والمحيط العائلي والأسري، وكذلك المستوى الثقافي والتعليمي للبنت. كما قد يكون والد الفتاة هادئا ووديعا، فترث الابنة منه أكثر مما ترث من أمها، وتتأثر بأخلاقه الطيبة أكثر مما تتأثر بطباع الأم السيئة. يضرب في ضرورة التحري عن الفتاة المراد خطبتها قبل الاقدام على الزواج منها. كما يضرب المثل في الشخص السيئ يكون على شاكلة من يعاشرهم).
55.            طباخ السم.. بذوقه: (أي لا بد ان ينال فاعل الخير نصيبا منه)
56.            الطبخة إن كثروا طباخينها.. بتنشعط: (يطلق المثل عندما تتضارب الآراء وتتباين حول امر معين فتفسد الأمور. والمعنى، ان كثرة المشتركين في الأمر الواحد يفسد عليهم أمرهم، بسبب تعدد الآراء وتشعبها، فلكل واحد منهم رأي ووجهة نظر ربما يختلف عن الآخر. ولرغبة كل واحد منهم وحرصه على تنفيذ رأيه الخاص، يؤدي الى عدم الاتفاق فيما بينهم، فيزيد الاختلاف، وتتعقد الامور. يضرب هذا المثل للنتائج السلبية التي قد تنجم عن تباين الآراء بالنسبة للامر الواحد)
57.            الطبع تحت الروح: (يقال المثل لبيان أن الإقلاع عمّا نتعود عليه المرء من سلوك او عادة سيئة او مشينة هو امر صعبٌ وعسير للغاية، لانه متأصِّلٌ بالمرء وملازمٌ له، لا يفارقه الاّ عند موته. وان حاول ان يتطبع على طبع غير طبعه، لا بد أن يرجع إلى ما كان عليه. يرادفه: "الطبع غلب التطبع")
58.            الطبع غلب التطبع: (اي ان الشخص المفطور على عادة لا يستطيع العدول عنها، لصعوبة ترك المرء للعادة المتأصلة فيه او السلوك الذي تعوّد عليه.يضرب للإنسان الذي تعود على سلوك او طبيعة معينة وتكون في الغالب سيئة. فمن اعتاد على تصرف او سلوك معين ونشأ عليه، لا يستطيع تركه او الخلاص منه، لانه لا ينفع التطبيع مهما طال واستمر، ولا بد من ان يعاوده ان حاول ترك ذلك، لانه متأصل فيه، ويصعب عليه التخلي عنه وتركه. كما يضرب المثل للمتظاهر بخلاف طبيعته، ولتعذر تهذيب سيء الطباع. وللمثل قصة طريفة وهي ان رجلا سمع صوت نحيب امرأة يصدر من خيمة وهو يسير في طريقه، فترجل من على فرسه، ودخل على امرأة عجوز في خيمتها، وكانت هي مصدر النحيب، فوجد أمامها شاةَ مقتولة وجَروْ ذئب .. وهي تبكي وتنوح، فقال: مابك يا امرأة .. فقالت: أتدري ماهذا؟ قال: لا .. قالت: هذا جَروْ ذئب أخذناه صغيراً وأدخلناه بيتنا..أرضعناه من حليب هذه الشاة.. فلما كبر أول مافعله أنه قتل الشاة.. كما ترى. وانشدت تقول: "بقرتَ شويهتي وفجعتَ قلبي *** وأنت لشاتِنا ربيبُ؛ غُـذيت بدرِّها ونشأت معها***فمن أنبأك أن أباك ذيبُ؛ إذا كانت الطِباع طِباع سوءٍ*** فلا أدب يفيد ولا أديبُ". يرادفه المثل: "من شب على شيءٍ شاب عليه")
59.            طبَّقّ فلان: (اي جعله يوافق على ما يريد)
60.            طبَّل وراء فلان: (يقال عن شخص انه طبَّل وراء شخص آخر، بمعنى ذكر الانسان في غيبته بما يكره، وفضح ما فيه من عيوب او تقصير)
61.            طبول عند اطرش: (يضرب للشخص الذي لا يستمع له أحد ولا يتجاوب معه أحد)
62.            طرطور: (ابله، لا يدرك ما يدور حوله)
63.            طرِّي ايدك: (يقول ذلك من يطلب رشوة من أحد الأشخاص، ليسهِّل له الخدمات التي يحتاجها)
64.            طريق الشر آخرته شوك: (كناية عن ان نهاية الشر والاشرار صعبة المنقلب)
65.            طريق تودّي.. وما تجيب: (أي أن الطريق التي يسلكها لا يمكنه الرجوع منها. يقال هذا المثل بصيغة الدعاء على ثقيل الدم وغير المرغوب فيه، والشماته بذهابه والخلاص منه، والدعاء أن لا تتهيأ له الظروف والأسباب للعودة ثانية، لترتاح النفوس من رؤيته. يرادفه: "روحة بلا رجعة")
66.            طُُـز: (اصل كلمة طُز من اللغة التركية ومعناها ملح tuz، وقصتها ان الدولة العثمانية كانت تفرض ضرائب على التجار في جميع البضائع ما عداالملح، فلم تكن تفرض عليه اية ضرائب .فكان التجار العرب إذا مروا من عند مفتشي الجمارك الأتراك يقولون لهم طـز، أي لا يوجد معنا سوى الملح. وشيئا فشيئا صار التجار يقولونها بهدف السخرية من المفتشين الأتراك، واصبحت متداولة على السنة الناس بمعنى اللامبالاة وعدم الاكتراث او الاهتمام، وتقال من قبيل التقليل من قيمة من تقال له، وللسخرية والاستهزاء منه، بينما هي في الأصل، ليست إلا بمعنى "ملح")
67.            طُسَّه بعينه: (أي قل له الحقيقة في وجهه ولا تشعر باي حرج نحوه)
68.            طفح الكيل: (يضرب للتعبير عن نفاد الصبر. والمعنى: تجاوز الامر وزاد عن حده وبلغ منتهاه، ولم يعد مجال للصبر والتحمل اكثر من ذلك)
69.            طَقْ حَنَك: (اي تمضية الوقت في الحديث الفارغ الذي لا طائل من ورائه)
70.            طقّ شرش الحيا منه: (أي لا يخجل، الى درجة الوقاحة. يضرب لمن خرج عن حد الحياء والاحتشام)
71.            طقّ غزالها: (الغزال هي قطعة خشبية تشدّ اليها اوتار الربابة، وعندما ينهي العازف العزف على الربابة، يطق على الأوتار فوق "الغزال"، فتعطي صوتا يوحي بانتهاء العزف. ويستخدم التعبير "طقّ غزالها" للتدليل على انتهاء الأمر)
72.            طقّت مرارته: (اغتاظ كثيرا، فقد صبره ولم يعد يحتمل)
73.            طلّ القمر: (او وجهك ولا وجه القمر. يقال عند قدوم شخص عزيز على الحضور)
74.            طل في وجه البقرة.. قبل ما تحلبها: (طُل: انظر. قيل بمناسبة أن عجوزا أرادت أن تحلب بقرة اشترتها لتوها، وعندما وضعت يدها على ضرع البقرة ركلتها ركلة قوية. المراد بهذا المثل أن الأمور تعرف من بدايتها، إذا كانت نتيجتها سالبة أم موجبة. ويقول الشاعر في هذا المعنى: "والعين تعلم من عينى محدثها *** ان كان من حزبها أو من أعاديها". يرادفه: "المكتوب بنعرف من عنوانه")
75.            طلبوها تعززت.. تركوها إتندمت: (أي تقدم الكثير من الخطاب وطلبوا يدها للزواج، لكنها رفضتهم جميعا، على امل ان ياتيها فارس الاحلام، فلما فاتها قطار العمر ولم يتقدم لها من تتمناه، اعتراها الاسف والندم. المراد من المثل أنه لا ينفع الندم بعد فوات الاوان. وهذا ما يحدث في مجتمعنا الفلسطيني، اذ ترفض البنت الكثيرين ممن يتقدمون لها، وربما بدون أسباب جوهرية، ولكن لمجرد أنها تنتظر الأفضل، وهكذا يفلت الأمر من يدها وتفوتها الفرصة، وتندم عندما لا ينفع الندم. يضرب هذا المثل لعدم التروي في أخذ القرار خاصة اذا كان لا رجعة فيه. كما يُضرب لمن يفرّط في الأمر ثم يندم عليه)
76.            طَلْطَميس.. ما بعرف الجمعة من الخميس: (طلطميس: من طميس وهي الضرير، فاقد البصر، وطموس القلب وفساده، والعمى في البصر كالعمى في البصيرة فالأول على الحقيقة والثاني على المجاز. يُقال في الغبي الجاهل الذي لم ينل أي حظ من العلم، فلا يفقه شيئاً، ولا يقدر ان يميِّز بين الأمور. ويُطلق على من لا يمكن الاعتماد عليه في شأنٍ فلا تُرجى منه فائدة، ووجوده وعدمه سيّان. ولمن يخدعك مظهره وتأنّقه، وهو غير قادر على إدراك أبعد من أنفه)
77.            طلع الموضوع من ايده: (أي لم يعد مسؤولاً عن امر ما، ولا يقدر على متابعته)
78.            طلع بوُش: (أي عاد خائباً)
79.            طلع على فشوش: (أي لم يستفد شيئا من الامر، وذهب تعبه سدى، ولم نجني اية فائدة)
80.            طلع من المولد.. بلا حمص: (يضرب لمن يُحرم نصيبه من شيء، رغمَ ما يبذلِ من عطاءٍ فيه. وأصلُ هذا المثل هو ما كان يجري من عادات وتقاليد في ما يُسمى بحفلات (المولد النبوي)، والذي كانت تقام فيه حلقات الذكر، وتوزع على الحاضرين قطع الحلوى الشهية وحب الحُمّص المسلوق (البليلا) لذي كان ضمن أحد طقوس ذلك التقليد. والمراد من القول خرجنا من المولد بلا شيء، حتى لم نستطع أن نحصل على حبات الحمص، والذي يحضر يجب أن ينوبه شيء، حتى ولو الحمص. عادةً ما يقال هذا المثلُ للشخصِ الذي لا يستفيدُ من قسمةٍ ما شيئاً ولا يكون لهُ أي نصيبٍ أو حظٍ من أمرٍ ما أو مكانٍ ما. وطبعا من يبذُلُ مجهوداً في هذا المكانِ ثُم لا يكونُ لهُ نصيبٌ من الحلوى أو حب الحُمص كان يقال لهُ: مسكين.. "طلع من المولد بلا حُمص. يضرب هذا المثل للفشل والخيبة الكبيرة في الحصول على شيء ما)
81.            طلع من خَرْجُه: (أي انه كان من الذكاء والدهاء بحيث انه كشف الاعيبه، ولم تنطلي عليه. او انه جاء على غير ما كان يرجو والده، فقد يكون الوالد بخيلا او مقترا، بينما يأتي ابنه بعكس ذلك، كريماً او مسرفاً مبذراً )
82.            طلع من دار المطبِّل مزمِّر: (يقال عندما يمتهن احد أفراد الأسرة مهنة او صنعة مغايرة لصنعة اخوته. يضرب عندما يكون احد الاخوة شاذا عن اخوته في تصرف ما او سلوك معين)
83.            طلع منها زي الشعرة من العجين: (يقال لمن استطاع الخروج من مشكلة او أزمة وقع فيها، وخلّص نفسه منها بمهارة وحسن تدبير، واستطاع بلباقته ودهاءه ومرونته أن يخرج من المشكلة وينسلَّ منها، وكأنه لم يفعل شيئاً، تماما كما تُسلّ الشعرة من العجين نظيفة لا يعلق بها اي شيء لملاستها. يضرب المثل لشديد المكر والدهاء، يستطيع بلباقته وحسن تدبيره التخلص من أي موقف أو أزمة يقع فيها)
84.            طلع وجه بلا قفا: (أي طرد شرّ طرده)
85.            طلعت روحه: (اصل المعنى لَفَظَ أَنْفَاسَهُ الأَخِيرَةَ. لكنها تقال عندما يتعب المرء تعبا شديدا في انجاز مهمة، او تحصيل الرزق)
86.            طلعت من قبّتُه: (اي تحمل كامل المسؤولية او كافة المصاريف لوحده ودون مشاركة احد)
87.            طم حالك: (او انطم!! وهي من الطم او مواراة الشيء، أي طم نفسك؛ اسكت؛ اخرس، استحي على دمّك، فأنت تافه ولا قيمة لما تقول)
88.            الطمع ضر وما نفع: (يضرب في ذم الطمع. أن الطمع قد يتسبب في ضياع وفقدان كل شيء. فالطمع في غير الدين عاقبته سيئة وغير محمودة)
89.            الطمع في الأجاويد: (اجاويد: جمع جواد، والجواد هو الكريم. اي ان اهل الخير الكرماء الطيبين، تطمع الناس في كرمهم وعطائهم وقت الضيق والشدة)
90.            الطمع في الدين: (الطمع في الدين هو الطمع الوحيد المحمود، اما الطمع فيما سواه من الأمور، فهو مكروه ومذموم. والطمع هو نزوع النفس إلى الشيء شهوة له. قال الحسن البصري: "الطمع فساد الدين والورع صلاحه". ويعني الورع في ما يعني أن يكون الإنسان متجنباً القيام بما لا يرضي الله تعالى، والذي يعني تجنب الطمع في طاعة الشيطان، حيث أن الطمع في معصية الله تعالى، هو الصفة المقابلة لصفة الورع. وهذا ما أكّد عليه أمير المؤمنين علي رضي الله عنه حيث قال: "عماد الدين الورع، وفساده الطمع". ويكون الطمع محمودا اذا كان في اطاعة اوامر الله واجتناب نواهيه، والفوز بالجنَّة ونعيمها في الآخرة. اما الطمع، سواء كان طمعاً مادياً كالطمع في المال، أو كان طمعاً معنوياً في الجاه والمنصب والسمعة وحبّ الرياسة، فهو طمع في غير رضا الله تعالى، ومآله الضياع والخسران. وقال احد الحكماء في هذا المعنى: "العبد حر ما قنع.. والحر عبد ما طمع)
91.            طمّل راسي: (خزاني. طمّل: احنى رأسه الى الاسفلعندما يقوم شخص من عائلة معينة بعمل مشين يجلب لكبيرها الخزي والعار، ويضع من منزلته ومكانته الاجتماعية. يرادفه: ( سوّد وجهي")
92.            طنجرة.. ولقيت غطاها: (يضرب في الشخصين المتآلفين اللذين يكمل أحدهما الآخر، ويتوافقان الى حدّ التطابق في الأفعال والأقوال، ويتماثلان في الصفات والطباع والاخلاق والخصال، وتجمعهما الاهتمامات المشتركة. كما يقال لسيء الخلق الذي يجد إنسان على شاكلته)
93.            طنجير: (غبي، لا يفهم ولا يستوعب)
94.            طنّشه: (لم يُعِرْه ايّ اهتمام)
95.            طَهُورْ: (تقال للمريض بصيغة دعوة ان يجازيه الله تعالى على ما يعانيه في مرضه، وان يجعله تطهيرا له من الذنوب)
96.            طوف.. وشوف: (يعمر الانسان طويلا ويبقى في مكان واحد، فلا يرى سوى ما حوله، ولكنه اذا تجول في البلاد، فانه سيرى ما لم يراه في بلده او سمع عنه. يضرب للحث على السفر والتجوال لما في ذلك من فائدة في اكتساب المعرفة والصحة للانسان)
97.            طوّل الغيبة.. ورجع بالخيبة: (يضرب لمن يطيل الغيبة في قضاء امر ما ويعود بلا طائل)
98.            طوّل بالك: (او طوّل روحك- اصبر ولا تتعجل)
99.            طوّل روحك: (دعوة للصبر والتريث وعدم التسرع، لان التروي والاتئاد وعدم الاستعجال تؤدي بلا شك الى نيل المراد بسهولة ويسر، وتحقيق أفضل النتائج)
100.       الطول طول النخلة.. والعقل عقل السخلة: (يقال وصفاً للشخص الذي يوحي مظهره بغير مخبره، او لمن لا يدل شكله على حقيقته. ومعنى المثل ان رجاحة العقل وحسن التفكير والتدبير لا تقاس بطول المرء او عرضه. قال تعالى: "وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم إن يقولون تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة". وفي هذا الإطار والمعنى يقول الشاعر: "لا تجعل دليل المرء صورته *** كم من مخبر سمج في منظر حسن". وقال شاعر آخر: "لا خير في حسن الجسوم ونبلها *** اذا لم تزن حسن الجسوم عقول". ويقول حسان بن ثابت: "لا بأس بالقوم من طول وعرض *** جسم البغال وأحلام العصافير". يضرب هذا المثل عندما تحكم على شخص ما بمظهره، ثم تفاجأ بحقيقة أخرى مناقضة)
101.       طول ما الجيب مليان.. بيكثروا الخلان: (طول: ما دام. يضرب فيمن يحترمه الناس بمقدار ما يملك من مال. يقول الشاعر: "مواليا اذا افتقروا الينا *** واذا اغتنوا فليس لنا موالي". ويقول شاعر آخر: "حياك من لم تكن ترجو تحيته *** لولا الدراهمُ ما حياك إنسانُ". يرادفه: " شو معاك شو بتسوى")
102.       طولة البال: (دعوة للتأني وعدم التسرع والصبر وتوسيع الصدر، فان ذلك يزيل جميع الصعوبات التي قد تعترض سبيل المرء، كي ينال غرضه او يصل الى هدفه)
103.       طولة الروح: (أي التأني والتروي وعدم استعجال الأمور. كما يقال للتهوين، وهي دعوة للتحمّل والصبر على أذى الآخرين)
104.       طويل اللسان.. قليل الإحسان: (كناية عن انه كثير الكلام، ولا ترجى منه أي فائدة)
105.       الطيور على أشكالها تقع: (يقال في الشيء يشبه قرينه ويتمثل به. فالطيور التي هي من نوع واحد تتجاذب وتتآلف فيما بينها، وتستآنس ببعضها البعض، وتهاجر من منطقة الى اخرى في قطيع واحد. والمعنى أن كلٌّ شخص يبحث عن شاكلته، فالرجل الطيّب يبحث عن الناس الطيبين، والناس الأشرار يبحثون عن أمثالهم. فالابن الذي تربى في كنف اهله ورعايتهم، ويكون منبته اصيلا طيبا، لكنّه يضلُّ عن جادة الصواب، عندما يختلط بقرناء السوء ويصبح عاقا جاحداً بأهله، ضّاراً بالمجتمع، لانه عاش في محيط الشَّر، فيتغلب عليه الشيطان. وقال الله تعالى في كتابه الكريم: "الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات" صدق الله العظيم. يضرب هذا المثل عادة لمن يخالط زمرة الفاسدين للدلالة على انه مثلهم. يرادف المثل: "قل لي من تعاشر اقول لك من انت"، و"المرء بخليله"، "كل ولف على وليفو يلفي"، "كلٌّ على شاكلته")
حرف الظاء (ظ)
106.       الظفر ما بطلع من اللحم: (قد تنشب الخلافات داخل الأسرة الواحدة، لكنها ما تلبث وان تحل بالتراضي، وتعود العلاقات بينهم كما كانت من قبل نشوب الخلاف. يدعو المثل الى أن يتحمل الأقارب بعضهم البعض، مهما وقع بينهم من خلاف، فكل واحد منهم للآخر بمنزلة الظفر من اللحم. يضرب للدلالة على الترابط والتوافق بين ذوي الرحم الواحد، أو بين الأهل والأقارب)
107.       ظل راجل.. ولا ظل حيطة: (‏تفضل المرأة ان تستظل‏ ‏بالرجل الحي، على ان تستظل بالحائط الجامد، والفرق بين الظلين هو ان ظل الحائط ساكن لا حياة فيه‏‏، بينما‏ ‏ظل‏ ‏الرجل متحرك ومليء بالحيوية والنشاط، وقادر ‏على ‏التكيف‏ ‏مع‏ ظروف الحياة، ومواجة ضغوطها، لذلك فانه ‏يصلح‏ ‏ان يكون ملاذا‏ ‏للمرأة‏  تلتجئ اليه وتحتمي ‏به. وعادةً ما يساق المثل للبنت العازفة عن الزواج لأي سببٍ كان، وذلك من باب ترغيبها في الزواج، وحضّها عليه. كما يساق للمرأة المتزوجة التي تشكو من زوجها وسوء معاملته، وذلك من باب دعوتها للصبر وتحمل أذى زوجها، لانه رغم مساوءه، يبقى خيراً لها من ان تقبع وحيدة بين جدران البيت وعتمته. كما ان المرأة التي مات عنها أبواها، وتعيش في بيت احد إخوتها او في بيت قريب لها، ينتابها الشعور دائما أنها واقعة تحت سيف رحمتهم، فتتمنى ان تستظل بأي رجل حتى ولو كان معدما، لانه على الأقل سيكون في نظرها منقذها ومخلِّصها من الذل والامتهان الذي تلاقيه من زوجة أخيها او زوجة قريبها، وستكون بذلك هي سيدة نفسها وأميرة بيتها. ويساق المثل أيضا في حالات اليأس التي تنتاب البنت كبيرة السن او العانس، عندما لا تجد الرجل الذي تعيش في كنفه، فينتهي بها الحال الى تمني ان تعيش في ظل أي رجل تؤنس به وحدتها، على ان تعيش وحيدة في ظل جدران جامدة لا حياة فيها)
108.       ظُلمٌ بالسويّة.. عدلٌ بالرعية: (أي ان ظلم الجميع بالتساوي ودون تمييز هو عدل. يضرب لتقبل الظلم إذا عمَّ الجميع)
109.       الظهر الحمرا: (وهو وقت الظهر عندما كانت الشمس في اشد حرّها)
حرف العين (ع)
110.       ع البركة: (على نياته)
111.       ع البلاط!: (او "صفّى على البلاط". أي لا درهم له ولا متاع)
112.       ع الحارك: (فورا، بدون تأخيرً)
113.       ع الحديدة: (مفلس، لا مال له، لا فوقه ولا تحته)
114.       ع راسه ريشة؟؟: (تقال بصيغة السؤال للاستفسار عن شخص ما مميّز عن دون البشر، او بصيغة السؤال عن الشي الذي يميز هذا الشخص عن الآخرين)
115.       ع الريق!: (أي في الصباح الباكر)
116.       ع السكين.. يا بطيخ: (اشتريه مضمونا انه احمر)
117.       ع الصفر: (اي لا مال لديه، او حلق كل شعر الراس بحيث يبدو كالاقرع)
118.       ع المحكّ: (وضعه موضع الاختبار)
119.       ع الهامش: (مهمل)
120.       ع باب الله: (ع: ( اختصار لـ علىقال فلان ع باب الله- اي انه بسيط على البركة. كما تقال بمعنى الرزق على الله)
121.       ع  الليبرة: (اي بالضبط)
122.       عاجنه وخابزه بايدي: (أي أنني أعرف هذا الإنسان معرفة جيدة، وأعرف كل تصرفاته وحركاته)
123.       عادت المياه الى مجاريها: (أي عودة الأمور الى نصابها، وحلول الوفاق محل الخلاف. يضرب لعودة الامور او العلاقات الى سابق عهدها بين المتخاصمين، بعد انقطاعها وزاول اسباب هذا الانقطاع، وعودة الحال إلى كان عليه)
124.       عارف البير وغطاه: (يعلم الظاهر والمستتر من الشيء. ويضرب للشخص المطّلع على بواطن الامور وخفاياها للناس)
125.       عارف الدقَّة والرقصة: (يعرف كل صغيرة وكبيرة)
126.       عاش مين شافك: (تقال ترحيبا بعزيز لم يره منذ فترة طويلة)
127.       عاشت.. الأسامي: (تقال لمدح اسم شخص عند التعرف عليه، خاصة عندما يكون اسمه مشابها لاسم المادح)
128.       عاشر المصلي بتصلي.. وعاشر المغني بتغني: (يضرب للدلالة على اثر المعاشرة على سلوك وتصرفات الفرد، حيث يكون المرء غالبا على شاكلة من يعاشرهم ويتشرب من أخلاقهم. وهو في معنى قول الشاعر: "لا تسأل عن المرء واسأل عن قرينه *** فان القرين بالمقارن يقرن". يرادفه: "قل لي من تعاشر.. اقول لك من انت")
129.       العاقل وديه.. ولا توصيه: (أي أن الإنسان الموثوق به يمكن الاعتماد عليه دونما تردد أو خوف، وينطبق هذا على المتمكن من عمله الخبير بمهنته. فالرجل الحكيم العاقل والمجرب يستطيع أن ينجز ما أرسل من أجله بحكم ما لديه من وعي وذكاء وخبره وحسن تصرف، فهو لا يحتاج إلى توجيه ويمكن الاطمئنان إلى ما يقوم به. يقول طرفة بن العبد: "إذا كنتَ في حاجةٍ مُرسِلاً *** فَأَرسِل حكيماً ولا تُوصِهِ")
130.       عال العال: (اي تمام التمام؛ أو كل شيء على ما يرام)
131.       عالحصيرة: (او عالحديدة. كناية عن المفلس الذي لا يملك شيئا ولا يجد ما يأكله)
132.       عالم مثل التراب: (كناية عن كثرة تواجد او تجمع الناس في مكان معين)
133.       عامل السبعة وذِمّتها: (تقال عن شخص ما قام باعمال مخالفة للدين والآداب والأخلاق والعادات والتقاليد. والمقصود بالسبعة هو السبعة الموبقات، التي دعانا الرسول الكريم الى تجنبها، وهي كما جاء في الحديث الشريف: "الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرّم الله الاّ بالحق، واكل الربا، واكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات". اما ذمّتها معطوفة على السبعة، وتعني انه فعل ايضا ما هو اسوأ من السبع الموبقات)
134.       عامل الناس.. كما تحب ان يعاملوك: (ان من منتهى العدل ان يعامل المرء غيره بمثل ما يحب ان يعاملوه به. فقد نرى شخصاً يتصرف بوقاحة وقلّة أدب، فالناس بكل تأكيد ستتعامل معه بناءً على أخلاقه وتصرفاته، ومن كان حسن اللفظ كريم السجية فله نصيب من هذا في تعامل الناس معه. يضرب المثل في أهمية التعامل الحسن، وأن حُسن المعاملة تجعل المتعامل معه يتجاوز عن التقصير أو حتى الخطأ تجاهه)
135.       عامل حاله ابو علي: (كناية عن التظاهر بالقوة وحب السيطرة. يطلق على الشخص الذي يتعاطى الفظاظة والقوة في تعامله مع الناس؛ قبضاي)
136.       عامله لعبة بين إيديه: (أضحوكة، يسيّره كيف يشاء)
137.       عامله ممسحة: (أي يستذله)
138.       عايش ع الرمايم: (كناية عن انه عايش على فضلات الآخرين وإحسانهم)
139.       عايش من القلّة: (كناية عن الفقر او تردي احواله المعيشية)
140.       عايش من عرق جبينه: (عرق الجبين: هو كناية عن الجهد، لان العرق غالبا لا ينزل الا من الجهد والتعب. والمعنى انه يأكل من تعبه وثمار جهده، ولا يأكل من جهد غيره، ولا يعيش عالة على احد)
141.       عايش من قلّة الموت: (أي ان أحواله المعيشية من السوء بحث انه لا فرق بينه وبين الميت. هذه العبارة تقال عند الضجر والغضب من متاعب الحياة وهمومها)
142.       العب غيرها: (يقولها لمن حاول خداعه واستغفاله. اي لعبتك هذه مكشوفة ولا تنطلي علينا محاولاتك للتضليل والخداع)
143.       العبد في التفكير.. والرب في التدبير: (أي ان المرء كثيرا ما يشاء امرا، فيضع من اجل تحقيقه الخطط ويهيء الاسباب، ولكن الله يشاء غير ذلك ولا رادَّ لمشيئته تعالى. كما يعني انه بينما يفكر المرء ويقلق في الامر النازل به، او من ضيق العيش، ولا يجد له مخرجاً، فيتولاه الله عز وجل بلطفه وتدبيره، وييسّر له السبل، فيأتيه بالفرج من حيث لا يحتسب. "أعلل النفس بالاّمال أرقبها *** ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل")
144.       العبرة.. لمن يعتبر: (أي اتعظ بمن فات قبلك في عواقب الأمور، حتى لا تكن عبرة لمن ياتي بعدك. وهو في معنى قول احدهم: اللهم اجعل لي عبرة في غيري *** ولا تجعلني عبرة لغيري")
145.       العتب ع النظر: (يضرب مثلاً في الاعتذار عما يقع من شخص ما من تقصير او عدم انتباه دون قصد منه، او بسبب ضعف بصره. مثال ذلك عدم القاء احدهم التحية على احد أصدقاءه، لانه لم يره حتى يسلم عليه، او ان رجله عثرت في شيء لم يره فكسره، او افسد شيئا ما.. ولامه احد على ذلك، أجاب بهذا القول "العتب ع النظر"، وفي هذه الحالة فإن اللوم يقع على العين لا عليه. ويروى أن الشاعر المصري حافظ إبراهيم كان جالساً في حديقة داره بحلوان، ودخل عليه الأديب الساخر عبد العزيز البشري وبادره قائلاً: "شفتك من بعيد فتصورتك وحدة ست"، فقال حافظ ابراهيم: "والله يظهر انه نظرنا ضعف، انا كمان شفتك وانت جاي، افتكرتك راجل". كما يضرب المثل لازالة الحرج عن احد الناس نسي ان يدعو شخصا يعرفه الى وليمة، او نسي ان يقدم له شيئا من فضل احسانه، فيقول له هذا الشخص رافعا الحرج عنه: "معلش العتب ع النظر"، أي اني اعذرك على نسيانك) 
146.       العتب على قدّ العشم: (العشم: الأمل. أي أن الإنسان يعتب على أصدقائه إذا طلب منهم شيئاً ولم يلبوه، أو أشار عليهم برأي ولم يأخذوا به، وهو يتوقع منهم أن يحترموا رأيه، ولا يرفضون مشورته او طلبه، بينما لا يعتب المرء على من لا علاقة له بهم من الناس، حتى وان قصّروا معه. والعتب بين الاصدقاء لا يفسد الصداقة بينهم. ويروى المثل بصيغة اخرى: "العتب على قدر المحبة")
147.       العتب على قدّر المحبة: (أي أن الإنسان يعتب على أصدقائه الذين يودّهم ويحبهم إذا قصَّروا في حَقِّه، او شذّوا عن المفروض ان يكونوا عليه، كأن لا يقوموا بواجبهم تجاههه في مناسباته الاجتماعية المختلفة، من افراح واتراح، لأنه هو عادة لا يقصّر تجاههم، ويعتب بطبيعة الحال لو تأخر أحدهم عنه. فعلى قدر المحبة يكون العتاب. فالعتاب بين الاصدقاء يزيد المحبة بينهم، ولا يفسدها، لان الهدف من العتاب هو التنبيه والعودة الى الطريق القويم)
148.       العجلة من الشيطان: (أي ان المبالغة في العجلة كثيرا ما تؤدي الى نتيجة عكسية، فيتأخر بلوغ المرء هدفه، على حين كان القصد استعجال هذا البلوغ. يحث المثل على التأني والتريث وعدم التسرع في قضاء الامور، لان العجلة غالبا ما تاتي بنتائج عكسية. والعجلة هي السرعة في عمل الشيء، ولا يكون القرار صائبا إلا إذا اتخذ بعد تفكير عميق، ودراسة وافية، وعمل بهدوء وروية. يضرب المثل عندما نرى نتيجة التسرع والتهور. فربما عجّل المرء في امرٍ فكانت عجلتُهُ سبب مكْثِهِ او تأخره. يرادفه: "في التأني السلامة، وفي العجلة الندامة". لكن العجلة والاسراع في القيام باعمال الخير واغاثة الملهوف مطلوبة ومحمودة. وقد قيل لابي العيناء: لا تعجل فإن العجلة من الشيطان، فقال: لو كانت العجلة من الشيطان، لما قال كليم الله عليه الصلاة والسلام: "وعجلت إليك ربي لترضى")
149.       عِدّة مقابل عِدّة: (يقصد به الزواج بمهر قليل. فعندما يكون شاب وفتاة كبيران في السن، والشاب لا يقدر على دفع تكاليف الزواج من مهر وغيره، فيقال له "عدة مقابل عدة" اي مقابل مهر قليل، تشجيعاً له للاقدام على الزواج من هذه الفتاة)
150.       العدل اساس الحكم: (ويروى ايضا: العدل أساس الملك. فبغير العدل يضْرَى الحاكم، ويضيع المحكوم. يضرب في بيان فضيلة العدل في الحكم. هذه القاعدة الشهيرة تقول انه لا يقوم مُلك ولا يزدهر الا بان يسوس الناس بالعدل، فالحاكم مسؤول عن اقامة العدل بين الناس جميعآ والتعامل معهم على أساس المساواة باعتبارهم نظراء في الخلق، بغض النظر عن انتمائهم القومي او الديني او السياسي. وقد تأسس النظام الإسلامي على قاعدة العدل والإنصاف والتراحم بين الناس جميعا. فالرحمة هي أساس العلاقات بين الناس في الاسلام، فبالعدل تقوم الممالك وتسود الفضيلة ويعم الأمن والسلام، ولا يمكن أن يستمر ملك أو يدوم سلطان دون أن يكون مدعوما بالعدل والعمل الصالح، فدولة الظلم ساعة، أما دولة الحق فإلى قيام الساعة. ومن القول المشهور عن عَدْلْ سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه على لسان رسول كسرى ملك الفرس: "حكمت.. فعدلت.. فأمنت.. فنمت.. يا عمر". يضرب هذا المثل للحث على إقامة العدل، وإحقاق الحق، وإبطال الباطل)
151.       عدوٌ عاقل.. خير من صديق جاهل: (الجهل هنا هو الحمق والخرق. مناسبة قول هذا المثل، ان احد الاعراب كان هو وصديقه يقطعون الصحراء في طريقهم الى مكة، وكان معهم قربة من الماء تكفيهم لبضعة ايام فقط. وبعد ان قطعوا مسافة غير قصيرة استولى على احدهم العطش واراد ان يشرب فطلب الأعرابي من صديقه قربة الماء ليروي عطشه، وعندما ناوله اياها صديقه وجدها فارغة تماما، فسال صديقه عن الماء.. فقال له لقد وجدت عشبة في الصحراء، وكانت شديدة الجفاف، فأسقيتها علّني اكسب ثواب سقيها. فلطم الأعرابي على وجهه، وقال عدوٌ عاقل خير من صديق جاهل، فراحت مثلا. فالجاهل لا تستطيع أن تتتفاهم معه، لأنه لا يفهم ما تريد منه، ولا يفهم ماذا يريد منك، ولا يستطيع تقدير الأمور وعواقبها. يقول الشاعر ابي الطيب المتنبي: "ومن العداوة ما ينالك نفعه *** ومن الصداقة ما يضرُّ ويؤلم". وقال آخر يحث على إتخاذ العاقل صديقا وتجنب الأحمق المجنون: إني لآمن من عدو*** عاقل وأخاف خلا ً يعتريه جنونُ. فالعقل فن واحدٌ وطريقه أدرى فأرصَد والجنون فنونُ)
152.       عدوّ عدوّي.. صديقي: (يعني أن الطرفان اللذان لهما العدّو نفسه تجمعهما المصلحة المشتركة فيتصرفان وكأنهما صديقان. ولا تعني الصداقة إقامة علاقة مباشرة فيما بينهما، وإنما قد يعملان على تهدئة الأمور وعدم التعرض الواحد منهما للآخر، لان هناك عدو مشترك لهما، فتخف حدة المعاداة بينهما)
153.       عدوك مش اللّي قال فيك.. عدوك اللي قال عنّك: (قال فيك: أي ذكر عيوبك ومساوئك أمامك. قال عنَّك: اي نقل الكلام عنك إلى الغير. فالشخص الذي يذكر عيوبك أمامك، وينبهك إلى أخطائك، يعتبر صديقاً وفيّْاً لك وليس عدوا، بخلاف ذلك الشخص الذي يمدحك في وجهك ويذمّك أمام الغير. والمثل يحذر من هذا الشخص وأمثاله، لأنه هو العدو بعينه، وهو دائما يتمنى لك السوء ولا يحب لك الخير ابدا، وينقل اسرارك ونواياك لغيرك، ويشيع الإخبار السيئة عنك، للنيل منك، والشماته بك. يضرب هذا المثل للتنفير من الوشاية، والسير بين الناس بالقيل والقال. ويدعو الإنسان الى عدم الاستماع إلى أولئك الذين يسيرون بالهمز واللمز والوشاية بين الناس
154.       عدّي رجالك عدّي.. من الأقرع للمصدِّي: (الأقرع: من لا شعر له. المصدّي: الحديد المتأكسد المصاب بالصدأ، ويقصد بها الشخص السيئ او من لا قيمة له. تقال هذه العبارة في وصف جماعة من الناس متساوون في السوء او القبح. ويقال لوضيعي الاصل الذين تسلموا زمام الامر والسلطة على الناس، رغم عدم كفاءتهم في أي شيء. والمعنى انهم على كثرتهم، لا فائدة من ترجى من احد منهم، لأنهم ليسوا أهلا لذلك. ويضرب المثل عندما تُسند الأمور إلى غير أهلها)
155.       عديل: (شقة الخرج. يقال فلان عديل فلان اي ان الاثنان متزوجان من اختان، اي زوجتاهما اخوات)
156.       عُذر أقبح من ذنب: (العُذر هنا يعني الاعتذار، او الاتيان بحجج واهية. والمعنى ان ما اتيت به من اعذار او حجج غير معقولة يفوق ما اقترفته من ذنب، فجاء إعتذارك أقبح من ذنبك. يضرب لاعتذار المسيء بأشد من أساءته. قال الشاعر العربي: "وكم مذنب لما أتى بإعتذاره *** جنى عذره ذنباً من الذنب أعظما")
157.       عرفنا داركم.. يا مرحبا بكم: (يضرب لمن يتردد على قوم كثيرا بمناسبة وبدون مناسبة)
158.       العرق دساس: (ان ان فساد الاصل يؤدي الى فساد الفرع، ويدب في عروقه فيحمله على الشرّ ويدعوه إلى الخبث. والمراد به أنه عند الزواج والنسب، يجب أن يبحث الإنسان عن أصل زوجته، وعن العيوب التي ربما تكون موجودة في اهلها وعائلتها، مثل الامراض الوراثية، او الصفات الاخلاقية الذميمة، والخصال غير المحمودة، فتورِّثها الزوجة الى ابنائها. وفي هذا المعنى قال الله تعالى في قصة مريم: "ما كان أبوك امرأ سوءٍ وما كانت أمك بغياً" صدق الله العظيم)
159.       العروسة للعريس.. والجري للمتاعيس: (يضرب للمهتم بامر تعود منفعته على غيره، وليس عليه)
160.       عريس لُقْطة: (لُقطة: من فعل التقط اي عثر عليه من غير قصد، ولا طلبوهي دعوة للعروس بقبول الشاب المتقدم لها، لما يتمتع به صفات فريدة، مثل الوسامة والتعليم والغنى والحسب والنسب... الخ، وهذا يعني انه عريس كامل الأوصاف وفارس الأحلام الذي تبحث عنه كل فتاة. لذا عليها أن لا تدع هذه الفرصة تفوتها، لأنها فرصة نادرة وقد لا تتكرر، وعليها أن تسارع إلى الموافقة عليه وقبوله عريسا لها، قبل أن يكون من نصيب فتاة أخرى، لأنها لا يمكنها أن تحصل على عريس بمثل هذه الصفات، فهو كامل لا ينقصه شيء، وبالتالي لا مبرر للفتاة بعدم قبوله. وهذه العبارة(عريس لقطة) متفاوتة من فتاة لأخرى فقد يكون هذا الشاب عريس لقطة لإحداهن، وقد لا يكون كذلك  بالنسبة لفتاة أخرى)
161.       عزّ الطلب: (أي هذا هو المطلوب بالضبط)
162.       عزّ الظهر: (والشمس في رابعة النهار. الظهر الحمرا)
163.       العزّ للرز.. والبرغل شنق حاله: (أطلق هذا القول أو المثل عندما انتشر استخدام الأرز في فلسطين والشامً، فأخذ الناس يسخرون من البرغل قائلين: "العز للرز والبرغل شنق حاله"، وذلك لأن الأرز قد حل مكان البرغل، ولم يعد الناس يستخدمونه في اعداد الطعام، مع العلم ان البرغل من الناحية الصحية أفضل بكثير من الرز، وأكثر نفعا منه. يطلق المثل فيمن يستبدل ما هو أدنى بالذي هو خير)
164.       عزّ نفسك.. تجدها: (كن متواضعاً ولا تكن مترفعاً، ولا تتهاون بحق نفسك، وتنائى عن الدنايا وسفاسف الأمور، فانك عندما تحترم نفسك، تجد الناس حينئذٍ يحترمونك ويقدّرونك ويجلّونك. يقول الشاعر: "ولا تمشي في الأرض إلا تواضعا *** فكم تحتها قوم هم منك أرفع")
165.       عزموا الحمار ع العرس.. قال يا للميّه يا للحطب: (يضرب لمن يدعى لاستغلاله في امر ما، وليس احتراما تقديرا له)
166.       عزيز: (اختصار لـ "أعزّ الله مقامك". يقال بصيغة اعتذار لمن يسلّم على شخص وهو جالس، وعادة ما يكون كبيرا في السّن، ويجد صعوبة في الوقوف، فيعتذر عن عدم وقوفه احتراما له)
167.       عشبة.. وقطعها حمار: (يضرب المثل لمن انقطع عن زيارة أناس كان قد اعتاد على زيارتهم باستمرار. فقد يكون سبب ذلك وجود مصلحة لهذا الشخص عندهم، وانقضت هذه المصلحة، او انه كان يزور له صديق له باستمرار فسافر خارج  البلاد، ولم يعد يذهب الى بيت صديقه، كما كان يفعل من قبل)
168.       عِشْرِة حلبية: (أي ان كل شخص يدفع عن نفسه عما يتناوله من طعام او شراب، ولا يدع شخصا آخر يدفع عنه)
169.       عِشْرَة عُمُر: (عِشْرة: من معاشرة وهي المخالطة والمصاحبة والمعايشة والمعاملة بين شخصين او اكثر. عُمُرْ: كناية عن طول المدة. وتقال للدلالة على طول المعاشرة والمصاحبة بين شخصين او اكثر وما ينجم عنها من علاقات طيبة واواصر للمحبة والمودة، بحيث يصبح لزاما عليهما احترام هذه العلاقة وصونها والمحافظة عليها وعدم التفريط بها. فالعِشرة هي جسر التواصل لعلاقات متينة وحميمة قائمة لفترة طويلة بين أصدقاء او جيران او زملاء الدراسة والعمل، انهم الاشخاص في حياتنا عايشناهم في كل مكان وزمان، ونكون معهم على الحلوة والمرة، في الاتراح والافراح، يربطنا بهم رابط الاخوة والمحبة والإخلاص والولاء. صنف من الناس اوفياء مخلصون يستمرون ويحافظون على عشرة العمر، ولا يفرطون بها، ومنهم من هانت عليه، ولم تعد لها أي قيمة عندهم، في زمن تغيرت فيه المباديء والأخلاق، وتنامى فيه دور المصالح، ومنهم من ضاع فيهم الخير والجميل، وأداروا ظهورهم لمن كانوا يوما من الأيام أصدقاء حميمين. عشرة العمر لا تهون الا على من لا يعرف قيمتها.. والمخلصين فقط من يعرفون معنى الوفاء والعشرة الطيبة)
170.       عشم إبليس في الجنة: (عشم: امل او رجاء. يُضرب لمن يطلب امراً مستحيلا، او من يعلّق آماله على امر بعيد المنال)
171.       عشمي فيك: (املي فيك).
172.       عشّن: (عشّن: جرّب. تقال لتجريب شخص ما والتكاد من صدقه ووفاءه)
173.       عِشنا وذقنا من خير السنة: (عبارة تقال عندما ياكل المرء اول مرة من ثمار السنة. وفي طيّها حمدا وثناءا على الله تعالى ان جعلنا نعيش الى هذا اليوم لاكل من ثمار  هذه السنة)
174.       عشنا.. وشوفنا: (يضرب لما يشاهده الإنسان ما اتت به الأيام من العجائب والغرائب وما هو خارج من المألوف)
175.       العَصا لَمِن عَصى: (المراد بهذا المثل أن الذي يرتكب معصية او مخالفة يجب ان يعاقب عليها، حتى تكون رادعا لغيره من ان يقترفها، وبذلك تفرض القوة التي هي السند الوحيد للعدل. يضرب للحث على تأديب المسيء)
176.       عصاة المجنون خشبة ومحاكاته غلبة: (كناية عن صعوبة التفاهم مع الجهلة والأغبياء)
177.       عصامي: (بنى نفسه بنفسه، ولم يعتمد على احد، خاصة الأهل او الأقارب)
178.       العصفور بتفلى.. والصياد بتقلى: (بينما ينتظر الصياد بفارغ الصبر اقتراب العصفور من فخّه، ينفض العصفور ريشه وينظفه بمنقاره على مهل، غير آبه بمشاعر الصياد. يضرب المثل لمن يكون مستعجلا وينتظر بفارغ الصبر قضاء حاجة او مصلحة له، عند من لا يحسّ به ولا يُعيره ايّ اهتمام)
179.       عصفور في اليد.. ولا عشرة على الشجرة: (اي اقنع بالقليل الذي لديك حتى ياتيك الكثير. فلا يجب عليك أن لا تدع الفرصة السانحة تفوتك، وتجري وراء أماني غير مضمون تحقيقها. يضرب المثل لتفضيل القليل الموجود على الكثير الموعود)
180.       عطايا الملوك لا ترد: (أو "عطايا الكرام لا ترد". الملوك: كناية عن الرجال الخيرين وكرام القوم. اي من العيب ان لا تقبل هدايا وهبات كرام القوم، ويعتبر ذلك عدم احترام لهم. يضرب لتقبل عطايا كرام القوم وعدم ردها)
181.       عطس.. يرحمكم الله: (أي وهذا كلّ ما في الأمر، او هكذا انتهى الامر، او بهذه السرعة انتهى الامر،  دون ابطاء او تريث)
182.       عظَّم الله أجركم: (أي أعظم الله أجركم. تقال عند تقديم التعازي لأهل الفقيد)
183.       عظمك أقوى من عظمي: (أي انك احمل مني، او اقدر مني)
184.       عفا الله عمّا سلف: (أي اصفح وانسى الماضي. وهو مقتبس من القرآن الكريم، قال تعالى: "عفا الله عما سلف ومن عاد فينتقم الله منه". يضرب في معرض الحث على  إسدال الستار عن الماضي، وللعفو عن المسيء. وعفا الله عما سلف، يعني العفو عند المقدرة، اي كلما كنت قادرا عن السماح عن المسيء، فذلك اقرب للتقوى. قال الشاعر: "لا تذكروا ما مضى *** عفا الله عما سلف". وفي هذا المعنى ايضا يقول ابو عبد الله بن محمد بن الفراء الاندلسي: "وظللت أعاتبه في الجفا *** فقال عفا الله عما سلف")
185.       عفشيكة: (غير منظم او مرتّب)
186.       العفو عند المقدرة: (أولى النّاس بالعفو أقدرهم على العقوبة. كلمة العفو كما جاء معناها في لسان العرب والمنجد هو التجاوز عن الذنب وترك العقاب عليه، بمعنى آخر، التغلب على الرغبة الجامحة في التشفي والانتقام وأخذ الثأر، ويكون هذا الفعل عظيما عند القدرة عليه. والعفو عند المقدرة نوع من أنواع الكرم والشهامة، وهو صفة جليلة كريمة، تدلُّ على نقاء القلب، وصفاء النفس، وكرم الطباع، ولا يزيد بها صاحبها إلا عزة ومكانة في الدنيا والآخرة، أذا خلصت النيَّة وكان ابتغاءاً للأجر ومرضاة لوجه الله تعالى. وهو ايضا استجابة لأمره تعالى: "فمن عفا وأصلح فأجره على الله"؛ "وأن تعفوا أقرب للتقوى ولا تنسوا الفضل بينكم". وقد قال الشاعر العربي مضمناً المثل: "مكارم  في ثلاثة منحصرة *** لين الكلام والسخا والعفو عند المقدرة". وقال شاعر آخر: "أعفُ عنّي فَقَدْ قدرتَ *** وخيرُ العفوِ عفوٌ يكونَ بعدَ إقْتِدارِ". وينسب الى سيدنا علي رضي الله عنه قوله: "إذا قدرت على عدوّك، فاجعل العفو عنه شكراً للقدرة عليه. ويقول عليه السلام: "أكرم الاخلاق السخاء، واعمها نفعا العدل، واشرفها التواضع والحلم ولين الجانب، وازينها الورع والعفاف". ويروى عن الامام الشافعي قوله: "وعاشر بمعروفٍ وسامح منِ اعتدى *** ودافع ولكن بالّتي هي أحسَنُ")
187.       العقل زينة: (يقال لمن يتحلى بالعقل السليم، ويتصرف بعقله الرزين. ويذكر هذا المثل عندما نرى أفعالا هوجاء صادرة عن شخص ما، لو كان استعمل عقله ما فعلها. يرادفه "العقل وهبة من الله")
188.       العقل وهبة من الله: (العقل الرزين تاج على رأس صاحبه)
189.       عقلاته على راس منخاره: (يضرب لسريع الغضب، يثور ويهيج لأتفه الاسباب، ولعديم الصبر، الذي ينتظر وكأنه على جمر، فإذا لم يحصل على ما يريد، تراه يشرع في القدح والشتم والسباب)
190.       عقلك في راسك.. اعرف خلاصك: (يحث المثل الانسان على ان يستخدم عقله حين يقدم على امرٍ ما، فهو اعرف بعلاج مشاكله. وعليه ان يحسن التصرف مع الناس، وان يبتعد عن كل طريق يؤدي إلى ايقاع الاذى به، والاضرار بمصالحه. فلا يقدم على أيّ امر، الا وهو مستعد له، ويستطيع الإنفكاك منه. كما يضرب للمتشبث برأيه لا يقبل برأي الاخرين ونصائحهم، ولتحذير الشخص المتهور الطائش)
191.       عَقْلُه خُزُقْ: (يصرّ على رأيه وان كان مخطئاً ولا يتزحزح عنه)
192.       عقله خميل: (ضعيف الاستيعاب والفهم)
193.       عقله ع قدُّه: (ضعيف العقل قليل التفكير)
194.       عقلي مش معاي: (يقوله من يقوم بعمل وهو مشغول البال بأمر أخر اهم منه)
195.       عكروت: (جمعها عكاريت. كان يطلقها كبار السن على من اتصف بالمكر والدهاء والخداع واللف والدوران. يعتقد انها كلمة من اصل تركي)
196.       على راسه ريشة: (كان يشاع أن السلاطين كانوا يضعون ريشة طاووس أو جوهرة ثمينة على عماماتهم ، فأصبحت صفة تطلق على الذي يزهو بنفسه ويعتقد أنه أفضل من كل البشر)
197.       العلم في الصغر.. كالنقش في الحجر: (يحث المثل على طلب العلم في الصغر، ويشبه العلم في الصغر كالنقش في الحجر. فكما أن النقش على الحجر يكون أبديا ودائم ويصعب محيه، كذلك التعليم في الصغر، فان العلم يبقى راسخا في المخ ولا يختفي. يبين هذا المثل مدى اهمية غرس القيم والتربية والمبادئ في الصغر)
198.       العِلْم في الكبير.. زي الدَّبْ في الحمير: (أي أن تعليم الكبير لا يأتي بالفائدة المرجوة منه، ذلك لأن الصغير يكون عقله فتياً متفتحاً ومهيئاً لحفظ ما يسمع ويتعلم، بينما كبير السن يكون عقله منشغلاً بأمور الحياة، ومشاكل العيش وغيرها. وبسبب كبر سنّه يكون ضعيف الذاكرة، قليل الحفظ وسريع النسيان)
199.       علم ولاّ حلم؟: (حقيقة ام خيال؟! تطلق هذه العبارة عند استغراب شخص ما من حدوث شيء غير عادي او غير متوقع، كأن يتفاجئ برؤية شخص عزيز عليه غاب عنه طويلا، او ان يربح شيئا غير متوقع، او ان يرى فتاة غاية في الجمال، او ان يقع في ازمة او خسارة غير متوقعة.. وهكذا.
200.       علمناهم ع الشحدة سبقونا ع الأبواب: (يقال لعديم الوفاء تدربه على مصلحتك فيزاحمك فيها. يضرب المثل فيمن انتهز فرصة تعلّم سرَّ مهنة، واخذ بعدها بمنافسة من علّموه)
201.       عَلَّمناهم على الدقة والرقصة: (أي علمناهم على كل شيء فصاروا يفهمون أفكارنا ونوايانا، ولا نستطيع خداعهم، أو التغرير بهم بعد ذلك)
202.       عِلمي عِلمك: (لا ادري كما انت لا تدري)
203.       على احرّ من الجمر: (ينتظر بشوق كبير)
204.       على آخر ما يجيب: (او على قد ما يجيب. اي باعلى صوت. يقال ادار الراديو او المسجل على آخر ما يجيب، اي الى ابعد مكان يمكن ان يصل اليه الصوت، بمعنى ان صوته كان عاليا جداً)
205.       على اقلّ من مهلك: (أي تروّى ولا تتعجل)
206.       على اقل من مهله: (كناية عن شدّة البطء، او عدم النعجل)
207.       على البساط الاحمدي: (يقال لطرح التكلُّف بين الحاضرين، والتحدث بقلب مفتوح وبمنتهى الصراحة وبروح طيبة، حتى لا يشعر أحد أنه غريب بينهم، ويحسّ كلّ منهم بأنه جزء من هذه المجموعة)
208.       على الراس والعين: (سمعا وطاعة. طلبك مجاب بكل سرور)
209.       على الله: (أي نفوّض امرنا الى الله)
210.       على إمِّـه: (أي ان الثمار لا زالت على امها الشجرة، ولم تقطف بعد)
211.       على بال مين يالّلي بترقص في العتمة: (يضرب للاستهتار او الاستخفاف بالشخص الذي يقوم بعمل لا يشعر به أحد لعدم جدواه. كما يضرب للشخص الذي لا تاثير له من قريب او بعيد، ولا يُخشى عاقبته، ولا يؤبه بتهديداته. ويضرب المثل ايضا في اللامبالي وغير المكترث بأي شيء).
212.       على بخت الحزينة.. سكّرت المدينة: (بخت: حظ. الحزينة: التعيسة، قليلة الحظ. إن المدينة التي تدب فيها الحياة يستحيل أن تغلق أبوابها، فهي مفتوحة أمام روادها ليل نهار، لكن لسوء حظ هذه التعيسة أنها لو ذهبت إلى المدينة لقضاء حاجة لها لوجد كل الابواب مغلقة، ولما استطاعت الحصول على الشيء الذي تريده. وهذا المثل تقوله عادة المرأة وهي تندب سوء حظها لإغلاق أبواب السعادة والهناء أمامها، كأن تكون قد كبرت في السن ولم يتقدم احد لخطبتها، او لحاجتها إلى من يعينها فلم تجد من يمد لها يد العون والمساعدة، مع انه متيسر لغيرها من الناس. يضرب المثل للشخص التعيس سيء الحظ، توصد في وجهه الأبواب، ويتعسر عليه نوال ما يريد، بينما يكون ذلك متيسراً لغيره من الناس)
213.       على بلاطة: (اي بكل صراحة؛ بدون لف او دوران)
214.       على حساب غيرك.. يا مذرّي ذرّي: (اي ينفق من مال غيره بغير تقدير ولا تدبير. يضرب فيمن يتكارم على حساب الغير، او يبذر من مال غيره بلا حساب. ويقال للإنسان غير الحريص على ما إستؤمن عليه)
215.       على حطِّة ايدك: (الحَطّة: تعني الحالة والصورة والوضع. يراد بالمثل ان الأمور باقية كما هي لم يحدث عليها أي تغيير. يطلق المثل للتدليل على ثبات الشيء او الشخص على وضع او حال معين دون تطور او تغيّر. يضرب المثل عادة كجواب للسائل عن شخص أو عمل أو أي شيء آخر، فيقال له: "على حطّة ايدك"، أي هو على آخر عهدك به، ولم يتغيَّر بالمرّة)
216.       على حفّة قبره: (قد يموت في أي لحظة، اما بسبب كبر السن او بسبب المرضيرادفه: "إجِرْ في الدنيا وإجِرْ في الآخرة)
217.       على خاطرك: (كما تريد)