ما هي الديمقراطية؟

الديمقراطية





ما هي الديمقراطية؟

اشتقت كلمة "الديمقراطية" من الكلمة اليونانية "ديموس" و تعني "الشعب" و"كراتوس" بمعنى "قوة" أو "سلطة"، وبالتالي فإن الديمقراطية تعني "حكم الشعب". وقد فهمت الديمقراطية في مراحلها المبكرة على انها "المشاركة المباشرة لجميع المواطنين" (أي أصحاب العقارات من الذكور) في عمل الحكومة، (الديمقراطية المباشرة). وقد أصبح هذا التعريف غير عملي بسبب نمو حجم المجتمعات المحلية، أصبحت الديمقراطية تفهم بأنها شكلا من أشكال الحكم التمثيلي التي تختار على أساسه الشعوب قادتها ليحكموا نيابة عنهم (الديمقراطية التمثيلية).

وتعتبر الديمقراطيات الليبرالية المعاصرة أمثلة عن الديمقراطيات التمثيلية، إلا انها أيضا  تتيح الفرصة للديمقراطية المباشرة بشكل التصويت في الاستفتاءات والمشاركة في مبادرات أخرى (جونستون، 2001).

وقد اعتمد الاتحاد البرلماني الدولي (
IPU)، وهي منظمة دولية تضم برلمانات الدول ذات السيادة، في جلسته القاهرة، مصر عام 1997، الإعلان العالمي للديمقراطية وهو إعلان يؤكد على مبادئ الديمقراطية، وعناصرها  وممارسة الحكم الديمقراطي، والنطاق الدولي للديمقراطية. وتقدم الفقرة 3 من الإعلان وصفا لأهداف الديمقراطية:

"تهدف الديمقراطية في صورتها المثالية، إلى الحفاظ على حقوق وكرامة الفرد الأساسية وتعزيزها ، لتحقيق العدالة الاجتماعية وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المجتمع، وتقوية تماسك المجتمع وتعزيز السلم الوطني، بالإضافة إلى إيجاد المناخ المناسب للسلام الدولي. والديمقراطية باعتبارها شكلا من أشكال الحكم هي أفضل وسيلة لتحقيق هذه الأهداف، وهي النظام السياسي الوحيد الذي لديه القدرة على تصحيح ذاته ".

الاتحاد البرلماني الدولي، الإعلان العالمي للديمقراطية، القاهرة سبتمبر 1997، الفقرة 3:

.http://www.ipu.org/cnl-e/161-dem.htm، استرجع في 3 نيسان، 2012.

الديمقراطية وحقوق الإنسان

يسلط البند 21 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الضوء على الرابط بين الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالإضافة إلى البند 25 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (
ICCPR).

حتى يتمكن المواطنون من ممارسة الحق في المشاركة بشكل فعال، عليهم أولا التمتع بالحقوق الأخرى مثل حرية التعبير والتجمع وتكوين الجمعيات، والحقوق الاقتصادية والاجتماعية الأساسية. و الحقوق المنصوص عليها في العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وصكوك حقوق الإنسان اللاحقة التي تغطي مجموعة من الحقوق مثل (حقوق السكان الأصليين والأقليات والأشخاص ذوي الإعاقة) وهي ضرورية للديمقراطية لأنها تضمن التوزيع العادل الثروة، و المساواة والإنصاف فيما يتعلق بالوصول إلى الحقوق المدنية والسياسية.

وترتكز الديمقراطية على فكرة أن من حق جميع المواطنين، وبنفس
المقدار، أن يكون لهم رأي في القرارات التي تمس حياتهم. ولم يعد ينظر إليها بأنها مجرد مجموعة من القواعد الإجرائية للدستور وممارسة السلطة السياسية، بل بأنها وسيلة لصون وتعزيز كرامة الشخص، جنبا إلى جنب مع حقوق الإنسان.

ما هي العناصر الأساسية للديمقراطية؟

"أوصت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة عام 2000، باتخاذ سلسلة من التدابير التشريعية والمؤسسية والعملية لتعزيز الديمقراطية (القرار 2000/47)، وفي عام 2002، أعلنت اللجنة العناصر التالية بأنها العناصر الضرورية للديمقراطية:

• احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية
• حرية تكوين الجمعيات
• حرية التعبير والرأي
• الوصول إلى السلطة وممارستها وفقا لسيادة القانون
• إجراء انتخابات دورية حرة ونزيهة بالاقتراع العام وبالاقتراع السري والتعبير عن إرادة الشعب
• وجود نظام تعددية الأحزاب والتنظيمات السياسية
• الفصل بين السلطات
• استقلال السلطة القضائية
• الشفافية والمساءلة في الإدارة العامة
• الاعلام الحر، والمستقل والمتعدد

الديمقراطية وحقوق الإنسان، مفوضية حقوق الإنسان، 2008،
http://www.unis.unvienna.org/pdf/Democracy_Human_Rights_2008.pdf
استرجع في 3 نيسان، 2012.

ما هي التحديات الرئيسية التي تواجه الديمقراطية؟

"تشتمل التحديات الرئيسية التي تواجه الديمقراطية وحقوق الإنسان وسيادة القانون التي تم تحديدها من قبل حلقات دراسية للخبراء، نظمتها المفوضية عامي 2002 و 2005 ما يلي:

• تفاقم الفقر
• التهديدات لأمن الإنسان
• التعديات على حقوق الأفراد، والعقبات التي تحول دون التمتع بالحريات الأساسية
• تآكل سيادة القانون في سياقات مثل مكافحة الإرهاب
• الاحتلال غير المشروع الذي يتضمن استخدام القوة
• تصاعد النزاعات المسلحة
• عدم المساواة في الوصول إلى العدالة من جانب الفئات المحرومة
• الإفلات من العقاب

الديمقراطية وحقوق الإنسان، مفوضية حقوق الإنسان، 2008،

استرجع في 3 نيسان، 2012.

ترتبط المواطنة ارتباطا وثيقا بمفهوم الديمقراطية. وسنكتشف في الورقة المرجعية القادمة (مرجع 3)، مستلزمات المواطنة الديمقراطية.





مصادر هذا القسم

الاتحاد البرلماني الدولي، الإعلان العالمي بشأن الديمقراطية، القاهرة سبتمبر 1997، الفقرة 3 http://www.ipu.org/cnl-e/161-dem.htm، استرجع في 3 نيسان، 2012.

مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان (2008). الديمقراطية وحق الإنسان .
http://www.unis.unvienna.org/pdf/Democracy_Human_Rights_2008.pdf، استرجع في 3 نيسان، 2012.

مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان (2005). دليل البرلمانيين
http://www.ohchr.org/Documents/Publications/training13en.pdf ، استرجع في 3 نيسان، 2012.

جونستون، ل. (2001). السياسة: مدخل إلى الدولة الديمقراطية الحديثة. بيتربورو: صحيفة بروادفيف محدودة المسؤولية.