طرق إزالة الكلور الزائد



طرق إزالة الكلور الزائد


هناك العديد من الطرق التي يتم بواسطتها إزالة الكلور الزائد او التخلص من رائحتة في الماء منها التالي :

1. إضافة الى ثاني اكسيد الكبريت ( sulfer dioxide ) الى الماء بجرعات 1.5 جزء في المليون لكل جزء في المليون من الكلور المراد إزالتة وفي هذه الحالة يتفاعل ثاني اكسيد الكبريت مع الكلور الزايد كما هو موضح بالمعادلة .
Cl2 + 2H2O + SO2                                  2HCL + H2SO4
وكميات حامض الكبريتيك وحامض الكلورودريك الناتج من التفاعل ضئلة جداً ولا اهمية لها كما يجب ان تمر فترة خمس عشرة دقيقة بعد إضافة ثاني اكسيد الكبريت قبل استعمال المياه .
2. إضافة ثيوسلفات الصوديوم ( SODIUM SULFITE ) الى الماء ليتفاعل مع الكلور الزائد كما هو موضح في المعادلة :
CL2 + 2Na2S2O3                               2NaCL + Na2SO6      
3. إضافة كبريتيت الصوديوم ( SODIUM SULFITE ) الى الماء ليتفاعل مع الكلور الزائد كما هوموضح في المعادلة :
H2O + CL2 + NA2SO                        2HCL + NA2SO4
4. تخزين الماء في احواض مكشوفة لمدة ثلاث او اربع ساعات قبل الاستعمال وفي هذه الفترة يتصاعد الكلور الزائد في الجو .
5. ترشيح الماء في طبقة من الكربون المنشط الذي يمتص الكلور الزائد .
6. مزج المياه المضافة الليها جرعات عالية من الكلور بمياه لم يضف إليها الكلور فتتعادلان  .

       هـ. إضافة الكلور مع تجاوز نقاط التكسير ( break point Chlorintion ) :
عندما توجد المواد العضوية في الماء على هيئة مركبات الامونيا ( النشادر ) فإن الكلور المتبقي يأخذ في الازياد مع زيادة جرعات الكلور ابتداء من النقطة (أ) حتى النقطة (ب) على المنحنى ، ثم يأخذ في الهبوط حتى النقطة (ج) ثم ياخذ مرة اخرى في الارتفاع .
وتفسير هذه الظاهرة بأنة فيما بين النقطة (أ) و النقطة (ب) يوجد الكلور المتبقي على شكل كلور حر وكلور متحد في نفس الوقت فإذا زادت جرعة الكلور عن النقطة ( ب ) تكسرت مركبات الكلور امين ، ومن ثم لا تظهر عند تقدير كمية الكلور المتبقي ، ويستمر ذلك حتى النقطة (ج) التي يتم عندها تكسير جميع الكلور امين ولم يبقى ظاهراً في الماء الا الكلور المتبقي الحر ولذلك تسمى نقطة التكسير (Break   point  ).
ثم يأخذ بعدها الكلور المتبقي في الازدياد ، وابتداء من هذه النقطة يكون كل الكلور المتبقي كلور حراً وليس متحداً ، وطريقة اضافة الكلور الى الماء بجرعات تكفي الوصول الى مابعد النقطة (ج) على المنحنى يسمى (Break   point  Chlorination  ) أي اضافة الكلور حتى مابعد النقطة التي تتكسر فيها جميع الكلور امينات .
كما انها تسمى احياناً (Free   residual Chlorination ) اذ ان كل الكلور المتبقي فيها يكون كلوراً حراً وليس متحداً .
وتتميز هذة الطريقة بانها تعطي نتائج عالية في كل من القضاء على البكتريا والحد من الطعم والرائحة في المياه ، الا ان تطبيقها ليس سهلاً او متشابهاً في جميع الحالات نظراً لااختلاف تركيز المواد العضوية في المياه من المصادر المختلفة بل لتغيير تركيز المواد العضوية في مياه المصدر الواحد من يوم الى اخر على مدار السنة لهذا يجب عمل تجارب لتقدير جرعة الكلور في كل حالة على حده بل ومن وقت لأخر .

و. استخدام الكلور امين لتطهير المياه :
وهو ما يسمى احياناً (Chloramination) وفي هذه الحالة يضاف النشادر ( الامونيا) الى الماء قيل اضافة الكلور وتكون جرعة النشادر حوالي 0.06 جزء في المليون بينما تكون جرعة الكلور حوالي 0.25 جزء في المليون وفي هذه الحالة يضاف النشادر بأجهزة خاصة تسمى (Amoniators) وهي تشبه الى حد كبير اجهزة اضافة غاز الكلور على ان تضاف الامونيا في الماسورة الرئيسية للمياه قبل دخولها الى خزان المياه النقية ويعقبها بمسافة حوالي عشرة امتار .



اضافة الكلور :

وتتميز هذه الطريقة بالاتي :
1-   الحد من تولد الطعم والرائحة للمياه .
2-   كفاءة عالية في التطهير عند تواجد كميات كبيرة نسبياً من المواد العضوية .
3-   يستمر تأثير الكلور مدة طويلة .
ولهذا السبب ينصح دائماً باستعمال هذة الطريقة اذا كانت شبكات مواسير التوزيع تمتد الى مسافات بعيدة ويخشى من تواجد البكتريا في الاطراف البعيدة منها اذا استعمل الكلور فقط لاغراض التطهير .
4-   توفير في جرعة الكلور (حوالي ثلث الجرعة ) ونظراً لارتفاع ثمن الكلور بالنسبة للنشادر فإن ثمن الخلط يكون اقل من ثمن الكلور في حالة استعمالة وحدة .
5-   عدم تهيج الجلد والعين من الكلور امين بينما يتهيج الجلد والعين باستعمال جرعات عالية نسبياً من الكلور ، واثر هذا يبدو واضحاً في حمامات السباحة .
6-   لايوجد خطورة عند الخطا في التشغيل بإضافة جرعات عالية من الكلور .