كيفية العناية بالنباتات والمحافظة عليها



كيفية العناية بالنباتات والمحافظة عليها
لنعتني بالنباتات يجب ان نوفر لها ظروف نموها فالنباتات تحتاج الى  ن: الضوء، ودرجة الحرارة، ونسبة الرطوبة، وكذلك معدل ري النبات، وانتهاءً بالسماد المناسب للنباتات من حيث نوعيته وكميته وعدد مرات تسميد النبات به.
الضوء
أغلب النباتات الداخلية تؤذيها أشعة الشمس المباشرة ولكنها جميعاً تحتاج للضوء وبكميات متفاوتة حسب نوع النبات فلو كان النبات الذي اقتنيته محب للضوء المباشر ففي هذه الحالة لا بد أن يكون بجوار النافذة، وإن كان النبات يحب الضوء الساطع وغير المباشر (المرشح) فيكون قرب النافذة أيضاً ولكن يصله الضوء من خلال ستارة شفافة، وإن كان محباً للضوء المتوسط فيوضع قرب نافذة غير مشمسة أو يبعد حوالي المترين من النافذة المشمسة. وأما عندما يكون الضوء خافتاً فإنه يمثل بيئة رديئة لبعض نباتات الظل ويعوض عادةً نقص الضوء الطبيعي بإضاءة صناعية من مصابيح كهربائية بشرط أن لا تكون قريبة من النبات حتى لا تؤثر الحرارة المنبعثة من بعضها على النبات أو نضعها في ركن تكون خلفيته بيضاء كي تعكس الإضاءة من مصدرها (النافذة مثلاً) إلى النبات فيكون ضوءاً ساطعاً لكنه بارد لا حرارة فيه.
درجة الحرارة
لحسن الحظ أن أغلب نباتات الظل تكون مزدهرةً في مدى حراري ينحصر تقريباً بين 15°م إلى 23°م وهناك من نباتات الظل ما يحب درجات حرارة أقل (برد) كي ينمو أفضل وتبقى أزهاره فترةً أطول ولن ندخل في تفصيل قد يمل وبما أننا نتحدث عن البيئة الحارة خاصة فهذا المدى قد لا يكون متوفراً بشكل جيدٍ إلا في الشتاء أما في الصيف فتكثر المشاكل… والسبب أن كثيراً من البيوت غير معزولة حرارياً فتجدها كالفرن في الصيف وكالثلاجة في الشتاء! لذلك يستحسن أن يكون البيت مبرداً بمكيف صحراوي صيفاً مما يلطف الجو للنباتات فتكون الحرارة أقل والرطوبة مناسبة.
الرطوبة
الرطوبة من العوامل المحددة لنشاط النبات وازدهاره، فبعض النباتات محب للرطوبة كي يعيش بشكل طبيعي، وبعضها محب للرطوبة لكنه يمكن أن يزدهر بدونها، وبعضها ينشط في الجو الأقل رطوبة ويزدهر نموه، طبعاً نعلم أن نسبة الرطوبة تختلف من مكان لآخر ومن فصل لآخر فنسبة الرطوبة في المدن الساحلية مثلاً أكثر بكثير منها في المناطق الصحراوية، وكذلك تختلف عن نسبة الرطوبة في المرتفعات مثلاً عنها في الأماكن المنخفضة وهكذا.

الري

كما أن الماء ضروري لحياة النبتة فهو خطر أيضاً على حياتها في الأولى يقتلها العطش وفي الثانية يقتلها الغرق، ولا بد من التوسط ومراعاة حاجة النبات كي يعيش معك بشكل مثالي ولفترة أطول.

السماد

الوسط الذي يوجد فيه النبات تربة. ويضاف لها الماء بين حين وآخر وهذا لا يكفي أبداً لتغذية النبتة فلا بد من مواد مغذية (سماد) تضاف لمزيج التربة في الوعاء ليستفيد منها النبات وينمو نمواً جيداً نشطاً.