بحث عن التفكير

بحث تعريف التفكر
في اللغة : جاء في المعجم الوجيز فكر في الأمر : إعمال العقل فيه .
التفكير : إعمال العقل في مشكلة للتوصل إلى حلها
تعريف دي بونوDe Bono:استكشاف متبصر للخبرة للوصول إلى الهدف ، وهذا الهدف قد يكون الفهم أو اتخاذ القرار أو التخطيط وحل المشكلات أو الحكم علي شيء ما
تعريف مايرMyer :ما يحدث عندما يحاول الفرد أن يفكر في حل مشكلة ما 
تعريف جروان :سلسلة من النشاطات العقلية يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله عن طريق واحد أو أكثر من الحواس الخمس  اللمس والبصر والسمع والشم والذوق
التعريف العام للتفكير:
ذلك الجهد أو النشاط العقلي الذي يبذله الفرد عند النظر إلى الأمور ويأخذ ذلك الجهد صوراً مختلفة كالمقارنة والاستنباط والتحليل والتركيب والتقويم واتخاذ القرار
هل التفكير عملية داخلية ام خارجية .هل هو عملية معرفية  ام سلوكية  
لقد أدى التعقيد في عملية التفكير وتعدد جوانبه وأبعاده إلى تعدد مفاهيمه . إذ لا يوجد اتفاق بين الباحثين حول مفهوم محدد له وبعض الباحثين يرى أن السبب في ذلك يرجع إلى الخلاف بين المدرسة السلوكية والمدرسة المعرفية
خصائص عملية التفكير
1. التفكير نشاط عقلي غير ملموس وغير مرئي
2.
التفكير يشتمل على مجموعة من العمليات المعرفية كالتذكر والفهم والتخيل
3.التفكير ينشأ من عوامل خارجية ويتم وفق عوامل داخلية تؤدي الى السلوك الذي يحل المشكلة
4. يستدل على التفكير بالسلوك الظاهر
5.للتفكير مستويات متعددة تدل على قدرة الفرد على تنظيم معلوماته وتكامل خبراته
6.
التفكير من أهم محددات بناء شخصية الانسان
7.التفكير يمكن تنميته عن طريق التدريب على مهاراته
8.عملية التفكير يمكن ملاحظتها وقياسها والتعرف على مدى نموها
التفكير في التربية الاسلامية:
قال تعالى ”أفلا ينظرون الى الابل كيف خلقت ، والى السماء كيف رفعت ، والى الجبال كيف نصبت ، والى الأرض كيف سطحت“ورد لفظ التفكير في عدة مواضع بألفاظ متشابهة( التعقل ، التنويه بالفكر ، التدبر ،تقدير العلم والعلماء)
جعل التفكير مناط التكليف والمسؤولية وحث الانسان على استخدامه في فهم الأمور
ذم الله عز وجل من يعطل نعمة التفكير:
”ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون“
جميع آيات القرآن الكريم تتجه الى عقل الانسان وتفكيره
وجه القرآن الى بعض مهارات التفكيرو منها :
1. مهارة البحث ”قل سيروا في الأرض فانظروا.........
2
. مهارة التأمل والنظر ”قل انظروا ماذا في السموات والأرض“
3
. مهارة السؤال ”فسألو أهل الذكر ان كنتم لا تعلمون“
4
. مهارة استخلاص العبر من تاريخ الأمم السابقة
5
. مهارة المقارنة  ”وسيق الذين كفروا الى جهنم زمرا........وسيق الذين اتقوا ربهم الى الجنة زمرا.......“
6
. مهارة الاستنباط ”واذا جاءهم أمر من الأمن والخوف ................لعلمه الذين يستنبطونه منهم“
7.
مهارة التجريب ”واذ قال ابراهيم رب ارني
أما السنة:قال رسول الله لبلال عندما نزل قوله تعالى ”فان في خلق السموات و الارض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب“ ”ويل لمن قرأها ولم يتفكر“وهكذا الصحابة من بعده
العمل بالاجتهاد يشجع العقل على التفكير واستنباط الأحكامومن العلماء الذين اهتموا بالتفكير ابن القيم ، ابن تيمية ، ابن الفضل
أهمية تعليم التفكير
اصبح هدفا من أهداف التربية في كثير من الدول فقد جنت اليابان ثمارا بتنمية القدرات العقلية وفي نهاية القرن العشرين اتفق على أهمية تنمية مهارات التفكير
العوامل التي دعت بالدول الى تبني سياسات تعليمية تشجع على تنمية مهارات التفكير:
1-    نتائج الدراسات والبحوث التربوية والنفسية(الذكاء ليس شرطا لتنمية مهارات التفكير)
2-نمو مهارات التفكيرلا يرتبط بالعمر او الدراسة او كمية المعلومات ،بل يتطلب برنامجا تدريبيا منظما
3-    تنمية مهارات التفكير تكسب الطالب القدرة على التأقلم مع قضايا العصر
4-    التفجر المعرفي والتقني يحتم تنمية مهارات تفكير الطلاب
5-    سلبية تركيز النظام التعليمي على الكم المعرفي مما انعكس على مخرجات العملية التعليمية وظهر في عدم قدرة الطالب على حل المشكلات واتخاذ القرار