أنواع الاتصال

أنواع الاتصال
ينقسم الاتصال إلى قسمين الاتصال اللفظي والاتصال الغير لفظي والذي يقوم على أساس اللغة المستخدم وهو النوع الأول والثاني يعتمد على مستوى الاتصال من حيث أنه ذاتي وشخصي وجمعي وعام ووسطي وجماهيري.
أولاً: الإتصال من حيث اللغة المستخدمة:
كلمة "لغة" لا ينبغي أن تقتصر على اللغة اللفظية, فالتعبير بالصور والموسيقي والحركة واللون بصيح لغة توافر خاصتين أساسيتين في اللغة هما:
1.    اللغة تتكون من مجموعة من المفردات تحكم تركيبها قواعد خاصة تمنحها معاني خاصة.
2.    أن تكون المفردات له نفس المعنى بطرق مختلفة لذا جاءت فكرة أنشاء القواميس والمعاجم لهذه الخاصة, وفي ضوء ذلك يمكن تقسيم الاتصال الانساني في حسب اللغة المستخدمة إلى قسمين:
أولاً: الاتصال اللفظي:
وهو الاتصال الذي يكون منطوقاً يتدركه المستقبل بحاسة السمع, وقد بدأ هذا النوع من الاتصال, عندما تطورت المجتمعا وأصبحت قادرة علىصياغة كلمات ترميز إلى معاني محددة.
والاتصال اللفظي يجمع بين الألفاظ المنطوقة والمرموز الصوتية.
ثانياً: الاتصال غير اللفظي:
وهو يحتوي على كل أنواع الاتصال التي تعتمد على اللغة لفظية, ويسمى أحياناً اللغة الصامته ويقسمه العلماء إلى ثلاث:
أ‌.       لغة الأشارة وهي لغة تتكون من الاشارات البسطية أو المعقدة تستخدم في الاتصال.
ب‌.  لغة الحركة أو الافعال: وهي التي تحتوي جميع الحركات التي يأتيها الانسان لينقل إلى الغير ما يريد من معاني أو مشاعر.
ج. لغة الأشياء وهي التي يقصد بها كمصدر للاتصال غير كل ماسبق فعل الملابس والأشياء التاريخية الت يتنقلنا من زمن إلى أخر أو اللألون المعبرة عن أشياء أحياء اللون الأسود, اللون الأبيض وغير هامة.
يذهب راندال هاريسون إلى أن الاتصال غير اللفظي يشمل تعبيرات الوجه والإيماءات والأزياء والرموز وال    والبروتوكولات الديلوماسية.
ثايناً: الاتصال من حيث حجم المشاركين في العلمية الاتصالية.
يقسم هذا النوع على أساس حجم المشاركة إلى أنواع ست, وهي كالآتي:
1.    الاتصال الذاتي:
هو يحدث داخل الفرد حيث يتحدث الفرد مع نفسه ويكون داخل عقل الانسان وتضمن تجارية مدركاته مشاعرة أحاسية وفي هذا النوع يقوم الانسان بأعطاء معاني للأشياء ويقسم أفكار وأحداث وتجارب محيطة به.
يفيد هذا النوع من الاتصال في تشكيل الاتجاهات والأدراك لذي يطلق عليها على أنها عمليات معرفية نفسية.
2.    الاتصال الشخصي:
وهو التصال المباشر أو المواجهي حيث يتم فيه استخدام الحواس لدى الانسان ويحدث فيه التفاعل ومن خلاله تتكون الصداقة والعلاقات الحميمة بين الأفراد ويتيح مراحة التعرف الفوري والمباشر على تأثير الرسالة, ويكن كذلك تعديل الرسالة وزيادة فعاليتها ومن أهم مميزات أنخفاض تكلفته واستخدام مستويات من اللغة وسهولة تقديم حجم الرسالة وتلقائية الرسالة.
3.    الاتصال الجمعيcroupcommunic.
وهو الذي يحدث بين مجموعة من الأفراد مثل الأسرة زملاء المدرسة الجامعة العمل جماعات الأصدقاء و المصلين في الصلوات وخلاله يتم التحادث والحوار والنقاش واتخاذ قرارات لحل النازعات والمشاكل حيث تتاح مراحل المشاكلة للجميع.
4.    الاتصال العام public communic:
وهي العمليات التي تتم بين الفرد ومجموعة كبيرة كما هو الحال في المحاضرات والندوات والعروض المسرحية والأهيمات الثقافية, وتتمياز هذا النوع بالتفاعل بين الأعضاء.
5.    الاتصال الوسطي madoi communic:
سمي وسطي لأنه يحتل مكاناً وسطاً بين الاتصال المواجهي والجماهيري, ويشتمل على الاتصال بالهاتف- التلكس الراديو الفيديو كنفرنس الرسالة ذات طابع شخص والمتلقي شخص واحد في الغالب, وهو خليط من أنواع مختلفة من الاتصال وخاصة الجماهيري.
6. الاتصال الجماهيري muss communic :
هو عملية تتم باستخدام وسائل الاعلام الجماهيري, وتتميز برسائله العريضة والمتباينية, ومن أهم شروط الاتصال الجماهيري وجود قاعدة قوية لتمويل عملية الاتصال وجود قاعدة عملية ثقافية في المجتمع, وجود قدر معقول من الكثافة السكانية, وجود مناخ حرية رأي وتعبير, ووجود أمكانيات تكنولوجية متاحة.