مكونات المجهر

يعتبر المجهر من أهم الأدوات المستخدمة في علم الأحياء، نظراً لاستخدامه في دراسة الأجسام الصغيرة التي لا نستطيع أن نراها بواسطة العين المجردة، فهو يمكننا من رؤية التفاصيل الدقيقة للعينة المراد الكشف عنها وبما أن هذه الأداة ثمينة وحساسة فيجب التعامل معها بحذر. يوجد عدة أنواع مختلفة للمجهر لكن النوع الأكثر استعمالاً في هذا المختبر هو المجهر الضوئي المركب (light compound Microscope) ان هذا المجهر يمكننا من رؤية الأجسام الصغيرة جداً، حيث أنه لكما استخدمت عدسات ذات قوة تكبير أعلى تزداد قوة تكبير المجهر بدرجة تمكننا من رؤية تفاصيل أدق، حيث تتراوح قوة التكبير في هذا المجهر من 40 إلى 1000 مرة، والسبب في تسمية هذه المجاهر بالمجاهر المركبة لاحتوائها على عدستا تكبير احداهما موجودة في العدسة العينية، والثانية موجودة في العدسة الشيئية، فما هي أهمية كلتا العدستان؟

مكونات  أجزاء المجهر الضوئي المركب:
يعتبر المجهر الضوئي المركب من الأدوات الحساسة التي يجب التعامل معها بحذر وهو يتكون من الأجزاء التالية

1.         العدسة العينية (Ocular eyepiece lens):
العدسة العينية: هي العدسة التي نرى من خلالها، وهي تقع في الجزء العلوي من الاسطوانة الصغيرة للمجهر، حيث أن قوة تكبير هذه العدسة مكتوب عليها وهي بالعادة عشر مرات (10 X).
2.         الاسطوانة (Body tube):
وهي الجزء الاسطواني في المجهر التي تحمل في أعلاها العدسة العينية.
3.         العدسات الشيئية (Objective lenses):
العدسات الشيئية وهي مجموعة من ثلاث إلى أربع عدسات متصلة بالقرص، وتكون العدسة القصيرة منها في الغالب ذات القوة التكبيرية الصغرى (4 X) والعدسة الشيئية المتوسطة ذات القوة التكبيرية الوسطي (10 X)، والعدسة الشيئية الكبرى ذات القوة التكبيرية العليا (40 x) ويوجد أيضاً العدسة الزيتية التي تصل قوة تكبيرها إلى 100 مرة (100 x).
ملاحظة: في حالة استخدام العدسة الزيتية يتم إضافة مادة خاصة لرؤية أوضح تسمى (oil immersion) أما بالنسبة لباقي العدسات تستخدم دون إضافة أية مواد.
4.         المنضدة (Stage):
وهي السطح الذي نضع عليه الأجسام المراد فحصها ويوجد في مركزها فتحة صغيرة تسمح بمرور الضوء خلال الشريحة.
5.         المكثف (Condenser):
يوجد المكثف تحت فتحة المنضدة، ووظيفته تجميع أشعة الضوء حيث نستطيع التحكم بتركيز الضوء الموجه إلى الشريحة وذلك بتحريكه إلى أعلى والى أسفل.
6.         الحجاب الحدقي (Iris diaphragm):
وهو جزء مثبت على السطح السفلي للمنضدة وبواسطته نستطيع تنظيم كمية الضوء الداخلة إلى العدسة الشيئية من خلال الشريحة.
7.         القرص (Revolving Nose Piece):
وهو جزء دائري متصل بالجزء السفلي من الاسطوانة وتستعمل لتغيير أوضاع العدسات الشيئية المتصلة به.
8.         الضابط الكبير (Coarse adjustment):
الضابط الكبير عبارة عن عجله كبيرة موجودة على جانبي المجهر، تستعمل لتنظيم المسافة بين المنضدة والعدسة الشيئية للحصول على رؤية واضحة، حيث يتم استعمالها في حال العدسة ذات القوة التكبيرية الصغرى (4 x) أو القوة التكبيرية الوسطي (10 x) ولا تستخدم في حال استخدام العدسة الشيئية الكبرى (40 x) أو العدسة الزيتية (100 x) لماذا؟
9.         الضابط الصغير (Fine adjustment):
الضابط الصغير عبارة عن عجلة صغيرة موجودة أيضاً على جانبي المجهر حيث تستخدم للمساعدة على رؤية الهدف بصورة أوضح، ويتم استخدام الضابط الصغير في حال استخدام العدسة الشيئية الكبرى (40 x) أو العدسة الزيتية (100 x) لماذا؟
10.    المرآة أو المضيء (Mirror or Illumination):
ووظيفة المرآة عكس وتوجيه الأشعة من مصدر خارجي إلى العدسة الشيئية مارة بالشريحة المراد تكبيرها، وللمرآة سطحان أحداهما مستو والآخر مقعر، وذلك للتحكم بكثافة الضوء المنعكس، وقد استعيض عن المرآة في المجهر الجديد بمصدر ضوئي ثابت يدعى المضيء.
11.    الضاغـط (Clip):وهناك ضاغطان على المنضدة يستعملان لتثبيت الشرائح عليها.
12.    الـذراع (Arm):وهي الدعامة التي تستعمل لحمل المجهر والتي تحمل أيضاً الاسطوانة.
13.       القاعـدة (Base):وهي الجزء السفلي الذي يرتكز عليه المجهر.