بحث عن البيئة

موضوع عن البيئة 
تعبير عن البيئة
البيئة
         هي الوسط الجغرافي الذي يعيش فيه الكائن الحي وهو مجموع عناصر تشمل المناخ من حرارة وبرودة وجفاف ورطوبة وأمطار ورياح وثلوج وإشعاعات، والأرض بما تحتوي من تضاريس وسهول وصخور وتربة ومياه ونبات وحيوان، والهواء بكافة عناصره وغازاته ومكوناته، ومختلف الخواص الفيزيائية والكيميائية للمكونات السابقة، بالإضافة إلى الإنسان وأنشطته وفعالياته المختلفة.

علم البيئة Ecology :
         هو فرع من العلوم البيولوجية ( علوم الحياة ) يهتم بدراسة العلاقة المتبادلة بين كائنات حية أو مجموعات من الكائنات الحية والعوامل المحيطة بها والتي تشكل الوسط أو البيئة .

المنظومة البيئة ( الإيكولوجية ) :
         هي مجموعة من الأنواع الحية التي تتعايش معاً جنباً إلى جنب في موقع أو موئـل معين ومحدد جغرافياً وبيئياً بحيث تتفاعل عناصره الحية من حيوان ونبات وكائنات دقيقة مع بعضها البعض ومع عناصر الموئل البيئية غير الحية بحيث تعيش حالة من التوازن والاكتفاء الذاتي بين هذه العناصر المختلفة .

الغلاف البيئي (Ecosphere) والغلاف الحيوي (Biosphere):
         رغم التداخل الكبير بينهما الذي يصل إلى حد التوافق. فالغلاف الحيوي يشمل المجال الذي تتواجد فيه الكائنات الحية بأنواعها المختلفة، في حين يتضمن الغلاف البيئي على المجال الحيوي للأحياء ومدى درجة تأثرها المباشر وغير المباشر بالأغلفة الأرضية الأخرى ( الصخري والتربي والمائي والهوائي ). وبذا فإن مفهوم الغلاف البيئي أوسع وأشمل.

الموطن والسكن Habitat:
         هو ذلك الجزء أو المساحة المحيطة بالكائن الحي التي قد تتشابه بالظروف المحيطة بالكائن، وقد تكون هذه المساحة مختلفة الحجم ابتداءً من البيئات الدقيقة مثل جذوع الأشجار وقد تكون بيئات كبيرة مثل الصحاري والمحيطات لبعض الكائنات.

العش البيئي Niche:
         هي الوضيعة التي يتميز بها هذا الكائن الحي داخل مجتمعه ونظامه البيئي، أو بتعبير آخر " وضعه الوظيفي „. وينتج هذا الوضع عن تكيفه البنيوي وخصائصه الفيزيولوجية وتصرفه الخاص سواء كان هذا التصرف وراثياً أو مكتسباً. إن أول من أوجد هذا المفهوم وطوره هو Elton في عام 1927م .
         إن العش البيئي بالنسبة لأي كائن حي لا يتعلق فقط بالمكان الذي يعيش فيه هذا الكائن وإنما يتعلق أيضاً بالعمل الذي يقوم به في هذا المكان ( من الناحية البيولوجية طبعاً ).
         وبتعبير آخر يمكن أن نقول بأن المسكن هو " عنوان الكائن الحي " أو " مكان إقامته " أما العش البيئي فهو " وظيفته " أو مهنته " ضمن مجموعة الأنواع التي يعيش معها في المجتمع الحيوي. مفهوم العش البيئي فهو مفهوم حديث ولا يستعمل في الغالب خارج نطاق علم البيئة.
         إذ كنا نهتم بكائن حي ما، فإننا بالإضافة إلى معرفة المكان الذي يعيش فيه تحتاج إلى معرفة متطلباته البيئية ووضعه بالنسبة للمجتمع الذي يعيش فيه وبصورة خاصة تغذيته ومنبع الطاقة التي يستهلكها. وبذلك فإن مفهوم العش البيئي هو مفهوم خصب يسمح لنا أن نتعرف على وضع الكائن الحي في مجتمعه من حيث وظيفته وتغذيته ونموه وتأثيره في الكائنات الحية الأخرى التي يعيش معها وتأثيره في العناصر غير الحية من النظام البيئي الذي هو جزء منه .

         وأخيراً إن علم البيئة يهدف بشكل عام إلى:
1 ـ      دراسة العلاقات المتبادلة بين أفراد المتعضيات المختلفة وعوامل الوسط، الفيزيائية والكيميائية المحيطة بها.
2 ـ      دراسة تطور وبيئة الجماعات المختلفة .
3 ـ      دراسة دور المتعضيات الحيوانية في المجتمعات الطبيعية .
4 ـ      دراسة تدهور أو تَدَرُّك الأوساط الطبيعية الحاصل بفعل الإنسان .
5 ـ      حماية البيئة .

فروع علم البيئة :
حـدد العلمــاء في الوقت الحاضـر فرعـان أساســيان لعلــم البيئة (Ecology branches) هـما: علـم البيئة الفــردية (Autecology) وعلم البيئة الجماعية (Synecology). وتتركز اهتمامات العلم الأول على دراسة أفراد معينين أو نوع واحد أو يتعدى ذلك لدراسة مجموعة قليلة مترابطة من الأنواع تعيش مع بعضها وتتأثر يبعضها والبيئة المحيطة ويهتم الفرع الثاني في جميع نواحي الحياة بما في ذلك النباتات والحيوانات والعناصر اللااحيائية البارزة في منطقة معينة ، ويتعرض في دراسته إلى مجموعة من الكائنات تكون مجتمعاً ، وقد يمتد إلى دراسة نظام بيئي مثل بيئة الأنهار وبيئة المستنقعات وبيئة الصحراء وبيئة الغابات وغير ذلك .
وقـد اتبع بعض من علمـاء البيئة أسلوباً سهلاً في تقسيم علم البيئة إلى قسمين هما: البيئة النباتية (Plant ecology) والبيئة الحيوانية (Animal ecology) . ونشأت بعد ذلك تخصصات دقيقة لبعض الفروع البيئية مثل علم البيئة القديمة (Paleoecology) وهو يدرس الظروف الحياتية والبيئية التي كانت سائدة في العصور القديمة. وعلم الجغرافية الحيوانية (Zoogeography) ، وهو يبحث في الدراسة العملية للتوزيع الجغرافي الحيواني، وعلم البيئة الفضائية وعلم البيئة الإشعاعية وعلم الغابات، وعلم إدارة الحياة البرية، وعلم المياه العذبة (Limnology)، وهو دراسة مكونات المياه الحية وغير الحية، وعلم بيئة المحيطات (Occanography) ، وهو يدرس الظروف الحياتية وغير الحياتية السائدة في المحيطات والخلجان ومصبات الأنهار وغيرها. وكذلك علم البيئة المائية وعلم البيئة الأرضية وغيرها .