الأوزان المستحدثة في الشعر العربي قديما وحديثا

الأوزان المستحدثة في الشعر العربي قديما وحديثا(1)
   عند دراسة الأغاني التي كانت تلحّن في العصر الأموي يتبين لنا أن القصائد ، والمقطوعات التي نظمت للغناء قد ظهرت عليها بعض سمات التجديد ، والتطور ، ولعل السبب في ذلك يرجــع إلـى أن المطربين ، والمطربات كانوا يحوّرون في الأداء فيطيـلون حروفا ، ويقصرون حروفا ، ويمدون حروفا ، ويسرعون في أداء حـروف ، ويتمهلون في أداء حروف ، 000
   ولا شك أن كل ذلك يؤثر تأثيرا واضحا على موسيقى الشعر حيث دفع ما يتطلبه الغناء كثيرا من الشعراء إلى النظر في موسيـقــى أشعارهم لتطويرها لمواكبة الغناء ، والتلحين ، ومن ثم فـأثروا لغة سهلة ، وأساليب سلسة ، وأوزان خفيفة ، كـالوافر ، والخـفيف ، والهزج ، والمتقارب ، كما أقبلوا بقوة ، وعنف على مجــزوءات الأوزان البسيطة ، والمركبة ، وحالوا النظم عليها كل ذلك فعــله الشعراء طلبا للتخفيف ، وإتاحة الفرصة أمام الملحنين ، والمطربين لأداء القصائد ، والمقطوعات في شكل غنائي آخــر ، فمن يطالع كتاب الأغاني لأبي فرج الأصفهاني يلاحظ أن الشعــراء في العصر الأموي لم يتــركوا وزنا بسيـطا ، ولا مركبا إلا جـزءوه ابتغاء منهــم لمواكـبة صورة البحور مع الألحان ، والأداء الموسيقي ، الغنائي 0
   وتعد القصائد السبع الزينبيات التي نظمها ابن رهيمة في زينبـت بنت عكرمة ، وغناها يونس الكاتب أكبر دليل على قيام الشعــراء بالنظم على مجزوءات البحور لمواكبة الغناء فقد نظم ابن رهــيمة أربعة منها على البحور المجزأة وهي قوله :
أقــــصدت زينب قــــلبي*** وسبــــت عقـلي ولبي
   ومن ثم لم يصبر المولدون على التقيد بالنظم في البحـور الستة عشر المتوارثة فأحدثوا أوزانا أخرى منها ما هو مستنبط من عكس دوائر البحور المعروفة ، ومنها ما هو مستحدث اخترعوه اختراعا ، ولفقوه تلفيقا 0
   أما النوع الأول : الذي يحدث عكسا للبحور المعروفة ، فهو ستة بحور 0
1)  المستطيل                     2) الممتد
3) المتوافر                       4) المتئد
5) المنسرد                       6) المطرد

1) المستطيل :
  وهو مقلوب بحر الطويل الذي يعرف بأن أوزانه :
 فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيــلن * فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيــلن
أما المستطيل ، فأوزانه :
           مفاعيلن فعولن مفاعيلن فعولن
ومن أمثلته قول الشاعر:
1)وللدنيا صروف يراعيها اللبيب * ولا يعبأ غرور تغابيه غريب
2)فعش فيها تقيا تغادرك الكروب *وتلق العفو إما أتى اليوم الرهيب
    3)ولا قي إلا من عبد من المولى قريب* وذاق النار طاغ خطاياه ضروب
تقطيع البيت الأول :
وللدنيا صروف يراعيها اللبيب
و ل د د ن ي ا   ص رو ف ن  ي ر ا ع ي هـ ل   ل ب ي ب و
   مفاعيلن         فعولن               مفاعيلن          فعولن
ولا يعبأ غرور تغابيه غريب
و ل ا ي ع ب ا   غ ر و ر ن   ت غ ا ب ي هـ ي   غ ر ي ب و
   مفاعيلن         فعولن               مفاعيلن          فعولن
2)  بحر الممتد : 
وهو مقلوب بحر المديد وأوزانه :
فاعلاتن فاعـلن فاعـــلاتن *** فاعــــلاتن فاعلن فاعلاتن
أما الممتد فأوزنه :
فاعلن فاعلاتن فاعلن فاعلاتن
ومن أمثلته قول الشاعر :
1) صاد قلبي غزال أحور ذو دلال * كلما ذدت حـبا زاد مني نفورا
2) ربنا لا تذرنا فتنة للطـــغاة * واهدنا يا إلهي نبتغي المكرمات
3)وأعن كل ساع مخلص في الحياة * كي يرى في مقام لائق بالتقاة    
4)واحفظن ربنا الإسلام من كيد عات * طامع في بلادي ظالم ذي افتئات
تقطيع البيت الأول :
صاد قلبي غزال أحور ذو دلال
ص ا د ق ل   ب ي غ ز ا ل   ا ح و ر ن    ذ و د ل ا ل  
  فاعلن         فاعلاتن           فاعلن         فاعلاتن
كلما ذدت حبا زاد مني نفورا
ك ل ل م ا      ذ د د ت ح ب ن   ز ا د م ن    ن ي ن ف و رن
  فاعلن             فاعلاتن           فاعلن         فاعلاتن
3)  بحر المتوافر:
سمي بذلك ، لأنه محرف الرمل 0
وأجزاؤه : ـ
فاعلاتك فـــاعلاتك فاعلن *** فاعـــلاتك فاعلاتك فاعلن
ومثاله :
ما وقوفك بالركائب في الطـلل * ما سؤالك عـن حبيبك قد رحل
تقطيع البيت :
ما وقوفك بالركائب في الطلل
م ا و ق و ف ك    ب ر ر ك ا ء ب    ف ط ط ل ل
فاعلاتك             فاعلاتك          فاعلن
ما سؤالك عن حبيبك قد رحل
م ا ؤ ا ل ك ع ن   ح ب ي ب ا ك ا     ق د ر ح ل
فاعلاتك             فاعلاتك          فاعلن
4)  بحر المتئد :
وهو مقلوب بحر المجتث الذي أوزانه :
مستفعلن فاعـلاتن فاعلاتن*** مستفعـلن فاعلاتن فاعلاتن
 والذي دائما يجيء مجزوء بحذف التفعيلة الأول الأخيرة من كل شطر ، فيصبح وزنه :
  مستفــــعلن فاعلاتن *** مسـتفــعـلن فـاعلاتن
أما المتئد فأوزانه :
   فاعلاتن فاعلاتن مستفعـلن *** فاعلاتن فاعلاتن مستفعلن
ومن أمثلته :
1)  ربنا الله إلهي هيئ لنــا *** رشدا من أمرنا أن المرتجى
2)  وأقبل اللهم منّا دعاءنــا *** لا تخيب يا إلهي فينا الرجا
3)  وامنح الغفران إنّا في حاجة*** أن نرى يوم اللقا فيمن نجا
4)  كن لأخلاق التصابي مستمريا***ولأحوال الشباب مستحـليا
تقطيع البيت الأول :
ربنا الله إلهي هيئ لنا
ر ب ب ن ل ل ا     هـ ا ل ا هـ ي    هـ ي ي ا ل ن ا
فاعلاتن                فعلاتن             مستفعلن
رشدا من أمرنا أن المرتجى
ر ش د ن م ن         ا م ر ن ا ا ن       ت ل م ر ت ج ي
فعلاتن                 فاعلاتن             مستفعلن
5ـ بحر المنسرد :
   وهو مقلوب بحر المضارع الذي تتكــون تفعــــيلاته من :
مفاعيلن فاعلاتن مفــاعيلن *** مفــاعيلن فاعلاتن مفاعيـلن
أما المنسرد فأوزانه :
مفاعيلن مفاعيلن فاعــلاتـن *** مفــاعيلن مفاعيلن فاعلاتن
ومن أمثلته :ـ
1) إذا ما زرت بستانا ذا زهور *** وغـنا فيه أطيار في حبور
2)  وغاداك الصبا صبحا في فتـور *** وروى نفسك الظمئ فيض نور
3)   فسبّح ربك الهادي في ســرور *** وقل حمدا لـرب الكون القدير
تقطيع البيت الأول :
إذا ما زرت بستانا ذا زهور
إ ذ ا م ا ز ر     ت ب س ت ا ن ن    ذ ا ز هـ و ر ي
مفاعيلن           مفاعيلن              فاعلاتن
وغنا فيه أطيار في حبور
و غ ن ن ي ف ي     هـ ا ط ي ا ر ن     ف ي ح ب و ر ي
مفاعيلن           مفاعيلن              فاعلاتن
5)  بحر المطرد:
وهو ـ أيضا ـ مثل المنسرد في كـونه مقلوبا عن المضارع ، ولكن أوزانه :
فاعلاتن مفاعيلن مفاعيــلن *** فاعـلاتن مفاعيلن مفاعيلن
ومن أمثلته قول الشاعر :
1) يا هلالا له نور يجــليه *** بعض وصل لذي وجد يداريه
2) ذاب شوقاولا تدري بما فيه*** ليله ساهرا تهــمي مآقيه
3)  فارحم خافقا قد كاد يرديـــه *** يا جميلا جفـاء منك رحت تبديه
تقطيع البيت الأول :
يا هلالا له نور يجليه
ي ا هـ ل ا ل ن    ل هـ و ن و ر ن    ي ج ل ل ي هـ ي
        فاعلاتن               مفاعيلن                 مفاعيلن
بعض وصل لذي وجد يداريه
ب ع ض و ص ل ن    ل ذ ي و ج د ن        ي ذ ا ر ي هـ ي
       فاعلاتن               مفاعيلن                 مفاعيلن
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


(1) راجع : حول موسيقى الشعر وأوزانه قديما وحديثا ، وحركات التجــــــديد في الإيقاع  الشعري ، وموسيقى الشعر ، ومحـــاضرات في أوزان الشعر وموسيقاه