مستويات درجات التلوث البيئي

مفهوم التلوث البيئي :
" يعني التلوث البيئي كل تغير كمي أو كيفي في مكونات البيئة الحية وغير الحية ولا تقدر الأنظمة البيئية على استيعابه دون أن يختل توازنها ، ولقد طغى تأثير التلوث على كل مجالات الحياة البشرية المادية والصحية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية ، كما يعني التلوث قيام الإنسان بطريق مباشر أو غير مباشر بالإضرار بالبيئة الطبيعية والكائنات الحية ، وإجمالاً فإن الإنسان يعد سبب رئيسي في تلوث البيئة وإحداث الخلل في التوازن البيئي عن طريق الاستخدام غير الرشيد والأمثل لمكونات النظام البيئي من حوله
*   مستويات التلوث :
وفي مقاله بعنوان " ماهية التلوث " ذكر دعبس نقطة مهمة ألا وهي مستويات التلوث، فبرأيي الشخصي يجب علينا توضيح هذه المستويات حتى يمكننا تحديد مدة خطورة كل مستوى ، وبالتالي المستوى الأكثر خطورة ، وهي كالتالي :
1- التلوث غير الخطر : وهو التلوث الذي ينتشر على سطح الكرة الأرضية ولا يخلو أي مكان منه ، فهو تلوث مقبول بحيث أنه لا يخل بتوازن البيئة ولا بالحركة التوافقية بين عناصر هذا التوازن .
2- التلوث الخطر : وهي التلوث الذي ينتج عنه الآثار السلبية على الكائنات الحية والغير حية ، وهو مرتبط بالنشاط الصناعي بمختلف أشكاله ولا يمكن للإنسان التعايش معه ، إذ يجب اتخاذ الإجراءات المناسبة والوقائية التي تكفل الحماية للإنسان والكائنات الحية .
3- التلوث المدمر : وهو الأكثر خطورة والذي يسبب الانهيار للبيئة والإنسان على حد سواء ويقضي على كافة أشكال التوازن البيئي ، وأكبر مثال على هذا النوع من التلوث : حادثة المفاعل النووي تشرنوبل ، ويحتاج الإصلاح مع هذا النمط سنوات طويلة وتكاليف باهظة ، كما أن الأجيال القادمة تتأثر على المدى الطويل من هذا التلوث .