دراسة الحالة


ما المقصود بدراسة الحالة ؟

0
      المقصود بدراسة الحالة أنها جميع المعلومات المفصلة والشاملة التي تجمع عن الفرد المراد دراسته في الحاضر والماضي، (علم النفس العلاجي د0 إجلال يسري ص75)0
مالفرق بين دراسة الحالة وتاريخ الحالة ؟
     تعد دراسة الحالة case study تاريخ شامل وكامل لحياة الفرد المدروسة حالته بينما تاريخ الحالة جزء من دراسة الحالة ، وتعد دراسة الحالة الطريق المباشر إلى جذور المشكلات الإتسانية 0
ماالفرق بين الإرشاد الفردي والإرشاد الجمعي ؟
    الإرشاد الفردي يكون بين المرشد والمسترشد وجها لوجه ، أما الإرشاد الجمعي فيكون بين مسترشدين عدة، وما يصلح للإرشاد الجمعي لا يصلح للإرشاد الفردي ـ فحالات الفصام والتخلف العقلي والحالات اللاأخلاقية لايصلح معها إلا الإرشاد الفردي ، لذا فالإرشاد الجمعي ليس بديلا للإرشاد الفردي 0
ماالفرق بين الإرشاد المباشر والإرشاد غير المباشر ؟
الإرشاد المباشر تكون الجهود الإرشادية موجهة إلى المرشد دون المسترشد ، فهو الذي يجمع المعلومات ويشخص ويقترح ألأساليب العلاجية والمسترشد يكون حينئذ متلق فقط أما الإرشاد غير المباشر فالقطب الفاعل فيه هو المسترشد تفسه فهو محور العملية الإرشادية ، وقامت على هذا الأساس نظرية معروفه هي نظرية الإرشاد المتمركز حول العميل لكارل روجرز ، والمرشد في هذه العملية محايد لايتدخل إلا وقت الضرورة 0
ما أهداف دراسة الحالة ؟
تهدف دراسة الحالة إلى الأمور التالية:
1-تحقيق الصحة النفسية للمسترشد طالب المساعدة ، وتحقيق التوافق النفسي والاجتماعي له0
2- إزالة ما يعترض سبيل المسترشد من عقبات وصعوبات ومساعدته في التغلب عليها ، أو التخفيف منها واستبعاد الأسباب التي لايمكن إزالتها 0
3-تعديل السلوك غير المرغوب فيه بآخر مرغوب فيه 0
4- تعليم المسترشد كيف يحل مشكلاته بنفسه مستقبلا دون الرجوع إلى المرشد 0
هل على المرشد أن يتقيد باستمارة بحث الحالة أم لا؟

الاستمارة التي أقرتها الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد في وزارة التربية والتعليم ، وتطبق حاليا في المدارس ليست بالضرورة ملزمة للمرشد فللمرشد أن يستخدم ما شاء من الاستمارات التي تفي بالغرض ، لأنه لايوجد حتى الآن استمارة متفق عليها يمكن تطبيقها على كل طالب يراد دراسة حالته، ولكنها وضعت فقط للاستنارة بها والاستعانة على الدراسة ، ولتذكير المرشد أو المرشدة ببعض النقاط اللازم الوفاء بها ،وهي عبارة عن خلاصة للمقابلات الإرشادية التي تمت بين المرشد والمسترشد ، وبين أقارب المسترشد كوالد المسترشد والدة المسترشدة أو أصدقائه أو صديقاتها ، ومن له علاقة به أوبها وهي عبارة عن خلاصة لمعلومات كثيرة جمعت عن الحالة يظهر فيها التشخيص وخطة العلاج ، وتتبع الحالة وهي بلا شك تكشف جهود المرشد أو المرشدة في دراسة حالة ما0
ماهي المعلومات اللازم جمعها عن الحالة؟

1-      المعلومات والبيانات العامة وتكوين الأسرة وجميع من يعيش معهم من الأقارب 0
2-      الحالة الجسمية والصحية : من حيث المرض والصحة والأمراض السابقة 0
3-      الحالة المعرفية والعقلية : الذكاء القدرات والاستعدادات ، التحصيل الدراسي ، ملاحظات المعلمين ، وإدارة المدرسة واتجاهات الطالب أو الطالبة نحو الدراسة ، خطط الطالب الدراسية والمهنية ، أسلوب الطالب في الاستذكار ، محافظته على تنظيم الوقت ، والاستفادة من وقته 0
4-      البيئة الاجتماعية: علاقاته وتفاعله مع زملائه ومعلميه علاقته بأفراد أسرته ، صداقاته ومدى تأثيرهم في سلوكه 0
5-      النواحي الانفعالية : الفراغ ، الاتجاه نحو الذات (نظرته لنفسه) ثقته بنفسه 0000 الخ0
ماهي مصادر الدراسة؟
1-      الفرد نفسه ، فهو أعرف الناس بواقع حاله 0
2-      الأسرة ( الأب –الأم –الأخوان- الأخوات – العم والعمة والخال والخالة والجد والجدة )
3-      الأصدقاء ( لأن بعض الطلاب يعرف عنهم أصدقاؤهم أكثر مما يعرفه أقرب أقربائهم 0
4-      المعلمون ، لاسيما المعلم الذي يتردد يوميا على الفصل كمعلم اللغة العربية أو رائد الفصل 0
5-      الاختصاصيون ( الاختصاصي النفسي والاجتماعي والمرشد أو المرشدة الطلابية )
6-      مصادر أخرى كالسجلات ( سجل المتابعة ، الحالات الطارئة ، السجل الشامل ، التقارير الشهرية والاختبارات النفسية إن وجدت )0
ماهي أدوات الدراسة ؟

1-      المقابلة في الإرشاد النفسي ، ويمكن الرجوع إلى كتاب المقابلة في الإرشاد النفسي للدكتور / محمد ماهر عمر فهو أحسن الكتب العربية التي كتبت في هذا الشأن ، كما أن على المرشد والمرشدة أن يتدربا على تطبيق المقابلة الإرشادية العلاجية ، والمقابلة الإرشادية في حد ذاتها ثشمل عناصر خدمة الفرد ( جمع المعلومات – التشخيص – العلاج ) فمن خلال المقابلة الإرشادية يجمع المرشد المعلومات ويشخص ويعالج عن طريق التنفيس الانفعالي والتطهير 0
2-      الاختبارات النفسية : وهي أداة جيدة إذا ما أتقن المرشد استخدامها وكانت مقننة على البيئة السعودية ، مثل اختبار وكسلر للأطفال والراشدين واختبار بينية للأطفال ، واختبار المصفوفات واختبار بورتس ( المتاهات) واختبار رسم الرجل والشجرة والبيت وغيرها  
3-      الملاحظة ( ملاحظة السلوك) 0
4-      السيرة الذاتية : وهي ما يكتبه المسترشد أو المسترشدة عن نفسيهما وما يعانيانه من مشكلات ، قدما للمرشد او المرشدة لمساعدتهما ، وتستخدم السيرة الذاتية مع المسترشدين الذين لايستطيعون التعبير عن مشكلاتهم عن طريق المقابلة  0

اعتبارات يجب مراعاتها عند استخدام استمارة دراسة الحالة
سبق أن قلت أنه لايوجد هناك استمارة نموذجية ومتفق عليها يحتذي بها المرشد أو المرشدة عتد دراسة الحالة فكل مؤسسة علاجية لها استمارة خاصة تختلف عن غيرها ، والاستمارة التي بين يديك أخي المرشد ، هي استمارة اجتهادية يمكنك أن تغير فيها وتبدل حتى تكون مناسبة لك ، أو تجتهد أنت في ابتكار استمارة جديدة تفي بالغرض ، المهم ان تكون شاملة لعناصر الدراسة وهي جمع المعلومات التي لها علاقة بالمشكلة و تشخيص المشكلة و خطة العلاج ومتابعة العلاج 0
ما المقصود بوصف الحالة : :
 المقصود بوصف المشكلة توضيح الظروف والأعراض التي رافقت حدوث المشكلة والمظاهر الخارجية التي لوحظت على الحالة كالعدوانية ، الخجل ، الغياب عن المدرسة ، النوم في الفصل دون ذكر أسباب المشكلة أو التعرض للجهود العلاجية .0
ماهي الأفكار التشخيصية الأولية ؟
هي أول ما يتبادر إلى الباحث عن  الأسباب التي أدت إلى المشكلة ولكن ما يذكره الباحث في هذا النوع من التشخيص ليس بالضرورة هي أسباب حقيقية بل يمكن تغييرها مستقبلاً عندما تكتمل الصورة عن المشكلة ، وعندما يفهم الباحث المشكلة بصورة أكثر و أشمل  بحسب ما يتوافر لديه من معلومات . 0

متى تتم إحالة المشكلة للجهات المختصة ؟
عندما يدرك الباحث أن المشكلة التي بحوزته ليس بمقدوره أن يقدم لها المساعدة المطلوبة إما لنقص في قدرات المرشد أو أنها ليست ضمن نطاق عمله التخصصي فيعمل على تحويلها إلى شخص آخر أكثر منه خبرة ودراية وتدريب أو يحيلها إلى وحدة الخدمات الإرشادية بمنطقته أو محافظته 0